منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 22 Apr 2016, 07:26 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 608
افتراضي التلون في الوداد بين المتواخيين

بـــسم الله الرحمن الرحيــــم
هذه شذرةٌ من كتاب روضة العقلاء و نزهة الفضلاء ، للإمام الحافظ أبي حاتم محمد ابن حِبّان البُستي ( صاحب السُّنن )
[ قال أبو حاتم رحمه الله
الواجب على العاقل إذا رزقه الله وُدَّ امريء مسلم صحيح الوداد ، محافظ عليه
أن يتمسّك به ، ثم يوطن نفسه على صلته إن صرمه ، و الإقبال عليه إن صدّ عنه و على البذل له إن حرمه
و على الدّنوّ منه إن باعده حتى كأنه ركن من أركانه ، و أنّ من أعظم عيب المرء تلونه في الوداد

و أنشدني المنتصر بن بلال الأنصاري :
و كم من صديق وُدّه بلسانه .............. خـــؤون الغــــــيب لا يتندّم
يُضاحكني كُرها لكيما أودُّه .............. و تتبعني منه إذا غبت أسهم

... قال الأصمعي :
قال رجل من الأعراب : " من أعجز الناس من قصّر عن طلب الإخوان ، و أعجز منه : من طفر بذلك منهم فأضاع مودّتهم ، و إنما يحسن الإختيار لغيره من أحسن الإختيار لنفسه ".
قال أبوحاتم : رَضِيَ اللَّه عنه
العاقل لا يقصر في تعاهد الوداد ولا يكون ذا لونين وذا قلبين بل يوافق سره علانيته وقوله فعله ولا خير في متآخيين ينمو بينهما الخلل ويزيد في حاليهما الدغل
... قَالَ المقنع الكندي
أبل الرجال إذا أردت إخــــــاءهم ... وتوسمن أمــــــــــــورهم وتفقد
فإذا ظفــــــرت بذي اللبابة والتقى ... فبه اليدين قرير عـــــين فاشدد
ومتى يزل ولا محـــــــــــــالة زلة ... فعلى أخيك بفضـل رأيك فاردد
وإذا الخنا نقض الحبى في موضع ... ورأيت أهل الطيش قاموا فاقعد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
أنبأنا مُحَمَّد بْن سَعِيد القزاز حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن بكر بْن سيف حدثني محمد ابن حسين قَالَ كان أعرابي بالكوفة وكان له صديق وكان يظهر له مودة ونصيحة فاتخذه الأعرابي من عدده للشدائد إذ حزب الأعرابي أمر فأتاه فوجده بعيدا مما كان يظهر للأعرابي فأنشأ يقول
إذا كان ود المرء ليس بزائد ... على مرحبا أو كيف أنت وحالكا
ولم يك إلا كاشرا أو محــدثا ... فأف لود ليس إلا كـــــــــــــذلكا
لسانك معسول ونفسك بَشَّـة ... وعند الثريا من صديقك مــــالكا
وأنت إذا همت بمينك مـــرة ... لتفعل خيرا قاتلتها شمـــــــــالكا

قال أَبُو حاتم رَضِيَ اللَّه عنه
إن من أعظم الأمارات على معرفة صحة الوداد وسقمه ملاحظة العين إذا لحظت فإنها لا تكاد تبدي إلا مَا يضمر القلب من الود ولا يكاد يخفى ما يجنه الضمير من الصد فالعاقل يعتبر الود بقلبه وعين أخيه ويجعل له بينهما مسلكا لا يرده عَن معرفة صحته شيء تخيله
ولقد أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن المهاجر المعدل حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ الذُّهْلِيُّ حَدَّثَنَا علي بْن مُحَمَّد المذهبي عَن مُحَمَّد بْن إِبْرَاهِيم العباسي عَن عَبْد اللَّه بْن الحجاج مولى المهدي وعن إِبْرَاهِيم بْن شكلة قَالَ اعلم أن من أظهر مَا تحب أو مَا تكره فإنما لك أن تقيس مَا أضمر قلبه بالذي أظهر لسانه وليس لك أن تعرف مَا أسر ضميره فعامله على نحو مَا يبدي لك لسانه وفي ذلك أقول
من كان يظهر مَا أحب فإنه ... عندي بمنزلة الأمين المحسن
والله أعلم بالقلــــوب وإنما ... لك مَا بدا لك منهم بالألســــن
ولقد يقال خلاف ذلك إنــما ... لك مَا بدا لك منهم بالأعيــــن

غير أن خالي خالفني في ذلك وزعم أن الأعين أبين شهادة على مَا في القلوب من الألسن وكتب في ذلك رسالة أما بعد فقد بدا لي من صدك مَا آيسني من ودك ولم يزل يخبرني لحظك مَا تضمر لي من بغضك وكتب في أسفل ذلك
وما أحب إذا أحببت مكتتـــــــما ... يبدي العداوة أحيانا ويخفيــــــــها
تظل في قلبه البغضاء كامــــــنة ... فالقلب يكتمها والعين تبديــــــــها
والنفس تعرف في عيني محدثها ... من كان من سلمها أو من أعاديها
عيناك قد دلتا عيني منك عـــلى ... أشياء لولاهما مَا كنــــــت أدريها

أخبرنا الخلادي حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن مُحَمَّد الصوفي حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن صالح البغدادي قَالَ سمعت إِبْرَاهِيم الحجني يقول :
دلائل الحب تعرف في المحب وإن لم ينطق لسانه ]
(ص 84)

منقول بتصرف يسير من
كتاب روضة العقلاء و نزهة الفضلاء
لأبي حاتم البستي


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم مصطفى السُّلمي ; 22 Apr 2016 الساعة 07:35 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22 Apr 2016, 09:03 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 352
افتراضي

ما منا الا
ولكن بتوفيق الرحمن واخلاص النصح للاخوان يحصل الامان
واياك اخي ومصاحبة اللئيم فان صحبته من نار الجحيم
بارك الله فيك ابا عاصم ووقاك بما يقي المومنين من العواصم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22 Apr 2016, 09:40 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 608
افتراضي

و فيك بارك الرحمن أبا عبدِ الرحمن ، أحسن الله إليك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22 Apr 2016, 10:12 PM
محمد ناصف الدرابلي محمد ناصف الدرابلي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 90
افتراضي

جزاك الله خيراً على هذا النقل أخي أبا عاصم .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22 Apr 2016, 11:18 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 352
افتراضي

واياك اخي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013