منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 24 Nov 2014, 08:51 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 640
افتراضي الحيلولة والقيلولة و العيلولة زعموا !! وقيل: نوم النهار خلق، وحرق، وحمق!!

الحيلولة والقيلولة و العيلولة زعموا ؟وقيل نوم النهار خلق,وحرق,وحمق؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن من ميزة منهج أهل السنة السلفيين النظر في الدليل قال الإمام مالك "إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم " كما بوب البخاري باب"العلم قبل القول والعمل" ومنه أيضا ذلك الأثر "إذا ورد الأثر بطل النظر,وإذا جاء نهر الله بطل نهر معقل"وغير هذا من الأصول والقواعد السلفية التي ذكرها العلماء في باب"التصفية والتربية "شعار هذا المنتدى المبارك بارك الله في القائمين عليه.
سبب"المقال"
لقد نشر أحد الإخوة مقالا جاء فيه (ما هي الحيلولة والقيلولة و العيلولة ؟
الحيلولة.هي النوم بعد صلاة الفجر وهي تحول بينك وبين رزقك
القيلولة .هي نوم 10دقايق وهي مفيدة
العيلولة .هي النوم بعد صلاة العصر وهي تسبب علة للجسم والنفس وضيق الصدر.)انتهى كلامه منقول بحرفه
وكما ترى فقد أخلى صاحب المنشور أقواله من الدليل وجانب الصواب إلا في القليل ,وحيث رأيت ثناء المعلقين وانتشاره على النت أحببت تسليط الضوء على ما حواه فاستعنت بالله ثم راجعت بعض مشايخنا في ذلك, وإليك ما يسر الله جمعه
قال صاحب المقال (القيلولة هي نوم 10دقايق وهي مفيدة)
تعريف"القيلولة"وبيان وقتها
القيلولة هي: النوم نصف النهار، قال الفيومي في المصباح المنير: قال يقيل قيلاً وقيلولة: نام نصف النهار، والقائلة وقت,القيلولة. انتهى.
وقال الصنعاني في سبل السلام: المقيل والقيلولة: الاستراحة نصف النهار، وإن لم يكن معها نوم. انتهى.
وقد اختلفت عبارات الفقهاء في تحديد وقت نصف النهار المقصود بالقيلولة، فذهب بعضهم إلى أنها قبل الزوال وذهب بعضهم إلى أنها بعده،ولم ينقل في السنة تحديد وقتها ولعله سبب الخلاف كما ورد عن السلف تقديمها وتأخيرها عن صلاة الظهر
قال المناوي: القيلولة: النوم وسط النهار عند الزوال وما قاربه من قبل أو بعد. انتهى.
حكمها؟
القيلولة مستحبة قال بذلك الكثير من العلماء،وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (قيلوا فإن الشياطين لا تقيل. )والحديث حسنه الألباني_رحمه الله_ في صحيح الجامع برقم4431.
فوائدها
القيلولة تعطي النفس حظها من الراحة في النهار، فإذا جاء الليل استقبلت النفس السهر بقوة ونشاط فيقوي ذلك العزيمة على العبادات بالتهجد والمذاكرة والحفظ وما إلى ذلك.

قال صاحب المقال (الحيلولة هي النوم بعد صلاة الفجر.....وهي تحول بينك وبين رزقك.؟)
"الصبحة "وليس الحيلولة
ذكر في الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني للنفراوي : وسئل مالك عن النوم بعد صلاة الصبح فقال ما أعلمه حراما نعم ورد أن الأرض عجت من نوم العلماء بالضحى مخافة الغفلة عليهم وما ورد عن عثمان بن عفان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الصبحة تمنع بعض الرزق فحديث ضعفه أهل الإسناد. انتهى .
وخرج ابن أبي شيبة في مصنفه ( 5/223 رقم 25454 ) من حديث أبي يزيد المديني قال : غدا عمر على صهيب فوجده متصبّحاً ، فقعد حتى استيقظ ، فقال صهيب : أمير المؤمنين قاعد على مقعدته ، وصهيب نائم متصبّح !! فقال له عمر : ما كنت أحب أن تدع نومة ترفق بك
من فوائد هذا الأثر1 النوم بعد صلاة الفجر يسمى الصبحة 2وفيه أن السلف كانوا ينامون بعد صلاة الفجر 3شدة تواضع أمير المؤمنين عمر-رضي الله عنه-4تعظيم الصحابة لمكانة الفاروق 5تراحم الصحابة....فرضي الله عنهم
كما ورد عن بعض السلف خلاف هذا فعن عروة ابن الزبيرأنه قال (كان الزبير ينهى بنيه عن التصبح) .
وقال أهل العلم بالنسبة للنوم بعد صلاة الفجر فلم يرد نص يمنع منه فهو باق على الأصل(وهو الإباحة) وإليك ما قال علمائنا في الصبحة ؟
سألت اللجنة الدائمة...ما حكم من نام بعد صلاة الفجر....
(لابأس بالنوم في أي وقت من الليل أو نهار ما لم يشغل ذلك عن واجب شرعي,وإنما وردت الكراهة قبل صلاة العشاء لأنه مظنة الاسترسال فيه,وترك صلاة العشاء في وقتها,فكره من أجل ذلك....) فتوى رقم18192
قال صاحب المنشور ( العيلولة هي النوم بعد صلاة العصر وهي تسبب علة للجسم... ؟)انتهى
قال ابن القيم (...وقيل نوم النهار ثلاثة .خلق,وحرق,وحمق,فالخلق نومة الهاجرة,وهي خلق رسول الله_صلى الله عليه وسلم_والحرق نومة الضحى تشغل عن أمر الدنيا والأخرة,والحمق نومة العصر قال بعض السلف من نام بعد العصر فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه.)انتهى زاد المعاد (4_285)
ولعله يريد الحديث الضعيف كما بين أهل العلم(من نام بعد العصر,فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه) قال مروان قلت لليث بن سعد_ورأيته نام بعد العصر في شهر رمضان_يا أبا الحارث ,مالك تنام بعد العصر وقد حدثنا ابن لهيعة...؟فذكره قال الليث لا أدع ما ينفعني بحديث ابن لهيعة عن عقيل .
قال الألباني_رحمه الله_ولقد أعجبني جواب الليث هذا,فإنه يدل على فقه وعلم,ولا عجب,فهو من أئمة المسلمين,والفقهاء المعروفين وإني لأعلم أن كثيرا من المشايخ اليوم يمتنعون عن النوم بعد العصر ولو كانوا بحاجة إليه,فإذا قيل الحديث ضعيف أجابك على الفور يعمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال فتأمل الفرق بين فقه السلف ,وعلم الخلف .انتهى السلسلة الضعيفة الحديث رقم 39
وإليك جواب اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء
(النوم بعد العصر من العادات التي يعتادها بعض الناس,ولابأس بذلك,والأحاديث التي في النهي عن النوم بعد العصر ليست بصيححة...)ابرقم17915

تنبيه مهم بعض ألفاظ المنشور جاءت في أحاديث للرافضة؟

قال محدثهم النوري (عامله الله بما يستحق)إن النوم على خمسة أقسام
1نوم العيلولة ,2نوم الفيلولة ,3نوم القيلولة ,4نوم الحيلولة ,5نوم الغيلولة.؟المصدر الجامع في تفسير الأحلام(مع تطابق تفسيرهم؟)

ولقد نبه علماؤنا في هذا المنتدى المبارك وغيره من المنابر السلفية على حرمة أن يروج الإنسان أو ينشر معلومة شرعية لم يستوثق من صحتها بسؤال أهل العلم الراسخين؛وعرض مايكتبه على مشايخه السلفيين,ومشاورتهم قبل نشره, لأن نبينا صلى الله عليه وسلم حذر من ذلك بقوله «من حدَّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين» وقبل ذلك في كتاب ربنا {إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون} فليحذر كل امرئ منا أن يكتب عند الله كذابا
وهذا الوارد في المنشور مثال صارخ على ما ذكرت؛ إذ لا أصل لهذا التقسيم في كتاب ولا سنة، ثم إنه مشتمل على مجازفات ، لكن العجب كل العجب ممن يروج ذلك وينشره وهو يحسب أنه يحسن صنعا،وإلى الله المشتكى
وختاما أسأل الله أن أكون وفقت للصواب والسداد ونعوذ بالله من البدع وأهلها ونسأل الله السلامة والعافية والحمد لله وحده والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه


قال بعض السلف(لأن أكون ذيلا في الحق أحب إلي من أن أكون رأسا في الباطل)
كتبه أبو عبد الله حيدوش


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 25 Nov 2014 الساعة 10:28 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25 Nov 2014, 01:41 PM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 157
افتراضي

جزاك الله خيرا على هذا المقال النافع وجعله ذخرا لك يوم تلقاه.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26 Nov 2014, 08:58 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 640
افتراضي شكرا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الباري أحمد صغير مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا على هذا المقال النافع وجعله ذخرا لك يوم تلقاه.
وانت جزاك الله خيرا أخي أبو عبد الباري أحمد الصغير
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27 Nov 2014, 09:23 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا عبد الله على التنبيه الموفَّق.
لعلَّ أصل هذه المعلومة مزاح ـ لم يكن ينبغي ـ من بعض الناس حملها من حملها على أنَّها جِدٌّ، فالألفظ المستعملة فيها عليها مسحةُ لعب.
وليس بغريبٍ أن يوجد مثل ذلك في الكلام عند الرَّافضة، فهو لائقٌ بسخافاتهم، أمَّا المنتسبون إلى السنة بعقولهم الرَّاجحة وعلومهم الصَّحيحة فلا ينبغي أن يروج فيهم مثل هذا.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29 Nov 2014, 01:00 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 640
افتراضي شكر وتقدير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد حمودة مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أبا عبد الله على التنبيه الموفَّق.
لعلَّ أصل هذه المعلومة مزاح ـ لم يكن ينبغي ـ من بعض الناس حملها من حملها على أنَّها جِدٌّ، فالألفظ المستعملة فيها عليها مسحةُ لعب.
وليس بغريبٍ أن يوجد مثل ذلك في الكلام عند الرَّافضة، فهو لائقٌ بسخافاتهم، أمَّا المنتسبون إلى السنة بعقولهم الرَّاجحة وعلومهم الصَّحيحة فلا ينبغي أن يروج فيهم مثل هذا.
جزاك الله خيرا شيخنا الحبيب" خالد حمودة"
لقد أسعدني مرورك وأعجبني تعليقك حفظك الله و بارك في علمك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013