منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 16 Jul 2017, 07:37 AM
عبد القادر شكيمة عبد القادر شكيمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
الدولة: الجزائر ولاية الوادي دائرة المقرن
المشاركات: 315
افتراضي إشكالان وجوابهما



إشكالان وجوابهما

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده:
أما بعد فهذان إشكالان وجوابهما يتعلقان بقوله تعالى: ((وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى)) [البقرة:282]

الإشكال الأول
قوله تعالى: ((أَنْ تَضِلَّ)) ، ذُكر تعليلا لاستشهاد المرأتين موضع رجل، ولا يستقيم في الظاهر أن يكون الضلال تعليلا للاستشهاد، وإنما العلة التذكير.
اختلف المفسرون واللغويون في الجواب على هذا الاشكال على أربعة أقوال:
القول الأول:
أن الإذكار لما كان سببه الإضلال، جاز أن يذكر ((أَنْ تَضِلَّ)) ؛ لأن الضلال هو السبب الذي به وجب الإذكار، فكأنه قيل: إرادة أن تُذَكِّر إحداهما الأخرى إنْ ضلَّت(1).
ومثلوا لذلك بأمثلة أهمها: (أعددت هذا أن يميل الحائط فأدعمه)، و(أعددت السلاح أن يجيء عدو فأدفعه)"(2).
القول الثاني:
على سبيل الجزاء، إلا أنه نوى أن يكون فِيهِ تقديم وتأخير، ومعناه- والله أعلم-: استشهدوا امرأتين مكان الرجل كيما تذكر الذاكرة الناسية إن نسيت، فلما تقدم الجزاء اتصل بما قبله، وصار جوابه مردودا عليه، ومثله فِي الكلام قولك: (إنه ليعجبني أن يسأل السائل فيعطي) فالذي يعجبك الإعطاء إن يسأل، ولا يعجبك المسألة ولا الافتقار، ومثله فِي كتاب اللَّه: (( وَلَوْلَا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ.)) [القصص:47] والمعنى: لولا أن يقولوا إن أصابتهم مصيبة بما قدمت أيديهم: هلا أرسلت إلينا رسولا(3).
ورد البصريون هذ القول وأنكروه، قال أبو جعفر النحاس: (( وهذا القول خطأ عند البصريين لأن (إن) المجازاة لو فتحت انقلب المعنى. )) (4)
وقال الزجاج: (( لست أدري لم صار الجزاء -إذا تقدم- وهو في مكانه أو في غير مكانه وجب أن يفتح (أن) معه. )) (5)
وقال الفارسي: (( هذه دعوى لا دلالة عليها، والقياس على ما عليه كلامهم يفسدها... ومما يبعده أيضا أنا نجد الحرف العامل لا يتغير عمله بالتقديم ولا بالتأخير... ألا ترى أنّ من قال: (بزيد مررت)، و(إلى عمرو ذهبت) فقدّم الحرف كان تقديمه مثل تأخيره لا يغيّر التّقديم شيئا كان عليه في التأخير؟))(6)
القول الثالث:
تــقدير (كراهة أن تضل أو مخافة أن تضل)، فــ (كراهة أن تضل) حكاه النحاس عن أبي العباس المبرد وقال: (( وهذا القـول غلط، وأبو العباس يجـلّ عن قول مثله؛ لأن المعنى على خلافه؛ وذلك أنه يصير المعنى: كراهة أن تضلّ إحداهما وكراهة أن تذكّر إحداهما الأخرى، وهذا محال.))(7)
و(مخافة أن تضل) نسبه السمين الحلبي إلى الجرجاني(8)، والماوردي إلى أهل البصرة(9).
وذكره الواحدي وعقب عليه بقوله: (( وهذا لا بأس به لو لم يكن بعد قوله: ((أَنْ تَضِلَّ)) ((فتذكر)) ، ولما عطف قوله: ((فتذكر)) على ((أَنْ تَضِلَّ)) فسـد هذا القـول؛ لأن الخوف على الضلال يصح، والخوف على التذكير لا يصح؛ لأن إشهاد امرأتين للتذكير لا لخوف التذكير. )) (10).
ولم يجوزه العكبري وأبو حيان لأجل عطف ((فتذكر))عليه(11).
واستشهد الجرجاني بقول الشاعر:
.............................. *** فَأَعْجَلْنَا القِرَى أَنْ تَشْتِمُوْنَـا(12).
أي مخافة أن تشتمونا.
القول الرابع:
لئلَّا تضل، ذكره الماوردي ونسبه لأهل الكوفة(13). وهو قول يأباه السياق.

الإشكال الثـاني
قال: فتـذكر إحـداهما الأخرى، وقياس الكـلام في مثـل ذلك أن يقال: فتـذكرها الأخرى، لأنه قد تقدم الذكر، فلم يحتج إلى إعادة الظاهر.
اختلف المفسرون في الجواب عن هذا الإشكال على ثلاثة أقوال:
القول الأول:
إظهار في مقام الإضمار لدخول الكلام معنى العموم، لأن كلا من المرأتين يجوز عليه الوصفان؛ فالمعنى: إن ضلت هذه ذكرتها هذه، وإن ضلت هذه ذكرتها هذه، لا على التعيين، ولو أضمر لتعين عوده إلى المذكور، فيكون المعنى قاصرا على واحدة هي الناسية، والأخرى تذكرها. وهو قول جمهور المفسرين الذين تطرقوا للجواب عن هذا الإشكال(14).
ومن الطرائف التي قيلت حول هذا الإشكال سؤال الخفاجي(15) لشهاب الدين الغزنوي(16):
"يَا رأسَ أَهْلِ العُلُومِ السَّـادَةِ البَـرَرَهْ *** ومَـن نَدَاهُ على كلِّ الورى نَـشَــرَهْ
مَا سِرُّ تَكْـرَار إحْـدَى دُونَ تُذْكِــرها *** في آيةٍ لِذَوي الإِشْهَادِ في البَــقَــرَهْ
وَظَاهِــرُ الحَالِ إِيـجَازُ الضَّمـيرِ عـلَى *** تَكْـــرَارِ إحْـداهُمَا لَوْ أنّــهُ ذَكَــرَهْ
وحَمْلُ الِاحْدَى عَلَى نَفْسِ الشَّهَـادةِ في *** أُولَاهُما لَيْسَ مَرْضِيًّا لَدَى الـمَـهَرهْ
فـغُصْ بِفِكْرِكَ لاسْـتِخرَاجِ جَوْهَـرِهِ *** مِنْ بَحْرِ عِلْمِكَ ثُم ابْعثْ لَنَا دُرَرَهْ
فأجاب الغزنوي :
يَا مَــنْ فَوائـدُهُ بالعلمِ مُنـتـشِـرَه *** ومَـنْ فَضَـائلُهُ في الكَوْنِ مُشتَـهِرَهْ
يَا مَـنْ تَفـرَّدَ فِي كَشْـفِ الْعُلُومِ لَقَدْ *** وَافَى سُؤَالُكَ وَالْأَسْرَارُ مُـسْتَـتِرَهْ
تَضِـلَّ إِحْـدَاهُمَا فَالْقَـــوْلُ مُحْتَــمِـلٌ *** كِلَيْهما فَهْيَ للإظْــهارِ مُـفْـتَقِرَهْ
ولَوْ أتَــى بِضَـمِـــيرٍ كان مقتَـضِـيًا *** تعـيِــينَ واحدةٍ للحُكْمِ مُعْتَبَرَهْ
ومَــن رَدَدْتُـم عليه الحَـــلّ فَهْوَ كَمَا *** أَشَــرْتُمُ لَيْسَ مَرْضِيًّا لِمَنْ سَـبَرَهْ
هَــذَا الذِي سَمَحَ الذِّهْنُ الكَلِيلُ بِهِ *** واللَّهُ أعلمُ في الفَحْوَى بِمَا ذَكَـرَهْ"(17)
القول الثاني:
إظهار في مقام الإضمار ليدل على أن ((إحداهما))الثانية مفعول مقدم، ولا يجوز أن يكـون فاعـلا في هـذا الوجـه؛ لأن الضمير هـو المظهر بعـيـنه، والمظهر الأول فاعل تضل، فلـو جعـل الضمير لذلك المظهر لكانت الناسيـة هي المذكـرة، وذا محـال(18).
القول الثالث:
إظهار في مقام الإضمار لنكتة هي قصد استقلال الجملة بمدلولها كيلا تحتاج إلى كلام آخر فيه معاد الضمير لو أضمر ، وذلك يرشّح الجملة لأن تجري مجرى المثل. وكأنّ المراد هنا الإيماء إلى أنّ كلتا الجملتين علّة لمشروعية تعدّد المرأة في الشهادة، فالمرأة معرضة لتطرق النسيان إليها وقلة ضبط ما يهم ضبطه، والتعدد مظنّة لاختلاف مواد النقص والخلل، فعسى ألا تنسى إحداهما ما نسيته الأخرى (19).
القول الرابع:
إحداهما الأول مراد به إحدى الشهادتين، وتضلّ بمعنى تتلف بالنسيان، وإحداهما الثاني مراد به إحدى المرأتين، فالمعنى: أن تضل إحدى الشهادتين؛ أي تضيع بالنسيان، فتذكر إحدى المرأتين الأخـرى منهما، ولما اختلف المدلول لم يبق إظهـار في مقـام الإضمار (20).
قال الآلوسي رادا على هذا القول: (( وليس بشيء إذ لا يكون لإحداهما أخرى في الكلام مع حصـول التفكيك وعدم الانتظام، وما ذكر في التأييد ينبىء عن قلة الاطلاع على اللغة. ))(21)
وقال ابن عاشور: (( وهو تكلّف وتشتيت للضمائر لا دليل عليه، فينزّه تخريج كلام الله عليه. ))(22)
وهو مقصود الخفاجي- كما سبق- بقوله:
وحَمْلُ الِاحْدَى عَلَى نَفْسِ الشَّهَادةِ في *** أُولَاهُما لَيْسَ مَرْضِيًّا لَدَى المَهَرهْ
وجواب الغزنوي:
ومَـن رَدَدْتُم عليـه الحَــلّ فَهْوَ كَمَا *** أَشَرْتُـمُ لَيْسَ مَرْضِيًّا لِـمَـنْ سَـبَرهْ
الـترجيح:
الذي يظهر من خلال ما سبق –والله تعالى أعلم- ترجيح القول الأول في جواب الإشكال الأول؛ إذ هو قول أكثر المفسرين، ولم تمتد إليه يد الناقدين، وهو مما يعود إليه المعنى ويهجر فيه جانب اللفظ، وهو من أبرع الفصاحة، قال ابن عطية: (( ولما كانت النفوس مستشرفة إلى معرفة أسباب الحوادث، قدم في هذه العبارة ذكر سبب الأمر المقصود إلى أن يخبر به، وهذا من أبرع الفصاحة إذ لو قال لك رجل: أعددت هذه الخشـبة أن أدعـم بها هذا الحائط، لقال السامع: ولِمَ تدعـم حائطا قائما؟! فيجب ذكر السبب، فيقال: إذا مال، فجاء في كلامهم تقديم السبب أخصر من هذه المحاورة. ))(23)
وترجيح القول الأول والثاني والثالث في جواب الإشكال الثاني؛ إذ لا تعارض بينها ووجهت كلها توجيهات قوية من حيث المعنى والإعراب وموافقة اللغة وهي متقاربة ومتكاملة، بخلاف القول الرابع الذي فيه تشتيت للضمائر لا دليل عليه.
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.


ـــــــــ
(1) ينظر:الكتاب لسيبويه:(3/53)،معاني القرآن وإعرابه للزجاج:(1/364)،إعراب القرآن للنحاس:(1/137)،المحرر الوجيز لابن عطية:(1/382)،الكشاف للزمخشري:(1/326)،تفسير البيضاوي:(1/164)،البحر المحيط لأبي حيان:(2/733)، الدر المصون للسمين الحلبي:(2/660)،الجواهر الحسان للثعالبي:(1/548)،تفسير أبي السعود:(1/270)، فتح القدير للشوكاني:(1/346).
(2) ينظر:الكتاب لسيبويه:(3/53)، الكشاف للزمخشري:(1/326)،الدر المصون للسمين الحلبي:(2/660).
(3) ينظر:معاني القرآن للفراء:(1/184)،الكشف والبيان للثعلبي:(2/294).
(4) إعراب القرآن للنحاس:(1/137).
(5) معاني القرآن وإعرابه للزجاج:(1/364) .
(6) الحجة للقراء السبعة لأبي علي الفارسي:(2/433-434).
(7) إعراب القرآن للنحاس:(1/137).
(8) ينظر:الدر المصون للسمين الحلبي:(2/660).
(9) ينظر:النكت والعيون للماوردي:(1/356).
(10) ينظر:التفسير البسيط للواحدي:(4/498-499).
(11) ينظر:التبيان للعكبري:(1/229)،البحر المحيط لأبي حيان:( 2/733).
(12) صدره:نَزَلْتُـمْ مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّـا.وهولعمرو بن كلثوم. ينظر:شرح المعلقات السبع للزوزني:(ص129).
(13) ينظر:النكت والعيون للماوردي:(1/356).
(14) ينظر:التبيان للعكبري:(1/230)،البحر المحيط لأبي حيان:( 2/734)،الدر المصون للسمين الحلبي:(2/665)،تفسير أبي السعود:(1/270)،فتح القدير للشوكاني:(1/346)،روح المعاني للآلوسي:(2/57)،التحرير والتنوير لابن عاشور: (3/112)،تفسير الفاتحة والبقرة لابن عثيمين:(3/407).
(15) هو:أحمد بن محمد بن عمر،شهاب الدين الخفاجي (نسبة إلى قبيلة خفاجة) المصري،ولد سنة (977هـ)،قاضي القضاة الفقيه الأديب الطبيب، وصاحب التصانيف في الأدب واللغة،من تصانيفه:ريحانة الألبا،طراز المجالس،حاشية على تفسير البيضاوي،توفي سنة (1069ه).ينظر في ترجمته:معجم المفسرين لعادل نويهض:(1/75)،الأعلام للزركلي:(1/238).
(16) شهاب الدين الغزنوي عصري الخفاجي لم أجد له ترجمة.
(17) طراز المجالس للخفاجي:(203).
(18) مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي:(2/180)،التبيان للعكبري:(1/230).
(19) ينظر:التحرير والتنوير لابن عاشور:(1/112).
(20) ينظر:مجمع البيان للطبرسي:(2/180)،روح المعاني للآلوسي:(2/57)،التحرير والتنوير لابن عاشور:(3/111-112).
(21) روح المعاني للآلوسي:(2/57).
(22) ينظر:التحرير والتنوير لابن عاشور:(1/112).
(23) المحرر الوجيز لابن عطية:(1/382).


التعديل الأخير تم بواسطة أبو معاذ محمد مرابط ; 20 Jul 2017 الساعة 05:44 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16 Jul 2017, 08:06 AM
أبو عمر محمد أبو عمر محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 176
افتراضي

اقتباس:
فـغُصْ بِفِكْرِكَ لاسْـتِخرَاجِ جَوْهَـرِهِ *** مِنْ بَحْرِ عِلْمِكَ ثُم ابْعثْ لَنَا دُرَرَهْ
لقدْ غصتَ في بحر علوم التفسير و اللغة و كتبهما فاستخرجت من جوهره و سقت إلينا النفائس و الدرر
جزاكم الله خيرا و نفع بكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16 Jul 2017, 10:36 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاكم الله خيرًا على هذا المقال النَّافع الَّذي زيَّنتم به المنتدى.
لا عدمنا فوائدكم أيُّها الكريم!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16 Jul 2017, 06:51 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 607
افتراضي

بارك الله فيك و أحسن إليك و نفع بما تكتب
مقالك هذا ذكّرني بكتاب الفوائد لابن القيّم ، فلا تحرمنا مما في الجعبة من الفرائد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17 Jul 2017, 08:21 AM
عبد القادر شكيمة عبد القادر شكيمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
الدولة: الجزائر ولاية الوادي دائرة المقرن
المشاركات: 315
افتراضي

جزاكم الله خيرا إخواني الكرام: الشيخ خالد وعمر ومصطفى على تعليقكم الطيب، وأذكر الشيخ مصطفى بقول الشاعر: ألم تر أن السيف ينقص قدره *** إذا قيل إن السيف أمضى من العصا
وماذا يقال إذا قيل: إن السيف مثل العصا؟! رزقني الله وإياك الإخلاص في ٌأقوالنا وأعمالنا.

التعديل الأخير تم بواسطة عبد القادر شكيمة ; 18 Jul 2017 الساعة 09:03 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17 Jul 2017, 07:10 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 607
افتراضي

عفا الله عنك و أحسن إليك أخانا عبد القادر
أولا أنا لستُ شيخا و لست لذلك بأهل
و ثانيا أنا أذكر قول الشاعر :
فتشبهوا بهم إن لم تكونوا مثلهم ....... إن التشبه بالكرام فلاح
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18 Jul 2017, 09:18 PM
عبد القادر شكيمة عبد القادر شكيمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
الدولة: الجزائر ولاية الوادي دائرة المقرن
المشاركات: 315
افتراضي

عذرا أخي مصطفى غفر الله لي ولك ولجميع الأمة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19 Jul 2017, 07:14 PM
فؤاد عطاء الله فؤاد عطاء الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 75
افتراضي

وفقكم الله أخي العزيز الشيخ عبد القادر وجزاكم الله خيرا

التعديل الأخير تم بواسطة فؤاد عطاء الله ; 22 Jul 2017 الساعة 11:22 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 19 Jul 2017, 10:04 PM
ابومارية عباس البسكري ابومارية عباس البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر بسكرة
المشاركات: 704
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابومارية عباس البسكري
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي عبدالقادر مقال نافع
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20 Jul 2017, 01:49 PM
عبد القادر شكيمة عبد القادر شكيمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
الدولة: الجزائر ولاية الوادي دائرة المقرن
المشاركات: 315
افتراضي

بارك الله فيكم أخي العزيز الشيخ د. فؤاد والأخ المكرم عباس
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20 Jul 2017, 05:45 PM
أبو معاذ محمد مرابط
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيرا أستاذ عبد القادر. أرحت العين بجمال سطورك.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22 Jul 2017, 12:03 AM
عبد القادر شكيمة عبد القادر شكيمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
الدولة: الجزائر ولاية الوادي دائرة المقرن
المشاركات: 315
افتراضي

بارك الله فيك شيخنا أبا معاذ، وزدتها جمالا بتنسيقك الرائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متميز, علوم القرآن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013