منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 22 Apr 2017, 08:40 PM
فتحي إدريس
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي الحث والتحضيض على الدربة في العلم والترويض

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، محمد وآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:

فإن مما يحسن بطالب العلم العناية به، ويجمل به مراعاته حال طلبه للعلم وتحصيله، الحرص على ترويض فكره وذهنه في المسائل العلمية لتكون له دربة في فهمها وحسن تلقيها وتصورها وتسهل عليه فيما بعد إذا عرضها على فكره مرة بعد مرة متأملا متفكرا فتفتح له المغلقات وتنحل أمامه المشكلات ويمر سريعا على ما يقف عنده غيره.

وقد اعتنى العلماء –رحمهم الله- بهذا في خاصَّة أنفسهم، وحرصوا كذلك على إعماله في الطَّالب، وما كان من موضعٍ حسنٍ صالحٍ لأن يكون للطالب دربة فيه وارتياض فإنهم يحيلون عليه.

أما عنايتهم بهذا في خاصَّة أنفسهم، فلا أدلَّ عليها ما ذكره ابن بدران –رحمه الله- في آخر كتابه "المدخل"(ص 489-490) حيث قال: «واعلم أنَّ للمطالعة وللتَّعليم طرقا ذكرها العلماء وإننا نثبت هنا ما أخذناه بالتجربة ثم نذكر بعضا من طرقهم لئلا يخلو كتابنا هذا من هذه الفوائد.
إذا تمهد هذا فاعلم أننا اهتدينا بفضله تعالى أثناء الطلب إلى قاعدة وهي أننا كنا نأتي إلى المتن أولا فنأخذ منه جملة كافية للدرس ثم نشتغل بحل تلك الجملة من غير نظر إلى شرحها ونزاولها حتى نظن أننا فهمنا ثم نقبل على الشرح فنطالعه المطالعة الأولى امتحانا لفهمنا فإن وجدنا فيما فهمناه غلطا صححناه ثم أقبلنا على تفهم الشرح على نمط ما فعلناه في المتن ثم إذا ظننا أننا فهمناه راجعنا حاشيته إن كان له حاشية مراجعة امتحان لفكرنا فإذا علمنا أننا فهمنا الدرس تركنا الكتاب واشتغلنا بتصوير مسألة في ذهننا فحفظناه حفظ فهم وتصور لا حفظ تراكيب وألفاظ ثم نجتهد على أداء معناه بعبارات من عندنا غير ملتزمين تراكيب المؤلف ثم نذهب إلى الأستاذ للقراءة وهنالك نمتحن فكرنا في حل الدرس ونقوم ما عساه أن يكون به من اعوجاج ونوفر الهمة على ما يورده الأستاذ مما هو زائد على المتن والشرح وكنا نرى أن من قرأ كتابا واحدا من فن على هذه الطريقة سهل عليه جميع كتب هذا مختصراتها ومطولاتها وثبتت قواعده في ذهنه وكان الأمر على ذلك! اهـ.

وأما إعماله في طالب العلم فهو ما حرص عليه سليمان الطوفي –رحمه الله- في كتابه "شرح مختصر الروضة" فإنه لما ذكر مسألة الاستثناء من الاستثناء أفاض فيها وأورد لها أمثلة وطرقا في كيفية ضبطها وقال (2/ 608): «ولنضرب لذلك أمثلة، ونستخرجها بالطريقين تحصيلا لضرب من الدربة! وقوله –رحمه الله- في (3/ 416) عند كلامه على مسلك الدوران: «وهذه الطريقة شبهية خيالية من الطرفين، فلا معول عليها، وإنما ذكرناها على جهة تدريب الناظر بتركيب الحجج، إذ هذه الطريقة من أحسنها صورة ووصفا!.

وأما الإحالةُ إلى ما يصلح لتحصيل الدربة والارتياض فيه، فهي ثلاثة مواطن استفدت اثنتين من شيخنا حمودة والثَّالث من أخي الفاضل فضيل فحفظ الله الخالدَينِ وبارك فيهما ونفع بهما.

الأوَّل: أنَّ ما ذكره ابن القيِّم –رحمه الله- في كتابه "زاد المعاد" في الخلاف في مسألة حج النبي صلى الله عليه وسلم هل كان قارنا أو متمتعا أو مفردا، أنه يصلُح مثالا يتمرَّن فيه الطَّالب على المسائل الخلافيَّة وكيفية سوق الأدلَّة والحجاج فيها وترتيبها.

الثَّاني: أنَّ حديث عائشة رضي الله عنها أن النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قبَّلها ولم يتوضَّأ يصلح مثالا يتدرَّب فيه طالب العلم على الأسانيد، وقد اعتنى الدارقطني –رحمه الله- بأسانيده في "سننه" واعتنى الشَّيخ الألباني –رحمه الله- بتخريجه تخريجا موسعا في تخريجه لسنن أبي داود، وأفرد له شيخ شيخنا مفلح الرشيدي –رحمه الله- رسالة مفردةً بعنوان: " توضيح المخبوء فيما ورد في القبلة بعد الوضوء" ثم إنه بسطه وزاد فيه ووسمه بـ"الفصل والتفصيل فيما جاء في اللمس والتقبيل".

الثَّالث: أنَّ حديث النَّبيِّ صلى الله عليه وسلَّم: "إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم..." يصلح لتدريب طالب العلم ودارس الحديث على مناقشة الأحاديث الَّتي ورد فيها خلاف كما ذكر ذلك الشَّيخ عطيَّة سالم –رحمه الله- في شرحه على بلوغ المرام.

وقد يستأنسُ لما نحن فيه بفعل النَّبيِّ صلى الله عليه وسلَّم مع أبي بن كعب رضي الله عنه حين سأله أيُّ آيةٍ في كتاب الله أعظم؟ فذكر أبي رضي الله عنه أنها آية الكرسي، ففيه أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلَّم لم يلقِ عليه العلم ابتداء بل سأله ليعمل فكره أولا في معرفة ما يتعاظم به كلام الله تعالى ويتفاضل بعضه عن بعض ثمَّ بعد ذلك إذا عرف أن أعظمه ما كان في أسماء الله وأوصافه فإنَّه يعمل فكره كذلك في الآية التي اشتملت على ذلك من النصيب الأوفر وهي آية الكرسي، ولهذا أثنى عليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: "ليهنك العلم أبا المنذر"["صحيح مسلم" برقم (810)].

ومن الكلمات الرَّائقة التي جادت بها قريحة العلامة ابن القيم -رحمه الله- قوله في كتابه "مفتاح دار السَّعادة" (2/ 251): "فإنَّ كثرة المزاولات تعطي الملكات" اهـ.
فهذه الكلمة على اختصارها تفيد طالب العلم أن مزاولته للعلم وممارسته له والتمرَّن فيه يصيِّر العلم صفةً راسخةً فيه.

والمقصود أن لا يجمِّد طالب العلم فكره ولا يعمل فهمه وذهنه فيكتفي بما يلقى إليه من شيخه أو بما يقرأه دون أن يمني نفسَه بمزيد الفكر فيه الذي تنفتح له به الآفاق، بل يرخي لنفسه العنان في التأمُّل والتفكُّر والاستنباط والتمرُّن ويدرِّبها على ذلك ثم يزمُّها بكلام أهل العلم ويقوِّمها به.

آخره، والحمد لله رب العالمين.
فتحي إدريس
24/رجب/1438


التعديل الأخير تم بواسطة فتحي إدريس ; 22 Apr 2017 الساعة 10:52 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22 Apr 2017, 11:02 PM
أبو أيوب صهيب زين أبو أيوب صهيب زين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الدولة: بسكرة
المشاركات: 351
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي على هذه اللفتة الطيّبة المهمّة في بابها .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23 Apr 2017, 06:19 AM
أبو الحسن نسيم أبو الحسن نسيم غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 391
افتراضي

بارك الله أخي فتحي،وفقك الله وسددك ويسر لك أمورك،ورزقنا وإياك العلم النافع والعمل الصالح،إنه سميع مجيب.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24 Apr 2017, 10:49 PM
أبو عمر محمد أبو عمر محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 176
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا حُذيفة.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25 Apr 2017, 10:31 AM
أبو ثابت حسان أبو ثابت حسان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 63
افتراضي

أحسن الله اليك أخي فتحي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25 Apr 2017, 10:55 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وهل يستقيم علمٌ أو يستقر تحصيلٌ أو تُكتَسب ملَكَةٌ إلَّا بالتَّرويض والدُّربة؟!
بارك الله فيك أخي فتحي على هذه الالتقاطات الَّتي ضممت بعضها إلى بعضٍ.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25 Apr 2017, 12:20 PM
محمد بن شريف التلمساني محمد بن شريف التلمساني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 63
افتراضي

بارك الله فيك أخي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27 Apr 2017, 10:35 AM
فارس شرفة فارس شرفة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 11
افتراضي

ولا يزال إنائك ينضح بالدرر أخي، أحسنتم.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02 May 2017, 04:01 PM
إسماعيل جابر إسماعيل جابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
الدولة: بومرداس
المشاركات: 143
افتراضي

جزاك الله خيرا أخانا فتحي
ودُمت مفيدا لإخوانك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10 May 2017, 07:10 PM
فتحي إدريس
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وجزاكم الله خيرًا إخواني الأحبة وبارك فيكم، أسعدتني تعليقاتكم ودعواتكم.
وأحسن الله إليك شيخنا أبا البراء، سرني تعليقك الموزون، زادك الله من فضله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013