منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 21 Sep 2017, 02:19 PM
يوسف صفصاف يوسف صفصاف غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: اسطاوالي الجزائر العاصمة
المشاركات: 1,199
إرسال رسالة عبر MSN إلى يوسف صفصاف إرسال رسالة عبر Skype إلى يوسف صفصاف
افتراضي من هدي النبيِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ عندَ الاستيقاظِ منَ النومِ

من هدي النبيِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ عندَ الاستيقاظِ منَ النومِ
إن الحمد لله نحمده، و نستعينه و نستغفره، و نعوذ بالله من شرور أنفسنا، و من سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل لله و من يضلل فلا هادي.
و أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أن محمدا عبده و رسوله.
أما بعد : فإن الله تعالى بعث نبينا محمدا صلى الله عليه و سلم، و جعله آخر الأنبياء و المرسلين، فارتضى له الإسلام دينا، و جعل القرآن له خلقا، و امتن عليه بالصفات الفاضلة و الآداب السامية، ثم أثنى عليه قائلا {وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم 4]، و نبينا محمد صلى الله عليه و سلم بلغ الرسالة و أدّى الأمانة، و علم أمته مكارم الأخلاق و محاسن الآداب.
و من الآداب التي اعتنى بها ديننا الإسلام : آداب النوم، الذي جعله الله تعالى رحمة لعباده الضعفاء، فبه ترتاح النفس وتسكن وتطمئن، وترجع الأبدان إلى نشاطها وقوتها بعد تعبها وضعفها.
وهذا الفعل جعل الله الشرع آدابا كثيرة، منها الأذكار، وصفة النوم، وما يفعل من استيقظ من نومه، وهذا الأخير هو المعني بهذه الأسطر.
فإن النبي صلى الله عليه وسلم سن سنة مباركة في هذا الباب، حيث كان عليه الصلاة والسلام يمسح عينيه وذلك لأمور منها :
_ إزالة أثر النوم عن العينين.
_ دفع الكسل والفتور.
_ الإحساس بالنشاط.
وسيأتي مزيد بيان من كلام الأئمة الأعلام رحمهم الله تعالى .
لذلك ينبغي لذي العقل السليم المحافظة على سنة الكريم، و يكون بنبيه متأسيا و لثواب ربه راجيا، سائلا ربه أن يكون في الآخرة ناجيا.
روى الشيخان وغيرهما عن عبد الله بن عباس أخبره أنه بات ليلة عند ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وهي خالته فاضطجعت في عرض الوسادة "واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى إذا انتصف الليل، أو قبله بقليل أو بعده بقليل، استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجلس يمسح النوم عن وجهه بيده، ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران، ثم قام إلى شن معلقة، فتوضأ منها فأحسن وضوءه، ثم قام يصلي. قال ابن عباس : فقمت فصنعت مثل ما صنع، ثم ذهبت فقمت إلى جنبه، فوضع يده اليمنى على رأسي، وأخذ بأذني اليمنى يفتلها، فصلى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم أوتر، ثم اضطجع حتى أتاه المؤذن، فقام فصلى ركعتين خفيفتين، ثم خرج فصلى الصبح".
قال الإمام بدر الدين العيني رحمه الله في عمدة القاري شرح صحيح البخاري (3/96) : "ومسح النوم من العينين من باب إطلاق اسم الحال على المحل؛ لأن المسح لا يقع إلا على العينين، والنوم لا يمسح.
وقال بعضهم : أو أثر النوم من باب إطلاق اسم السبب على المسبب.
قلت : أثر النوم من النوم لأنه بقيته، فكيف يكون من هذا الباب؟".
قال الحافظ ابن حجر الهيثمي رحمه الله في أشرف الوسائل إلى فهم الشمائل (ص 377) : "(يمسح النوم) أي : أثره بما يعتري الوجه من الفتور ونحوه، وفيه ندب لذلك، لأنه به يزول الكسل ويقوى النشاط للعبادة".
قال السندي رحمه الله في شرح سنن ابن ماجه (ص 546) : "(يمسح النوم عن وجهه) أي : يزيله عن العينين بالمسح".
قال العظيم آبادي رحمه الله في عون المعبود شرح سنن أبي داود (4/192) : "(فجلس يمسح النوم عن وجهه) معناه أثر النوم، وفيه استحباب هذا واستعمال المجاز".
قال النووي رحمه الله في شرح مسلم (6/54) : "قوله (فجعل يمسح النوم عن وجهه) معناه أثر النوم، وفيه استحباب هذا واستعمال المجاز".
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح (1/377) : "(يمسح النوم) أي : يمسح بيده عينيه، من باب إطلاق اسم الحال على المحل، أو أثر النوم من باب إطلاق السبب على المسبب".
قال الشيخ عبد الرزاق البدر حفظه الله تعالى في شرح الشمائل المحمدية (ص 296) : "قوله : (فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يسمح النوم عن وجهه) لينشط للنهوض والقيام؛ لأن الإنسان إذا حرك يده على وجهه بعد القيام من النوم أحس بشيء من النشاط".
هذا ما يسر الله عز و جل جمعه بمنه و كرمه، و فقنا الله تعالى للعلم النافع و العمل الصالح إنه جواد كريم.
و صلى الله و سلم علي نبينا محمد الأمين، و على آله الطاهرين، و صحبه الطيبين، و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
سبحانك اللهم و بحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك.
كتبه
أبو البراء
يوسف صفصاف
الخميس 01 المحرم 1439
الموافق لـ 21 سبتمبر 2017


التعديل الأخير تم بواسطة يوسف صفصاف ; 23 Sep 2017 الساعة 10:59 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22 Sep 2017, 06:50 AM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 638
افتراضي

جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23 Sep 2017, 10:58 AM
يوسف صفصاف يوسف صفصاف غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: اسطاوالي الجزائر العاصمة
المشاركات: 1,199
إرسال رسالة عبر MSN إلى يوسف صفصاف إرسال رسالة عبر Skype إلى يوسف صفصاف
افتراضي

آمين وإياك أخي
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مميز, آداب, النوم, تزكية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013