منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Jul 2015, 07:25 PM
أبو عبد الرحمن عبد اللطيف أبو عبد الرحمن عبد اللطيف غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 230
افتراضي تفريغي للخطبة الثانية من جمعة اليوم لشيخنا لزهر سنيقرة حفظه الله

هذا تفريغي لخطبة الجمعة اليوم 23 رمضان 1436 الموافق ل 10جويلية 2015
لشيخنا الوالد لزهر سنيقرة حفظه الله و رعاه وسدد خطاه
اقتصرت على تفريغ الخطبة الثانية لأهميتها بمكان و زمان . فقد قعّد و أصّل مسألة قيام الليل مع تعبه و إرهاقه فجزاه الله عنا خيرا من شيخ وأب نصوح محب للسنة

نص الخطبة الثانية:
ما بالنا في هذه الأيام نجد أناسا ممن نظن أنهم يريدون الخير و يسعون فيه و قد وفقهم الله جل وعلا لإصابة السنة في هذا الباب ، و من فضل الله جل وعلا علينا في بلدنا هذا التي نسأل الله عز وجل أن يجمع قلوب أهله على التوحيد ، و على سنة النبي الكريم ، أن يجمع قلوب أهله على توحيد الله عز وجل وعلى إتباع سنة النبي الكريم ، أنّ أمرنا في بلدنا على اجتماع على هذه السنة ، فنقوم إحدى عشرة ركعة في رمضان إتباعا لهدي نبينا عليه الصلاة والسلام ،محافظين على الأمر الأول الذي جمع عليه الفاروق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم .
فقد دخل عليهم يوما مسجد النبي عليه الصلاة والسلام في ليلة من ليالي رمضان فوجدهم متفرقين ، هذا قائم بمفرده ، وهؤلاء رهط يصلون جماعة بمفردهم ، فجمع الناس على صلاة واحدة و قدّم أبيّاً ليصلي بهم صلاة القيام إحدى عشرة ركعة ، و كذلك كان الأمر و تمت هذه السنة التي ابتدأها نبينا عليه الصلاة و السلام ، و صلى بأصحابه أربع ليالٍ صلاة القيام في رمضان ثم و هذا من رحمته و إشفاقه بأمته ترك هذا القيام قال : " مخافة أن يفرض عليكم " .
فجمع عمر رضي الله تعالى عنه وأرضاه و الذي قال في حقه نبينا عليه الصلاة والسلام " عليكم باللذين من بعدي أبي بكر وعمر " ، و الذي قال فيهم كذلك " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضّوا عليها بالنواجذ " ، فسنة نبينا عليه الصلاة والسلام التي جمع عليها عمر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هي هذه الصلاة التي نصليها على هذه الطريقة النبوية بفضل الله جل وعلا و منه و كرمه ، ثم لّما اجتمعوا عليها دخل عليهم مرة أخرى فرآهم مجتمعين فقال : " نعمت البدعة هي " ، والبدعة ليست بالمعنى الشرعي التي هي مذمومة بكل صورها و أشكالها ، بل المقصود بذلك معناها اللغوي ، ولأنه يعلم و الصحابة يعلمون جميعا أنهم قد صلوا هذه الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تكون بدعة البتة .
البدعة في مخالفة أمرهم ، البدعة في إحداث ما لم يفعلوه ، ولهذا قال الإمام ابن كثير عليه رحمة الله تبارك وتعالى " وأما أهل السنة والجماعة فيقولون في كل فعل وقول لم يثبت عن الصحابة هو بدعة لأنه لو كان خيرا لسبقونا إليه " .
وقالَ حُذَيْفَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: (كُلُّ عِبَادَةٍ لَمْ يَتَعَبَّدْهَا أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَا تعبَّدوها؛ فَإِنَّ الْأَوَّلَ لَمْ يَدَعْ لِلْآخِرِ مَقَالًا)
فإن الأول من أصحاب رسول الله لم يدع للآخر ممن جاء بعدهم مقالا أي شيئَا.
الخير كل الخير في إتباع هديهم ، والسير على طريقتهم ، فما بال هؤلاء يتركون هذه السنة الماضية الثابتة التي اجتمع عليها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و يحدثون أمرا لم يكن في العهد الأول ، لم يكن في الزمن الأول ، على عهد هؤلاء الرجال الأفذاذ ، بل إنّ عمر رضي الله تعالى عنه الذي جمع أصحاب رسول الله في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه السنة والتي كانت تؤدى بعد صلاة العشاء كان يقول : " و التي ينامون عنها أفضل من التي يقومون " .
لأن فضل القيام في الثلث الأخير من الليل ، و لكن مراعاة لأصل التخفيف على الناس و عدم المشقة بهم وعليهم كانوا يصلونها في أول الليل و إن كانوا يعتقدون أن أفضل الوقت هو آخرها ، ولكن هل فعل أحد منهم بأن جمَّع الصحابة جماعة أخرى ؟في آخر الليل في هذا الوقت الفاضل ؟ البتة.
وهل أن عمر رضي الله عنه تعالى عنهم قال : صلوا عشرا في أول الليل وعشرا في آخره ؟
كلا ،لم يثبت هذا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،البتة.

ولوثبت لنقل لنا إلينا لأنه أمر يجتمع عليه أصحاب رسول الله ، فالذين قسّموا هذا التقسيم وأحدثوا هذا الإحداث خالفوا هدي أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام ، ومن غرائب أمور هؤلاء أنك تسمع بعضا منهم يعلن عن بداية صلاة التهجد وهو في صلاة التهجد أي وهو في صلاة التراويح ،كأنه يقِر ُللنّاس أن التي تصلونها ليست تهجدا ، والتهجد قيام الليل كله .
"]صلاة التراويح ، وصلاة القيام ، وصلاة التهجد ، كلها أسماء لأمر واحد هو قيام الليل في رمضان الذي قال فيه رب العزة والجلال :" وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا} [الْإِسْرَاءِ: 77-78]
فالسّنة السّنة إخوة الإيمان ، فالسّنة السّنة إخوة الإيمان ، فإن الله جل وعلا تعبدنا بها ، وهي والله أحب إلينا من سائر الأعمال كلها ،ورحم الله سلف هذه الأمة المحبين لسنة نبي هذه الأمة كانوا يقولون :"اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة " ، ونحن نقول تبعا لقولهم : " اقتصاد في سّنة خير من اجتهاد في مخالفة السّنة "، سواء كانت بدعة أولا ، هذا أعمّ .
كما أسأله تبارك وتعالى في هذه الليالي المباركة أن يجمع قلوبنا على طاعته وأن يوفقنا لما فيه مرضاته وأن يجمع قلوب المؤمنين على توحيده وعلى إتباع هدي نبيّه عليه الصلاة والسلام ، وأن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ،وأن يهديَ أقواما منا وفينا يريدون إشعال نار الفتن بين إخواننا في بلدنا أوفي سائر بلاد المسلمين .
والذين من ورائهم يؤزونهم بشرهم ، واللهِ لا يريدون لنا خير و لا يريدون بأمتنا خيرا ، من الذين يريدون إشعال الفتن في هذه الليالي ، وفي هذا الشهر المبارك التي تصّفد فيه مردة الشياطين ، هؤلاء الشياطين يسعون إفسادا وإحراقا وتقتيلا لإخوانهم ، ولاندري ماهي نواياهم ؟ وما هي مقاصدهم ؟
إنما هي الفتنة فحسب ، على قاعدة الجهال الفتانين التي تقول"خلطها تصفى " ، وهذا من إملاء الشيطان ووحيه لهؤلاء للمفسدين في أرض الله تبارك وتعالى .
نسأل الله جلا وعلا أن يكفي المسلمين شرهم وأن يجعل كيدهم في نحورهم .
نسأله في هذا اليوم المبارك ، نسأله في هذا اليوم المبارك :أن يرد كيد الكائدين ، كما نسأله تبارك وتعالى :أن كل من أراد بنا وببلدنا وأمتنا ولديننا و جماعتنا شرا و فتنة أن يشغله الله جل وعلا بنفسه وأن يجعل كيده في نحره ، وأن يعصم المسلمين شره .
نسأله تبارك وتعالى أن يعصمنا من الفتن كلها ، وأن يبعد عنا وعن إخواننا في بلدنا هذا وفي سائر بلاد المسلمين شر الأشرار وكيد الفجار ، فإنهم يتربصون بالليل والنهار و لايهدءون و لايهنئون حتى يروا نار الفتنة مشتعلة في هذا البلد .
الذي نسأل الله تبارك وتعالى ألا يمكنهم من شرهم بفضل الله جل وعلا أولًا وبجهد الصالحين المصلحين في بلدنا هذا الذين يسعون في الخير وللخير .
نسأل الله جل وعلا أن يوفقهم وأن يجعل مساعيهم في موازين حسناتهم يوم القيامة ، من أراد بنا خيرا فثقل موازينه وأعظم أجره ووفقه لكل خير ، ومن أراد بنا شرا وفتنة فأشغله بنفسه واجعل كيده في نحره إنك سميع مجيب الدعاء .
نسأله تبارك وتعالى أن يوفقنا لليلة القدر وأن يجعلنا ممن يقومونها إيمانا واحتسابا إنه سميع مجيب .
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .
و سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

رابط الخطبة كاملا من هنا



التعديل الأخير تم بواسطة أبو يحيى صهيب ; 13 Jul 2015 الساعة 03:17 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12 Jul 2015, 07:55 PM
أبو عبد الرحمن عبد اللطيف أبو عبد الرحمن عبد اللطيف غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 230
افتراضي

الذي أشرت إليه باللون الأحمر هو الأدلة القطعية على أن قيام الليل ( التراويح ) يكون بإحدى عشرة ركعة فقط
1_ فنقوم إحدى عشرة ركعة في رمضان إتباعا لهدي نبينا عليه الصلاة والسلام ،محافظين على الأمر الأول الذي جمع عليه الفاروق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم .
2_ قدّم أبيّاً ليصلي بهم صلاة القيام إحدى عشرة ركعة
3_ فسنة نبينا عليه الصلاة والسلام التي جمع عليها عمر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هي هذه الصلاة التي نصليها على هذه الطريقة النبوية بفضل الله جل وعلا و منه و كرمه
4_ البدعة في مخالفة أمرهم ، البدعة في إحداث ما لم يفعلوه
5_ فما بال هؤلاء يتركون هذه السنة الماضية الثابتة التي اجتمع عليها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و يحدثون أمرا لم يكن في العهد الأول ، لم يكن في الزمن الأول ، على عهد هؤلاء الرجال الأفذاذ
6_ ولكن هل فعل أحد منهم بأن جمَّع الصحابة جماعة أخرى ؟في آخر الليل في هذا الوقت الفاضل ؟ البتة.
وهل أن عمر رضي الله عنه تعالى عنهم قال : صلوا عشرا في أول الليل وعشرا في آخره ؟
كلا ،لم يثبت هذا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،البتة.
7_ فالذين قسّموا هذا التقسيم وأحدثوا هذا الإحداث خالفوا هدي أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام
8_ صلاة التراويح ، وصلاة القيام ، وصلاة التهجد ، كلها أسماء لأمر واحد هو قيام الليل في رمضان الذي قال فيه رب العزة والجلال :" وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا} [الْإِسْرَاءِ: 77-78]
9_ "اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة " ، ونحن نقول تبعا لقولهم : " اقتصاد في سّنة خير من اجتهاد في مخالفة السّنة "، سواء كانت بدعة أولا ، هذا أعمّ .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12 Jul 2015, 08:02 PM
سليمي حميد سليمي حميد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 85
إرسال رسالة عبر Skype إلى سليمي حميد
افتراضي السلام عليكم

بارك الله فيك اخي الحبيب على هذا الشرح المفصل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15 Jul 2015, 06:36 AM
أبو عبد الرحمن عبد اللطيف أبو عبد الرحمن عبد اللطيف غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 230
افتراضي و عليك السلام ورحمة الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمي حميد مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي الحبيب على هذا الشرح المفصل
امين . وفيك يبارك الله اخي العزيز . ليس شرحا بل نقلا عن شيخنا الغالي علينا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15 Jul 2015, 06:39 AM
أبو عبد الرحمن عبد اللطيف أبو عبد الرحمن عبد اللطيف غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 230
افتراضي

هذان الحديثان يدلان دلالة واضحة على هدي نبينا عليه الصلاة والسلام في التراويح
و هما الحديثان اللذان اشار اليهما شيخنا ازهر سنيقرة حفظه الله تعالى و امده بالصحة والعافية و نفعنا الله بعلمه

وَعَن سعد بن هِشَام قَالَ انْطَلَقْتُ إِلَى عَائِشَةَ فَقُلْتُ يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَنْبِئِينِي عَنْ خُلُقِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ: أَلَسْتَ تَقْرَأُ الْقُرْآنَ؟ قُلْتُ: بَلَى. قَالَتْ: فَإِنَّ خُلُقَ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ الْقُرْآنَ. قُلْتُ: يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَنْبِئِينِي عَنْ وَتْرِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: كُنَّا نُعِدُّ لَهُ سِوَاكَهُ وَطَهُورَهُ فَيَبْعَثُهُ اللَّهُ مَا شَاءَ أَنْ يَبْعَثَهُ مِنَ اللَّيْلِ فَيَتَسَوَّكُ وَيَتَوَضَّأُ وَيُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لَا يَجْلِسُ فِيهَا إِلَّا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يَنْهَضُ وَلَا يُسَلِّمُ [ص:395] فَيُصَلِّي التَّاسِعَةَ ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بَعْدَمَا يُسَلِّمُ وَهُوَ قَاعد فَتلك إِحْدَى عشرَة رَكْعَة يابني فَلَمَّا أَسَنَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَخَذَ اللَّحْمَ أَوْتَرَ بِسَبْعٍ وَصَنَعَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ مِثْلَ صَنِيعِهِ فِي الْأُولَى فَتِلْكَ تِسْعٌ يَا بُنَيَّ وَكَانَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى صَلَاةً أَحَبَّ أَنْ يُدَاوِمَ عَلَيْهَا وَكَانَ إِذَا غَلَبَهُ نَوْمٌ أَوْ وَجَعٌ عَنْ قِيَامِ اللَّيْلِ صَلَّى مِنَ النَّهَارِ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً وَلَا أَعْلَمُ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَرَأَ الْقُرْآنَ كُلَّهُ فِي لَيْلَةٍ وَلَا صَلَّى لَيْلَةً إِلَى الصُّبْحِ وَلَا صَامَ شهرا كَامِلا غير رَمَضَان. رَوَاهُ مُسلم
مشكاة المصابيح
1298 -[4] (صَحِيح)
عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ: صُمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَمَضَانَ فَلَمْ يَقُمْ بِنَا شَيْئًا مِنَ الشَّهْرِ حَتَّى بَقِيَ سَبْعٌ فَقَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ فَلَمَّا كَانَتِ السَّادِسَةُ لَمْ يَقُمْ بِنَا فَلَمَّا كَانَتِ الْخَامِسَةُ قَامَ بِنَا حَتَّى ذهب شطر اللَّيْل فَقلت: يارسول الله لَو نفلتنا قيام هَذِه اللَّيْلَة. قَالَ فَقَالَ: «إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى ينْصَرف حسب لَهُ قيام اللَّيْلَة» . قَالَ: فَلَمَّا كَانَت الرَّابِعَة لم يقم فَلَمَّا كَانَتِ الثَّالِثَةُ جَمَعَ أَهْلَهُ وَنِسَاءَهُ وَالنَّاسَ فَقَامَ بِنَا حَتَّى خَشِينَا أَنْ يَفُوتَنَا الْفَلَاحُ. قَالَ قُلْتُ: وَمَا الْفَلَاحُ؟ قَالَ: السَّحُورُ. ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِنَا بَقِيَّةَ الشَّهْرِ. رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ وَالتِّرْمِذِيُّ وَالنَّسَائِيُّ وَرَوَى ابْنُ مَاجَهْ نَحْوَهُ إِلَّا أَنَّ التِّرْمِذِيَّ لَمْ يَذْكُرْ: ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِنَا بَقِيَّة الشَّهْر
مشكاة المصابيح
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26 Jun 2016, 11:07 AM
أبو عبد الرحمن عبد اللطيف أبو عبد الرحمن عبد اللطيف غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 230
افتراضي

صلاة التهجد

يرفع للحاجة إليه
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06 Jun 2018, 01:01 AM
أبو عبد الرحمن عبد اللطيف أبو عبد الرحمن عبد اللطيف غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 230
افتراضي

....
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تهجد, صلاة, فقه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013