منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #16  
قديم 16 Feb 2014, 10:07 AM
حسان البليدي حسان البليدي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: وادي العلايق - البليدة
المشاركات: 341
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك أخي يوسف بن عومر على هذا البحث القيم لأن كثير من الإخوة إلتبس عليهم هذا الموضوع

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 16 Feb 2014, 12:34 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

اسم المفتى: الشيخ صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله

سؤال الفتوى:
صلاة الغائب

سؤال :
صلاة الغائب شيخ صالح هذه إشكالية الآن , ربما الأحداث الأخيرة لابن لادن أحدثت إشكالية , نحن نحتاج إلى تحرير شرعي للمسألة أصلا بعيد عن قضية ابن لادن أو غير ابن لادن ؟
الجواب
ــ الشيخ : لم يحصل أن النبي - صلى الله عليه وسلم - صلى على ميت صلاة الغائب إلا ما كان من النجاشي حينما أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - بوفاته وصلى عليه , خرج بأصحابه وصلوا عليه صلاة الغائب , يعني صلاة الجنازة , ثم مات في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - أناس , وفي عهد الخلفاء الراشدين الثلاثة وأيضا الأربعة ولا يحفظ أن الخلفاء الراشدين صلوا على أحد صلاة الغائب , النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا مات أحد ولم يحصل الصلاة عليه ؛ صلى على القبر , ذهب وصلى على قبره كما في قصة المرأة التي تقمُّ المسجد ولم يُعلموه بوفاتها , لكن هذه القضية لم تتكرر , ولهذا فالمسألة مسألة خلاف بين العلماء : هل يُصلى على الشخص صلاة الغائب أو لا ؟ّ! , وهل إذا مات أحد في بلد , يصلى عليه في بلد آخر صلاة الغائب ؟! وقيل : إذا مات ولم يُصل عليه يصلّى صلاة الغائب , وإذا صُلي عليه ؛ اكتفي بالصلاة التي صُليت عليه , كل ذلك بحثه أهل العلم إلا أن جمهور العلماء على عدم الصلاة على غائب , لأن هذه المرة التي صلاها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعدما استقروا في المدينة وجاء خبر وفاة النجاشي ليس هناك في ذاك الوقت برقيات ولا شي وإنما هو خبر سماوي بلغ النبي - صلى الله عليه وسلم - فأخبر أصحابه , وصلى عليه , - صلى الله عليه وسلم - , ثم هو لم ينه عن الصلاة على أحدٍ غائب ولم يأمر , ولم تحفظ قضايا عن الخلفاء الراشدين : أبي بكر وهو خير الناس بعد محمد - صلى الله عليه وسلم - وعمر وهو خير الناس بعد النبي وأبي بكر , وعثمان وهو خير أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد أبي بكر وعمر , وعلي وهو خير أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد الثلاثة لم يُعرف أن أحداً صلى صلاة غائب , وقد مات ناس من الصحابة لما قتل القُراء ما قام النبي - صلى الله عليه وسلم - وصلى صلاة غائب , الذين قتله قرية من العرب ما قام النبي - صلى الله عليه وسلم - وصلى عليهم صلاة الغائب , والذين قتلوا في مكة من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يُصل عليهم صلاة الغائب , ولهذا صار الخلاف قوي وإن كان الدليل تلك القصة .. النبي لم ينه عنها ولم يأمر بالاستمرار عليها , هذا من جانب , ومن جانب أسامة بن لادن .. أسامة بن لادن كانت له أمور محل استنكار عند العلماء عندنا في المملكة , وكانت تصرفات , أما هو إن كان حقاً قد مات , فأمره إلى الله - جل وعلا - , وهو - سبحانه وتعالى - العالم بالسرائر , وماتت بسببه أمور وانقاد أناس وفجروا تفجيرات يرون أن ذلك جهاد وهو ليس بجهاد .. إلى غير ذلك , لكن المطلع على ما في القلوب هو الله - جل وعلا - , ثم إن في المسألة مسألة الخوارج وأمرهم , النبي أخبر أن الذين يمرُقون من ضأضأ ذلك الرجل الذي قال للنبي : اعدل فإنك لم تعدل , قال يخرج من ضأضأه أي : من شاكلته أناس " تحقرون صلاتكم عند صلاتهم وصيامكم عند صيامهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية " , صلاتهم يطيلون ويتهجدون ويتضرعون ...الخ لكن الصادق المصدوق أخبر عنهم , وأخبر أن الفئة التي تقتلهم أولى الفئتين المختلفتين بالحق , وكان قتلهم على يد علي - رضي الله عنه - ومن معه , ولهذا سُئل عنهم علي - رضي الله عنه - قيل : أكفارٌ هم ؟ قال : لا من الكفر فروا , إخواننا بغوا علينا , فأسامة بن لادن إن كان حقاً قد قتل وقتلته الدولة الأمريكية فالله أعلم بذلك يصح أو لا يصح , ولم يُسَلم – إن صح ما قيل – ما سلم للمسلمين ليعتنوا به هم , وأما فيما يتعلق به فلا شك أن فتناً حدثت لا نقصد ونجزم أنه هو سبب فيها لكنه وراء كثير منها , فإذا كان مات على شهادة " أن لا إله إلا الله " مخلصاً بها من قلبه , وشهادة " أن محمداً رسول الله " فنسأل الله أن يغفر له , لأن من مات على الشهادتين مخلصاً بذلك فإن الله - جل وعلا - عفوٌ كريم , لأن الله يقول : " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء " والله المستعان

من لقائات الجمعة الجواب الكافي بتاريخ 2 6 1432 هـ
الرابط
http://majalis-aldikr.com/play-3336.html
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 16 Feb 2014, 12:57 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي لم يصل صلاة الغائب على قتلى مصر فقام شخص وعمل فتنة في المسجد

العنوان: لم يصل صلاة الغائب على قتلى مصر فقام شخص وعمل فتنة في المسجد

الشيخ: عبيد بن عبد الله الجابري


القسم: الفقه

الصلاة على الميت


السؤال:

جزاكم الله خير شيخنا السؤال السابع والعشرون أيضًا من غزَّة-فلسطين؛

يقول السائل: عندنا في مسجد حارتنا قام الإخوانيين بصلاة الغائب على القتلى في مصر فقمت أنا وكذا شخص ولم نُصلِّ معهم لعلمي أنَّ هذا لا يجوز، فقام أحد العوام وعمل فتنة في المسجد لعدم صلاتنا معهم؛ فما موقف الشريعة من هذا التصرف؟ علِّمونا بارك الله فيكم كيف نتصرف معهم حيث أنَّ الإخوان المسلمين صاروا يشهِّروا بنا بألقاب وقذف وأمور أخرى.


الجواب:
اتركوهم، هؤلاء يعتبرون القتلى شُهداء، ويعدُّون القتال في مصر هو جهاد بين كُفُر وإسلام.
وأقول أيضًا كذلك: الصلاة على الميت الغائب، هذا من اختصاص الحاكم، وليس لكلِّ شخصٍ يدعو إليها.

الرابط
http://ar.miraath.net/fatwah/6712

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 16 Feb 2014, 01:04 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

و للتنبيه في امر الصلاة على الغائب لابد من مراعاة المفسدة و المصلحة لما يراه المصلي
فلا يحدث فوضى و عليه بححكمة في وقت حرج و في وقتنا كثرت الفتن و على العبد التسلح بامور الفقه و عليه بالعلم و العلماء و عليه بالعلم و العلماء و عليه كذالك بالعلم و العلماء
و هذا رابط للشيخ العلامة اطال اللله في عمره و بارك الله لنا فيه فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى في مراعاة المفسدة و المصلحة

الرابط

http://www.rabee.net/show_book.aspx?id=598&pid=1&bid=38
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 16 Feb 2014, 01:05 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

و للتنبيه في امر الصلاة على الغائب لابد من مراعاة المفسدة و المصلحة لما يراه المصلي
فلا يحدث فوضى و عليه بحكمة في وقت حرج و في وقتنا كثرت الفتن و على العبد التسلح بامور الفقه و عليه بالعلم و العلماء و عليه بالعلم و العلماء و عليه كذالك بالعلم و العلماء
و هذا رابط للشيخ العلامة اطال الله في عمره و بارك الله لنا فيه فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى في مراعاة المفسدة و المصلحة

الرابط

http://www.rabee.net/show_book.aspx?id=598&pid=1&bid=38
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 16 Feb 2014, 06:18 PM
يوسف بن عومر يوسف بن عومر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الجزائر-ولاية سعيدة
المشاركات: 594
افتراضي

بارك الله فيكم إخوتي وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 16 Feb 2014, 09:07 PM
أبو عبد الله محمّد الذّهبي أبو عبد الله محمّد الذّهبي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: الجزائر - البليدة - موزاية
المشاركات: 183
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الله محمّد الذّهبي
افتراضي

بارك الله بكم ..
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 17 Feb 2014, 04:49 PM
محمد أمين مقيدش محمد أمين مقيدش غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 25
افتراضي كيف يتصرف المسلم إذا حصل له موقف جنازة غائب

السلام عليكم،
كيف يتصرف المسلم إذا حصل له موقف جنازة غائب، وقام الإمام يصلي، فهل يقوم معهم، أماذا يفعل درءا للفتنة.؟
من كان عنده اطلاع على المسالة فليفدنا مشكورا
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12 Apr 2018, 11:48 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

من باب التذكير
حفظكم الله تعالى
و لمن له مقال لمشايخنا لم يرفع
فهذا وقته و زادكم الله حرصا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مميز, الغائب, صلاة, فقه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013