منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01 Sep 2016, 05:37 PM
أبو عبد الرحمن أسامة أبو عبد الرحمن أسامة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 510
افتراضي [تفريغ]: رد الشيخ لزهر سنيقرة على أصحاب بدعة الموازنات كإبراهيم الرحيلي وعلي الحلبي، وثناؤه على الشيخ ربيع

ردّ الشَّيخ لزهر سنيقرة على أصحاب بدعة الموازنات
كإبراهيم الرّحيلي وعلي الحلبيّ،
وثناؤه على الشَّيخ ربيع المدخليّ -حفظه الله-


التَّفريغ:

هذا الحديث ربما بعضهم يستدلّ به وقد فعلوا ذلك! يستدلّ بِهِ على البدعة المعاصرة المعروفة بـ: بدعة الموازنة بين الحسنات والسّيّئات، ويقولون: النّبيّ –عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: (لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقًا رضي منها خلقا آخر) يقولون: أنتَ المُخالِف إن لاحظتَ عليهِ مخالفةً فعندَهُ من الحسناتِ الشَّيء الكثير؛ فَلِمَ تُسجِّل عليه المُخالَفة وتتغاضى عن الحسنة ولا تذكرها أبدًا، وهؤلاء عندهم لابُدَّ؛ يعني: أوجبوا هذا الأمر، ولهذا الشَّيخ الألبانيّ –عليه رحمةُ اللهِ- لمَّا طُرِح عليه سؤال في هذا الباب وبهذه الصِّيغة التي ذكر في السَّائل أنَّ هؤلاء يوجبونَ يُلْزِمون المُحذِّر أن يذكر الحسنة؟ قال: سبحان الله هذا أمر عجيب، كيف يكون هذا الإلزام وهذا الوجوب والنُّصوص كثيرة من نصوص الكتاب والسُّنّة التي فيها التَّحذير من المخالفين أو من المنحرفين ولم يأتِ ذكر الحسنات أبدًا، النّبيّ –صلّى الله عليه وسلّم- قال: (بِئسَ خطيبُ القومِ أنتَ) ما قال بعد ذلك: وهذا الرجل عنده كذا كذا كذا وإن كان صحابيا ولكن المقام مقام تحذيرٍ من هذا الرَّجل لأجل مخالفة وقع فيها، هذا الكلام النّبويّ الزَّاجر يجعل هذا الرَّجل يرجع عن خطئه ويتوب إلى ربِّه تبارك وتعالى.

وهكذا بالنسبة لمن كان في مقام المُحذِّر من المُخالِف أو من المبتدع، من البدعة إنَّك إذا حذَّرت منه؛ والقول بالتَّبديع أنا عندي أصل أسيرُ عليهِ في هذا الأمر لا أقول عن شيء بدعة إلاَّ إذا سمعتُ عالِمًا وصفها بذلكَ، والحمدُ لله سمعنا الشَّيخ الإمام الألبانيّ وقالها كذلك الشَّيخ ربيع في كتابِهِ في هذه البدعة ردَّ على أصحاب الموازنات؛ هذا يكفينا هذا يكفينا.

في مقام التَّحذير لا تُذْكَر الحسنات، لأنَّه ما الفائدة إذا ذكرنا الحسنات؟! يعني: هذا الذي نُحذِّره منه سيَحْذَرُهُ؟! يقول: إذًا هذا ما دامَ عندَهُ خير فشرُّه مغمورٌ في خيره وخطؤه مغمورٌ في حسناتِهِ، يعني: لا يَحْذَرُهُ النَّاس ولا يتركونه، وهذا الذي يقع لأصحاب الموازنات وجماعة التَّمييع ممَّن خالفوا العلماء في هذه المسألة، وبعضهم يعني في كبار الضُلَّال في هذا الزَّمان يُلْزِمون النَّاس بذكر حسناتهم!

عليّ حسن مرّة في مجلس يُقنِع الشَّيخ الألباني يُحاول إقناع الشَّيخ وهذا من تلبيسِهِ على المشايخ وعلى غيرهم من بابٍ أولى أنَّ سيِّد قطب له حسنات! وله كلام طيِّب! وله عبارات جيِّدة! أين هذا الكلام الطّيِّب وهذه العبارات الجيِّدة مع ضلالات الرَّجل الذي يطعن في الأنبياء ويطعن في أصحاب رسول الله –صلّى الله عليه وسلّم- وهو إمامُ التّكفيريِّين في هذا الزَّمان؛ إمامُ التّكفيريِّين في هذا الزَّمان هُوَ سيِّد قُطب؛ أحبَّ هذا الإخوان أَوْ أَبَوْا، وإن كان هُوَ ترك حتَّى الإخوان وتبرَّأ من منهجهم الذي رآه على غير سبيلِهِ لأنَّهم ما كانوا في التّكفير على طريقتِهِ؛ يعني يُصرِّحون، الإخوان وإن كانوا تكفيريّين يُضمرون ولا يُصرِّحون، هُوَ يُصرِّح ويُكفِّر الحكَّام ويُكفِّر المجتمعات برمّتها، المجتمعات الإسلامية عنده مجتمعات جاهليَّة وإن سُمِع بها الأذان!نسألُ الله تبارك وتعالى العفو والعافية.

فهذا المنهج مِن المناهج الباطلة التي ردَّ العلماء على أصحابها، الشَّيخ ابن باز –عليه رحمة الله- قال: (أصحاب البِدَع تذكر بدعهم ويُعرَض عن ذكر محاسنهم) سُئل في هذا الموضع قال: أبدًا؛ تذكر بدعتهم تُحذِّر منها وكفى، ولا تذكر شيئًا من المحاسن.

أمَّا الشَّيخ الألباني –عليه رحمة الله تبارك وتعالى- له شرطٌ طيِّب مُعَنْوَن له بـ: (شريط الموازنات بدعة العصر) يذكر تفصيلاً ويقول -هذا أوسط الأقوال في هذه المسألة- يقول: إذا كان الرَّجل هذا إنما يُذكر في معرض الترجمة له تُترجم له؛ قال: في معرض الترجمة تذكر شيئا من حسناتِهِ؛ تذكر ما له وما عليه كما فعل أئمَّة التَّراجم كالحافظ الذَّهبي في السّير وغيره.، أمَّا إذا كان المقام مقام تحذير ليس مقام ترجمةٍ له؛ مقام تحذير، أنت الآن [تجيب] واحد من رؤوس المميِّعة مثلاً لتُحذِّر من منهجِهِ الباطل ومن شطحاته ومن ضلالاتِهِ مثلاً تقول مثلاً: هذا الحديث ممَّن استدلَّ بِهِ على منهج الموازنات إبراهيم الرحيلي في شرحه للوسائل؛ يستدلّ بهذا على صحَّة منهج الموازنات، فنحن نقول: أنَّ هذا ضلالة وهذا خطأ منه خطأ منهجيّ فادح، تركَ كلام الأكابر، يتمسَّح بالشَّيخ العبَّاد، والشَّيخ العبَّاد –حفظَهُ اللهُ- كلامه موافق لكلام الأئمَّة مُخالفٌ لكلامه وكلام جماعتِهِ أنَّ الموازنات ليس من منهج السَّلف؛ ذكر الموازنات بين الحسنات والسّيّئات في معرض التَّحذير من المُخالِف مبتدعًا كان أو غير ذلك، ليس من منهج السَّلف ولا من منهج أئمَّتنا أئمَّةُ هذا العصر وكلّهم يقول هذا؛ الشَّيخ العثيمين –عليه رحمة الله- والشَّيخ الفوزان والشَّيخ اللّحيدان كلّهم على قولٍ واحدٍ.

سُئل الشَّيخ الفوزان في كتابٍ له جيِّد في هذا الباب –على كلّ حال هذا من التّفريغات- "الأجوبة المفيدة على أسئلة المناهج الجديدة" سُئل عن منهج الموازنات قال: (إذا ذكرتَ محاسنهم فمعناه أنَّك دعوتَ لهم) وهؤلاء هذا قصدهم؛ قصدهم أن يدعُو لهؤلاء المنحرفين، الذي ما زالَ إلى اليوم يقول عند ذكر سيِّد قطب: (لكن عنده حسنات)! يذكر الحويني يقول: (لكن عنده حسنات)! يذكر عبد الرحمن عبد الخالق يقول: (لكن عنده حسنات)! يذكر هذا الحلبي ولاَّ التّلفي هذا يقول: (لكن عنده حسنات)! و (قد أبلى في الدَّعوة إلى السُّنّة بلاءً)! ووووو من مثل هذه الألفاظ التي يخدعون بها ولا يخدعون إلا أمثالَهُم من أتباعهم ومُتعصّبتهم، نسأل الله جلّ وعلا أن يهديَهُم سواء السَّبيل.

قال: (فمعناه إنَّك دعوتَ لهم)؛ قال: (لا لا تذكر حسناتهم، اذكر الخطأ الذي هو عليه فقط لأنَّهُ ليس موكولاً إليك أن تدرسَ وضعهم، وتكون ولاّ تقوم أنت موكولٌ ببيان الخطأ الذي عندهم من أجلِ أن يتوبوا..) يعني: هذا المقصد الأوَّل؛ هذا لصالحهم، ومن تُذْكَر زلاَّتُه وأخطاؤُهُ هذا هو المستفيد بالدَّرجة الأولى، لأنَّهُ كلّ إنسان مُعرَّض للخطأ، كلّ إنسان إلاّ ويأتي من يردّ عليه، ولكن الفرق: مِنَ النَّاس من يقبل الحقّ ويرجع إليه ومنهم من يُكابِر ويتكبَّر ولا يرجع أبدًا، وتجد من حوله من يُدافع عنه بالباطل.

الرَّجُل وقع في طامَّات، عليّ حسن يقول يُشيد بالرِّسالة التي فيها الدَّعوة إلى توحيد الأديان، رسالةٌ فيها الكفر بالله عزّ وجلّ لأنّك تُسوّي بين الإسلام وبين الأديان الأخرى سواء كانت سماويَّة أو أرضيَّة هذا كفر بالله هذا كفرٌ بالله
﴿إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلاَمُ لا يوجَد غيرُه أبدًا، يأتي هذا الرّجل يُشيد بهذه الرّسالة، ما معنى الإشادة بمثل هذا الأمر؟ أنَّك تُقِرّ بِهِ، ويأتي من يُدافع.

ناقشني مرَّة واحد من طلبة الدّكتوراه في الجامعة الإسلاميَّة، قلت له: يعني هذا مستوى واحد مُسجّل في الدّكتوراه! قال لي: الشّيخ –يعني شيخهم هذا الذي أنا أتكلَّم عنهُ- قال لي: الشَّيخ لا يستطيع أن يتراجَع يخاف على نفسه من الحكومة؛ قال لي: يخاف من الملك، قلت له: يعني أنت طالب في هذا المستوى هذا جوابك! واعتذارك! ودفاعك الباطل على هذا المُبْطِل! نسأل الله العفو والعافية.

ماذا أخذه للملك هُوَ؟ جاءه الملك [...] قالَ لهُ: تعالَ بايِعْنِي! ماذا أخذَهُ للملك! هُوَ يدَّعِي أنّه على منه جالسَّلف والسَّلف كانوا يَنْهَوْن عن أبواب السَّلاطين أيَّام أولئك السَّلاطين؛ ينهون عنهم، الإمام أحمد هجرَ ابنَه صالح لأجل أنَّهُ قَبِل عطيَّة السُّلطان لأنَّهُ كان لا يقبل عطايا السُّلطان ويمنع أبناءه منها، ولده خالفَهُ في هذا وقبِلَ عطيَّة السُّلطان فهجره الإمام أحمد –عليه رحمة الله- إمام أهل السّنّة، هؤلاء الذينَ على السُّنّة حقيقةً، هؤلاء الذينَ لا يُراوغون ولا يُنافقون، ما عندهم لا تمسّح عند السّلاطين ولا تزلّف للمخالفين ولا من مثل هذه الأمور.

حتَّى أصبح هذا النَّوع من الناس؛ أصبحوا مثل أولئك سواء سواء؛ الكاميرات والقنوات التلفزيونيَّة ويعطونَهُ الهديَّة وكذا وتصاوير ويبقى لحظات هكذا ينتظر كَيْ يُصوِّرونه؛ مثل ما يفعل نْتَاعْ كرة القدم وأولئك النُّجوم الذين يُسمّونهم النُّجوم، نسأل الله العفو والعافية.

هزُلَت كما يُقال، اسمع كلام العلماء والأئمة، وإيَّاك وإيَّاك أن تُخالِف هؤلاء لأجل أولئك.

قال: (..الذي عندهم من أجل أن يتوبوا منهُ، أو مِنْ أجل أن يَحْذَره غيرهم) لأجل هاتَيْن الفائدتين:
الأولى: أنْ يتوبَ هُوَ.
الثَّانية: أن يحذره النَّاس، أن يحذرَهُ غيره.

ومن كان في مقام البيان -وأنا هذه قلتها وأقولها وسأُكرِّرها دائمًا وأبدًا حتّى ألقى ربِّي- من كان في مقام البيانِ إمامًا داعيةً خطيبًا طالب علم ويكتم هذا عن أُمَّة محمد –عليه الصّلاة والسَّلام- ويقول أنَّ هذا هو الحكمة فقد غشَّ أمّة النّبيّ –عليه الصَّلاة والسَّلام-، هذا إذا اقتنع أنَّ هذا باطل!

بعض النَّاس ربّما ليس مقتنعًا، ربَّما يُجاري غيرَهُ فقط
؛ يُجاري النَّاس لأجلِ أن يَسْلَم ويظنّ أنّ السَّلامة في السّكوت، هذا غشّ لأُمَّة النّبيّ –عليه الصَّلاة والسَّلام-، نحن نُبيِّن الخطأ لا نجني على أحدٍ، يتكلَّم بالكلمة يُناصَح فيها يُتابَع عليها يُراسَل بأيّ وسيلةٍ: اتّقِ الله في نفسك، تُبْ إلى ربِّك.

هذا الرّجل الذي تكلّمنا عليه راسَلْنَاهُ ناصحينَ لهُ رسالةً في صفحات وبإشفاق وكلّ شيء، واشترطنا عليه أنَّ هذا بيننا وبينك، في النّهاية راحْ دَار إشهار بما اشتُرِطَ عليهِ، وطَلَّع=[أخرج] في موقعه السّيِّء الرّسالة وكذا وكذا، وفي النهاية يتّهمنا بالسّعي لإرضاء والتّزلّف للشَّيخ ربيع –حفظه الله تبارك وتعالى ووفقه الله لكل خير-، يعني: نحنُ نتزلَّف! حتَّى إذاهذا تُسمِّيه أنتَ تزلّفًا تزلَّفْنَا لإمامٍ من أئمَّة السُّنّة وعالِمٍ من علمائها حامل راية الجرح والتَّعديل في هذا الزَّمان بشهادة من كُنتم –لا أدري إذا ما زلوا ولاَّ لا- من كنتم تعتقدون أنَّه الإمام وهو الشَّيخ الألبانيّ –رحمة الله تبارك وتعالى عليه-.

ومن المناسبة أنَّ الشَّيخ ذكرَ هذه الشَّهادة في هذا الموضوع في أثناء جوابِهِ على هذا المسألة، وفي النهاية قال: (والشَّيخ ربيع له علمٌ، ومن ردَّ عليهِ ما ردَّ عليه بعلم) وهذه شهادةٌ قويَّة لهذا الإمام –حفظه الله جل وعلا- من ذاك الغمام –رحمة الله تبارك وتعالى عليه-.

قال الشَّيخ الفوزان: (..أمَّا إذا ذكرتَ محاسنهم قالوا –بالتعبير نتاعو-: الله يجزيك خير نحن هذا الذي نبغيه) لمَّا تذكر المحاسن يجاوبك السَّامع يقول لك: الله يجزيك كلّ خير هذا اللِّي رانا نحوسو عليه =[هذا الذي نحنُ نبحثُ عنه] يعني: ما وقع التَّحذير! راك دعوتَ له! مثل ما قال –وفّقه الله جلّ وعلا لكل خير-.

فهذا لا يُستدلّ بِهِ أبدًا على هذا الأصل الباطل وعلى هذه البدعة المعاصرة كما سمَّاها الإمام الألبانيّ –رحمة الله تبارك وتعالى عليه-، نعم.اهـ (1)

فرّغه:/ أبو عبد الرحمن أسامة
29 / من ذي القعدة / 1437هـ

(للتحميل)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
(1) من شرح الشَّيخ لزهر سنيقرة -حفِظَهُ اللهُ- لرسالة: "الوسائل المفيدة للحياة السَّعيدة" للعلاَّمة السّعديّ -رحمَهُ اللهُ- / الدَّرس 12 / ضِمْنَ دروس الشَّيخ الصَّيفيَّة المسائيَّة بمسْجِدِه.
رابط الدّروس: http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=19220

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01 Sep 2016, 05:42 PM
نسيم منصري نسيم منصري غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: ولاية تيزي وزو حرسها الله
المشاركات: 1,038
افتراضي

بارك الله فيك و جزاك الله خيرا أخي أسامة أسئل الله عز و جل أن يجعله في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01 Sep 2016, 06:29 PM
أبو أنس يعقوب الجزائري أبو أنس يعقوب الجزائري غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 370
افتراضي

جزى الله خيرًا الشيخ أزهر وبارك فيه وفي علمه ووقته وصحته ، آمين.

جزاك الله خيرًا يا أبا عبد الرحمن .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01 Sep 2016, 06:39 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,797
افتراضي

حفظ الله شيخنا المربي أزهر سنيقرة وبارك فيك
و أحسن الله اليك أخونا أبو عبد الرحمن أسامة وتقبل منك
و زادك حرصا ووفقك للعمل على تفريغ المزيد من خطب الشيخ .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01 Sep 2016, 11:37 PM
أبو عبد الرحيم أحمد رحيمي أبو عبد الرحيم أحمد رحيمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 222
افتراضي

جزى الله الشيخ أزهر خير الجزاء، ونفعنا بعلمه ونصحه. آمين.
بارك الله فيك أخي أسامة ونفع بك.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02 Sep 2016, 12:04 AM
خالد أبو أنس خالد أبو أنس غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: الجزائر/بومرداس/أولادموسى
المشاركات: 468
افتراضي

حفظ الله الشيخ أزهر وثبتنا الله وإياه على المنهج القويم والحق المبين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03 Sep 2016, 04:02 PM
أبو عبد الرحمن أسامة أبو عبد الرحمن أسامة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 510
افتراضي

الإخوةُ الفُضَلاء: نسيم، يعقوب، وليد، أحمد، خالد
جزاكُمُ اللهُ خيرًا وبارك فيكم
وحفظَ اللهُ مشايخنا، وجعلنَا من البارِّين بهم، المُتَّبعين لتوجيهاتهم
المُهتمِّين بدروسهم وصوتيَّاتهم

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23 Dec 2017, 10:34 AM
أبو هريرة موسى بختي أبو هريرة موسى بختي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الدولة: بلدية سيدي عيسى ولاية (المسيلة) حرسها الله بالتوحيد و السنة
المشاركات: 1,320
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24 Dec 2017, 03:45 PM
خالد أبو أنس خالد أبو أنس غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: الجزائر/بومرداس/أولادموسى
المشاركات: 468
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي أسامة
وحفظ الله شيخنا الكريم أزهر سنيقرة
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, تفريغات, ردود, سنيقرة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013