منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25 Oct 2016, 03:31 AM
أمين البجائي أمين البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 77
افتراضي وهل يقلد إلا عصبي أو غبي ؟ {دفاعا عن شيخنا أبي عبد الله أزهر سنيقرة رفع الله قدره في الدارين}

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. أما بعد:

بين الفينة والأخرى نسمع من أعاجيب الأقوال ونرى من غرائب الأفعال ما يحيّر العقول ويذهل الفحول العدول, ولا ندري أصحابها أكانوا جاهلين بحقائق الأمور أم أن الهوى شريك العمى, فإن كانوا جاهلين بصّرناهم وإن كانوا عالمين ذكّرناهم {فذكر إن نفعت الذكرى} وإن كانوا غير ذلك فما لنا عليهم من سبيل, يقول العلامة المحدث الشيخ الألباني رحمه الله: طالب الحق يكفيه دليل ، و صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل ، الجاهل يُعلّم و صاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل .

ومن هذه الأعاجيب التي لا تُكذَّب وهذه الغرائب التي لا تُستغرب التعصب لغير الحق والذي هو من شأن أهل الجاهلية الأولى قال سبحانه:{ وَكَذَٰلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ} سورة الزخرف (23), وقال سبحانه:{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلا يَهْتَدُونَ} سورة البقرة ( 170 ) .
قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في مسائل الجاهلية ص14 ,15: "المسألة الثامنة والعشرون: أنهم لا يقبلون من الحق إلا الذي مع طائفتهم كقول "قالوا نؤمن بما أنزل علينا ".
ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله-:"فمن تعصب لأهل بلدته أو مذهبه أو طريقته أو قرابته أو لأصدقائه دون غيرهم كانت فيه شعبة من الجاهلية، حتى يكون المؤمنون كما أمرهم الله تعالى معتصمين بحبله وكتابه وسنة رسوله ".مجموع الفتاوى ( 28 /422) .
ويقول العلامة الفوزان – حفظه الله- :" إثارة العصبيات والقوميات والحزبيات، وما إلى ذلك. كل ذلك من دعوى الجاهلية، وكذا التعصب للأقوال والمذاهب التي لا دليل عليها". إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد ( 2/84) .

والمسلم الصادق عليه أن يتنزه عن التعصب لغير الحق يقول العلامة الشيخ ابن باز – رحمه الله- :"ولا يجوز أبدا التعصب لزيد أو عمرو، ولا لرأي فلان أو علاَّن، ولا لحزب فلان أو الطريقة الفلانية، أو الجماعة الفلانية،كل هذا من الأخطاء الجديدة، التي وقع فيها كثير من الناس".مجموع فتاوى الشيخ ( 2/312) .

والواجب عليه- المسلم الصادق - أن يكون مع الحق أينما كان ويدور مع الدليل حيث دار قال العلامة الألباني رحمه الله: ندور مع الدليل حيث دار ولا نتعصب للرجال ولا ننحاز لأحد إلا للحق .{كتاب التوسل ص48} .

هذا وإن التعصب لغير الحق داء خطير ومرض عضال يفتك بصاحبه ويجر عليه الويلات شاء أم أبى, وقد يؤدي بصاحبه إلى الشرك والعياذ بالله, يقول الشيخ الهمام العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى : " فالذي يلزمنا معشر الإخوة أن نفتش أنفسنا ،فمن وجد في نفسه شيئاً من هذا المرض فعليه أن يتدارك نفسه ويقبل على العلاج الناجح ،ويبحث دائماً على الحق ،لينجو بنفسه من وهدة التعصب الأعمى الذي قد يؤدي إلى الشرك بالله تبارك وتعالى أو يؤدي إلى الضلال الخطير ." (التعصب الذميم وأثاره ص39) .

والحاصل أنه - التعصب لغير الحق- خلق ذميم مخالف للطبع السليم , قال ابن أبي العز رحمه الله : "وليس في الطبع السليم ما تقضي التعصب لهذا العالم ،أو هذا العالم وإنما يأتي ذلك غالبا من هوى النفس فيكون حينئذ قد حيل علي خلق ذميم وَلَو ادّعى أَنه جبل على اتِّبَاع الْحق... " (الاتباع ص 24 , 25 ) , وهو أيضا أول داء ابتلي به الخلق يقول الشيخ العلامة ربيع المدخلي حفظه الله تعالى: فإبليس اللعين أول عاص كان سبب معصيته هو التعصب{ خلقتني من نار وخلقته من طين} تعصب واعتزاز بعنصره {التعصب المذموم وآثاره ص10}.

وإنّ من أهم أسباب هذا الخلق الذميم:
الجهل بالأحكام الشرعية والمسائل المنهجية مما يجعل صاحبه لا همّ له سوى الانتصار لشيخه أو نفسه أو معتقده أو فكره, وربما الطعن في مخالفيه ومخالفي شيخه ممن هم على الحق,
وهذا الخلق الذميم مذهب للإخلاص ممحق لبركة العلم صاحبه صاحب هوى, قال الشيخ عبد السلام بن برجس في عوائق الطلب (63) " فالحرز الحرز من التعصب للأقوال والقائلين وهو أن يجعل القصد من المناظرة والمباحثة نصر القول الذي قاله أو قاله من يعظمه فإن التعصب مُذهب للإخلاص مزيل لبهجة العلم معمٍ للحقائق فاتح باب الحقد والخصام الضار كما أن الإنصاف هو زينة العلم وعنوان الإخلاص والنصح والفلاح " .

ومن هؤلاء المتعصبين لغير الحق قوم أوتوا جدلا وفجورا في الخصومة, قوم أجمعوا أمرهم ورفعوا رايتهم{راية الفتنة} ليشنوا الحرب على أهل الحق وهم بذلك فاشلون -إي والله- جاهلون متعالمون مقلدون وهم مخالفون للكتاب، متفقون على مخالفة الكتاب، يقولون على الله وفي الله وفي كتاب الله بغير علم، يتكلمون بالمتشابه من الكلام، ويخدعون جهّال الناس بما يشبهونه عليهم، فنعوذ بالله من فتن المضلين, ليس لدعوتهم أثر ولا لعلمهم خبر أخلاقهم غير أخلاق أهل العلم وطلابه فضلا عن أخلاق رسل الله وأنبيائه .

أساءوا الأدب مع أكابرهم وطعنوا في علمائهم تكلموا بالباطل ونطقوا بالمحال بل لم يهدأ لهم بال ولم يتحسن لهم حال حتى اجتمعوا على مائدة الهوى وطعنوا في أعراض من نحسبهم من أهل الصلاح والتقوى .

ووالذي رفع بغير عمد السماء إنهم قوم غلب عليهم الجفاء , رفعوا عقيرتهم بلا حياء وصدق فيهم قول نبينا عليه الصلاة والسلام: "إذا لم تستح فاصنع ما شئت" .

قوم لم يُنزِّلوا الناس منازلهم فكبّروا من حقّه التصغير وصغّروا من حقّه التكبير وما هذا إلا لفساد ميزانهم وسوء تقديرهم واختلال موازينهم, يقول الشيخ العلامة ربيع المدخلي حفظه الله في كتاب الذريعة (1/240):{ فيجب أن يكون عندنا ميزان شرعي فلا نتجاوز حدود الله في تقدير الأشخاص ، ونتقي الله في تقويم الأشخاص وتقديرهم وينزل الناس منازلهم فقد يكون الشخص في حضيض الحضيض ويرفع إلى عليين وقد يكون في منزلة عظيمة ويهبط إلى أسفل سافلين بموازين شيطانية ليست موازين ربانية.
فيجب أن نصحح موازيننا وأن نستمدها من منهج الله ومن كتاب الله وسنة رسول الله عليه الصلاة والسلام }. اهـ
فيا قوم اتقوا الله سبحانه ولتتوبوا إلى بارئكم ولتنيبوا إلى ربكم ولتعودوا إلى رشدكم فقد تماديتم في الباطل, وأفسدتم المعيار وهذا هو كتاب ربنا وهذه سنة نبينا تعالوا لنتحاكم إليهما فذلك خير وأحسن تأويلا .
قوم نصبوا أنفسهم للتدريس بغير سلطان أتاهم, أفتوا بغير علم فضَلُّوا وأضلوا, تصدّوا للنوازل فأفسدوا البلاد والقبائل, وصدق أبو الحسن بن الفضل المقدسي حينما قال:
تصدر للتدريس كل مهوّس ...بليد تسمى بالفقيه المدرس
فحقّ لأهل العلم أن يتمثلوا ...ببيت قديم شاع في كل مجلس
لقد هزلت حتى بدا من هُزالها ....كلاها وحتى سامها كل مفلس

إنهم أتباع من يقول بلسان حاله: يا قوم ما أهديكم إلا سبيل الرشاد ولم يعلم المسكين أنه أفسد البلاد وعثى فيها الفساد فجعل أهلها في حيرة إلى أن منّ الله سبحانه وتعالى عليهم بأهل الدين والغيرة بدءا من علمائنا الأجلاء ومشايخنا الفضلاء الذين كشفوا تلبيساته وتدليساته وكذبه فأبى هذا المتعالم {شيخ المتعصبة للهوى} إلا أن يكشف للخلق عورته بعدما أمره مشايخنا حفظهم الله تعالى بسترها فاعتذر له من اعتذر بأن لباس التقوى ذلك خير وبعدها اجتمع طلاب علمائنا ومشايخنا حفظهم الله وأجمعوا أمرهم أن يشتروا له ثوبا يستر به عورته ليصرفوا أنظار الناس عنه إلا أنّه أبى واستكبر .

أتباع علي بن حسن الحلبي الملقب بالأثري بهتانا وزورا عرّفه الله قدر نفسه والذي لا نعلم سبب سكوته عن أتباعه الذين غلوا فيه بغير حق .


جاء في ترجمة الإمام الطحاوي رحمه الله أن ابن زولاق قال: وسمعت أبا الحسن علي بن أبي جعفر الطحاوي يقول :سمعت أبي يقول وذكر فضل أبي عبيد بن جرثومة وفقهه فقال :كان يذاكرني بالمسائل فأجبته يوماً في مسألة فقال لي :ما هذا قول أبي حنيفة، فقلت له : أيها القاضي أو كل ما قاله أبو حنيفة أقول به ؟ قال : ما ظننتك إلا مقلداً فقلت له :وهل يقلد إلا عصبي ، فقال لي : أو غبي ؟ فطارت هذه الكلمة بمصر حتى صارت مثلا وحفظها الناس".لسان الميزان لابن حجر 1 / 280 .

قالوا في شيخهم الحلبي ما قالوا .... لكن ماذا قالوا ؟{ افتراءاتهم هذه سمعت بعضا منها بأم أذني من متعصبة متعالم الأردن وأخرى قرأتها عنهم وهذا ينبئ عن مستواهم المتدني المتدلي, والقوم حقا لم يجلسوا إلى العلماء ليعرفوا منزلتهم ومكانتهم فتنبهوا لهذا بارك الله فيكم } .
قالوا: أين الإجماع على وجوب التحذير من الحلبي؟ !!
قالوا: لا نقبل الكلام في الحلبي لأن مسائل الجرح والتعديل هي مسائل اجتهادية !!
وصفوا: الحلبي بالبحر !! { البحر الميت بالضلالة والبلايا} .
قالوا: الحلبي كبير ومصنف نحرير وصاحب راية بيضاء، وأنه يتكلم بثقة، وأنه يتكلم بالعلم، والاطلاع الكبير، والأدب الجميل .!!
قالوا: لم نرَ من الحلبي دعوة لباطل أو تقرير لرأي عاطل !!
قالوا: لم نسمعه يميّع أو يضيّع، بل بالعلم يأمر وللسنة يؤيد !! .
نصحوا فقالوا: سمعنا من الحلبي أبوابا في الأدب، وعلوم القران، وأحكام الهجر، وأصول النصح وغير ذلك فما خرج شبرا عن العلم والنهج !!
جرّحوا فقالوا: فلان مجهول, فلان ليس بثقة !!
أقسموا بالله فقالوا: تالله ما رأينا {هكذا بصيغة الجمع والتعظيم} الحلبي أثنى على أهل البدع وما زال الناس يختلفون في الأشخاص فكان ماذا !!
ردّوا كلام الشيخ ربيع حفظه الله فقالوا: الشيخ ربيع قرين الحلبي{كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا} !!
قالوا: ردود الشيخ ربيع غير مقبولة لأن العلماء كشمس المدينة الشيخ العباد أثنى على الحلبي وذب عن عرضه وحفظ مكانته !!
قلنا لهم :كلا بل جرح الشيخ ربيع والشيخ عبيد حفظهما الله تعالى جرح مفسر, فقالوا: لقد رأى من هو أعلم من ربيع والجابري جرحهم (المفسر هذا) ولم يعتبروه شيئا ، ولم يرفعوا به رأسا ..!!!
قالوا: الشيخ الفوزان لم يبدع الحلبي ولن تجدوا له حرفا في ذلك، واللجنة –يعنون اللجنة الدائمة - كذلك لم تبدعه وإنما وصفت أن في كتابه إرجاء وقد ردّ عليهم بكتابين ، وقد دافع عنه الشيخ ربيع وغيره ونزهوا الكتابين وكاتبهما عن الإرجاء !!
قالوا: الحلبي عالم كبير.{ سبحانك هذا بهتان عظيم }!!
قالوا: الحلبي أثنى عليه الألباني !!
قلنا: بدّعه العلماء , قالوا: كل يؤخذ من قوله ويرد, وكان علماء الحديث قديما يختلفون في الراوي ، فبعضهم يصحّح حديثه وبعضهم يضعفه !! {كلام حق أريد به الباطل المحض}
قالوا وقالوا.....لكن ماذا قالوا !! قالوا عجبا وافتروا كذبا .
قالوا وقالوا.....لكن ماذا قالوا !! قالوا منكرا وشهدوا زورا .
قالوا وقالوا.....لكن ماذا قالوا !! قالوا باطلا وفعلوا محالا .

أثاروا زوبعة في فنجان, ولحد الساعة لم نر منهم كلاما يثلج الصدور ويدخل على القلب الفرح والسرور بل دفاع بالباطل عن شيخهم المغرور .

بالله عليكم يا أتباع الحق هل رأيتم متعصبة الهوى يستدلون لكلامهم بكلام أهل العلم بل لا يستدلون بآية أو حديث, فكيف يتهموننا بما هم فيه{رمتني بدائها وانسلت}, كلامهم جعجعة, أقوالهم دعة, بل قل عنهم إن شئت إمّعة .
صراخ وتهويل لا يقبلون النقاش العلمي المبني على الدليل لأنهم متعصبة فالدليل أتعبهم والحجة أوجعتهم, والبيان أقلقهم, وفي المثل: الأواني الفارغة تصدر الضجيج ,لماذا؟ لأنها فارغة وخاوية, فكذلك هم ...
السلام السلام{ وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما}على قوم لا يحسنون الكلام, لم يعرفوا قدر أنفسهم, ولم يحترموا علماءهم لسان حالهم يقول بأن: شيخهم معصوم ومن تكلم فيه أمره معلوم.
غير حلبيّهم - وحاشا حلب - لا يتّبعون وغير كلامه لا يسمعون, أعيتهم الحجج فلجأوا إلى اللجج فيا لهم من قوم سُذّج , فعلوا الطوام, ثم استعانوا بالعوام أتدرون لماذا؟ لأنهم خفافيش الظلام , أعماهم نور الحق فلا يرون إلا في الظلام, وأي رؤية تكون إذا لم يكن هناك نور {ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور } .
قلنا لهم اتقوا الله: قالوا لنا عليكم أنفسكم . سبحان الله شهدوا لنا بالهداية وشهدوا على أنفسهم بـ ... كما قال سبحانه يقول:{ يا أيها الذين ءامنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم }.
قلنا لهم: هذه هي أخطاءكم قالوا لنا سمّوا رجالكم .
قلنا لهم: هلاّ رجعتم إلى كتاب ربكم وسنة نبيكم فقالوا من أنتم؟ ومن زكّاكم؟ وما هي مكانتكم ؟
ولله درّ محدث العصر الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني أسكنه الله الفردوس الأعلى إذ قال: طالب الحق يكفيه دليل ، و صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل ، الجاهل يُعلّم و صاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل .

وأقوالهم تلك لا تنطبق إلا في شيخهم المعصوم – زعموا – بمعنى أن شيخهم لا يُقبل الكلام فيه إلا إذا كان مجمعا عليه أما غيره الذين هم على الحق ممن خالف منهج الحلبي فيسقطونهم – وأنى لهم ذلك - من أوّل وهلة علموا فيها مخالفتهم لشيخهم ناهيك عن ردودهم وتحذيرهم منه, وهم بذلك – أتباع الحلبي - جمعوا بين إساءتين تخذيل وتمييع مع غلو وتبديع .
فإن قالوا أين التخذيل والتمييع قلنا لهم : لقد ثبت من مقال لسانكم وحالكم أن شيخكم معصوم ومن تكلم فيه فأمره معلوم , وإن قلتم أين الغلو والتبديع قلنا لكم: أسقطتم الثقات وبدعتم العدول بل لم يسلم منكم أحد ممن لم يوافق هواكم .
ومن عجيب أمركم يا أتباع شيخ الهوى أنكم جعلتم الاستهزاء بالعلماء الأجلاء والمشايخ الفضلاء ديدنكم والطعن فيهم منهجكم وتتبع عوراتهم سبيلكم حتى آل بكم الأمر إلى حضيض الحضيض فعقبتم وعلقتم على ترجمة شيخنا الوالد أبي عبد الله أزهر سنيقرة كفاه الله شركم, ولو علقتم على ترجمة شيخكم لربّما حضيتم بمنزلة عالية عنده, لكن هيهات هيهات لكم ومن صنيعكم ويوم القيامة توضع الموازين القسط فلا تظلم نفس شيئا.

مكثت أياما ليست بالقليلة وأنا أتأمل في صنيعكم هذا – تعليقكم على ترجمة شيخنا الوالد حفظه الله تعالى – وأنظر في حالكم, فلم أجد ما أذكركم به سوى هذا الحديث :لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ، ولا تُعَيِّرُوهُمْ، ولا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ، فإنه من تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ الله عَوْرَتَهُ، وَمَنْ تَتَبَّعَ الله عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ في جَوْفِ رَحْلِهِ".رواه الترمذي(2033) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما، وصححه الشيخ الألباني رحمه الله .

ويا ليت الأمر لم يكن كذلك– أعني هذا العمل السيئ طلب العثرات لإشاعتها أو الغرائب لتشنيعها وهو من أفعال الأرذال الذين لا يفلحون في العلم أبدا[« انظر كتاب الأخلاق والسير في مداواة النفوس لابن حزم » (ص92)] - فتستريحوا وتريحوا, لكنكم تماديتم في غيّكم وذهبتم تسخرون وتستهزءون وتطعنون وتهمزون وتنتقصون وتعيبون على شيخنا لزهر حفظه الله تعالى في مقاله الموسوم :{ ألا في الفتنة سقطوا} ثم أسقطوا .
وليس المقام مقام جدال لأن الحق أبلج والباطل لجلج لكن لو بحثتم عن مخطوط من المخطوطات التي لم تر النور فحققتموه وقابلتموه وعلقتم عليه لكان ذلك أزكى لكم وأطهر, ولو عمدتم إلى مقالات شيخكم فعلقتم عليها لكان أفضل وأولى .
فمثلا لو عدتم إلى مقاله الموسوم: يا إخوانَنا..أَمَا آن لكم أن ترجعوا إلى الحق ؟! كفاكم تمزيقاً للدعوة، وتشتيتاً للدعاة! فتعلقوا عليه تعليقات يسيرة , فمقاله هذا لا بسملة ولا حمدلة ولا قال ولا قال رسوله ولا قال الصحابة, وإن شئتم فقولوا ما فيش علم, منزوع البركة أو مقطوع البركة .
فإن قلتم لنا :أنتم الآن تستهزءون بنا وتسخرون منا والله تعالى يقول: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ } [الحجرات: 11]. , وقال تعالى: { وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ } [الهمزة: 1]
قلنا لكم: معاذ الله أن نكون من المستهزئين لكن كما يقال: العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم وأنتم أوّل من علّق على مقال الشيخ لزهر حفظه الله تعالى – {ألا في الفتنة سقطوا} ثم أسقطوا - بهذه التعليقات السيئة فقلتم: ليس فيه بسملة, ونحن نقول لكم كذبتم إي والله فالشيخ حفظه الله تعالى بدأ مقاله بالبسملة اقتداء بالكتاب العزيز وبسنة النبي عليه الصلاة والسلام ولو عدتم إلى حساب الشيخ في منتديات التصفية والتربية أين نشر المقال لوجدتم أنه بدأه بالبسملة .
ثم اتهمتم الشيخ حفظه الله تعالى بعدم ذكر الحمدلة, ونحن نقول لكم : النبي عليه الصلاة والسلام لم يكن يذكر الحمدلة في كتبه ورسائله, وها هو الإمام مالك رحمه الله تعالى افتتح موطأه بالبسملة ولم يذكر الحمدلة وها هو البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه يصنع كما صنع الإمام مالك رحمه الله تعالى في موطئه , فهل تقولون كذلك الموّطأ وصحيح البخاري ليس فيهما علم أو أنهما منزوعا البركة ؟؟{ سبحانك هذا بهتان عظيم} .

ثم قلتم مقال الشيخ لزهر ليس فيه آية , ونحن نقول لكم: نخشى أن تكونوا من الذين يتحرّوا الكذب , أو ليس عنوان المقال:{ ألا في الفتنة سقطوا} ثم أسقطوا أليس قوله:{ ألا في الفتنة سقطوا} بعض آية من كتاب الله تعالى, فإن قلتم: ليس هو من كلام الله قلنا لكم: هذا كُفْر ومن أنكر شيئا من القرءان الكريم كَفَر والعياذ بالله, وإن قلتم: هو من كلام الله تعالى قلنا لكم: إذن أنتم شهدتم على أنفسكم بالكذب على الشيخ لزهر حفظه الله تعالى , فأين المفر؟؟
ثم ألم يذكر قول الله تعالى:{ وما تشاءون إلا أن يشاء الله }في الصفحة الثالثة, وذكر قوله تعالى: {ولا يجر منّكم شنئان قوم على ألاّ تعدلوا } في هامش الصفحة الخامسة .
ثم في الصفحة السابعة ألم يذكر قول ابن مسعود رضي الله عنه, وفي الصفحات الأخرى ألم يذكر أقوال العلماء رحمهم الله تعالى , فإن قلتم هؤلاء ليسوا بعلماء قلنا لكم: كذبتم إي والله ولا ندري من هم العلماء عندكم؟؟
ونحن نستطيع أن نقول عن مقال شيخكم يا إخوانَنا..أَمَا آن لكم أن ترجعوا إلى الحق ؟! كفاكم تمزيقاً للدعوة، وتشتيتاً للدعاة! لم يذكر فيه لا بسملة ولا حمدلة ولا قال الرسول ولا قال الصحابة سوى أنه ذكر قوله تعالى: {كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا }, فبأي ميزان تزنون وبأي عقل ودين تحكمون , وبأي منطق تتكلمون , أفلا تتقون .
ثم هذه المقالات التي كتبها شيخكم: رسالةٌ إلى (إخواننا الغُلاة) :أَلَسنا لكم مِرآة ؟! و مقال: توبيخُ المستنسِر بتنبيهِه لأسباب استيقاظ(!)الدكتور محمد بن ربيع المدخلي..-المتأخِّر, ومقال: «تحذير عُقلاء الأَتباع مِن دعوى-لا:دعوة!-د.رسلان إلى (تحريرِ مواطن النّزاع!) غيرها كثير, أين هي البسملة والحمدلة وقال الله وقال الرسول وقال الصحابة, أم أنه يقال : ما فيش علم, منزوعة البركة , إي نعم ليس فيها خير ولا بركة ولو كان فيها الخير والبركة لما طعنتم في أعراض الصالحين ولما كذبتم على العلماء العاملين, لكنكم قوم أوتيتم جدلا وفجورا في الخصومة نسأل الله العفو والعافية .
وهذا مثال واحد يبين لنا مدى تهور متعصبة شيخ الهوى وكذبهم وافترائهم وبهتانهم على أهل العلم, كيف لا والقوم هذا هو ديدنهم وهذا هو سبيلهم إلا أن يتوبوا إلى الله تعالى ويصلحوا ما أفسدوا , ومن تاب تاب الله عليه .
فيا أتباع الحلبي اتقوا الله تعالى في أعراض المسلمين وإيّاكم والكذب فإن نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول: عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ، وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا )) متفق عليه من حديث ابن مسعود رضي الله عنه .
يا أتباع الحلبي تذكروا قول نبيكم صلى الله عليه وسلم: { اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة } [رواه مسلم من حديث جابر رضي الله عنه]. وتذكروا حديث ابن عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا وهو يقول:سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: مَنْ قَالَ فِي مُؤْمِنٍ مَا لَيْسَ فِيهِ ، أَسْكَنَهُ اللَّهُ رَدْغَةَ الْخَبَالِ حَتَّى يَخْرُجَ مِمَّا قَالَ} . أخرجه أبو داود وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 6196).
فما بالكم فيمن يقول ذلك في أهل العلم , فاللهم سلّم سلّم .
يا أتباع من تسمّى بالأثري اعتصموا بالكتاب وارجعوا إلى السنة واتقوا الله تعالى يجعل لكم فرقانا, وعليكم بآثار من سلف, واقبلوا النصيحة والزموا غرز العلماء الربانيين الناصحين الثابتين, كونوا شهداء بالقسط ولو على أنفسكم, واقبلوا النقد العلمي المبني على الدليل, وإياكم والتعصب فإنه خلق ذميم, واسألوا الله تعالى أن يريكم الحق حقا ويرزقكم اتباعه وأن يريكم الباطل باطلا ويرزقكم اجتنابه .


هذا وإن الله تبارك وتعالى أخبر ووعد وبشر الذين ءامنوا أنه يدفع عنهم كل مكروه ويدفع عنهم كل شر بسبب إيمانهم , قال تعالى:{ إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ} سورة الحج (38) .

فاللهم احفظ شيخنا الوالد أبا عبد الله وزده ثباتا ورسوخا في العلم وانفعنا اللهم بعلمه واجعله شوكة في حلوق المبتدعة والحزبيين .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم , والحمد لله رب العالمين .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28 Oct 2016, 07:24 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 638
افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك وحفظ الله شيخنا الجليل الوالد المربي أبي عبد الله أزهر آمين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28 Oct 2016, 11:10 PM
أمين البجائي أمين البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 77
افتراضي

وفيكم بارك الله أخي .
اقتباس:
حفظ الله شيخنا الجليل الوالد المربي أبا عبد الله أزهر
آمين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29 Oct 2016, 11:39 PM
سفيان بن عثمان سفيان بن عثمان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: دلس حرسها الله.
المشاركات: 363
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي أمين، وبارك فيك ،وذب عن وجهك النار يوم القيامة.

ما يضُرُّ البَحْرَ أمسى زاخِراً ، أنْ رَمَى فيهِ غُلامٌ بِحَجَرْ.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30 Oct 2016, 06:54 AM
أمين البجائي أمين البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 77
افتراضي

آمين، وفيكم بارك الله أخي سفيان .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أصول, المقلد, فقه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013