منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 05 Sep 2019, 06:40 PM
أبو معاوية محمد شيعلي أبو معاوية محمد شيعلي غير متواجد حالياً
أبو معاوية العباسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: مدينة بلعباس
المشاركات: 59
افتراضي أنين التائبين وبكاء الصالحين

قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله :

- وكان من السلف من اذا رأى النار اظطرب وتغيرت حاله ، وقد قال تعالى : "نحن جعلناها تذكرة " (الواقعة 73) قال مجاهد وغيره : يعني أن نار الدنيا تذكر بنار الاخرة .

وقال أبو حيان التيمي : سمعت منذ ثلاثين سنة أو اكثر من ثلاثين سنة أن عبد الله بن مسعود مر على الذين ينفخون على الكير فسقط . خرجه الامام أحمد .

وخرج ابن أبي الدنيا من رواية سعد بن الأخرم ، قال : كنت كنت امشي مع ابن مسعود فمر بالحدادين وقد اخرجوا حديدا من النار ، فقام ينظر اليه ويبكي .

وعن عطاء الخراساني قال : كان أويس القرني يقف على موضع الحدادين فينظر اليهم كيف ينفخون في الكير ، ويسمع صوت صوت النار فيسقط ويصرخ .

- وعن ابن أبي الذباب : أن طلجة وزيدا مرا على بكير حداد ، فوققا ينظران اليه و يبكيان .

و قال الأعمش : أخبرني من رأى الربيع بن خيثم مر بالحدادين فنظر الى الكير و مافيه فخرّ .

وقال مطر الوراق : كان حممة و هرم بن حيان اذا أصبحا غديا فمرا بأكورة الحدادين ، فنظرا الى الحديد كيف ينفخ ، فقفان ويبكيان ، ويستجيران من النّار .

وقال حماد بن سلمة عن ثابت : كان بشير بن كعب و قراء البصرة يأتون الحدادين فينظرون الى شهيق الناّر ، فيتعوذون بالله من عذاب النار .

و عن العلاء بن محمد قال : دخلت على عطاء السلمي على صبي معه شعلة من نار ، فأصابت النار الريح فسمع ذلك منها ، فغشي عليه

و قال الحسن :كان عمر رضي الله عنه ربما توقد له النار ثم يدني يديه منها ، ثم يقول : يا ابن الخطاب هل لك صبر على هذا

وكان الأحنف بن قيس : يجيئ الى المصباح بالليل فيضع اصبعه فيه ثم يقول : حس حس ، ثم يقول : يا حنيف ما حملك على ما صنعت يوم كذا .

وقال البختري بن حارثة : دخلت على عابد ، فاذا بين يديه نار قد أججها ،و هو يعاتب نفسه و لم يزل يعاتبها حتى مات .

وكان كثير من الصالحين يذكر النار وانواع عذابها لرؤية ما يشبهه في الدنيا ، أو يذكره بها كرؤية البحر و مواجه و الرؤوس المشوية ،وبكاء الأطفال ، وفي الحرو في البرد، وعند

الطعام الشراب وغير ذلك ، وسنذكر ماتيسر ذلك مفرقا في مواضعه ان شاء الله تعالى .



المصدر :

التخويف من النار و التعريف بحال دار البوار فصل [ من السلف اذا رأى النار اظطرب وتغيرت حاله ]

ص 35 - 37 للحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07 Sep 2019, 05:24 PM
أبو معاوية محمد شيعلي أبو معاوية محمد شيعلي غير متواجد حالياً
أبو معاوية العباسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: مدينة بلعباس
المشاركات: 59
افتراضي أنين التائبين و بكاء الصالحين 2

قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله :

- ومنهم من حدث له من خوفه من النار مرض ، ومنهم من مات من ذلك .

وكان الحسن يقول في وصف الخائفين : قد براهم الخوف فهم أمثال القداح ينظر اليهم الناظر فيقول : مرضى وما بهم مرض ، ويقول قد خولطوا و قد خالط القوم من ذكر الآخرة أمر

عظيم .

وسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجلا يتهجد في الليل ويقرأ سورة الطور ، فلما بلغ الى قوله تعالى" ان عذاب ربك لواقع - ماله من دافع " [الطور : 8 - 9] قال عمر :

قسما و رب الكعبة حق ، ثم رجع الى منزله ،فمرض شهرا يعوده الناس لا يدرون مرضه .

و كان جماعة من عباد البصرة مرضا من الخوف ولزموا منازلهم كالعلاء ابن زياد وعطاء السلمي ، وكان عطاء صاحب فراش عدة سنين .كانوا يرون أن بدء مرض عمر بن عبد العزيز

الذي مات فيه كان من الخوف .

وروى الامام أحمد عن حسين بن محمد عن فضيل عن محمد بن مطرف ، قال : حدثني الثقة ان شابا من الأنصار دخل خوف النار قلبه فجلس في البيت ،فأتاه النبي صلى الله

عليه وآله و سلم فقام اليه فاعتنقه ، فشهق شهقة خرجت نفسه ، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : " جهزا صاحبكم فلذ خوف النار كبده " ورواه ابن المبارك عن

محمد بن مطرف بنحوه ، وروي من وجه آخر متصلا ،خرجه ابن أبي الدنيا .

حدثنا الحسن بن يحي ، حدثنا خازم بن جبلة بن أبي نضرة العبدي ، عن أبي سنان ، عن الحسن ، عن حذيفة ، قال : كان شاب على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

يبكي عند ذكر النار حتى حبسه ذلك في البيت ، فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه و آله وسلم ، فأتاه النبي صى الله عليه وعلى وآله وسلم فلما نظر اليه الشاب قام اليه

واعتنقه وخرّ ميتا ، قال النبي صى الله عليه وعلى آله وسلم : جهزوا صاحبكم ، فان الفرق من النار فلذ كبده ، والذي نفسي بيده لقد أعاذه الله منها فمن رجا شيئ

طلبه ، ومن خاف شيئا هرب منه " والمرسل أصح ، و خازم بن جبلة قال ابن مخلد الدوري الحافظ : لا يكتب حديثه

وقال حفص بن عمر الجعفي : اشتكى داود الطائي أياما ، وسبب علته أنه مر بآية فيها ذكر النار فكررها مرارا في ليلته فأصبح مريضا ، فوجدوه قد مات وراسه على لبنة . خرجه أبو

نعيم .

و خرج ايضا هو وابن ابي الدنيا وغيرهما من غير وجه قصة منصور بن عمار مع الذي مر به بالكوفة ليلا وهو يناجي ربه ، فتلا منصور هذه الآية " يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم و

أهليكم نارا وقودها الناس و الحجارة " [ التحريم : 6 ] قال منصور : فسمعت دكدكة لم اسمع بعدها حسا ومضيت ، فما كان من الغد رجعت ، فاذا جنازة قد اخرجت واذا عجوز ،

فسالتها عن الميت ولم تكن قد عرفتني ، فقالت هذا رجل لا جزاه الله خيرا مر بابني البارحة وهو قائم يصلي فتلا آية من كتاب الله ، فتفطرت مرارته فوقع ميتا .

وروى ابن أبي الدنيا عن محمد بن الحسين ، حدثني بعض أصحابنا ، حدثني عبد الوهاب ، قال : بينا أنا جالس بين الحدادين ببلخ اذ مر رجل فنظر الى النار في الكور فسقط ،

فقمنا و نظرنا فاذا هو قد مات .

وباسناده عن البختري بن يزيد عن حارثة الأنصاري ان رجلا من العباد وقف على كور حداد وقد كشف عنه فجعل ينظر اليه ويبكي ، قال : ثم شهق شهقة فمات .

قال : وحدثت عن عبد الرحيم بن مطرف بن قدامة الرؤاسي ، أنبأنا أبي عن مولى لنا ، قال : لما مات منصور بن المعتمر صاحت امه : واقتيل جنماه ، ما قتل ابني الا خوف جهنم .

وروي من غير وجه ان علي بن فضيل مات من سماع قراءة هذه الآية : " ولو ترى اذ وقفوا على النار فقالوا يا ليت نرد ولا نكذب بآيات ربنا و نكون من المؤمنين "[ المؤمنين 27] .

و قال يونس بن عبد الأعلى : قرأ عبد الله بن وهب كتاب الأهوال فمرّ في صفة النار فشهق فغشي عليه فحمل الى منزله وعاش أياما ، ثم مات رحمه الله .


المصدر :

التخويف من النار و التعريف بحال دار البوار فصل [ من حدث له من خوفه من النار مرض ]

ص 41 - 43 للحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09 Sep 2019, 06:37 AM
أبو أيوب مصطفى قنديل أبو أيوب مصطفى قنديل متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 7
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09 Sep 2019, 11:38 AM
أبو معاوية محمد شيعلي أبو معاوية محمد شيعلي غير متواجد حالياً
أبو معاوية العباسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: مدينة بلعباس
المشاركات: 59
افتراضي

وفيك بارك الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013