منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 23 May 2017, 05:18 AM
أبو الحسن نسيم أبو الحسن نسيم غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 391
افتراضي عبد المالك رمضاني يصف الشباب السلفي بالبراهش والذراري.



الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين،وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فهذا كلام من عبد المالك رمضاني -أصلحه الله- يلمز فيه الشباب السلفي بأوصاف، نقلته وعلقت عليه تعليقات أسأل الله أن ينفع بها، وأن يصلح بها، إنه سميع مجيب.

في الـ(تسجيل الصوتي) المسّجل بتاريخ: [الفاتح رجب عام 1438 هـ = 29 -03- 2017] لأناس يسألون عبدالمالك رمضاني، وهو يجيبهم..

صرّح باعترافاته قائلاً : [بدايةً مّن د:48 و25ثا]:

((وأعْرِفُ منْهُم مَن هُو غير مقتنع لأِّني تكلَّمْتُ مَعَ بَعضِهِم؛ مَن هُوَ غير مقتَنِع إطْلاَقًا !!!

ومنهم مَن يَقُول: يَاربِ ما يْجِيوْشْ هَاذُوك البّْرَاهَشْ يَسَّأْلُوني، نعم !!

مِّنْ أدعيَّةِ بَعْضِهِم يَقُول: إن شاء الله ما يْجِيوْش هَاذُوك الذَّراري ، هَاذوك السلفيين، يَحَرْجُوني بسؤَال ما نَقْدَرْشْ ما نْجَاوَبْشْ.

[علّق عبد المالك]: أُكَان ما يْجَاوَبْشْ يْحَطُّوا عليه (x) إيكس ، كَمَا يُقَال، رَاحْ !! عَرَفْتْ !!

بَعْض، أحَدُهُم، قال: أنَا رَجُلٌ مؤمن يَكتُمُ إيمانه ))ا.هـ [د : 49]

منقول:https://www.sahab.net/forums/index.p...opic&id=163993

-هل يجرؤ عبد المالك -أصلحه الله- أن يسمي لنا هؤلاء الذين يعرفهم يخافون، أم أنه التهويل في القضية والتعمية على السامعين بإظهار المنهج السلفي أنه منهج يشك فيه أصحابه ويترددون ويخافون، وهذا الحال لا يكون من السلفيين الذين لا يشكون في منهجهم وطريقتهم الأثرية المبنية على طريقة السلف في التعامل مع أهل الأهواء،و إنما ينطبق في الحقيقة إما على ضعاف في منهجهم فلا يجعل ضعفهم منهجا يسار عليه،وإما هم من المندسين المظهرين الولاء للمشايخ وهم في الحقيقة موافقون لعبد المالك،ولهذا يستكثر بهم ويظهرهم على أنهم مرتابون من الطريقة التي يسير عليها مشايخ الإصلاح في الجزائر.

-قوله: (غير مقتنع مطلقا) يرجح أن هؤلاء هم في الحقيقة من المندسين الذين لما رأوا شوكة أهل السنة قوية خافوا من إظهار المخالفة وهم إذا تقووا لم يجدوا صعوبة من الانفصال من طريقتهم.

- يحكي عبد المالك -أصلحه الله- على لسان هؤلاء تخوفهم بل دعاؤهم وهو على طريقته في التهويل والتضخيم ليصور للسامعين الشباب السلفي بهذه الألقاب المنفرة(براهش) أنهم جفاة أعراب لا هم لهم في سؤال المشايخ إلا عن مسائل الرجال مع ما تلاحظه من تهكم واحتقار وتنقص،ويقال لعبد المالك: الشباب السلفي يتعلم دينه ويتفقه فيه وكثير منهم طلبة علم نجباء وعوامهم خير من المميعة ولو علت مراتبهم وكثرت شهاداتهم.

- إن الذي يعرض به عبد المالك -أصلحه الله- يتعلق بأصل عظيم وهو السؤال عن الرجال، ويعظم الحال في هذا الزمان لكثرة المندسين والمنتسبين للمنهج السلفي فلا لوم على هؤلاء بل هو من حرصهم وتفطنهم لمكر أهل الأهواء والمصيدة التي يصطادون بها بأن يؤخذ العلم عن كل من تكلم في المنهج السلفي، ولو كان مخالفا لطريقة السلف.

- مشايخنا يا عبد المالك -أصلحك الله- ولله الحمد يوجهون الشباب السلفي لطلب العلم والحرص عليه والاشتغال بما ينفع وبذل الأوقات فيما هو خير،ويدلونهم على الأخلاق الفاضلة والأحكام العادلة،مع حرصهم على أن يتلقوا ذلك عن الأكفاء الأمناء ويحمونهم من أهل التمييع والتضييع، وأهل الغلو والجفاء، وأصحاب التهور والطيش،ولكن هذا لم يعجبك وصرت تلمز فيهم بهذه الطريقة.

- هب يا عبد المالك -أصلحك الله- أن هؤلاء الشباب مندفع متحمس فلن تجد والله إلا التوجيه لهؤلاء وتعليمهم طريقة السلف المبنية على العلم والحكمة، وإتيان الأمور من أبوابها ،ولا يرضون أن يتجاوز أحدهم قدره ولو بزجره،والتغليظ عليه ،لا كما يصورهم أنه لا هم لهم إلا في التجريح والطعن.

- يبالغ عبد المالك -أصلحه الله- في تصوير المشهد للتنفير من السلفيين ومنهجهم، وقد وصف الشباب السلفي بأنهم ذراري احتقارا وتهكما، ثم يؤكد ذلك أن هؤلاء الشباب يضعون هؤلاء الدعاة في خانة إكس إن لم يجيبوهم بما يحبون، أهكذا يا عبد المالك تعالج مثل هذه القضايا بأسلوب التهكم أين العلم، أين الحجج والبراهين والتوجيه الحسن والمعالجة للقضايا بالحكمة، وهذه الطريقة هي طريقة المفلسين من الحجة ممن ضاق صدره فراح يأتي بهذه الأساليب عسى أن يغرر بعض الضعاف ويجلبهم بمثل هذه الأسلوب.

- عبد المالك -أصلحه الله- أخبر الناس بطريقة المشايخ السلفيين، لأنه يوما كان على طريقتهم يسأله الشباب عن الرجال ويجيب بالجواب السديد من بيان أصحاب الجماعات الحزبية والمخالفات المنهجية، ولما صار عبد المالك يزكي الذين يزكون من جرحهم هو من قبل راح ينقلب على السلفيين لأنه عظم هؤلاء الذين تكلم فيه السلفيون على حساب الحق، وهو الهوى وفتنة الدنيا التي تغير من المواقف، فعبد المالك الذي كان على طريقة الغلاة ـ على حد تعبيره ـ صار اليوم يذمهم، نسأل الله الثبات.

- أحق الناس بالأوصاف التي يرمي عبد المالك -أصلحه الله- السلفيين هم أهل التمييع والتضييع ففيهم من شراسة الأخلاق، وسوء التعامل والجفاء في الأقوال والأفعال ما لا يخفى على كل من تأمل وتدبر، وفيهم الاحتقار والازدراء والطعن واللمز والتهويل والتضخيم والفحش في القول وسوء الأخلاق، ومنتداهم الذي يجتمعون فيه خير دليل على ذلك، حيث تضيق نفس من يتصفح فيه ويرى خلقا عجيبا بألسنة حداد على أهل السنة تدل على ما في قلوبهم،ويصح فيهم ذلك المثل رمتني بدائها وانسلت، فهم يرمون غيرهم بالغلو وما نظروا إلى غلوهم في مشايخهم تعظيما وتبجيلا، وغلوهم بالطعن في المشايخ السلفيين ممن لا يوافقهم.

والله نسأل الله أن يصلح الأحوال، وأن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، إنه سميع مجيب.


التعديل الأخير تم بواسطة أبو الحسن نسيم ; 23 May 2017 الساعة 06:24 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23 May 2017, 10:05 AM
أبو ثابت حسان أبو ثابت حسان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 63
افتراضي

بارك الله فيك أخي نسيم نعم هذه هي الحقيقة الغلو فيهم فكل من يخالفهم في طريقتهم هجموا عليه وذموه ولوكان ربانيا من أعلم الناس،ومن وافقهم في ضلالهم وشاركهم في منهجهم الضال رفعوه ووصفوه بأوصاف المدح والثناء ولو كان مخرفا حزبيا مذبذبا بينه وبين السلفية كبعد المشرقين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07 Jul 2017, 08:54 PM
أبو معاذ محمد مرابط
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07 Jul 2017, 09:15 PM
أبوعبد الله مهدي حميدان السلفي أبوعبد الله مهدي حميدان السلفي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: الجزائر /باتنة /قيقبة
المشاركات: 590
افتراضي

جزاك الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07 Jul 2017, 09:32 PM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جَزَاكَ اللهُ خَيْرًا أَبَا الحَسَن..

نَعُوذُ بِاللّهِ مِنَ الحَوْرِ بَعْدَ الكَوْرِ..

وَاللّهِ تُذَكِّرُنِي حَالُ عَبْد المَالِكِ بِمَا سَمِعْتُهُ مِنَ العَلَّامَةِ عُبِيد الجابري - حَفِظَهُ الله - عَنِ اِبْنِ جبرين، قَالَ: "مَا حَذَّرَ السَّلَفِيُّونَ مِنْ شَخْصٍ مُنْحَرِفٍ إِلَّا وَقَامَ ابْن جبرين يُزَكِّيهِ وَيُنَاصِرُهُ نكَايَةً فِي السَّلَفِيِّين "

وَلِكُلِّ قَوْمٍ وَارِث، وَاللهُ المُسْتَعَان..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08 Jul 2017, 12:57 AM
نسيم منصري نسيم منصري غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: ولاية تيزي وزو حرسها الله
المشاركات: 1,038
افتراضي عبد المالك رمضاني كذاب أفاك منحرف مريض بصوت الشيخ العلامة الدكتور عبد الله بن عبد الرحيم البخاري حفظه الله تعالى

صوتية مفرغة

السؤال :
الطالب: ومن أقوالهم أنا أحضر عند الشيخ عبد المحسن العباد وعبد الرزاق البدر وسليمان الرحيلي فأكتفي بهذا، فهل لأكون سلفيا لا بد أن أحضر عند الشيخ عبيد الجابري ومحمد بن هادي وعبد الله البخاري؟

الجواب :
الشيخ د. عبد الله البخاري حفظه الله: من حصر أنه لا بد، من قال لا بد أن تحضر عند هذا ولا تحضر عند هذا؟ ومن قال لك أن السلفية محصورة عند عبد الرزاق وعند الشيخ عبد المحسن وعند سليمان ؟ من قال هذا ؟ ومن قال أن مشايخ السنة حذر من هؤلاء أصلا يعني لا تحضر عند هذا ولا احضر عند هذا ولا تحضر عند هذا ؟ هذه ألفاظ أهل الأهواء، ونفس المخذلة، تريدون أن تعرفوا المخذلة، هؤلاء الذين يتلفظون بمثل هذا الكلام، أهل التخذيل الذين هم من أضر الناس على الدعوة السلفية الآن، من أضر الناس على الدعوة، يلبسون لباس السلفية والسلفية منهم براء، بارك الله فيك، الآن طيب الآن نحن نعكس الكلام، اعكسوا عليهم الكلام، لو قلتم لهم نحن نحضر عند الشيخ عبيد والشيخ محمد هادي وعبد الله البخاري، ولا نحضر عند العباد عبد الرزاق، ولا عند الشيخ عبد المحسن ولا عند سليمان، فهل لا بد للسلفي أن يكون سلفيا أن يحضر عند أولئك؟ اقلب السؤال، فهمت ؟ ما عندهم جواب بارك الله فيك، نحن نقول احضر عند الشيخ عبد المحسن واحضر عند الشيخ عبيد واحضر عند مشايخ السنة المحضة ، بشرط.
وكوني أقول لك احضر عند الشيخ عبد المحسن لا يعني أن كل ما يقول الشيخ عبد المحسن حق، ولما نقول أن احضر عند الشيخ عبيد لا يعني أن كل ما يقول الشيخ عبيد حق، هذا يقول الحق وقد يغلط وهذا يقول الحق وقد يغلط وهكذا.. صحيح ؟ هذا الذي يجب أن تعرفوه، كوني أدلك على الشيخ عبد المحسن لا يعني ذلك أن تقبل كل ما يقول، يقول الحق ويقول الخطأ أحيانا، كذلك الشيخ عبيد كذلك الشيخ ربيع، كذلك المفتي، كذلك الفوزان، كلهم، نقبل الحق ونقول أن الإمام أحمد يصيب ويخطئ، مالك يصيب ويخطئ، أليس كذلك؟ ليش هؤلاء يصيبون ولا يخطؤون؟
لكن هؤلاء بارك الله فيكم في نفوسهم حشرجة من مشايخ السنة، فيغصون، كما قال أحد المخذلة المرضى، عبد المالك الرمضاني يقول: " هؤلاء عصروا المشايخ، عصروا"، كأننا في محل غسيل، هاه؟ "عصروا فلم يخرجوا إلا ثلاث مشايخ"، كذاب، كذب وفجر وألقم الحجر هذا الأفاك، تسمعون عبد المالك الرمضاني هذا المريض المنحرف؟ هذا هو بارك الله فيك،
هذا الذي يقول" أنا أوافق الحلبي في كتابه" (منهج السلف) هذا الخبيث، الكتاب الطالح، يقول" أنا أوافقه لكن أختلف معه في التوقيت"، بس الوقت، نسأل الله العافية، مريييض ويصف مشايخ السنة بأنهم حزبيين، قطع الله لسان قائل هذه المقالة بارك الله فيك، إلى غير ذلك من البلاء ليس هذا وقته الآن،
فهؤلاء غصت حلوقهم، بارك الله فيك، يرددون هذا الكلام، هذا يقوله بعض الأفراخ في المجالس الخاصة فينفثونه في الطلاب ويمشي، هاه ؟ لتكتمل عندهم قصة التخذيل وينتشر فكر التخذيل والمخذلة، هؤلاء الذين يريدون أن يخرجوا الشباب السلفي هكذا لا هو شباب منتصر للسنة، مائل إلى البدعة، مخذل عن الحق وأهله، ناصر لأهل الأهواء، طاعن في أهل السنة، يمشي لك شاب وبعد يقول لك أنا سلفي، وهو كالصريع، كالمنبتّ لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى، نسأل الله العافية، نعم، وكما قيل شنشنة أعرفها من أخزم، هذا من زمان يقولونه، الله المستعان.

هنا رابط تحميل الصوتية
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, ردود

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013