منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 17 Jun 2019, 02:21 PM
أبو هريرة عيسى الإدناني أبو هريرة عيسى الإدناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 7
افتراضي إتحاف الفضلاء بفوائد رحلتي إلى العلماء ولقائي بالطلبة النجباء




إتحاف الفضلاء بفوائد رحلتي إلى العلماء ولقائي بالطلبة النجباء


الحمد لله رب العالمين هو يتولى الصالحين وأشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

وبعد:

فإن اللقيا بأهل العلم وطلابه نعمة كبرى ومنة عظمى قال تعالى :{ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ ظ±للَّهِ لَا تُحْصُوهَآ}.وقال تعالى: {ولئن شكرتم لأزيدنكم}، وقد كان سلفنا رضي الله عنهم يفرحون أشد الفرح بلقاء أهل العلم وإخوانهم وذلك لمايحبونه من تلك اللقاءات من الفوائد العظيمة والنصائح الثمينة والتوجيهات المباركة وكان من هديهم إذاالتقوا التواصي فيما بينهم فحري بنا أن نقتدي بهم وأن نسير على طريقتهم مااستطعنا إلى ذلك سبيلا وأن نسعى بالعمل بوصاياهم فإنها من أنفع الوصايا وأجلها قدرا.

وقد منَّ الله -سبحانه وتعالى- علي أنا وإخواني الفضلاء من مدينة قسنطينة -حرسها الله بالتوحيد والسنة- وعلى رأسهم الأخ الفاضل أحمد القسنطيني والأخ عثمان والأخ محمد وفقهم الله إلى رضاه برحلة طيبة مباركة إلى العاصمة، والتقينا بمشايخنا الفضلاء وإخواننا النبلاء الذين نحسبهم والله حسيبهم أنهم يدعون إلى منهج الحق بصدق مستقيمين عليه ويدورون مع النصوص الشرعية حيث دارت بشهادة العلماء وعلى رأسهم العالمان الجليلان ربيع وعبيد حفظهما الله.

وممّن التقينا بهم فضيلة الشيخ الدكتور عبد الخالق ماضي -حفظه الله- الذي جمعنا معه لقاء ماتع تخلله نصائح وتوجيهات عقدية ومنهجية وفقهية دالة على غزارة علم الشيخ وتواضعه والتمسنا منه انبساطا فى الحديث معنا ومما كان من حديثه نصيحته لنا بتكثيف الجهود فى هذا الوقت بالإجتهاد فى طلب العلم والعناية بكتب السلف من بين هذه الكتب الشريعة للآجري وكتب السنة كأصول اعتقاد أهل السنة للالكائي والسنة لأحمد والخلال وكتب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم لأن كتبهما قداحتوت وجمعت وقررت منهج السلف ومما قاله لنا أن الدعوة السلفية الآن يسلك بها إلى غير طريقها وينحى بها عن غير مسارها من ناحية تقريرها ومن ناحية التعامل مع المخالفين ودرجات المخالفين والتصورات الخاطئة التى انتهجها المفرقة بدعوى الغيرة على المنهج السلفى كما فعل الصوفية بدعوى حب النبي صلى الله عليه وسلم حتى وصل بهم الأمر إلى الغلو فيه فهنيئا للمفرقة والممزقة بمنهجهم الذى هو أخس من الحدادية ثم سردلنا وقائع الفتنة التى أحدثها المفرقة مبينا مخالفتهم لأصول وقواعد أهل السنة وتناقضاتهم فى الأقوال والمواقف، وختم الشيخ المجلس بالحث والتحريض فى طلب العلم لأن طلب العلم صمام أمان للنجاة من الوقوع فى الفتن فما انصرفنا من عند الشيخ إلا وقد ازددنا يقينا وثباتا على الحق وأيقنا أن المصعفقة ليسوا على شيء والدافع لهم حب الرياسة والزعامة والعجب لا غير فالحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا فلله دره وعلى الله أجره.

ثم وفقنا بفضل الله فى ذلك اليوم بمجالسة الأخ المرابط الذى استقبلنا رغم أشغاله الكثيرة بابتسامة لا تفارق مُحيّاه واجتمعنا به وبالشيخ خالد حمودة والشيخ خالد فضيل والإخوة الفضلاء من مدرسة عكاظ فلم نرَ منهم ونسمع إلا ما يسعد كل سلفي بالدعوة إلى الإجتماع ونبذ الفرقة والإختلاف وعدم الإنسياق وراء ما يشوش ويشغب به المفرقة من ترويج الأكاذيب وتفيد شبههم فالحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه.

ثم اجتمعنا بالشيخ الوقور والأستاذ الدكتور رضا بوشامة -حفظه الله- هادئا كعادته فنصح ووجه وحث على طلب العلم وبين إفلاس القوم وتعصب أتباعهم المقيت والغلو فى الأشخاص ثم طرحنا بعض الأسئلة على الشيخ حفظه الله فأجاد وأفاد كعادته بارك الله فى علمه ودعوته.

وفى اليوم التالى زرنا الشيخ الفاضل عزالدين رمضانى -حفظه الله- فى مسجده واستمعنا إلى خطبته الماتعة التى كانت بعنوان ركائز فى تربية الأبناء ثم التقينا به بعد الصلاة فسلمنا عليه وطلبنا منه التوجيه فى طلب العلم فكان منه أن نصحنا ووجهنا بالمضي فى طلب العلم وعدم الإلتفات إلى تشغيبات وأذية المفرقة.

ثم التقينا بالشيخ الفاضل عمر الحاج مسعود -حفظه الله- وجلس معنا الشيخ رغم تعبه وارتباطاته فنصحنا ووجهنا فى السير فى طلب العلم وحثنا عليه وبين بارك الله فى علمه ودعوته أنه مستعد للجلوس مع أي أحد من المفرقة رءوسا واتباعا بشرط أن يأتي بالدليل الواضح إن كان عنده دليل أصلا كما وجه بارك الله فى علمه أن الشباب عليهم أن يلتزمو عند الرد على المخالف بالأدب والعدل والإنصاف كما قال تعالى: {ولايجرمنّكم شنآن قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى}،وعليهم أن يلتزموا فى الرد على المخالف بعبارات العلماء لأن كلام العلماء دقيق ومبني على قواعد وأصول علمية
سلفية ومما أرشدنا إليه بارك الله فى علمه أنه على الشباب السلفي أن لا ينساق وينجرف وراء طيش وتصرفات المفرقة وأن يضبطوا أنفسهم ويصبروا على أذية المفرقة.

وفى اليوم الثالث من رحلتنا اتجهنا إلى دار الفضيلة والتقينا بجمع مبارك من المشايخ:
وعلى رأسهم فضيلة الشيخ الوالد عبد الغني عوسات حفظه الله
والشيخ عبد الحكيم دهاس
والشيخ عزالدين رمضانى
والشيخ رضا بوشامة
والشيخ عبدالخالق ماضى
والشيخ عثمان عيسى
والشيخ توفيق عمرونى الذي اتحفنا بجلسة ماتعة ذكر فيها فوائد جمة ودرر ثمينة منتقاة من الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة ومن تلكم الدرر:
1-التزام غرز العلماء الأكابر كالإمامين ربيع وعبيد.
2-وأن الدعوة السلفية قائمة بالعلماء.
3-وإن الحي مهما يكن ومهما علا كعبه فى العلم فلا تؤمن عليه الفتة ثم ذكر أثر ابن مسعود المشهور.
4-وإن المفرقة سعوا فى هذه الفتنة بالحيلولة بين الشباب السلفى وعلمائه الكبار.
5-على الشباب السلفي أن يقرأ ويسمع نصائح وتوجيهات العلماء.

وإلى هنا انتهت هذه الرحلة المباركة التى طالما تمنيناها والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
اللهم اهدي المفرقة اللهم ردهم إلى الحق ردا جميلا

وكتبه
أبو هريرة عيسى بن شعيب الإدناني الأدراري
ظهر يوم السبت 12شوال 1440
والحمد لله أولا وآخرا


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 18 Jun 2019 الساعة 05:00 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18 Jun 2019, 05:55 AM
حسن عبد الكريم التمنراستي حسن عبد الكريم التمنراستي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 23
افتراضي

امين ...بوركت اخي ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18 Jun 2019, 07:45 PM
أبو معاذ محمد مرابط أبو معاذ محمد مرابط غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 211
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي عيسى فرحت كثيرا بلقائكم. بارك الله فيكم جيمعا.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27 Jun 2019, 11:41 AM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 169
افتراضي

ماشاء الله ، نفعكم الله بهذا اللقاء أخي عيسى ووفقكم لما فيه خير .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15 Sep 2019, 11:46 PM
أبو هريرة عيسى الإدناني أبو هريرة عيسى الإدناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 7
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخ محمد على حسن استقبالك لإخوانك وانبساطك معهم والله يعلم كم فرحنا بلقائكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013