منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 13 Sep 2010, 12:50 PM
أبو الحارث وليد الجزائري أبو الحارث وليد الجزائري غير متواجد حالياً
وفقه الله وغفر له
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 473
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو الحارث وليد الجزائري
افتراضي قصيدة رائعة عذبة في الذّب عن عائشة والصحابة رضي الله عنهم

بسم الله والحَمدُ لله والصَّلاة والسَّلام عَلى رَسُول الله




هذا دَلوي في الذّب عن أمّي وأبيها والصّحابة
رضي الله عنهم جميعا



قصيدة من أروع ما قرأت، لطيفة العبارة، سلسة الألفاظ، جزلة المعاني، إلا على الرّوافض وشانئي صحب النّبي فهي سُمّ زعاف.


قالبديع الزمان الهمذاني يمدح الصّحابة ويهجو الخوارزمي ويجيبه عن قصيدة رويت له في الطّعن عليهم:


وكلني بالهمّ والكآبة ** طعّانةٌ لعانةٌ سَبَّابهْ
للسّلف الصّالح والصّحابه ** أسَاءَ سمعاً فأساء جابه
تأمّلوا يا كُبراء الشّيعة ** لعشرة الإسلام والشريعه
أتستحلُّ هذه الوقيعة ** في بيَع الكفرِ وأهل البيعه
فكيف من صدق بالرّساله ** وقام للدين بكلّ آله
واحرز اللَّه يد العقبى لهْ ** ذلِكمُ الصديقُ لا محالهْ
إمام من أجمع في السقيفة ** قطعاً عليهِ إنهُ الخليفهْ
ناهيكَ من آثاره الشّريفه ** في ردِّه كيد بني حنيفه
سل الجبال الشّم والبحارا ** وسائلِ المنبر والمنارا
واستعلمِ الآفاقَ والأقطار ** من أظهر الدين بها شعارا
ثم سلِ الفرسَ وبيت النار ** من الذي فلَّ شبا الكفار
هل هذه البيضُ من الآثارِ ** إلا لثاني المصطفى في الغارِ
وسائلِ الإسلام من قوَّاهُ ** وقال إذ لم تقُلِ الأفواهُ
واستنجز الوعد فأومى الله ** من قامَ لما قعدوا إلا هو
ثاني النبي في سني الولاده ** ثانيه في القبر بلا وساده
أتأمُلُ الجنة يا شتّامه ** ليست بمأواك ولاكرامهْ
إنَّ امرءا أثنى عليه المصطفى ** ثمّتَ والاه الوصيّ المرتضى
واجتمعت على معاليه الورى ** واختارهُ خليفةً ربُّ العُلا
واتبعته امّة الأمِّيِّ ** وبايعتهُ راحةُ الوصيِّ
وباسمه استسقى حيا الوسمي ** ما ضرَّهُ هجو الخوارزميّ
سبحان من لم يُلقمِ الصخرَ فمه ** ولم يُعدهُ حجراً ما أحلمه
يا نذل يا مأبون أفطرت فمه ** لشد ما اشتاقت إليك الحطمه
إن أمير المؤمنين المرتضى ** وجعفر الصادق أوموسى الرّضى
لو سمعوك بالخنا معرضا ** ما ادخروا عنك الحسام المنتضى
ويلك لِمْ تنبح يا كلبُ القَمَرْ ؟ ** ما لك يا مأبونُ تغتاب عُمَرْ
سيد من صامَ وحج واعتمر ** صرّح بالحادك لا تمشي الخمر
يا من هجا الصدّيق والفاروقا ** كيما يقيم عند قوم سوقا
نفخت يا طبلُ علينا بوقا ** فما لك اليوم كذا موهوقاً ؟
إنك في الطعنِ على الشيخين ** والقدح في السيد ذو النورين
لواهن الظهر سخين العين ** معترضٌ للحين بعد الحين
هلا شغلت باستك المغلومة ** وهامة تحملها مشؤومة
هلا نهتك الوجنة الموشومه ** عن مشتري الخلد ببئر رومه
كفى من الغيبة أدنى شمه ** من استجاز القدح في الأئمّه
ولم يعظم أمناءَ الأُمَّهْ ** فلا تلوموه ولومُوا أمَّهْ
ما لكَ يا نذل وللزكيَّهْ ** عائشة الراضية المرضيهْ ؟
يا ساقط الغيرة والحمية ** ألم تكن للمصطفى حظيَّهْ ؟
من مبلغٌ عنّي الخوارزميّا ** يخبره أنَّ ابنهُ عَليَّا
قد اشترينا مِنهُ لحما نيَّا ** بشرط أن يفهمنا المعنّيا
يا أسدَ الخلوة خنزير الملا ** مَا لكَ في الحرى تقود الجملا
يا ذا الذي يثلبني إذا خلا ** وفي الخلا أطعمه ما في الخلا
وقلت لمّا احتفل المضمار ** واحتفت الأسماع والأبصار
سوفَ ترى إذا انجلَى الغبارُ ** أفرس تحتي أم حمارٌ

.
معجم الأدباء للحموي - (1 / 77)
ديوان بديع الزمان الهمذاني - (1 / 228)

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01 Dec 2014, 07:55 AM
أبو عبد الرحمن أسامة أبو عبد الرحمن أسامة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 510
افتراضي

جزاك اللهُ خيرًا أبا الحارث

ورضيَ اللهُ عن أُمِّنا أمّ المؤمنين والصَّحابة أجمعين
رغم أنوف الرَّافضة والحاقدين -أخزاهُمُ اللهُ-
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مميز, نظم, ردود, روافض

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013