منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11 Nov 2017, 02:13 PM
أبو يحيى صهيب أبو يحيى صهيب غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 266
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبو يحيى صهيب
افتراضي (جديد) كلمة توجيهية ونصيحة غالية لفضيلة الشيخ أزهر سنيقرة حفظه الله لإخوانه وأبنائه بمدينة بسكرة




(جديد) كلمة توجيهية ونصيحة غالية لفضيلة الشيخ أزهر سنيقرة حفظه الله لإخوانه وأبنائه بمدينة بسكرة


والتي كانت صبيحة هذا اليوم يوم السبت 22 صفر 1439 هــ الموافق لـــ 11/11/2017





للإستماع من هنا





للتحميل من المرفقات


التعديل الأخير تم بواسطة أبو يحيى صهيب ; 11 Nov 2017 الساعة 02:18 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11 Nov 2017, 02:20 PM
ابومارية عباس البسكري ابومارية عباس البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر بسكرة
المشاركات: 705
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابومارية عباس البسكري
افتراضي

جزاك الله خيرا ونفع الله بشيخنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11 Nov 2017, 02:57 PM
أبوعبدالرحمن عبدالله بادي
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الحبيب على نصائحكم الغالية وتوجيهاتكم السديدة ومجهوداتكم الكبيرة ومساعيكم الحثيثة، ونسأل الله جل في علاه أن تجدوا ذلك ذخرا لكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

ومن أحسن ما يُذكر في هذا المقام ما قاله الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله ورعاه:

وقد زُرنا الشَّيخَ صالِح الفوزان حفظه اللهُ مرَّةً، وجاء الكلامُ عمَّا قد يقعُ بين السَّلّفيِّين، ليس بين السَّلفيِّين وأهلِ البدع، الَّذي بين السَّلفيِّين وأهلِ البدع هذا على مرِّ السِّنِين، لكن الَّذي يقع بين السَّلَفِّين أحياناً، فقال وصيَّةً طيِّبةً وعجيبةً، قال: الَّذي بين السَّلفيِّين:

- إنْ كان مِمَّا يُدفنُ فينبغي دفنُهُ.
- وإنْ كان مِمَّا لا يُدفنُ فينبغي إصلاحُه بِما لا يُفرِحُ أهلَ البدع.

يعني الَّذي يُدفنُ الأُمور الشَّخصيَّة، والله فُلان قال عنِّي كذا، والله فُلان قال كلمةً، والله كذا، هذه مُمكن دفنُها، تُدفن.

وأمَّا الأُمور الشَّرعيَّة ونحو ذلك فتُصلحُ بالنَّصيحة، مع مُراعاة أنَّا قليلٌ في وسط أهل شرٍّ كُثُر يفرحون بأنْ ينالنا الأذى رُبَّما أكثر مِن فرحِهم بنَيْلِ الأذى للمُشرِكين.

وزُرنا الشَّيخَ ربيعاً متَّع اللهُ به، وأطال عُمره في طاعة، ونصرهُ بالسُّنَّة، ونصر السُّنَّة به، فذكرنا شيئا حول مثل هذه الأُمور، فقال: أنا وصيَّتي الصَّبر الصَّبر حتَّى لا يكون هُناك مجال للصَّبرِ، وذكر حفظهُ اللهُ أنَّه صبر على بعض النَّاس عشر سِنِين، أو أقلّ أو أكثر؛ وهذا لا شكّ أنَّه مِن العلاج، والأمر الّّذي ينبغي أنْ يُلتفتَ إليه.
هذا الأمرُ ينبغي مُراعاتُهُ، والنَّبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقول في تسويةِ الصُّفوف: «لِينُوا في أيدي إخوانِكم»[أحمد بإسناد لا بأس به (5/ 262) وأبو داود وغيرُهما، قال أبو داود: ومعنى: "لينوا بأيدي إخوانكم" إذا جاء رجل إلى الصَّف فذهب حتى يدخل فيه، فينبغي أنْ يلِين كُلُّ رَجل منكبيْه حتَّى يدخلَ في الصَّف]،فكيف في الدَّلالة على الخير! في التَّنبيه على شرٍّ!
ينبغي علينا أنْ نلِين في أيْدي إخوانِنا وألاَّ نُكابر مع حُسن الظَّنِّ، وسلامة القلب؛ ولا سعادة للإنسان إلاَّ بسلامة قلبه، وسلامةُ القلب تكون بتخلِيصه مِن العوائق والعلائق؛ لِيَكون همُّهُ وهِمَّتُه لله سُبحانه وتعالى.


هذه في الحقيقة كُليْمات مُذكِّرات، وإلاَّ فأنا أعلمُ أنِّي لمْ أزِدكم شيئا، ولكنَّها الذِّكرى، والذِّكرى تنفعُ المُؤمِنين، وأعلمُ -ولله الحمد والمِنَّة- أنَّ عند إخواني مِن العلم ما هو أكثر وفي قُلُوبهم مِن الخير ما هو أبلغ.

مِن محاضرة بعنوان: موقفُ المُسلم مِن الفتنِّ للشَّيخ أ.د. سليمان الرّحيليّ.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11 Nov 2017, 03:01 PM
أبو زكرياء إسماعيل الجزائري أبو زكرياء إسماعيل الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الدولة: سطيف -حرسها الله بالتوحيد و السنة-
المشاركات: 259
افتراضي

نسأل الله تعالى أن يجزي الوالد المربي أبا عبد الله على ما قدّم وعلى ما نصح به
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11 Nov 2017, 03:14 PM
أبوعبيد الله عبد الله مسعود أبوعبيد الله عبد الله مسعود غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 76
افتراضي

ما أجمل النصيحة حين تُقدم على طباق المحبة، وتَنْثُر عبيرها مع عبق الإخلاص.
فما أجملها من كلمة وما أصدقها من نصيحة.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11 Nov 2017, 04:41 PM
أبو أنس يعقوب الجزائري أبو أنس يعقوب الجزائري غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 381
افتراضي

جزى الله خيرا فضيلة الشيخ أبي عبد الله على نصحه الدائم لأبنائه وجهده في الإصلاح بينهم ،آمين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11 Nov 2017, 05:03 PM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,229
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا أزهر ، واشتقنا لزيارتك لمدينتنا بوشقرون .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11 Nov 2017, 05:42 PM
أبو ثابت حسان أبو ثابت حسان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 63
افتراضي

بارك الله في والدنا وأستاذنا ازهر حفظه الله على كلماته المباركة .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11 Nov 2017, 10:41 PM
أبو أنس بلال بوميمز أبو أنس بلال بوميمز غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
الدولة: الجزائر / مدينة: جيجل / بلدية: الأمير عبد القادر / حي: العقيبة
المشاركات: 356
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو أنس بلال بوميمز
افتراضي

جزاكم الله خيراً وحفظ الله شيخنا أزهر وبارك في جهوده الدعوية.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13 Nov 2017, 05:07 PM
عبد الرحمن رحال عبد الرحمن رحال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
الدولة: الجزائر / بسكرة.
المشاركات: 346
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا الناصح، ووالدنا المشفق، جعلكم الله مفاتيح للخير مغاليق للشر، ونفعنا الله بعلمكم وحسن توجيهكم وتأديبكم.
أسأل الله تعالى أن تكون هذه الكلمة سببا في جمع القلوب وتوحيد الصف ونبذ الفرقة والاختلاف.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14 Nov 2017, 09:19 AM
أبو الحسين علي بنـــيطو أبو الحسين علي بنـــيطو غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2017
المشاركات: 12
افتراضي

السَّعي للإصلاح من أفضل الطّاعات .. فقط أردت أن أنبِّه إلى كلمة قالها الشيخ لزهر وهي لا شك سبق لسان منه - سدَّده [الله] - في الدقيقة 4و الثانية 19 ؛ قال ؛ ...[حاكيالشبه بعضهم] من أئمة السلف كان يجلس عندهم الخارجي وكان يجلس عندهم الشافعي ! ولا يجدون في ذلك غضاضة ...إهـ . فأظن ان كلمة الشَّافعي هنا لم ينتبه الشَّيخ لها .. وفَّقه [الله] تعالى .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14 Nov 2017, 11:37 AM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 730
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن عبدالله بادي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا شيخنا الحبيب على نصائحكم الغالية وتوجيهاتكم السديدة ومجهوداتكم الكبيرة ومساعيكم الحثيثة، ونسأل الله جل في علاه أن تجدوا ذلك ذخرا لكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

ومن أحسن ما يُذكر في هذا المقام ما قاله الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله ورعاه:

وقد زُرنا الشَّيخَ صالِح الفوزان حفظه اللهُ مرَّةً، وجاء الكلامُ عمَّا قد يقعُ بين السَّلّفيِّين، ليس بين السَّلفيِّين وأهلِ البدع، الَّذي بين السَّلفيِّين وأهلِ البدع هذا على مرِّ السِّنِين، لكن الَّذي يقع بين السَّلَفِّين أحياناً، فقال وصيَّةً طيِّبةً وعجيبةً، قال: الَّذي بين السَّلفيِّين:

- إنْ كان مِمَّا يُدفنُ فينبغي دفنُهُ.
- وإنْ كان مِمَّا لا يُدفنُ فينبغي إصلاحُه بِما لا يُفرِحُ أهلَ البدع.

يعني الَّذي يُدفنُ الأُمور الشَّخصيَّة، والله فُلان قال عنِّي كذا، والله فُلان قال كلمةً، والله كذا، هذه مُمكن دفنُها، تُدفن.

وأمَّا الأُمور الشَّرعيَّة ونحو ذلك فتُصلحُ بالنَّصيحة، مع مُراعاة أنَّا قليلٌ في وسط أهل شرٍّ كُثُر يفرحون بأنْ ينالنا الأذى رُبَّما أكثر مِن فرحِهم بنَيْلِ الأذى للمُشرِكين.

وزُرنا الشَّيخَ ربيعاً متَّع اللهُ به، وأطال عُمره في طاعة، ونصرهُ بالسُّنَّة، ونصر السُّنَّة به، فذكرنا شيئا حول مثل هذه الأُمور، فقال: أنا وصيَّتي الصَّبر الصَّبر حتَّى لا يكون هُناك مجال للصَّبرِ، وذكر حفظهُ اللهُ أنَّه صبر على بعض النَّاس عشر سِنِين، أو أقلّ أو أكثر؛ وهذا لا شكّ أنَّه مِن العلاج، والأمر الّّذي ينبغي أنْ يُلتفتَ إليه.
هذا الأمرُ ينبغي مُراعاتُهُ، والنَّبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقول في تسويةِ الصُّفوف: «لِينُوا في أيدي إخوانِكم»[أحمد بإسناد لا بأس به (5/ 262) وأبو داود وغيرُهما، قال أبو داود: ومعنى: "لينوا بأيدي إخوانكم" إذا جاء رجل إلى الصَّف فذهب حتى يدخل فيه، فينبغي أنْ يلِين كُلُّ رَجل منكبيْه حتَّى يدخلَ في الصَّف]،فكيف في الدَّلالة على الخير! في التَّنبيه على شرٍّ!
ينبغي علينا أنْ نلِين في أيْدي إخوانِنا وألاَّ نُكابر مع حُسن الظَّنِّ، وسلامة القلب؛ ولا سعادة للإنسان إلاَّ بسلامة قلبه، وسلامةُ القلب تكون بتخلِيصه مِن العوائق والعلائق؛ لِيَكون همُّهُ وهِمَّتُه لله سُبحانه وتعالى.


هذه في الحقيقة كُليْمات مُذكِّرات، وإلاَّ فأنا أعلمُ أنِّي لمْ أزِدكم شيئا، ولكنَّها الذِّكرى، والذِّكرى تنفعُ المُؤمِنين، وأعلمُ -ولله الحمد والمِنَّة- أنَّ عند إخواني مِن العلم ما هو أكثر وفي قُلُوبهم مِن الخير ما هو أبلغ.

مِن محاضرة بعنوان: موقفُ المُسلم مِن الفتنِّ للشَّيخ أ.د. سليمان الرّحيليّ.
جزى الله خيرا شيخنا الجليل الناصح الأمين وبارك الله في إخواننا وجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
جزاكم الله خيراً أخي صهيب على النقل وأخي عبد الله على الاثراء حفظكم الله
هتف العلم بالعمل فإن أجابه أو ارتحل!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013