منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #16  
قديم 30 Jan 2020, 12:20 AM
فاتح بن دلاج فاتح بن دلاج غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 147
افتراضي

بارك الله فيك أخي صالح على هذا المقال النافع الموفق الذي بينت فيه تلون الشيخ أسامة هداه الله واضطرابه في موقفه من هذه الفتنة فبعد رجوعه للحق ببيانه الأول المبني على الأدلة الساطعة نكص على عقبيه وغير موقفه بين عشية وضحاها بسبب الضغط الكبير الذي تعرض له من طرف عصبة التفريق أصحاب المنهج الوحش وعلى رأسهم جمعة الضايع وعلم أنه ستضيع منه أمور دنياه فلم يصبر فاستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير نسأل الله أن يهدي قلبه وأن ينفعه بما كتبت وبينت فجزاك الله خيرا على صبرك وعلى كل مابذلته من جهد لايصال الحق للشيخ أسامة هداه الله.

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 30 Jan 2020, 12:47 AM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 226
افتراضي

سلمت يمينك لقد كفيت و وفيت أخي صالح جزاك ربي خير الجزاء والله إنها لنصيحة قيمة نصيحة محب ومشفق رد الله المنصوح إلى الصواب.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 30 Jan 2020, 02:48 AM
زهير بن صالح معلم زهير بن صالح معلم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 91
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي صالح على هذا المقال القيم الذي بينت فيه تناقض الشيخ أبي أسامة أصلحه الله، وعجزه عن الخروج من الورطة التي أوقعه فيها المفرقة، نسأل الله تعالى أن يوفقه للتوبة النصوح والرجوع إلى الحق الذي قرره في بيانه الأول بالأدلة الواضحة عن قناعة وحسن بيان وإعراب، وأن ينجيه الله تعالى من عصابة التفريق الذين لم يجعلوا له مكانا حتى في آخر قائمة المشايخ والطلبة، بعد أن كان عندهم عالما؛ لأن التائب عندهم -كما قرره ابن هادي- مكانه الصفوف الأخيرة ورفوف الاحذية.
والله المستعان
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 30 Jan 2020, 08:07 AM
أبو أمان وليد القسنطيني أبو أمان وليد القسنطيني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 33
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي صالح على هذا البيان الذي توسم بالحجج و الالزمات، وهذا البيان يكفي لمن اراد الحق
و اما ابو اسامة فقد خاب ظننا فيه فقد ابان عن وجه لا يليق بطالب علم ناهيك عن شيخ
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 30 Jan 2020, 08:31 AM
يوسف شعيبي يوسف شعيبي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 105
افتراضي

جزاك الله خيرًا أخي صالح على ما نصحت وبيَّنت، فقد أتيت على قصة أبي أسامة من أصولها وسردت وقائعها وفصولها، فلم يبق لمن يتمسك بالتراجع الأخير لأبي أسامة إلا أن يتوب ويؤوب، أما أبو أسامة فهو أعرف بحاله الذي هو عليه اليوم وهو أدرى بمنزلته عند القوم، وقد كان يعرف ذلك منهم، فاللهم اهده إلى الحق وخذ بناصيته إلى الهدى.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 30 Jan 2020, 09:00 AM
أبوعبد الله مصطفى جمال أبوعبد الله مصطفى جمال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 58
افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك وزادك الله من فضله أخي الفاضل صالح على هذا المقال الذي بين الحقيقة المخفية .
وما أكثر الحقائق المخفية والتي تواطأ على إخفائها من كنا نحسبهم مشايخ وطلبة العلم بل وكنا نأخذ عنهم ونحترمهم ونحبهم فإنا لله وإنا إليه راجعون.
والأمر الغريب حقا هو كيف لمثل الشيخ أبو أسامة أن يكون سيقة لمثل جمعة ولزهر مع ما بينه وبينهما من مفاوز سواء في العلم أو في الأخلاق .
وبيان الشيخ أبو أسامة الأول والذي فرح به السلفيون لم نستغربه من مثله لأن ذلك كان الظن به - أصلحنا الله وإياه -
أما ما كان من تراجعه فمنقصة عظيمة له ومنه جعلت اهل الحلم والعلم منه في حيرة واستغراب .
والله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 30 Jan 2020, 09:07 AM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 123
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء أخي صالح.
والله هو المسؤول أن يرد الزائغين ويبَصر أهل العمى.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 30 Jan 2020, 09:14 AM
أبو أنس خير الدين رحيم أبو أنس خير الدين رحيم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 63
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخي الحبيب صالح ونفع بما كتبت، لقد تطرقت لأكثر الشبه التي روجها رؤوس التفريق بين أتباعهم، وبسببها شحنت قلوبهم على مشايخ الإصلاح وطلبتهم.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 30 Jan 2020, 11:43 AM
أبو عبد المحسن عبد الكريم الجزائري أبو عبد المحسن عبد الكريم الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 92
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي صالح، والله استمتعت بمقالك هذا لما فيه من تلخيص طيب لمراحل الفتنة وكشف لحقائق مخفية وبيان لحال أبي أسامة أصلحه الله الذي خذل الحق وأهله وأسخط الخالق من أجل إرضاء الخلق، أسأل الله أن يرده ردا جميلا، آمين
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 30 Jan 2020, 01:52 PM
طارق بن صغير طارق بن صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 97
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي صالح أصلح الله بك و نعوذ بالله من الحور بعد الكور ومن الضلالة بعد الهدى ثبتني الله و إخواني على الحق حتى نلقاه
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 30 Jan 2020, 03:17 PM
أبو الزبير خيرالدين الرباطي أبو الزبير خيرالدين الرباطي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 83
افتراضي

الله أكبر،مقال رهيب أخلص فيه الأخ صالح النصيحة ودعمه بالأدلة والبراهين الصحيحة،سلمت يمينك،ما أنصحك من رجل.
والمقال يدل أن المفرقة في أمر مختلط مريج ويعيشون حزبية مقيتة تحت إرهاب وتهديد عاملهم الله بما يستحقون
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 30 Jan 2020, 03:31 PM
أبو عبد الرحمن العكرمي أبو عبد الرحمن العكرمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ولاية غليزان / الجزائر
المشاركات: 1,352
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الرحمن العكرمي
افتراضي

أخي الفاضل الكريم صالح بن زيان
لقد كفيت ووفيت
ونصحت وبررت
فلله درك وعلى الله أجرك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 30 Jan 2020, 04:11 PM
أبو جويرية عجال سامي أبو جويرية عجال سامي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 131
افتراضي

بادي ذي بدء أقول للأخ الفاضل صالح بن زيان جزاك الله خيرا على هذا البيان المرصع بالحجج والقوي في التركيب وزادك الله توفيقا وسدادا ونفع بمقالك هذا من شاء الله من خلقه فقد كفيت ووفيت حفظك الله
ثانيا أقول لأبي أسامة راجيا من الحق سبحانه أن يوصل هذه الكلمة له :
يا شيخ مصطفى قد وفقك الله في بيانك الأول توفيقا يستوجب عليك شكره والاعتراف بفضله فإن نعمة التمييز بين الحق والباطل نعمة عظيمة لكن الثبات على ذلك يحتاج نفسا قوية على الحق راسخة ثابتة لا يهولها شيء ولا يزعج قوامتها بالحق ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)
ولك في الشيخ ربيع أسوة حسنة كم دخل بيته من مشوشين ومكابرين وضائعين وكائدين فهل هزه ذلك وغير من ثباته على مدلولات النصوص الشرعية

يا شيخ أبو أسامة قارن فقط بين حيصة المفرقة يوم كتبت بيانك الذي لم يتضمن إلا الحجج الشرعية النقلية والحجج العقلية التي لا يسعك ولو لبثت سنينا عددا أن تنقض منها شيئا بلغة التحقيق والصدق، قارن بين ذلك السب والتشنيع والاعتداء والفحش وبين موقف الشباب السلفي الذين أغضبهم لله خذلانك للحق بعد معرفته،. فهل سبك منهم من أحد أو تعرض لشخصكم بفحش وقذف، يشهد الله أننا أحببنا لك الخير وتمنينا لك الثبات وحزننا لموقفك الأخير وما قلنا الا خيرا وما دعونا لك إلا بالخير عسى الله يردك للحق ردا جميلا، قارن بين تلك الحيصة وبين هذه التعليقات سواء على هذا المقال أو في مواقع التواصل تجدها جامعة بين تقديم الحق عليك وعلى من هم خير منك، وتجد فيها معالم الشفقة والرحمة وحب الخير لك ولغيرك،. وتجد فيها الأدب حتى في الغضب، فلم يحملهم غضبهم من تصرفك المخذل للحق في أحوج ما يحتاج الحق لأمثالك لم يحملهم على تجاوز القدر الواجب لأنهم أهل سنة تضبطهم النصوص الشرعية وليسوا أهل أهواء وطيش
فراجع موقفك بين يدي الله وليكن هذا سببا لتضرب المثل في الأوبة للحق فأنت والله محذر منك عند القوم في كواليسهم السرية الحزبية ولن يرضوا عنك بعد ذلك البيان ما حييت ولا مكان لك عندهم الا في رفوف الاحذية كما قرروه صراحة ووقاحة، وهو كلام شيطاني لا علاقة له ابدا بدين المسلمين الذي يُفرَح فيه بتوبة التائب، يا شيخ مصطفى اتق الله وبادر بالتوبة والأوبة ولينصرنك الله إن فعلت وليعوضنك خيرا ولأن تلقى الله راضيا عنك وإن سخط الناس خير من أن تسخطه لترضيهم، نسأل الله لك الهداية والرشد فإنه والله يحزننا تسفلك في هذا الدرك وباب التوبة مفتوح فبادر قبل الفوت وانتهزها فرصة وارفع راية الحق علية واشدد على آل التفريق بسيف السنة وتذكر العلامة الوادعي شيخك وما في نفسه من زهد وترك للتعلق بهذه الدنيا وبأهلها وأصحابها فاقطع كل العلائق والعوائق وتجرد لله ربك لا تشرك به شيئا ولا تخش في الله لومة لائم وكن كخبيب بن عدي رضي الله عنه القائل
ولست أبالي حين أقتل مسلما... على أي جنب كان في الله مصرعي




لقد جمّع الأحزاب حولي وألّبوا *** قبائلهم واستجمعوا كل مَجمعِ

وكلٌّهم مُبدي العداوةِ جاهدٌ *** عليّ لأني في وَثاقي بمضيع

وقد جمّعوا أبناءهم ونساءهم *** وقُربت من جذع طويل مُمنّع

إلى الله أشكو غربتي ثم كربتي *** وما أرصدَ الأحزابُ لي عند مَصرعَي

فذا العرشِ صبّرني على ما يُراد *** بي فقد بضّعوا لحمي وقد ياس مطمعي

وذلك في ذات الإله وإن يشأ *** يبارك على أوصالِ شلو ممزّع

وقد خيروني الكفرَ، والموت دونه *** وقد هملت عيناي من غير مجزع

وما بي حِذارُ الموت، إني لميّتٌ *** ولكن حذاري جحم نار مُلفع

فلست أبالي حين أقتل مسلماً *** على أيّ جنبٍ, كان في الله مصرعي

ولست بمبدٍ, للعدو تخشّعاً *** ولا جزِعاً، إنّي إلى الله مَرجعي



رد مع اقتباس
  #29  
قديم 30 Jan 2020, 07:56 PM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 282
افتراضي

لله درك وعلى الله أجرك أخي صالح على هذا المقال الماتع ، فقد نصحت لأبي أسامة وأشفقت عليه لوكان يعقل ، ولقد بينت تلونه وتغيره بالدليل الساطع والبرهان القاطع ، وهذا شأن السلفي إذا كتب ،أسأل الله أن ينفعه به ويرده به إلى الحق ردا جميلا ،وأن يجعله سببا لرجوع المخدوعين.
جزاك الله خيرا وكتب لك الأجر والمثوبة.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 30 Jan 2020, 08:34 PM
أبو سّلاف بلال التّمزريتي أبو سّلاف بلال التّمزريتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 93
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي صالح على هذا الوثيقة التاريخية، والمقالِ المُحبَّر بلغة العلم، فقد أجدت وأفدت، نفع الله بك وثبَّتك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013