منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09 Oct 2014, 12:15 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي تكبر بعض الإخوة على إخوانهم مع أن هؤلاء الإخوة طلاب علم...الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

كثر من بعض الإخوة إظهار التكبر على
إخوانهم مع أن هؤلاء الإخوة طلاب علم
.
الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله.

الصوتية بالمرفقات بإذن الله .

- هذا سائل يقول :
جزاكم الله خيرا ، كثر من بعض الإخوة إظهار التكبر على إخوانهم ، مع أن هؤولاء الإخوة طلاب علم .

*- للأسف إن كان صح هذا كما يقول السائل ، فأنا أقول للأسف هذا مما يؤسف له لأن طلب العلم معشر الإخوة الأحبة و الأبناء يورث صاحبه التواضع ، كما كان سيد المتواضعين صلوات الله وسلامه عليه ، و ما أحسن العلم يزينه التواضع ، فإن التواضع من سيما العلماء و التكبر من سيما الجبابرة و الملوك والعظماء .
و الانبياء عليهم الصلاة والسلام دأبهم التواضع له جل وعلا ، قال جل و عز ممتنا على رسوله صلى الله عليه وسلم "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ".
و الكبر نعوذ بالله من كبائر الذنوب .
النبي صلى الله عليه وسلم توعد صاحبه بالنار : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه ذرة من كبر ) ، علاما يتكبر المسلم ؟ كيف وهو يعلم أنه من ماء مهين و سينتهي الى لا شيء ، الى تراب ، فما يبقى منه الا عجب الذنب فعلاما يتكبر .
زر المقابر و انظر من كان قبلك من المتجبرين و المتكبرين أين انتهوا ؟ , و انظر الى سيرهم من بعدهم ، و انظر الى المتواضعين الصالحين ( عباد الرحمان الذين يمشون على الارض هونا ) و كيف ذكرهم الحسن بعد مماتهم .
فالكبر نعوذ بالله من ذلك نسأل الله العافية و السلامة ، هذا لا يكون في طلاب العلم ، و من وجد فيه شيء من هذا فعليه أن يجاهد نفسه .

نسأل الله العافية و السلامة ، والمتواضع قريب من الله قريب من الناس ، محبوب بين عباد الله يؤون إاليه و يحبونه ، فأنت انظر الى نفسك ماذا تريد ؟ ، المقصد بهذا إرضاء الله تبارك و تعالى و اتباع ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

و لقد كان عليه الصلاة والسلام بين أصحابه كواحد منهم ، حتى قال له الصحابة يا رسول الله لو اتخذنا لك دكانا ، يعني مثل المنبر - دكة - حتى إذا أتى القادم ممن لا يعرفك يعرفك، فأذن صلى الله عليه و سلم لهم ، فاتخذوا له دكانا .

فلينظر هذا الاخ الذي يسأل عن ، أو هؤلاء الذين يسأل عنهم الى سيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، نعم . انتهى كلامه .

فرغه بإذن الله أخوكم :
أبو إكرام وليد فتحون .

الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 d_e436a232380.mp3‏ (3.10 ميجابايت, المشاهدات 1113)

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 16 May 2017 الساعة 08:45 PM سبب آخر: إدراج الصوتية بالمرفقات .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09 Oct 2014, 02:48 PM
أبو يحيى أحمد البليدي أبو يحيى أحمد البليدي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: الجزائر/ البُلَيْــدَة/وادي العلايق
المشاركات: 338
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي وليد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09 Oct 2014, 06:51 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى أحمد البليدي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أخي وليد
بارك الله فيك أخي أحمد
و جزاك خيرا
وشكرا لمرورك الطيب و مشاركتك العطر
تم إضافة تفريغ المادة الصوتية بإذن الله
فلك أن تتطلع عليها رحمك الله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10 Oct 2014, 09:38 AM
أبو يحيى أحمد البليدي أبو يحيى أحمد البليدي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: الجزائر/ البُلَيْــدَة/وادي العلايق
المشاركات: 338
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وليد على ما تقوم به في نفع اخوانك نسأل الله عز و جل ان يجعل هذا العمل في موازين حسناتك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10 Oct 2014, 04:51 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى أحمد البليدي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا اخي وليد على ما تقوم به في نفع اخوانك نسأل الله عز و جل ان يجعل هذا العمل في موازين حسناتك
بارك الله فيك و جزاك خيرا أخي الطيب أحمد
و شكر لك و أحسن اليك
و رزقك الهدى والتقى والعفاف والغنى
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12 Oct 2014, 06:13 PM
بن عياد محمد فؤاد بن عياد محمد فؤاد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 47
افتراضي

[COLOR="Blue"]جزاك الله خيرا [/COLOR]
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12 Oct 2014, 11:53 PM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 187
افتراضي

جزاكم الله خيرا وشكر سعيكم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13 Oct 2014, 07:20 AM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن عياد محمد فؤاد مشاهدة المشاركة
[color="blue"]جزاك الله خيرا [/color]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الباري أحمد صغير مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا وشكر سعيكم
بارك الله في إخوتي و جزاكم خيرا جميعا
و هدانا وإياكم إلى أحسن الاخلاق والاعمال لا يهدي الى احسنها الا هو
و صرف عنا سيء الاخلاق و الاعمال لا يصرف عنا سيئها إلا هو
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29 Nov 2014, 02:33 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

يرفع للتذكير ، لأن الأمر ملاحظ في حياتنا اليومية وسط الكثير من الإخوة هدانا الله و إياهم
و بلغ الأمر ببعضهم الى درجة الاستهانة بإخوانهم و حتى بالعلماء
بطرق مباشرة أو تقية ولكن أفعالهم تحكي عن حالهم
نسأل الله السلام والعافية
و أن يهدينا الى أحسن الاخلاق والاعمال لا يهدي الى أحسنها الا هو
وأن يقينا سيئ الاخلاق والاعمال لا يقي سيئها الا هو

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 16 May 2017 الساعة 12:06 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 16 May 2017, 12:05 AM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

كيفية علاج الكبر واكتساب التواضع


تكاثرت النصوص الشرعية من الكتاب والسنة في الأمر بالتواضع للحق والخلق، والثناء على المتواضعين وذكر ثوابهم العاجل، كما تكاثرت النصوص كالنهي عن الكبر والتكبر والتعاظم وبيان عقوبة المتكبرين.. فبأي شيء يكون علاج الكبر واكتساب التواضع؟

لا شك أن الواجب على كل مسلم أن يحذر الكبر وأن يتواضع و((من تواضع لله درجة رفعه الله درجة)) ومن تكبر فهو على خطر أن يقصمه الله - نسأل الله العافية - قال رجل: (يا رسول الله إني أحب أن يكون ثوبي حسناً ونعلي حسناً أفذلك من الكبر؟ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: ((إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق وغمط الناس)) بطر الحق أي رد الحق، إذا خالف هواه رده، وغمط الناس أي احتقار الناس، فالناس في عينه دونه، يحتقرهم، يرى نفسه فوقهم؛ إما لفصاحته وإما لغناه وإما لوظيفته، وإما لأسباب أخرى يتخيلها، وقد يكون فقيراً، في الحديث الصحيح يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ((ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولا ينظر إليهم ولهم عذاب أليم: شيخ زان، وملك كذاب، وعائل مستكبر)) عائل أي فقير ومع فقره يستكبر ويبتلى بالكبر، فالكبر يدعو إليه المال والغنى، ومع فقره فهو يستكبر فالكبر سجية له وطبيعة له.

أما التواضع فهو لين الجانب، وحسن الخلق، وعدم الترفع على الناس، كما قال صلى الله عليه وسلم: ((إن من أحبكم إليَّ وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً))، ((البر حسن الخلق))[5] فليتذكر عظمة الله ويتذكر أن الله هو الذي أعطاه المال، وأعطاه الوظيفة، وأعطاه الجاه وأعطاه الوجه الحسن، أو غير ذلك، يتذكر أن من شكر ذلك التواضع وعدم التكبر، لا يتكبر لمال أو لوظيفة أو لنسب أو لجمال أو لقوة أو لغير ذلك، بل يتذكر أن هذه من نعم الله، وأن من شكرها أن يتواضع وأن يحقر نفسه، وألا يتكبر على إخوانه ويترفع عليهم، فالتكبر يدعو إلى الظلم والكذب، وعدم الإنصاف في القول والعمل، يرى نفسه فوق أخيه؛ إما لمال وإما لجمال وإما لوظيفة وإما لنسب وإما لأشياء متوهمة، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: ((الكبر بطر الحق وغمط الناس) يعني رد الحق إذا خالف هواه هذا تكبر، وغمط الناس احتقار الناس، يراهم دونه وأنهم ليسوا جديرين بأن ينصفهم أو يبدأهم بالسلام، أو يجيب دعوتهم أو ما أشبه ذلك. وإذا تذكر ضعفه وأنه من نطفة ضعيفة من ماء مهين وأنه يحتاج إلى حمام لقضاء الحاجة، وأنه يأكل من هنا ويخرج من هنا، وأنه إذا لم يستقم على طاعة الله صار إلى النار عرف ضعفه، وأنه مسكين ولا يجوز له أن يتكبر.

--------------------------------------------------------------------------------

[1] رواه ابن ماجه في الزهد برقم 4176، وابن حبان في كتاب الحظر والإباحة رقم 5678، والإمام أحمد في مسنده.
[2] رواه مسلم في الإيمان برقم 131. واللفظ له، ورواه أحمد في باقي مسند المكثرين برقم 3600.
[3] رواه مسلم في الإيمان برقم 156، ورواه أحمد في باقي مسند المكثرين برقم 9837.
[4] رواه الترمذي في البر والصلة برقم 1941.
[5] رواه مسلم في البر والصلة برقم 4632، والترمذي في الزهد برقم 2311.
[6] رواه مسلم في الإيمان برقم 131 واللفظ له، ورواه أحمد في باقي مسند المكثرين برقم 3600.

نشرت في جريدة المدينة في 6/7/1416 هـ - مجموع فتاوى ومقالات بن باز رحمه الله متنوعة الجزء التاسع.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 16 May 2017, 12:28 AM
عبد الباسط لهويمل عبد الباسط لهويمل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2017
الدولة: الجزائر
المشاركات: 96
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد :
فإن هذا الموضوع خطير جدا ، ومما تشنف له الأسماع وتصعد إليه الأبصار وتستقبله الوجوه ، ولكن عاينتُ في سؤال السائل بعض الملاحظات قوله "كثر من بعض الإخوة إظهار التكبر على
إخوانهم مع أن هؤلاء الإخوة طلاب علم ." فإن شقي هذا السؤال متناقضان ، فإن التكبر والعجب والعلم نقيضان لا يلتقيان ألبتة ، ويصدق في هذا الضرب من الناس الذي يتسامق على أقرانه ويتعالى على إخوانه أنه أبو شبر ، كما قال الشيخ بكر أبو زيد -رحمه الله - وهؤلاء قد يؤتون من هذا المدخل في أول الطلب ولكن لا يبرح أن ينصرف كلما أمعن الطالب في تعلم الفنون والعلوم ومجالسة العلماء والأخذ منهم العلم وحسن السمت وغير ذلك ، أما إذا بقى عند الطالب ذلك الشعور بالكبرية والتعالمية فإن مصيبته مصيبة وجهله مركب نسأل الله الثبات
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16 May 2017, 10:41 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الباسط لهويمل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد :
فإن هذا الموضوع خطير جدا ، ومما تشنف له الأسماع وتصعد إليه الأبصار وتستقبله الوجوه ، ولكن عاينتُ في سؤال السائل بعض الملاحظات قوله "كثر من بعض الإخوة إظهار التكبر على
إخوانهم مع أن هؤلاء الإخوة طلاب علم ." فإن شقي هذا السؤال متناقضان ، فإن التكبر والعجب والعلم نقيضان لا يلتقيان ألبتة ، ويصدق في هذا الضرب من الناس الذي يتسامق على أقرانه ويتعالى على إخوانه أنه أبو شبر ، كما قال الشيخ بكر أبو زيد -رحمه الله - وهؤلاء قد يؤتون من هذا المدخل في أول الطلب ولكن لا يبرح أن ينصرف كلما أمعن الطالب في تعلم الفنون والعلوم ومجالسة العلماء والأخذ منهم العلم وحسن السمت وغير ذلك ، أما إذا بقى عند الطالب ذلك الشعور بالكبرية والتعالمية فإن مصيبته مصيبة وجهله مركب نسأل الله الثبات
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليك اخي الكريم عبد الباسط و بارك فيك
سائلا الله أن يهدينا جميعا الى أحسن الاخلاق والاعمال لا يهدي الى أحسنها الا هو
و أن يقينا سيء الأخلاق والاعمال لا يقي سيئها إلا هو .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أخلاق, الكبروعلاجه, تزكية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013