منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 09 Jul 2019, 10:47 PM
حسان براهمي حسان براهمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 18
افتراضي مراقبة الله في السر والعلن

مراقبة الله في السر والعلن

عن ثوبان- مولى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم - عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: "لأعْلَمَنّ أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسناتٍ أمثال جبال تهامة بيضاً فيجعلها اللّه عز وجل هباء منثوراً" ، قال ثوبان: يا رسول اللّه، صفهم لنا، جلِّهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم. قال: أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم، ويأخذون من الليل كما تأخذون، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم اللّه انتهكوها".

رواه ابن ماجة في كتاب الزهد باب 29 رقم 4245

تنبيه:

هذا الحديث من أحاديث الوعيد التي تمر كما جاءت.

كما هو مذهب أهل السنة والجماعة وتفهم مع غيرها من النصوص الدالة على أن ما دون الشرك من المعاصي، فصاحبها تحت مشيئة اللّه إن شاء عفى عنه وإن شاء عاقبه على ذلك. كما في قوله تعالى: {إن اللّه لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء}.

وفي الحديث القدسي يقول الله تعالى: "يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئًا لأتيتك بقرا بها مغفرة ".

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013