منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 04 Jan 2021, 11:33 AM
أبو جويرية عجال سامي أبو جويرية عجال سامي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 138
افتراضي إن بيوتنا عورة!

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه المكرمين أما بعد :
فإنه يجب (على كل مؤمن أن لا يتكلم في شيء من الدين إلا تبعاً لما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم
ولا يتقدم بين يديه , بل ينظر ما قاله ( الرسول ) فيكون قوله تبعاً لقولِهِ , وعمله تبعاً لأمره فهكذا كان الصحابة رضي الله عنهم ومن سلك سبيلهم من التابعين لهم بإحسان وأئمة المسلمين ولهذا : لم يكن أحد منهم يعارض النصوص ( بعقله ) ولا يؤسس ديناً غير ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم وإذا أراد معرفة شيء من الدين والكلام فيه نظر فيما قاله الله والرسول فمنه يتعلم وبه يتكلم وفيه ينظر ويتفكر وبه يستدل فهذا أصل أهل السنة وأهل البدع لا يجعلون اعتمادهم في الباطن ونفس الأمر على ما تلقوه عن الرسول صلى الله عليه وسلم بل على ما رأوه أو ذاقوه ثم إن وجدوا السنة توافقه وإلا لم يبالوا بذلك !فإذا وجدوها تخالفه أعرضوا عنها [ تفويضاً ] أو حرفوها [ تأويلاً ] ...! فهذا هو الفرقان بين أهل الإيمان والسنة وأهل النفاق والبدعة

[ الفرقان بين الحق والبطلان ص 321 - 322 ]
وقد نبت في السلفية نابتة جهل وشر من أقوام لا يرفعون رأسا بهذا الأصل أو يجهلون كيفية إعماله فصار السلفي عندهم من حقق الانتماء لذوات تحققت فيهم شهوات غلوهم وعقدت على قرونهم ألوية تعصبهم فجعلوهم أمارات على الحق وقواطع عليه فكان ماكان من الفتنة التي أطبقت مشارق الأرض ومغاربها وتهاجر بسببها المسلمون وتهارشوا وتبغاضوا
إن الأصل الذي لا يحل لمسلم أن ينطلق في أمر دينه إلا منه وهو شعار أهل السنة ومبدأهم الذي لا ينبغي لهم أبدا تركه والإعراض عنه هو الانطلاق من الدليل الشرعي في فهم الوقائع والأحداث وفي النظر للفروع والمسائل هو الميزان الحق الذي به علت رتبتهم وتسامت به منزلتهم وقد خاض هذه الحرب من طلبة العلم والمشايخ الفضلاء وذبوا بسيوف الحق وأقوال شيوخ السنة وحشدوا خميس الحق وجيوشه وعقدوا ألويته على ساحة المنكر يفتحونها فتحا مبينا يهلك في هذا من هلك ويحيي من يحيى عن بينة، كانت حربا ضروسا يتمحص فيها اهل الاتباع من أهل التعصب ويتمايز فيها صريح السنة من لوثات البدعة وكانت ولله الحمد كلمة الله هي العليا وغلب عساكر القرآن والإيمان حتى اضطر خصومهم على أهوائهم للانحشار في زوايا الجبن والسكوت ونادوا بالتهميش والفرار واشتد عليهم الحصار بصواعق الحق ومقالات الاهتداء بهذا الأصل العظيم فبنيت كلمات المشايخ والطلاب على هذه الرحبة الواسعة الواضحة وشيدت حصونها بروجا عالية ترهب الناظر وتذل الصاغر فلا يستطيع لها صعودا ولا صمودا
وشأن كل معركة من معارك الانتصار للسنة يظهر جبن البشر وجهلهم وظلمهم في ألوان مختلفة كلها يبطن خلاف ما يظهر او يريد بالحق غير ماهو له موضوع، فكان منهم مخذلة يلبسون برقع الحكمة والورع وجلباب السكينة وأردية المصلحة والنظر البعيد وادعاءات كثيرة لا سبيل لحصرها نعد منها ولا نعددها يقول الشيخ السعدي رحمه الله في قوله تعالى " وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا ويستأذن فريق منهم النبي يقولون إن بيوتنا عورة وما هي بعورة إن يريدون إلا فرارا " يقول رحمه الله :
واذكر -يا محمد- قول طائفة من المنافقين منادين المؤمنين من أهل (المدينة): يا أهل (يثرب) (وهو الاسم القديم (للمدينة)) لا إقامة لكم في معركة خاسرة, فارجعوا إلى منازلكم داخل (المدينة), ويستأذن فريق آخر من المنافقين الرسول صلى الله عليه وسلم بالعودة إلى منازلهم بحجة أنها غير محصنة, فيخشون عليها, والحق أنها ليست كذلك, وما قصدوا بذلك إلا الفرار من القتال.
" ولو دخلت عليهم من أقطارها ثم سئلوا الفتنة لآتوها وما تلبثوا بها إلا يسيرا "
ولو دخل جيش الأحزاب (المدينة) من جوانبها, ثم سئل هؤلاء المنافقون الشرك بالله والرجوع عن الإسلام, لأجابوا إلى ذلك مبادرين, وما تأخروا عن الشرك إلا يسيرا

تفسيره
فمرادهم الفرار من هذه المواجهة واختلاق الأعذار والمسوغات وإظهار الأمور على خلاف ما هي عليه يدعون أن البيوت غير محصنة وهي محصنة وأن المعركة خاسرة غير رابحة والحقيقة أن هذا كله تلبيس وتخذيل وجهل وكذب.. كذلك الأمر في هذه الفتنة ونظائرها وفي كل معارك الهدى والضلال والحق والباطل يظهر هذا الصنف مخذلا فرارا، يظهر أحسن ما يَظهر ويعتذر بالكذب والنفاق وهو إلى الباطل أقرب منه للصواب ومنهم أقوام قد تكون حسنة مقاصدهم لكنهم مفتونون بجهلهم غارقون في وهمهم لم يدركوا رتبة أنفسهم فنصروا الباطل وخذلوا الحق من حيث أنهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا فقاموا قياما هو في حق أنفسهم ظلم وفي حقيقة أمره اعتداء وجهل فتكلموا وخاضوا فيما لم تبلغه عقولهم لم يتهموا أنفسهم ولم يعدوا خلاف من هم أعلى منهم رتبة من العلماء والطلاب والمشايخ شيئا، أصابهم سهم الغرور وتشبعوا بما لم يعطوا بعد أن اندسوا في صفوف الحق لموافقة أدركوها بحسن فهم أو ظهور حجة لكنهم أصيبوا بداء التفلت وحسبوا أن ما هم عليه هو المنتهى وأنه الذي لا مزيد عليه فاغتروا واقتحموا من كبريات المسائل والقضايا واستشرفوا لها فكان من شرهم ضرب الحق من معسكره وإضعافه من حوزته، وأشعلوا في وقود الشك والريبة في مسائل هي لمن هم فوقهم من أهل العلم ظاهرة بينة ولكنهم جهلوا مناطها وتحقيقها وجهلوا كيفية سبكها وانبنائها فسارعوا لإنكار مالم تدركه عقولهم لضعف قوتها فإذا قيل لهم هذا من أهل العلم والصدق بكل صراحة ووضوح ظنوه طعنا في أفهامهم وتسفيها لأحلامهم فردوا على هذا الصدق بأبشع الطعون واجترؤوا على عساكر السنة فشغلوهم بأنفسهم وكلما نادى فيهم عاقل بالتفهيم والتبيين واصطدم بعدم أهليتهم لذلك وعجز عن تغذيتهم بحقيقة المشهد كلما زادوا انتفاخا وحسبوا ماهم عليه شيئا وهذا الحدث العظيم من آثار فتنة المفرقة الخطيرة والتى أشار إليها فضيلة الشيخ توفيق عمروني حفظه الله الذي وفق فيه أيما توفيق في مقاله (وعي أم غي) حيث أظهر فيه خطورة الانفصال عن أهل العلم والفهم وشر الاغترار والتجاسر والتعالم ويا الله الغربة في هذا وقلة المعين والناصر وكثرة من يصطاد حينها في الماء العكر يكسو حسده وحقده ثوب الشرعية والديانة وينادي برفع الخلاف للعلماء وهذا حق ولا شك ولا ريب لكنه كم قال شيخ الإسلام ابن تيميةرحمه الله في حق أحد الجهال ( رأيت أن مثل هذا لا يخاطب خطاب العلماء، وإنما يستحق التأديب البليغ، والنكال الوجيع الذي يليق بمثله من السفهاء، إذا سلم من التكفير فإنه لجهله ليس له خبرة بالأدلة الشرعية التي تتلقى منها الأحكام، ولا خبرة بأقوال أهل العلم الذين هم أئمة أهل الإسلام. بل يريد أن يتكلم بنوع مشاركة في فقه وأصول وتصوف، ومسائل كبار بلا معرفة ولا تعرُّف، والله أعلم بسريرته، هل هو طالب رياسة بالباطل، أو ضال يشبّه الحالي بالعاطل، أو اجتمع فيه الأمران، وما هو من الظالمين ببعيد (مقدمة الرد على البكري 1/95)


ف[المقصودُ هُنَا: أَنَّ السَّلَفَ كَانَ اعتِصَامُهُم بِالقُرآنِ وَالإِيمَانِ، فَلَمَّا حَدَثَ فِي الأُمَّةِ مَا حَدَثَ مِن التَّفَرُّقِ وَالِاختِلَافِ صَارَ أَهلُ التَّفَرُّقِ وَالِاختِلَافِ شِيَعًا، صَارَ هَؤُلَاءِ عُمدَتُهُم فِي البَاطِنِ لَيسَت عَلَى القُرآنِ وَالإِيمَانِ وَلَكِن عَلَى أُصُولٍ ابتَدَعَهَا شُيُوخُهُم، عَلَيهَا يَعتَمِدُونَ فِي التَّوحِيدِ وَالصِّفَاتِ وَالقَدَرِ وَالإِيمَانِ بِالرَّسُولِ وَغَيرِ ذَلِكَ، ثُمَّ مَا ظَنُّوا أَنَّهُ يُوَافِقُهَا مِن القُرآنِ احتَجُّوا بِهِ وَمَا خَالَفَهَا تَأَوَّلُوهُ؛ فَلِهَذَا تَجِدُهُم إذَا احتَجُّوا بِالقُرآنِ وَالحَدِيثِ لَم يَعتَنُوا بِتَحرِيرِ دَلَالَتِهِمَا، وَلَم يَستَقصُوا مَا فِي القُرآنِ مِن ذَلِكَ المَعنَى؛ إذ كَانَ اعتِمَادُهُم فِي نَفسِ الأَمرِ عَلَى غَيرِ ذَلِكَ. (الفتاوى (13/ 58، 59) .
فإذا تقرر هذا كان حسم هذه الشرور والتخذيلات والتشويشات يكون بتحرير المسألة ودلالتها واستقصاء ما في الأدلة من معاني تصدق على دعاويهم العريضة لا مجرد الكتابة والطعن واحتقار المشايخ وطلاب العلم وتصغيرهم والتقليل من مستواهم وإظهارهم في صورة الجاهل المقلد الذي لا يحل له بيان حق من باطل دون حجة ولا برهان صحيح يثبتون به هذه التهويشات

يقول ابن الجوزي رحمه الله :
العقل قد عرف حكمة الخالق سبحانه وتعالى وأنه لا خلل فيها ولا نقص فأوجبت عَلَيْهِ هذه المعرفة التسليم لما خفي عنه ومتى اشتبه علينا أمر فِي فرع لم يجز أن نحكم عَلَى الأصل بالبطلان. (تلبيس إبليس 62)
فماظهر لهم من خلل ونقص في قضايا علمية شرعية فليكتبوا فيه بلغة العلم وليحرروه ويظهروه ويتحملوا تبعات ما قرروه في موازين الشرع ويسمعوا مواقف العلماء منه ومنهم وإن كان كثير منهم من الذين لا يعتد بخلافهم أصلا ولا يعتبر بفهمهم مطلقا فما أشد شقاوة العالم والفاهم إذا صار به الزمان إلى مواجهة الجهلاء والرد عليهم بما لا يفقهونه ولا يفهمونه ويظنون أنهم فيه على شيء

قال الشَّعبي رحمه الله تعالى: لا تقومُ السَّاعةُ حتى يصيرَ العلمُ جهلاً، والجهلُ علماً.
علَّق الحافظ ابن رجب على هذه الكلمة بقوله: "وهذا كلُّه من انقلاب الحقائق في آخر الزمان وانعكاس الأمور
".
جامع العلوم والحكم (ص144).


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 05 Jan 2021 الساعة 11:30 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04 Jan 2021, 02:56 PM
زهير بن صالح معلم زهير بن صالح معلم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 99
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي سامي على هذا المقال الطيب الذي فيه نصرة الحق وأهله وبيان طريق الحق الصحيحة وكشف للعلل والأسباب التي تجعل بعض الناس يسلكون أساليب التشغيب والتشويش على الحق والسنة ويندرجون في أهل التثبيط عن نصرة أهلهما
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04 Jan 2021, 03:03 PM
زهير بن صالح معلم زهير بن صالح معلم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 99
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي سامي على هذا المقال الطيب الذي بينت فيه الطريق الصحيحة لنصرة الحق وكشفت فيه عن العلل التي تدفع بالبعض إلى التشغيب والتشويش على الحق والسنة والأسباب التي تجعل البعض يندرجون في أهل التثبيط لأهلهما
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04 Jan 2021, 07:52 PM
أبو أويس بوعلام جزيري أبو أويس بوعلام جزيري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 36
افتراضي

جزاك الله خيرا أخانا سامي ونفع بما تكتب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05 Jan 2021, 12:16 AM
فاتح عبدو هزيل فاتح عبدو هزيل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 138
افتراضي

جزاك الله خيرا أستاذ سامي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05 Jan 2021, 09:27 AM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 295
افتراضي

أحسنت أخي سامي أحسن الله إليك ، مقال بينت فيه أسباب التشويش ونصحت فيه المشوشين بطريقة التخلص من هذا المسلك المشين. جزاك الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05 Jan 2021, 10:48 AM
أبو دانيال طاهر لاكر أبو دانيال طاهر لاكر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 117
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي سامي على ما كتبت وجعله في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05 Jan 2021, 11:31 AM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 740
افتراضي

بوركت يمينك أخي الفاضل وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05 Jan 2021, 11:58 AM
عبد المجيد تالي عبد المجيد تالي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 28
افتراضي

أقول:
كما إن للحقِّ أصولا يرجع إليها، فكذلك لضدِّه وهو: الباطل- أصولا يرجع إليها، مهما تشعبت فروعه، وتنوعت تصورات أهله وتفرعت عباراتهم في محاولة إلباسه لباس الحقِّ، فهو: يرجع إلى أصل واحد منه صدر وعليه تشعب، وهو: اتباع الهوى والفرح به.
قال تعالى: ï´؟فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)ï´¾ [يونس: 32]. فالله -سبحانه- هو: الحقُّ ومنه الحقُّ، وما بعد الحقِّ -سبحانه- وما منه إلا الظلال، فكيف للخلق أن يسلكوا سبل الضلالِ بعد ظهور الحقِّ وقيام معالم الهدى؟
بل كيف لأهل الحقِّ وأنصاره أن يلبسوا الباطل لباس الحقِّ بعد أن سمعوا وقرأوا هذا التوبيخ الشديد: ï´؟يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (71)ï´¾ [آل عمران]؟
«فوبخهم على لبس الحقِّ بالباطل وعلى كتمان الحقِّ، لأنهم بهذين الأمرين: يضلون من انتسب إليهم» [تفسير ابن سعدي].
فلا يحسب هؤلاء الملبسون المرجفون أن ما يأتون به جديد من المقال، بل هو: ذو انتماء واشتباه في مقال أهل الضلال وإن كان برسم جديد وشقشقة محدثة.
فجزاك الله خيرا «أبا جويرة» على أبنت وكشفت، في هذا المقال الطيب.
نسأل الله -جل في علاه- أن يكشف هذا اللُّبس على قلوب إخوان لنا، وأن يهتك ستر أهل التشويش والدسيسة في صفوف أهل الحقِّ والسنَّة.

التعديل الأخير تم بواسطة عبد المجيد تالي ; 05 Jan 2021 الساعة 06:35 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05 Jan 2021, 12:50 PM
محمد أمين أبو عاصم الأرهاطي محمد أمين أبو عاصم الأرهاطي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 83
افتراضي

بارك الله فيك.
كفى الله الدعوةَ شرَّ المشغبةِ،وشر كل ذي شر بما شاء.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05 Jan 2021, 01:10 PM
أبو أميمة لياس عفافسة أبو أميمة لياس عفافسة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 56
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل سامي على هذا المقال الممتع ، أسأل الله أن ينفع به
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05 Jan 2021, 01:48 PM
توفيق شلابي توفيق شلابي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
المشاركات: 6
افتراضي

جزاك الله خيرا أخانا سامي ونفع الله بما كتبت
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05 Jan 2021, 03:21 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 229
افتراضي

سلمت يمينك أخي سامي،فالذي لم يعرف قدر نفسه وقدر غيره تسلّط عليه الجهل والغرور والكبر فيختلط عليه الأمر فيكيل بميزان فاسد وبهذا يحصل الظلم فيظلم نفسه وغيره ويضيع الحقّ الذي عرفه بفضل الله ثُمّ بفضل العلماء نتيجة تجاسره على أهل العلم والفضل فنعوذ بالله من الحور بعد الكور، بارك الله فيك و ذبّ عن عرضك النّار وكفانا وإياكم شرّ الأشرار وكيد الفجار وجنبنا مضلات الفتن ماظهر منها ومابطن.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05 Jan 2021, 07:26 PM
عمر رحلي عمر رحلي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 107
افتراضي

إنها بلية عظمى ورزية كبرى أن يتطاول أهل الجهالات على المشايخ وطلاب العلم النجباء الذين لهم السابقة في الفضل والدين والدعوة ويرموهم بأمراضهم وأدوائهم وهؤلاء لابد معهم بالشدة بعد نفذت حيل اللين والحكمة .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05 Jan 2021, 09:30 PM
طارق بن صغير طارق بن صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 104
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل و نفع بك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013