منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 04 Aug 2018, 06:29 PM
فتحي إدريس فتحي إدريس غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 48
افتراضي يا عمَّار وكلَّ المُصفِّقين: هَلمُّوا إلى الامتحان!




الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، محمد وآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدِّين.

أمَّا بعد:

فقد كنت أرمق من بعيدٍ ما كان عبد المؤمن عمَّار يصولُ به ويجولُ في هذا المنتدى فكتب مقالاتٍ عدَّة استقصى فيها ما سمَّاه سرقات علميَّة وقع فيها الشَّيخ الفاضل رضا بوشامة -حفظه الله- فانبرَى لها عبد المؤمن عمَّار فاستخرجها بالمناقيش، وكان يعلِّق عليها ويرمي الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- بالسَّرقة العلميَّة والتَّشبُّع بما لم يعط بل ذهب لأبعد من ذلك وهو قضية المال المستفاد من بيع مثل تلك الكتب التي فيها هذه السرقات وغير ذلك مما كان يعلق به.

وما دمتُ لا أوافِقُه في صَنِيعِه -الَّذي باَركَه مشايخُه (أزهر وجمعة) وفَرِحَ لمشروعِه العظيم كثير من أعضاء المنتدى- فلن أستكثرَ له من النُّقول الَّتي فيها عينُ ما استخرجه للشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- بل أبتدئه بمواطن من مقالةٍ صغيرةٍ من مقالات الشَّيخ عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه- كان مثبَّتا في المنتدى حين كان عبد المؤمن عمَّار يصُول ويجُول وأبيِّن له من حيث أخذها أو كونه سبق لها دون أدنى إحالة أو إشارةٍ -وأترك الحكم عليها لعمَّار- بخلاف الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- فإنَّه في قضيَّة خطبه أشارَ إلى أنَّه كان يجمعها من مصادر متعدِّدة ولم يشفع له ذلك عند عبد المؤمن عمار بل أغرقَ في التحامل وجعله ملبِّسا مدلِّسا.

فالمقصود أنَّ هذه مواضع أربعةٌ أترك التَّعليقَ عليها لعبد المؤمن عمار ليفدَنا بما نحكم على هذا الفعل أو هذا الصنيع الذي وقع فيه شيخه عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه- في مقال واحد فقط صغير الحجم! ولم أقصد استقصاء كلَّ ما وقع فيه الدُّكتور في كتبه ورسائله ولم أتتبع ذلك كما فعل عبد المؤمن عمَّار، وكما قال الشَّيخ خالد حمُّودة في رده على الدكتور عبد المجيد جمعة: «ندفع بالأسهل فالأسهل» فنودُّ منه أن يعلِّق عليها وأن يرفع عنَّا الإشكال وفيه الكثير من المواطن التي لم أذكرها وهي متنوِّعة سواء من المشايخ أو من ناحية كونها مأخوذة باللفظ أو بالمعنى بالسَّطر أو بالصَّفحات.

وقبلَ الشُّروع في المقصود أعلِّق على هذا الموطن من حلقته الأولى الَّذي لم يفهم فيه عبد المؤمن عمَّار الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- فاعتدى عليه في القول وتهكَّم به وإنما أُتي من سوء فهمه، فأنبهه إلى الصَّواب نصحًا له أن يرجع إلى الحقِّ وأن لا يكون متحاملًا وكذلك في استخراج هذه المواطن المقصودُ تنبيهه إلى أن يكون منصفًا وأن لا يكون متحاملًا بل يكون عادلًا وأن يتقي الله في إخوانه والمشايخ الفضلاء فيكفَّ عن صنيعه.
وما هو باللون الأحمر كلام الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- وما هو باللون الأزرق تعليق عبد المؤمن عمَّار عليه.

قال:
«الموضع الرابع:
قال الدكتور بوشامة –هداه الله وأصلحه-:
وفسَّر أهل العلم وشرَّاح الآثار كأحمدَ والبخاريِّ وغيرِهما بأنَّهم أصحابُ الحديث الذين «جعلهم الله أَرْكَانَ الشَّرِيعَةِ، وَهَدَمَ بِهِمْ كُلَّ بِدْعَةٍ شَنِيعَةٍ، فَهُمْ أُمَنَاءُ اللَّهِ مِنْ خَلِيقَتِهِ، وَالْوَاسِطَةُ بَيْنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأُمَّتِهِ، وَالْمُجْتَهِدُونَ فِي حَفِظِ مِلَّتِهِ ... جَعَلَهم رَبُّ الْعَالَمِينَ حُرَّاسَ الدِّينِ، وَصَرَفَ عَنْهُمْ كَيَدَ الْمُعَانِدِينَ؛ لِتَمَسُّكِهِمْ بِالشَّرْعِ الْمَتِينِ، وَاقْتِفَائِهِمْ آثَارَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ. فَشَأْنُهُمْ حِفْظُ الْآثَارِ وَقَطْعُ الْمَفَاوِزِ وَالْقِفَارِ، وَرُكُوبُ الْبَرَارِيِّ وَالَبِحَارِ فِي اقْتِبَاسِ مَا شَرَعَ الرَّسُولُ الْمُصْطَفَى، لَا يُعَرِّجُونَ عَنْهُ إِلَى رَأْيٍ وَلَا هَوًى. قَبِلُوا شَرِيعَتَهُ قَوْلًا وَفِعْلًا، وَحَرَسُوا سُنَّتَهُ حِفْظًا وَنَقَلًا .. حَتَّى ثَبَّتُوا بِذَلِكَ أَصْلَهَا وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا.
وَكَمْ مِنْ مُلْحِدٍ يَرُومُ أَنْ يَخْلِطَ بِالشَّرِيعَةِ مَا لَيْسَ مِنْهَا. وَاللَّهُ تَعَالَى يَذُبُّ بِأَصْحَابِ الْحَدِيثِ عَنْهَا. فَهُمُ الْحُفَّاظُ لِأَرْكَانِهَا وَالْقَوَّامُونَ بِأَمْرِهَا وَشَأْنِهَا. إِذَا صُدِفَ عَنِ الدِّفَاعِ عَنْهَا فَهُمْ دُونَهَا يُنَاضِلُونَ، أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
. « في مقالته : دفاع عن السنة وأهلها».
قلت: سبحان الله! هذه العبارة كلها نقلها دكتور الحديث رضا بوشامة-هداه الله وأصلحه- دون عزوها إلى قائلها، أو إلى المصدر الذي نقلها منه؛ غير قوله: «وفسَّر أهل العلم وشرَّاح الآثار كأحمدَ والبخاريِّ وغيرِهما بأنَّهم أصحابُ الحديث الذين...» ليوهم القراء أنها من أسلوبه وتعبيره وهو خلاصة ما فهمه من كلام هؤلاء الأئمة-عليهم رحمة الله-، والحقيقة أنه أخذه من الخطيب البغدادي -رحمه الله- تصرّف تصرّفا يسيرا فقط كما سترى!
قال الخطيب -رحمه الله- كما في كتابه شرف أصحاب الحديث: «جعل الله تعالى أهله أركان الشريعة، وهدم بهم كل بدعة شنيعة، فهم أمناء الله من خليقته، والواسطة بين النبي صلى الله عليه وسلم وأمته، والمجتهدون في حفظ ملته ... جعل رب العالمين الطائفة المنصورة حراس الدين، وصرف عنهم كيد المعاندين ؛ لتمسكهم بالشرع المتين، واقتفائهم آثار الصحابة والتابعين . فشأنهم حفظ الآثار وقطع المفاوز والقفار، وركوب البراري والبحار في اقتباس ما شرع الرسول المصطفى، لا يعرجون عنه إلى رأي ولا هوى . قبلوا شريعته قولا وفعلا، وحرسوا سنته حفظا ونقلا حتى ثبتوا بذلك أصلها، وكانوا أحق بها وأهلها . وكم من ملحد يروم أن يخلط بالشريعة ما ليس منها . والله تعالى يذب بأصحاب الحديث عنها . فهم الحفاظ لأركانها والقوامون بأمرها وشأنها . إذا صدف عن الدفاع عنها فهم دونها يناضلون، أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون». « صفحة 8-10».
وقد أعمى الله بصيرته إذ نسب كلام المتأخِّر –وهو الخطيب البغدادي- إلى شرح المتقدِّم –وهما الإمام أحمد والبخاري- وبينهما مفاوز؛ فكأنّ الإمام أحمد والبخاري نَقَلَا كلام الخطيب البغدادي؛ فأين علمك بالرجال يا دكتور الحديث؟! وأين أنت من قول الشافعي -رحمه الله- الذي قال: «وددت أن الخلق يتعلمون هذا العلم ولا ينسب إلي منه شيء». « حلية الأولياء للأصفهاني ».
هذا الشافعي-رحمه الله- أما الدكتور فإنه يأخذ من غيره وينسبه إلى نفسه، وشتان بين الأمرين!
» اهـ

أقول لك يا عبد المؤمن عمار: قد أحدثت جلبةً وهوَّلت وفخَّمت الأمرَ وعظَّمته بل اعتديت في القول حتى قلت: «أعمى الله بصيرته...» وإنَّما أعمى الله بصيرتك!

بيان ذلك: إنَّ الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- ينقل كما هو ظاهر من هذا النَّقل المبتور الذي نقلته! فضلا عن الإتيان بتمام كلامه! أنَّ أهل العلم فسَّروا «الطائفة» التي وردت في قوله صلى الله عليه وسلم: «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق، لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك» بأنهم «أصحاب الحديث» وممن فسَّره بذلك الإمام أحمد والبخاري وغيرهما من أهل العلم، ثم نقل نقلًا كما تراه بين علامتين التنصيص عن الخطيب البغدادي رحمه الله يذكر فيه «فضل أصحاب الحديث» للمناسبة بين تفسير «الطَّائفة المنصورة» بأنَّهم «أصحاب الحديث» وبين سياق كلام البغدادي الذي يدلُّ على «فضيلة أصحاب الحديث».

فانظر يا عبد المؤمن عمَّار كيف هوَّلت وفخَّمت عن شيء لم تفهم وجهته ولم تدر مقصده فذهبت ترمي الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- بأنَّ الله أعمى بصيرته وتتهكَّم به وبعلمه بالحديث والرِّجال! وأنت لم تفقه صنيعَه! مع أنَّه ظاهر لا يحتاج لأدنى تأمُّل، ولكن هكذا من حفر حفرة لأخيه وقع فيها كما يقال.

وصدق القائل:

وكم من عائب قولا صحيحا /// وآفته من الفهم السَّقيم

وإلى المقصودِ فأنتظر تعليقَك على هذه المواطِن وتوجيهك لهذا الأمر ما دمت فارس ميدان استخراج السَّرقات العلميَّة والتَّفطُّن لها والحكم عليها والاسترسال في ذلك.



أمثلة من مقال «أثر الصوم في تزكية النفوس وتهذيب السلوك»
للدكتور عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه-


الموضع الأول:

قال د. عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه-: «كما قال النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم-: «الصَّوْمُ جُنَّةٌ»؛ أي وقاية من النَّار، لأنَّه إمساكٌ عن الشَّهوات، والنَّار محفوفة بالشَّهوات».

قُلْتُ: وهذا المعنى فتقه ابن العربي -رحمه الله- فلهذا لا يكاد يُذكر إلَّا معزوًّا إليه! وتأمَّل حُسن صنيع ابن العراقي -رحمه الله- إذ قال في "طرح التَّثريب"(4/ 91): «وقال والدي - رحمه الله - في شرح التِّرمذي، وإنَّما كان الصَّوم جنَّة من النار؛ لأنه إمساك عن الشهوات والنار محفوفة بالشهوات كما في الحديث الصحيح «حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات» انتهى وسبقه إلى ذلك ابن العربي».
فنبَّه إلى أنَّ هذا المعنى لابن العربي -رحمه الله- وليس من والده! ولا تجده مذكورا في كتب شروح الحديث إلَّا منقولا عن ابن العربي -رحمه الله- لا يملون ولا يكلون من إحالته إليه!

الموضع الثاني:

قال د. عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه-: «ومن محاسن الصَّوم أنَّه يربِّي النَّفس على الصَّبر، ويعوِّدها على تحمُّل المشاقِّ في سبيل الله ـ عزَّ وجلَّ ـ، فهو يجمع أنواع الصَّبر الثَّلاثة: الصَّبر على المأمور، والصَّبر على المحظور، والصَّبر على المقدور، ومن استكمل هذه الأنواع فقد استكمل حقيقة الصَّبر، وبلغ ذروته؛ فيكون صَبرًا على المأمور؛ لأنَّ الصَّائم يحبس نفسه على امتثال أمر الله له بالصَّوم؛ وعلى المحظور؛ لأنَّ الصَّائم يجتنب ما حرِّم عليه؛ وصبرًا على المقدور؛ لأنَّ الصَّائم يحبس نفسه على الرِّضى بما قدّر عليه من ألم الجوع والعطش».

قلت: قد سبق لهذا المعنى مثلًا ابن رجب الحنبلي -رحمه الله- فقال في "لطائف المعارف"(150):
«والصَّبر ثلاثة أنواع: صبر على طاعة الله وصبر عن محارم الله وصبر على أقدار الله المؤلمة. وتجتمع الثلاثة في الصوم فإن فيه صبرا على طاعة الله وصبرا عما حرم الله على الصائم من الشهوات وصبرا على ما يحصل للصائم فيه من ألم الجوع والعطش».

الموضع الثالث:

قال د. عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه-: «لقوله -صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ». [رواه البخاري (38)، ومسلم (1817) عن أبي هريرة رضي الله عنه]. يعني: مصدِّقًا بفرض صيامه، ومحتسبًا مريدًا بذلك وجه الله، بريئًا من الرِّياء والسُّمعة».

قلت: قال ابن بطال في «شرح صحيح البخاري»(1/ 95):
«ومعنى قوله: تمت إيمانا وإحتسابا - يعنى: مصدقا بفرض صيامه، ومصدقا بالثواب على قيامه وصيامه ومحتسبا مريدا بذلك وجه الله، بريئا من الرياء والسمعة، راجيا عليه ثوابه».

الموضع الرابع:

قال د. عبد المجيد جمعة -هداه الله وأصلحه-: «فيحفظ الصَّائم نفسه من أن تمضي ما هي قادرةٌ على إمضائه، باستمكانها ممَّن غاظها، وانتصارها ممَّن ظلمها».

قال الطبري في "تفسيره"[7/ 214]: «...فحفظ نفسه من أن تمضي ما هي قادرة على إمضائه، باستمكانها ممن غاظها، وانتصارها ممن ظلمها».


فهذه أربعة مواطنَ في مقالٍ صغير الحجْم كان مثبَّتا أمام ناظريك في منتديات التصفية والتربية السَّلفيَّة وقد تمت البشرى بطباعته في مطويَّة! فأرجو أن تفيدنا بتعليقٍ عن هذه المواطن الأربع فتتحفنا كما استرسلت في تعليقاتك عن ما استخرجته من كتابات الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله-، وكن منصفًا يقول ابن القيم -رحمه الله- كما في «مفتاح دار السعادة»(1/ 141):
«...وجرِّد قلبك عن النُّفرة والميل ثمَّ أعط النَّظر حقَّه ناظرا بعين الإنصاف ولا تكن ممن ينظر في مقالة أصحابه ومن يحسن ظنَّه نظرا تامًّا بكلِّ قلبه ثمَّ ينظر في مقالة خصومه وممَّن يسيء ظنَّه به كنظر الشَّزر والملاحظة فالنَّاظر بعين العداوة يرى المحاسن مساوئ والنَّاظر بعين المحبة عكسه وما سلم من هذا إلا من أراد الله كرامته وارتضاه لقبول الحق وقد قيل:

وعين الرضا عن كل عيب كليلة ... كما أن عين السخط تبدي المساويا
وقال آخر:

نظروا بعين عداوة لو أنها ... عين الرضا الاستحسنوا ما استقبحوا» اهـ.

فانظرْ في هذه المواطن نظرًا تامًّا بكل قلبك وعلِّق عليهَا وكأنَّها للشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- فتكيل بمكيال واحدٍ يقول ابن القيم رحمه الله كما في «تهذيب السنن»(1/ 188): «والإنصاف أن تكتال لمنازعك بالصاع الذي تكتال به لنفسك فإن في كل شيء وفاء وتطفيفا».

وأرجو أن تقف مع نفسك وتتأمَّل فتخلص إلى أنَّ ما فعلتَه كان تهويلًا وتفخيمًا وتحاملًا واعتداء على الشَّيخ رضا بوشامة -حفظه الله- إذ كما وقع منه يقع من غيرِه من المشايخ بل يقع منهم أشدُّ مما وقعَ فيه ولكن «عين السُّخط تبدي المساويا» فهذا تنبيهٌ لك بلُغَتِكَ ونصحٌ لك، ويعلم الله أنَّني لست ممن يتتبَّع مثل هذه الأشياءَ ويستخرجُ مثل هذه الأمورُ بل أعتقدُ وأقولها لك صراحة: أنَّك فتحت بابَ شرٍّ عظيم على النَّاس لا سيَّما وأنت تعدُّ كلَّ شيءٍ سرقةً علميَّة، فسيعتدي كثيرٌ من الجهَّال على المشايخ الفضلاء فيكفي أن يمسك جملة من مقال أو كتاب فيضعها في الشَّاملة أو في النَّت فيظهر له مصدرُها فيخرج بنتيجةً على لغتك أنَّ معظم من تراه عيناه: يسرق سرقات علميَّة ومتشبِّع بما لم يعطَ وغير ذلك مما فهمه وخرج به من مقالاتك، فاتق الله في نفسك يا أخي عبد المؤمن عمَّار وكن منصفًا حكيمًا تضع كلَّ شيءٍ موضِعَه وتحكم عليه بما يناسبُه، وأنبِّهك إلى شيءٍ، وهو أنَّك في مقالاتك كثيرًا ما كنت تحيل الكلامَ نفسَه الذي يقوله المتقدِّم إلى مصادر مختلفة دون أن يبينوا أنهم نقلوه عنه فلم لا تعدُّ هذا سرقةً علميَّة؟ كأن يكون النقل للنَّووي فينقله ابن حجر، أو يكون عند القاضي عياض فينقله ابن حجر أو غيره ممن تأخر عنه، أو يكون عند الأزهري فينقله ابن منظور، فينقل أهل العلم عن بعضهم بعضًا دون إحالةٍ، فلم لا تسمي مثل هذا سرقة علميَّة؟! ولو ذهبنا نتتبعه في كتب أهل العلم لأخرجنا مجلدَّات كثيرة.

فكان ينبغي أن تجعل للسَّرقات العلميَّة ضابطًا محدَّدا ولا تجعل كل نقلَ دون إحالة سرقةً علميَّة ثمَّ إنَّك تطردُ الحكم على كلِّ من وقع في ذلك الفعل بأنه سرق سرقة علميَّة لا أن تتحامل على بعض المشايخ دون آخرين وتهدِّد وتزبد وترعد! ولكن «غرَّك من دفعك!»

في انتظار جوابِك.
آخره، والحمد لله رب العالمين.



وكتب/ فتحي إدريس
عفا الله عنه



التعديل الأخير تم بواسطة فتحي إدريس ; 04 Aug 2018 الساعة 07:45 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04 Aug 2018, 07:34 PM
أبو الوليد عبد الرحمن السلفي أبو الوليد عبد الرحمن السلفي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 20
افتراضي

جزى الله أخي العزيز فتحي إدريس خيرا على ما قدم وأفاد وكما عودنا دائما فيما سبق بكتابات ماتعة ومقالات هادفة تشعر بطعم العلم المتين فيها وقد صدقت في قولك إن مافعله هذا الدعي سيفتح باب شر على الناس وحسبك لو حضرنا المناقيش لاستخرجنا من مؤلفات شيوخه الذين يؤزونه للشر أزًا السرقات والسرقات العلمية (على مذهبه هو) الشيء الكبير، وأقول لك أخي العزيز لاتتنظر من هؤلاء التجرد للحق والصدق فيه أبدا..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04 Aug 2018, 09:31 PM
أبو عبد الرّحيم سفيان شرقي أبو عبد الرّحيم سفيان شرقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 43
افتراضي

جزاك اللّه خيرا أخي الحبيب فتحي و نفع بكتابتك!
و لعل عمّار يأخذ بنصيحتك و يترك عن نفسه هذه الخلبطات التي لم تعرف عن أهل العلم ، و ها هو شيخه عبد المجيد يقع في هذا الأمر الذي أنكره على الشيخ رضا بوشامة - حفظه اللّه- و شيخه أزهر الذي ينقل عن أهل البدع و يأخذ من كتب الرافضة كما أخذ من "نهج البلاغة" .
و إذا لم يترك عنه هذا السفه ؛ فإنّه ينطبق عليه قول الشاعر :
أحلال على بلابله الدوح /// حرام على الطير من كل جنس ؟!
و لعل قول المتنبي يُشخِّصُ لك حال هؤلاء الهمج الرعاع المتشبعين بما لم يُعْطو :
لا تنه عن خلق و تأتي مثله /// عارٌ عليك إذا فعلت عظيم !

التعديل الأخير تم بواسطة التصفية والتربية السلفية ; 04 Aug 2018 الساعة 11:02 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04 Aug 2018, 09:53 PM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 128
افتراضي

جزى الله خيرا أخانا فتحي

وهذا الموضوع -بحق- مَوْضِعُ امتحان لأولئك الأدعياء المنتسبين -زورا- إلى العلم، فهل سيُسقِطون جمعة؟!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04 Aug 2018, 10:09 PM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 319
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي على ما خطته أناملك ،في هذا الرد العلمي الموجز الكافي لدحر تلبيس وتشغيب هذا المتطاول الدعي ، والذي نذكره بقول الله عز وجل "ويل للمطففين الذين إذا أكتالوا على الناس يستوفون و إذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون ، ألا يطن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم "
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04 Aug 2018, 10:18 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 755
افتراضي

إنها لغة العلم التي لا يستطيعها المفلسون ولا يفهمها المغفلون
جزاك الله خيرا أخي فتحي وبارك فيك افحمته لقد ألقمته حجرا فهل يستطيع عمار إجابتك؟
لقد عجز د جمعة ولم يفي ش أزهر وحاد بويران! ؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04 Aug 2018, 10:48 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 237
افتراضي

سلمت يمناك اخي فتحي فالإنصاف عزيز و خاصة ممن عرف بتتبع الزلات ،وطغى على اسلوبه الكتابي التهويل و التشنيع على بعض الاخطاء او شبه اخطاء فيصيرها في اعين الناس موجبة للاسقاط فلا تعجب ممن رمى مشايخ فضلاء بالتمييع و الإحتواء ظلما ، فمثل هؤلاء انتظر منهم الاسوء فهم يبحثون عن اي هفوة لتضخيمها فلا استغرب ان تصدر مثل هذه الامور منه وممن هم على شاكلته لان الامر قد وسد لغير اهله و اللّه المستعان و عليه التكلان
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04 Aug 2018, 11:57 PM
عبد الله طلحي عبد الله طلحي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 73
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي على هذا المقال، وكما قلت فتح هذا العميمر باب شر عظيم و بهذا الامتحان لعلّ مؤشره الثائر يركد قليلا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05 Aug 2018, 01:41 AM
أبو أنس خير الدين رحيم أبو أنس خير الدين رحيم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 63
افتراضي

أحسنت أخي فتحي وجزاك الله خيراً، هذا هو حال المتطفلين على العلم.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05 Aug 2018, 08:21 AM
أبو بكر يوسف قديري أبو بكر يوسف قديري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 285
افتراضي

حفظك الله أخي فتحي وبارك فيك
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05 Aug 2018, 10:14 PM
أبو مسدد بوسته محمد أبو مسدد بوسته محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 110
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله.
بارك الله فيك أخي وأحسن إليك كثيرا ما كنت أطلع على كتاباته أو بالأحرى تسويداته لكن لم أرَ عليها ردا ،،
وها قد جاءه اليوم امتحان ،،فما ستكون نتيجته ..
نحن في الإنتظار
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05 Aug 2018, 11:42 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 591
افتراضي

أحسنت أبا حذيفة.
إني لأجد هاهنا نفسا راقيا وأسلوبا عاليا زادك الله من فضله.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06 Aug 2018, 06:08 PM
أبو فهر وليد أبو فهر وليد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 115
افتراضي

لقد أمتعتنا بردِّك هذا حتى نسينا أصل القضية وما فيها!،ولا عجب في هذا فالعلم والإنصاف في كتابتك ظاهرٌ وسلطان هذين على النفوس قاهر :

وكُلَّما ذُكِرَ السُّلطانُ في حُجَجٍ = فالعِلْمُ لا سُلْطَةُ الأيْدِي لَمُحْتَكِمِ.
فسُلطَة اليَدِ بالأبْدانِ قاصِرَةٌ = تَكونُ بالعَدْلِ أوْ بالظُّلْمِ والغَشَمِ
وسلطة العلم تنقاد القلوب لها=إلى الهدى و إلى مرضاة ربهمِ

ثمَّ إنّي أستسمحك لأضيف ما يدلُّ على عقل هذا المخلوق الذي ابتلينا به ولا أقول ما يدل على علمه وفهمه فهو عن هذه المرتبة بمنأى.
وذلك حين قال مستفتحا مشروعه البائس :
"الموضع الأول:

قال الدكتور بوشامة –هداه الله-: «يَنْفُونَ عَنْ كِتَابِ اللَّهِ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ، وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ، وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلِينَ، وكانوا يَدْعُونَ مَنْ ضَلَّ إلَى الْهُدَى وَيَصْبِرُونَ مِنْهُمْ عَلَى الْأَذَى، يُحْيُونَ بِكِتَابِ اللَّهِ الْمَوْتَى، وَيُبَصِّرُونَ بِنُورِ اللَّهِ أَهْلَ الْعَمَى، فَكَمْ مِنْ قَتِيلٍ لِإِبْلِيسَ قَدْ أَحْيَوْهُ، وَكَمْ مِنْ ضَالٍّ تَائِهٍ قَدْ هَدَوْهُ، فَمَا أَحْسَنَ أَثَرَهُمْ عَلَى النَّاسِ، وَمَا أَقْبَحَ أَثَرَ النَّاسِ عَلَيْهِمْ». « في مقالته : دفاع عن السنة وأهلها ».
قلت: صدق الإمام أحمد –رحمه الله- « ما أقبح أثر الناس على العلماء! » فهذا دكتور الحديث لم تسلم منه حتى المقدمات، ولم تنج منه حتى البدايات، فواعجبا! دكتور في الحديث يعجز عن كتابة مقدمة حتى يسرق الكلمات، ويلفّق العبارات؛ فعش رجبا ترى عجبا فقد أخذ الكلام المشهور المعروف لكل طالب علم.
-ومع ذلك لم ينسبه إلى قائله-وكيف لا يكون معروفا لديهم وقد قاله إمام أهل السنة الإمام أحمد -رحمه الله- كما في مقدمة كتابه: «الرد على الجهمية».
حيث قال رحمه الله: «الحمد لله الذي جعل في كل زمانِ فترةٍ من الرسل بقايا من أهل العلم يدعون من ضل إلى الهدى، ويصبرون منهم على الأذى، يحيون بكتاب الله الموتى، ويبصرون بنوره أهل العمى، فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه، وكم من ضالٍ تائه هدوه، فما أحسن أثرهم على الناس، وأقبح أثر الناس عليهم، يَنْفُونَ عَنْ كِتَابِ اللَّهِ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ، وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ، وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلِينَ». « أنظر : مقدمة كتابه: الرد على الجهمية».
فأين الأمانة أيها الدكتور المحقق ؟ وأين العزو أيها المحرر المدقق؟!
"[من الحلقة الأولى]

فانظر -سلمك الله وعافاك- إلى مستوى هذا الأحمق الطفيلي!
وهذا الموضع وحده كافٍ لردِّ كل ما شغَّب به هذا الدعيّ وقد حكم عليه العقلاء حينها!فتجده يُثبت شهرة هذه الخطبة عن الإمام أحمد ومع ذلك يعيبه على عدم العزو!
ومن العجائب و اللطائف! أنَّ هذه الخطبة مع شهرتها عن الإمام أحمد إلا أنَّها قد رويت مسندة إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه [انظر :البدع والنهي عنها لابن وضاح القرطبي ص26] ، فهل يقول عاقل -فضلا عن من ينتسب للعلم- أنَّ الإمام أحمد سرقها عن عمر رضي الله عنه ولم يعزها؟
بل إنَّ ابن القيم -رحمه الله- قد صدر بها كتابه مفتاح دار السعادة مع تصرف ، فهل سرقها عن أحمد أو عن الفاروق ؟ أم أنَّ الخنفشاريين من أمثالك يا عمَّار سيختلفون في الترجيح ؟

والعجب ليس منك يا عمَّار فإنّه قد بان مستواك والشيء من معدنه لا يُستغرب ،لكن العجب ممَّن يعتمد كلامك و يُصفق لك فتجد من ينتسب للعلم والدعوة يصف الشيخ رضا بالسرقة بناءً على كلامك، فإنَّا لله.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07 Aug 2018, 04:46 PM
أبو عبد الرحمن مصطفى الحراشي أبو عبد الرحمن مصطفى الحراشي غير متواجد حالياً
مـشـرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 52
افتراضي

بارك الله فيك أخي فتحي قال الله تعالى: {وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ} ينتقدون الشيخ رضا مع تنبيهه أنه ينقل عن غيره لإساءتهم الظن فيه أما جمعة فقد جاوز القنطرة
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07 Aug 2018, 06:59 PM
أبو عبد الرحمن العكرمي أبو عبد الرحمن العكرمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ولاية غليزان / الجزائر
المشاركات: 1,352
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الرحمن العكرمي
افتراضي

هذا امتحان صعب يا أخي فتحي !
فرفقا بالقوارير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013