منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 12 Apr 2015, 03:58 PM
حبيب المكي حبيب المكي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 127
افتراضي شعبة بن الحجاج في هذا العصر

شعبة بن الحجاج في هذا العصر :

قال يزيد بن هارون : " لولا أن شعبة أراد الله ما ارتفع هكذا "

قال ابن أبي حاتم : " يعني بكلامه في الرواة " (1)

قال الشيخ المحدث محمد علي آدم الإثيوبي معلقا على هذا الأثر في شرحه لعلل الترمذي " كلام سديد مع جرحه للرواة و تضعيفه لهم و مع ذلك ارتفع فلو أراد حظ النفس و وجوه الناس لفضحه الله "

فشعبة كان في طبقة المتشددين و كان من أعلى طبقات الحفاظ عند السلف
قال سفيان الثوري : " شعبة أمير المؤمنين في الحديث و كان يقول : أستاذنا شعبة "

و كان من أبصر الناس بعلم الرجال حيث كان أول من فتش عن الرجال بالعراق

قال عبد الله بن أحمد عن أبيه : " كان شعبة أمة وحده في هذا الشأن " يعني في الرجال و بصره بالحديث و تثبته و تنقيته للرجال .

و من الموافقات العجيبة في هذا الباب أن الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي نفسه لقب شيخنا العلامة ربيع بن هادي بشعبة بن الحجاج في هذا العصر حيث زكاه تزكية عظيمة قائلا :

" الشيخ ربيع من أئمة السلف في هذا العصر و انا أحبه و هو يحبني و انا القبه بشعبة العصر ..تعرف شعبة بن الحجاج ؟ ..الشيخ ربيع شعبة في هذا العصر و الذين يذمونه و يصفونه بالشدة فإن له سلف في ذلك عن العلماء و لا يعاديه إلا المنحرفون " (2)

فهذه تزكية عظيمة من أحد علماء الحديث الجهابذة تقض مضاجع أهل البدع من أمثال الحدادية الغلاة و المميعة الجفاة فاضحة لما هم عليه من انحراف و زيغ نسأل الله السلامة و العافية

و حسبك قول الشيخ الإثيوبي - حفظه الله -

" لا يعاديه إلا المنحرفون "

و كما قال يزيد بن هارون في شعبة لو كان كلامه لغير الله لما ارتغع و لفضحه الله مع كثرة كلامه في الرجال و جرحه للرواة

فنحن كذلك نقول مثل هذا الكلام في الشيخ ربيع ، إذ لو كان هذا الشيخ الهمام و هو في آخر عمره على مذهب باطل أو يدعو إلى باطل أو يتكلم لحظ نفس أو حظ دنيا لفضحه الله من قبل فإن الله قد تكفل بحفظ دينه و لما ارتفع بين علماء عصره بهذه التزكيات التي لا تكاد تقال إلا في عالم أو اثنين من علماء عصرنا ،

نسأل الله له الثبات على الحق و أن يختم له حياته بالحسنى إنه جواد كريم.

كتبه : أبو عبد الله حبيب المكي


( 1 )شرح علل الترمذي لابن رجب (ص 175)

( 2 ) منقول من شبكة سحاب

التعديل الأخير تم بواسطة حبيب المكي ; 06 Dec 2016 الساعة 03:09 PM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013