منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 14 Jan 2016, 06:51 PM
أمين البجائي أمين البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 77
افتراضي حقيقة المخطط الصفوي في الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه،أمابعد:
فمنذ نشأة التشيع في زمن عثمان ابن عفان رضي الله عنه و أهل السنة يحاربون هذا المذهب المخالف للإسلام و أصوله و قواعده، و كان من أشدّ النّاس محاربة لهم الصّحابي الجليل علي ابن أبي طالب رضي الله عنه، فلما رأى منهم الغلو في الدّين و وصل بهم الحال إلى أن جعلوه إلها يعبد من دون الله لما رأى منهم ذلك و هو الإمام الحنيف الموحد قاتلهم و قتلهم و أحرقهم و هو ينشد و يقول :

لمّا رأيت أمرا منكرا ..... أجّجت ناري و دعوت قنبرا

و كان ممن نجا من الموت عبد الله ابن سبأ الذي كان يقول لعلي أنت هو الله حقا، فهرب و استقر في مصر ينشر سمّه و يفتك بعقول العامة حتى انتشر مذهب الشيعة و ذاع صيته، و كان يغرّر بالناس تحت دعاية حبّ آل البيت رضي الله عنهم و إلى هذا الوقت كان الشيعة أناس يعيشون تحت حكم السّنة فلم تكن لهم دولة تحت حكمهم، فأول دولة اتخذت العقيدة الشيعية منهجا لها هي الدولة الفاطمية ( العبيدية ) التي أُنشئت عام 296 للهجرة النبوية و سقطت سنة 564 هجري و تولى صلاح الدين الأيوبي الحكم.
لقد كانت هذه الدولة نجسة بكل ما تحمله الكلمة من معاني فانتشر الشرك و عبادة آل البيت و دعائهم من دون الله و جعل ذلك قربة لله و طاعة كما قال الله عز و جل (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ) .و انتشرت البدع و الأهواء و ظهر ما يسمى بالمولد النبوي أول مرة و وصل بهم الأمر إلى أنهم أرادوا أن يسرقوا جثة رسول الله صلى الله عليه و سلم و يدفنونها في دولتهم .
وبعدها قامت الدولة الصفوية و هي الدولة التي أهلكت البلاد و العباد بنشرها للشرك و الكفر بشتى أنواعه و ذاق المسلمون منها الأمَرّين و اندلعت الحرب بين الدولة الصفوية و الدولة العثمانية و اضطرت هذه الأخيرة لتوقيف فتح فيينا لمواجهت هؤلاء القوم الذين ما عرفوا الإسلام قط فحررت الدولة العثمانية العراق من قبضتهم و لكن بقيت إيران إلى أيامنا هذه صفوية على عقيدة جدهم الأول عبد الله ابن سبأ اليهودي .
وها هي الآن إيران تعمل و تسعى جاهدة لنشر عقيدتها كما فعل سلفها في دول الإسلام و تحاول فرض سيطرتها و كلمتها في هذه الدول و ذلك بخلق أقليّات شيعية لتضع لنفسها شرعية التدخل في الدول الإسلامية بحكم أن الأقلية الشيعية في تلك البلاد مضطهدة كما فعلت في لبنان بدعمها لحسن نصر الله و حزبه و كما تفعل في السعودية بدعم شيعة المنطقة الشرقية و كما تفعل في الكويت و البحرين، و أكبر دليل على ذلك تدخلها الأخير على على إعدام السعودية للمواطن السعودي النمر باقر النمر .
ومع المحاربة الشرسة التي لاقتها إيران من دولة التوحيد المملكة العربية السعودية و التكتل الخليجي حول هذه الأخيرة تقلص دور إيران الإستراتيجي كثيرا، خاصة مع الحرب في سوريا و في العراق و مع العقوبات الإقتصادية الغربية أصبحت إيران ضعيفة جدا و أصبحت دبلوماسيتها القوية لا تمتك لنفسها أي شيء.
من هنا قررت إيران أن تفتح جبهات أخرى و بؤر أخرى تمنح لها توازنا سياسيا، فسقط إختيارها على الجزائر بصفتها كأقوى دولة في المغرب العربي الذي يملك موقع إستراتيجي هام جدا، فقامت إيران بدعم أقلية قليلة جدا من المتشيعين الذي تأثروا بهذا الفكر المنحط من خلال القنوات الفضائية الشيعية التي تغزوا العالم و دعموهم بالمال و سفّروا بعض الشّباب إلى العراق و إلى قم للدراسة في الحوزات ثم بعد ذلك تصديرهم لدولهم الأصلية لينشروا الفكر الشيعي و هي نفس الطريقة ذاتها مع النمر النمر الذي درس في قم الإيرانية و رجع إلى السعودية ليرهب البلاد و العباد، و قامت إيران بشراء بعض وسائل الإعلام الجزائرية لتبدأ بنشر الفتن و الكلام في الصحابة الكرام و الطعن فيهم و دعم العامة بالمال لإقامة لطميات غير مرخصّة من الجهات الرسمية و نشر الكتب و الرسائل الشيعية و الدعوة إلى مذهب الإمامية الإثني عشرية.
ولكن هيهات هيهات أن ينجح مشروعهم في دولة التوحيد دولة الإمام ابن باديس أتباع السلف و الإمام مالك رحمه الله، فقد اكتشف العلماء مخطط إيران و قاموا بواجبهم نحو دينهم ثم وطنهم فقاموا بالدعوة إلى الحق و أظهروا المنهج الحق و حذروا من منهج الروافض و أقيمت المحاضرات و نشرت الرسائل و تُكُلم في الإذاعات و بُلغ عن المشوّشين و المفسدين من المواطنين الشّيعة و قام الشباب على مواقع التواصل الإجتماعي بالرد عليهم و فضح مخططهم و قامت الدّولة و على لسان بعض المسؤولين بالتأكيد على الهوّية الوطنية الجزائرية المتمثلة في أن الجزائر دولة مسلمة سنيّة تتبع كتاب الله و سنة رسوله و الأئمة الهداة منهم الإمام مالك، فجزى الله كل الجزائريين المساهمين في مشروع القضاء على الفكر الرافضي في الجزائر خير الجزاء و جزاهم عن دعوة المغرر بهم إلى الحق و ترك الدنيا و حطامها و الإخلاص لله رب العالمين وحده كما قال الله تعالى : (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء) .
و صلى الله و سلم و بارك على نبينا محمد و على آله و أصحابه الطاهرين.

وكتبه أخونا أبو ذر سيد علي القصراوي البجائي .


التعديل الأخير تم بواسطة يوسف عمر ; 22 Jan 2018 الساعة 04:37 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15 Jan 2016, 05:11 PM
أبو عصام يونس موساوي أبو عصام يونس موساوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
الدولة: الجزائر تغنيف
المشاركات: 54
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عصام يونس موساوي
افتراضي

نسأل الله أن يحفظ بلادنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16 Jan 2016, 11:28 AM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,229
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي أباذر أمين البجائي و زادك الله حرصا على الدعوة و نصر السنة.
وندعوا الله على الروافض ومن شايعهم : اللهم لاتقم لهم رايه ولاتحقق لهم غايه .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16 Jan 2016, 02:45 PM
أمين البجائي أمين البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 77
افتراضي

الأخوان يونس وجابر بارك الله فيكما .
أخي جابر هذا المقال ليس لي بل هو لأحد أصدقائي اسمه أبو ذر سيدعلي .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17 Jan 2016, 11:07 AM
أبو ميمونة منور عشيش أبو ميمونة منور عشيش غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
الدولة: أم البواقي / الجزائر
المشاركات: 582
افتراضي

جزى الله خير الجزاء وأوفاه كاتب المقال وناقله، أسأل الله تعالى أن يحفظ بلدنا الجزائر وسائر بلاد المسلمين من كيد الرّوافض المجرمين، آمين..
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, دعوة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013