منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 20 Mar 2017, 02:25 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 258
افتراضي اللّحية بين من يبذل ماله من أجلها ، و من ينفقه لحلقها ...

بسم الله الرحمن الرحيم

عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: " كَانَ قَيْسُ بْنُ سَعْدِ بْنِ عُبَادَةَ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَنْزِلَةِ صَاحِبِ الشُّرْطَةِ مِنَ الأَمِيرِ " (صحيح البخاري مع الفتح 6736) قَالَ الأَنْصَارِيُّ: مِمَّا يَلِي مِنْ أُمُورِهِ.
قيس بن سعد بن عبادة الخزرجي الأنصاري رضي الله عنه
كان الأنصار يعاملونه على حداثة سنه كزعيم..
وكانوا يقولون: " لو استطعنا أن نشتري لقيس لحية بأموالنا لفعلنا "..
[ أسد الغابة لابن الأثير (404 / 4) ]
ذلك أنه كان أجرد، ليس في وجهه شعر ، ولم يكن ينقصه من سمات السّؤدد في عرف قومه إلا اللحية التي كان الرجال يتوّجون بها وجوههم.
فما بال الذين ليس عليهم إلا أن يوفروا دراهمهم ـ لا أن يبذلوها في اقتناء مستلزمات الحلاقة ـ حتى يُحصِّلوا شيئا من سيماء الزّعامة و السُّؤدد ، في أعراف الأخيار و الأبرار
فيا سبحان الله ،أحدهم يريد أن يبذل ماله ليشتري لحية ، و الآخر ينفقه ليحلقها
عش رجبا تر عجبا
فحُقّ لقيس رضي الله عنه أن يتمثل بقول القائل :

و ما عن رضى كانت سُلمى بديلةٌ ..... و لكنّهـا للضّرورات أحكــام

إذا كان قد عنَّ للآخرين أن يتمثلوا بقول القائل ، قبّحه الله :

ألا فاسقني خمرا و قل لي هيَ الخمرُ ..... و لا تسقني سرّا و قد أمكن الجهر

هذا ما أملاه الفؤاد ، و ترجمه القلم بالمداد
برجاء النّفع للعباد

أبو عاصم مصطفى بن محمد
السّـــلمي

تبلـــــبالة


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم مصطفى السُّلمي ; 20 Mar 2017 الساعة 02:39 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin. Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013