منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 30 Mar 2018, 10:16 PM
محمد عبد العزيز موصلي محمد عبد العزيز موصلي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: القبة - الجزائر العاصمة
المشاركات: 43
إرسال رسالة عبر MSN إلى محمد عبد العزيز موصلي
افتراضي تغريدة للشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله في تطاول الصغار على الكبار

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله تعالى في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":

قال ابن مسعود "لا يزال الناس بخير ما أخذوا العلم عن أكابرهم فإذا أخذوه عن صغارهم وشرارهم هلكوا" وقال: "إنكم لن تزالوا بخير ما دام العلم في كباركم فإذا كان العلم في صغاركم سفَّه الصغيرُ الكبيرَ"
فمن علامات الهلاك المعنوي أن يتطاول الصغار على الكبار وأن يُسفه الصغير الكبير في علمه وإن أخطأ الكبير.

-----------------------
تعليق:

الأثران عن ابن مسعود أخرجهما ابن عبد البر في: "جامع بيان العلم وفضله" ج1 ص616-617.

وروى الخطيب البغداديّ عن عبد الله بن مسلم بن قُتيبة الدينَوَري قال: سُئلتُ عن قوله "لا يزال الناس بخير ما أخذوا العلمَ عن أكابرهم" يُريد: لا يزال الناس بخير ما كان علماؤُهم المشايخَ، ولم يكن علماؤُهم الأحداثَ، لأنَّ الشيخَ قد زالت عنه مُتعة الشباب وَحِدَّتُه وعجَلتُه وسَفَهُه، واستصحبَ التجربةَ والخبرةَ، فلا يَدخل عليه في عِلمه الشُّبهةُ، ولا يَغلب عليه الهوى، ولا يَميل به الطمعُ، ولا يَستزِلُّه الشيطان استزلالَ الحدثِ ومع السِّنِّ الوقارُ والجلالةُ والهَيبةُ، والحدَثُ قد تَدخلُ عليه هذه الأمورُ التي أُمِنتْ على الشيخ، فإذا دخلَت عليه وأفتَى هَلك وأهلَك.

المصدر: نصيحة أهل الحديث للخطيب البغدادي، ص: 29-30.

أقول: ظاهرة تطاول الصغار على الكبار ليست وليدة اليوم، بل هي سنة قديمة -كفانا الله شرها-، وقد انخدع بهؤلاء الأصاغر بعض الرعاع من الناس الذين يتبعون كل ناعق..

قال ابن رجب رحمه الله تعالى:
وقد فُتن كثير من المتأخرين بهذا، فظنوا أن من كثر كلامه وجداله وخصامه في مسائل الدين فهو أعلم ممن ليس كذلك، وهذا جهل محض وانظر إلى أكابر الصحابة وعلمائهم كأبي بكر وعمر وعلي ومعاذ وابن مسعود وزيد بن ثابت كيف كانوا؟ كلامهم أقل من كلام ابن عباس وهم أعلم منه، وكذلك كلام التابعين أكثر من كلام الصحابة والصحابة أعلم منهم، وكذلك تابعوا التابعين كلامهم أكثر من كلام التابعين والتابعون أعلم منهم. فليس العلم بكثرة الرواية ولا بكثرة المقال، ولكنه نور يقذف في القلب يفهم به العبد الحق ويميز به بينه وبين الباطل، ويعبر عن ذلك بعبارات وجيزة محصلة للمقاصد.
وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم أوتي جوامع الكلم واختُصر له الكلام اختصاراً.
ولهذا ورد النهي "عن كثرة الكلام والتوسع في القيل والقال"

ثم قال:
"وقد ابتلينا بجهلة من الناس يعتقدون في بعض من توسع في القول من المتأخرين أنه أعلم ممن تقدم، فمنهم من يظن في شخص أنه أعلم من كل من تقدم من الصحابة ومن بعدهم لكثرة بيانه ومقاله. ومنهم من يقول هو أعلم من الفقهاء المشهورين المتبوعين!".

المصدر: بيان فضل علم السلف على علم الخلف لابن رجب الحنبلي، ص: (57-61).

تتمة:

سئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى:
س 50 : كيف تكون مناصحة الطالب لشيخه ؟ .
جـ / المفروض العكس؛ أن الشيخ هو الذي ينصح الطالب؛ لأن الشيخ أدرى بالأمور وأعرف بها، والطالب لا يزال يتلقى العلم من شيخه ؛ فربما يبدو للطالب شيء يظنه مخالفة وهو ليس كذلك .
فالواجب: إذا أشكل على الطالب شيء أن يسأل شيخه بأدب .
وأما إن كان الشيخ ضالاً أو مخالفاً فلا يجوز أن تتتلمذ عليه .
وأما إن كان الشيخ ملازمًا للحق، ولكن وقع منه شيء من الأخطاء؛ فعليك أن تناصحه بطريق السؤال، مثلاً تقول : يا شيخ، ما حكم من فعل كذا؛ فهو سَيَتَنَبَّه، ويحصل المقصود - إن شاء الله - .

المصدر: الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة، ص: (76-77)، جمع وتعليق وتخريج: جمال بن فريحان الحارثي.

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Screenshot-2018-3-30 سليمان الرحيلي sur Twitter قال ابن مسعود لايزال الناس بخيرماأخذوا العلم عن .png‏
المشاهدات:	271
الحجـــم:	36.9 كيلوبايت
الرقم:	5772  
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل البدع, أصاغر, أكابر, تعالم, تطاول

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013