منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 03 Oct 2018, 04:46 AM
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري أبو جميل الرحمن طارق الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 398
افتراضي من دلائل الحزبية رفضهم انتقاد معظميهم ومناقشتهم تعصبا وتقليدا

باسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد

إن من دعائم الحزبية الغلوا في الأشخاص والتعصب لهم وليس شيئ أدَلَّ عليه من رفض انتقاد معظميهم وتبيين خطئهم بالحجج والأدلة



قال الشيخ ربيع
نرى التعصّب الأعمى يقتل العقول والمواهب فتأتي بالمخجلات من الشوارد والغرائب
مطاعن سيد قطب في أصحاب رسول الله ص9

وقال العلامة ربيع
إن الإسلام دين الحق نزل من الله الملك الحق المبين، الذي خلق السماوات والأرض بالحق، والله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان، وحارب الظلم والعدوان والبغي في مختلف صورها، ومن مختلف مصادرها والتي يبعث عليها في الغالب إنما هو هذا الداء ... داء التعصب، وإن التعصب الذميم للأديان والقبائل والأشخاص والأفكار والمذاهب والأحزاب قد حاربه الإسلام أشد الحرب، ذلك أن التعصب المقيت هو المنبع الوحل المتعفن، والمصدر البغيض لكل هذه الأدواء الفتاكة، فهو الدافع للأحزاب الكافرة الظالمة لأن تقف في وجه الرسل والرسالات بالتكذيب والافتراء والاتهامات والجدال والخصام بالباطل، قال تعالى:) ما يجادل في آيات الله إلا الذين كفروا فلا يغررك تقلبهم في البلاد، كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم وهمت كل أمة برسولهم ليأخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق فأخذتهم فكيف كان عقاب
التعصب الذميم للعلامة ربيع ص 6

وقال العلامة ربيع
ولكن مع الأسف الشديد أن كثيرا من هذه الأمة وقع في هوة التعصب الأعمى، والتقليد البليد، في عقائدهم، وعباداتهم وسياساتهم، وأخلاقهم وعاداتهم، وكأن القرآن لا يعنيهم من قريب ولا من بعيد وكأنه لا يخاطبهم ولا يبصرهم ولا يحذرهم إذا ذكر عيوب الأمم السابقة، وعقائدهم، وأخلاقهم، وإذا تبين كيف كانت تلك الأمور سببا في إهلاكهم وتدميرهم في الدنيا، وسبب شقائهم الأبدي وعذابهم الشديد السرمدي في الآخرة، فتراهم يرتكبون كل الشنائع دون مبالاة ولا خوف ولا خجل، وكم جاءت النذر ونزلت بهم المصائب والكوارث فلم يأخذوا من الدروس والعبر والعظات ما يدفعهم إلى العودة إلى الله فيتمسكوا بكتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، ويبتعدوا عن تلك الأعمال والعقائد المدمرة، ويبتعدوا عن التعصب الذميم الذي مزقهم شر ممزق، وسلط عليهم الأمم الكافرة أيما تسليط،.......
إلى أن قال :
فإلى المغرورين المخدوعين بهذه الأصناف نوجه صرختنا هذه ضد الباطل بأصنافه وضد التعصب المهلك الذي يجر إلى عبادة الأحبار والرهبان، والتضحية بحب الحق وأتباعه وعدم المبالاة بسخط الرحمن ومحاربة الحق وأهله والارتماء في أحضان أهل الباطل.
نهيب بهؤلاء المخدوعين إلى كسر الأغلال التي لفها على أعناقهم أولئك الماكرون المخادعون وإلى كسر الحواجز والحجب التي وضعوها بينهم وبين رؤية الحق بأنواره الساطعة ليعيشوا في ظلمات العبودية للأهواء والباطل ومروجيه.
اللهم أنقذ هؤلاء الأسرى الذين يكافح أهل الحق لإنقاذهم واستخلاصهم من قبضة الظالمين الذين حبسوهم في ظلمات الباطل وكهوف الهوى وسراديب المكر والدهاء إنك سميع الدعاء.
أهــ
التعصب الذميم ص4 هذه المحاضرة ألقاها العلامة ربيع أيام أزمة الخليج عام 1411هـ حينما برزت الحزبية العمياء بشكل رهيب، قدمها علاجاً لمن أراد الله به خيراً ممن أصيب بهذا الداء العضال

وقال العلامة ربيع ابن هادي حفظه الله :

وحذر صلى الله عليه وسلم من التعصب والعصبية العمياء ...
فعن أبى هريرة رضى الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية، ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة، أو ينصر عصبة، فقتل فقتلته جاهلية، ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها، ولا يفي لذى عهد عهده فليس مني ولست منه) والشاهد في قوله: يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة عصبية مذهبية أو قبلية أو غيرها من العصبيات التى تنافي المبدأ الإسلامي الذي يدعوا للأخوة في الله، ونبذ هذه العصبيات على مختلف أشكالها وألوانها فهذا تحذير من العصبية المقيتة وتنفير منها.
من شريط التعصب الذميم

فلا تجعل أيها السلفي ولائك إلا للحق

قالَ العلّامة ربيع بن هاديّ المدخليّ، حفظهُ اللهُ تَعَالَى:
"يوالون من أجل فلان وعلَّان، ليس من أجل الله، ليس من أجل توحيد الله، ليس من أجل منهج الرُّسل، ليس من أجل القُرآن، ولكن من أجل فلان وفلان، هذا بلاءٌ، هذه داهيةٌ دهت الأمَّة!".
"التَّوحيد أوَّلاً": (ظ،ظ§/ظ،ظ،/ظ،ظ¤ظ¢ظ£هـ)

ولا تؤيد أيها السلفي شيخك وتعلم أنه مخطئ وأنه على باطل

قال العلَّامة ربيع بن هادي المدخليّ، حَفِظَهُ اللهُ تَعَالَى:

"أمّا الّذي يعلم أنّك مُخطئ، ويتّبعك على خطأك؛ خشية أنْ يناله سخطك، وأنْ يناله جام غضبك، أو غير ذلك، هذا حقٌ له وحَرِيٌ به -والله- أنْ يجلس عند أمّه، أو عند زوجته، ولا يرفع رأسه بالدّعوة!".
المجموع" (ظ§ظ¢،ظ§ظ،/ظ،ظ£)

قال العلَّامة ربيع بن هادي المدخليّ، حَفِظَهُ اللهُ تَعَالَى:
"والله؛ إنِّي لأعلم رجالًا يعلمون أنّ فُلانًا هذا مُخطئ، ويتّبعونه على أخطائه، ليس بِمُقَلِّد؛ إنّما هذا جبان!".
["المجموع" (ظ§ظ،/ظ،ظ£)]

قال العلامة المعلمي رحمه الله تعالى الله:
" واعلم أن الله تعالى قد يوقع بعض المخلصين في شيء من الخطأ ابتلاءً لغيره، أيتبعون الحق ويدعون قوله، أم يغترون بفضله وجلالته؟
وهو معذور، بل مأجور لاجتهاده وقصده الخير وعدم تقصيره، لكن من اتّبعه مغتراً بعظمته بدون التفات إلى الحجج الحقيقية من كتاب الله وسنة رسوله فلا يكون معذورا، بل هو على خطر عظيم أهـ.
"رفع الاشتباه عن معنى العبادة والإله"(152).

وقال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله :
وكثير من الناس يزن الأقوال بالرجال فإذا اعتقد في الرجل أنه معَظَّم, قبل أقواله
وإن كانت باطلة مخالفة للكتاب والسنة !
جامع المسائل (1/463).

فأهل التعصب والتحزب يناقضون مناقضة علمية أو عملية أصلا سنيا سلفي وهو الرد على من كل خالف السنة , فيعتبرون نقد وتخطئة معظميهم من الطعن والثلب , ولو بلغ في الغي والضلال ذروة أهل زمانه أبوا نقده فضلا عن تضليله
وهل نلغي عقولنا أما أخطاء معظميكم
أيلغي أهل السنة والجماعة عقولهم وعقيدتهم ومنهجهم ويكممون أفواههم ويكسرون أقلامهم وهم يشاهدون زورا وإفكا , أيحني السلفيون رؤوسهم خوفا من قنابل الإرهاب الفكري والتهجم الحزبي الذي لم يقدم أي دليل معتبر في هذه الحرب التي أفرزت لنا غلوا فاق غلوا الصوفية في زعمائهم وقاداتهم , وقد كتبت قصائد عبرت عن غلو ربما قارب بردة البصيري فحشا , وقد حرف هذا الغلوا مسار الدعوة السلفية القائمة في أس منهجها ارتكاز الدليل والحجة والبينة

قال العلامة ربيع ابن هادي:
أما العلماء وأهل الهدى فإنهم – والله - يفرحون بإظهار الحق إذا انتقد أحدهم في خطأ أخطأه وبُيِّن للناس أن هذا الإمام أخطأ يفرح ولهذا رأينا تلاميذ هؤلاء الأئمة لا يترددون في بيان خطأ أئمتهم ولا يتحرجون من مخالفتهم في أقوالهم التي حصل فيها الخطأ وهم يعتقدون تمام الاعتقاد أن أئمتهم يحبون هذا
ولا يرضون أبداً يتعبد الناس بأخطائهم
ولا يرضون أبداً أن تنسب أخطاؤهم إلى الله تبارك وتعالى
لا يرضون بها أبداً لأننا عرفنا صدقهم وإخلاصهم ونصحهم لله ولرسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم – رضوان الله عليهم –
أما أهل الأهواء : فسواء كانوا في حياتهم أو بعد مماتهم هم لا يرضون أن يقال : فلان أخطأ مهما ضل وأمعن في الضلال لا يتحمل النقد لهذا تراهم يعاندون رغم أن أهل السنة وأهل الحق دائماً يبينون لهم أنهم قد أخطأوا وضلوا في قضية كذا وقضية كذا ويقيمون لهم الأدلة فيصرون على باطلهم ويجمعون الناس ويحشدونهم حول هذه الأفكار الضالة المنحرفة ولا يخافون من العواقب الوخيمة التي تترتب على أعمالهم ولا يخافون من حساب الله الشديد لهم حيث يدعون الناس إلى الضلال وينحرفون بهم عن سبيل الهدى لأن قلوبهم انتكست – والعياذ بالله – وغلبت عليهم الأهواء فهم كما وصفهم رسول الله ï·؛ : " تتجارى بهم الأهواء كما يتجارى الكلَب بصاحبه")
لهذا يسميهم السلف: أهل الأهواء، ويسمون أهل الحق: أهل السنة والجماعة، ويسمونهم: أهل العلم، ويسمونهم: أهل الحديث ويلقبونهم بالألقاب الشريفة بينما هؤلاء يسمونهم: أهل الضلال أهل البدع، أهل الأهواء، من الجهمية والمعتزلة والقدرية والمرجئة والخوارج والروافض وغيرهم، يسمونهم: أهل الأهواء يجمعهم الهوى كلهم لأن الذي يقع في الخطأ بجهله وهو عنده هوى لا يتراجع، لكن أهل الحق وأهل العلم الذين يبلغون رسالات الله سبحانه وتعالى وما يدفعهم إلى بيان العلم ونشره في الناس إلا رجاء ما عند الله تبارك وتعالى من الجزاء العظيم لورثة الأنبياء عليم الصلاة والسلام في نشرهم للعلم بخلافتهم للأنبياء في بيان الحق والدعوة إليه.
وهم يخافون أشد الخوف من الوقوع في الخطأ فإذا انبرى لهم من يبين أخطاءهم فرحوا بهذا وشجعوه."
النقد منهج شرعي 1/26

فيا زمرة التقليد والتعصب والتحزب , ملكم لا تقبلون النقد في مشايخكم بل تعتبرونه طعنا وانحرافا عن الجادة
فهل مناقشة مشايخكم بالحجج والأدلة يعد جرما لا تطيقونه ؟
ماذا تريدون من السلفيين , أن يذهبوا إليهم يقسمون لهم جهد أيمانهم أنهم سوف يذوبون في غمارهم ولن ينبسوا ببنت شفة في انتقادهم مهما أمعنوا في الابتعاد عن منهج السلف ومهما أمعنوا في تقديس الأشخاص، ومهما أمعنوا في محاربة المنهج السلفي ومحاربة أهله، وتدمير تجمعاته،
فاللهم سلم سلم واهدى قلوبا سكرت أبصارها

قال العلامة عبيد الجابري حفظه الله جوابا على السؤال التالي :
السؤال : كيف نتعامل مع من يطعن في بعض العلماء وهو يحضر في بعض دروس العلماء ويمشي مع السلفيين

الجواب :
كلمة يطعن في بعض العلماء هذه مطاطة مجملة , صاحب السنة لا يطعن في العلماء أبدا
ولكنه قد يرد على علماء لم يبدعهم , يرد عليهم أشياء خالفوا فيها السنة فهذا لا مانع منه ولا يسمى طعنا , ولا يسمى تبديعا
نعم , إنما أهل السنة يحذرون من المبتدعة وأحيانا يحذرون من صاحب سنة عنه خلط, فيخلط بين صحيح وسقيم وغث وسمين ولم يميز , نعم
فهم يحذرون منه إلا من كان حاذقا عنده أهلية يفرق بها بين ما يلقى عليه من غث وسمين
أهــ

ومن الأمثلة الواضحة في التحزب ما نراه من تعصب لجمعة ولزهر وفركوس وابن هادي , فهم يقبلون طعونهم في مشايخ سلفيين بلا حجة ولا روية , وإذا رد عليهم المشايخ المطعون فيهم بيانا للحق وكشفا للبهتان عدوه طعنا
وإذا رد جرحهم السلفيون وطالبوهم بالحجة والدليل والتعليل صعفقوهم
بل لشدة تعصبهم لو طالبت أحدهم ما دليل الشيخ فركوس في طعنه في ثلة من المشايخ السلفيين ؟ يجيبك بقوله : هذا طعن في الشيخ فركوس ؟ وهل الشيخ يتكلم بدون دليل ؟
وهذا من الغلو الذي تمجه الفطر السليمة وتأباه النفوس العالية ,
وكم كنا نرجوا أن يصدر من الشيخ فركوس بيانا يقمع فيه هذا الغلو الذي عقدت ألويته حوله ؟؟
وهل العالم لا يغفل ولا يذهل وهل لا ينسى وهل هو معصوم من الهوى والغواية والإنحراف
فإن قلتم نعم هو معصوم , انتهى حديثنا معكم وأرحتمونا ولحقتم بالرافضة الإمامية
وإن قلتم لا هو ليس بمعصوم أن يزل ويضل ويغلط ويظلم ويتكلم بلا دليل أو بما لا اعتبار له, أبطلتم إذا مزاعمكم وطلبتم الدليل كما نطالبه من شيوخكم

قال الشيخ العلامة عبد الله البخاري حفظه الله : يقول الليث ابن سعد : أحصيت على مالك سبعون مسألة خالف فيها نص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

فانظر رحمك الله إلى إمام دار الهجرة مالك ابن أنس من هو في العلم والإمامة وقد يغلط ويخالف السنة ويستدرك عليه ولا تثريب على عليه


هذا والله أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا وسلم
وكتب أبو جميل الرحمن طارق الجزائري


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الرحمن مصطفى الحراشي ; 09 Oct 2018 الساعة 08:23 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07 Oct 2018, 01:43 PM
أبو بكر يوسف قديري أبو بكر يوسف قديري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 249
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا جميل على هذا المقال النافع وتلك النقولات الطيبة
نعم لقد وصل الغلو ببعضهم إلى درجة أن قال: نعل فلان خير من الدعوة!! كبرت كلمة تخرج من أفواههم.
وأقول: إن الواجب على هؤلاء المعظَّمين أن يتبرّأوا من هذا الغلوّ المقيت لئلا يسنّوا للناس هذه السنة السيئة بإقرارهم لها وسكوتهم عنها،
وليتبعوا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم في نهيه عن إطرائه المتواتر عنه تواترًا معنويّا وذلك من مقتضيات توحيد رب العالمين؛
فقد جاء في كتاب التوحيد:
(باب 65: ما جاء في حماية النبي صلى الله عليه وسلم حمى التوحيد وسده طرق الشرك
عن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه قال: "انطلقت في وفد بني عامر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا: أنت سيدنا. فقال السيد الله تبارك وتعالى. قلنا: وأفضلنا فضلا وأعظمنا طولا. فقال: قولوا بقولكم أو بعض قولكم، ولا يستجرينكم الشيطان"
رواه أبو داود بسند جيد.
وعن أنس رضي الله عنه: "أن ناسا قالوا: يا رسول الله، يا خيرنا وابن خيرنا، وسيدنا. وابن سيدنا فقال: يا أيها الناس، قولوا بقولكم، ولا يستهوينكم الشيطان. أنا محمد عبد الله ورسوله. ما أحب أن ترفعوني فوق منْزلتي التي أنزلني الله "
رواه النسائي بسند جيد.

فيه مسائل:
الأولى: تحذير الناس من الغلو.
الثانية: ما ينبغي أن يقول: من قيل له: أنت سيدنا.
الثالثة: قوله: "لا يستجرينكم الشيطان" مع أنهم لم يقولوا إلا الحق.
الرابعة: قوله: "ما أحب أن ترفعوني فوق منْزلتي" .) انتهى
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09 Oct 2018, 08:35 AM
أبو عبد الرحمن مصطفى الحراشي أبو عبد الرحمن مصطفى الحراشي غير متواجد حالياً
مـشـرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 52
افتراضي

نقولات طيبة وتعليقات مفيدة بارك الله فيك أخي طارق وكتب لك أجر ما كتبت ونصحت
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09 Oct 2018, 09:09 PM
منصور بوشايب منصور بوشايب غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 83
افتراضي

جزاك الله خيرا على هذه الفوائد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01 Sep 2020, 11:18 PM
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري أبو جميل الرحمن طارق الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 398
افتراضي

وفيكم يبارك الله يا طيبين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03 Sep 2020, 10:57 PM
أبوعبد الله مهدي علبان أبوعبد الله مهدي علبان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2020
الدولة: الجزائر
المشاركات: 20
افتراضي

أحسنت النقل، بارك الله فيكم ع هذه الفوائد
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تعصب, تقليد, حزبية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013