منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 26 Mar 2017, 10:48 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 608
افتراضي نعم الجدود ولكن بئس ما نسلوا

بسم الله الرحمن الرحيم

النّاس في محلّتي إذا رأوا ولدا سار في غير طريق أبيه ، و أوغل في الطّيش و التِّيه ، و آثر الفساد على السداد ، و الغيّ على الرّشاد
يتمثّلون بالمثل القائل : النّار تخلي الرّماد ( و هو مثل عامي )
و معناه أن النّار لقوتها و منافعها كالأب الصالح ، و تُخلّف الرّماد ، الضعيف الذي تذروه الرياح في أي وجه شاءت ، فيكون كالابن الطالح الذي لم يشبه أباه في شيء
ثمّ صادفت مثلا عربيا فصيحا ، له نفس المعنى ، ذكره الحافظ ابن كثير في قصة فيها عبرة
فقال رحمه الله ، في حوادث سنة 611 هـ ، فيمن توفي فيها من الأعيان :
[ الركن عبد السلام بن عبد الوهاب
ابن الشيخ عبد القادر، كان أبوه صالحا وكان هو متهما بالفلسفة ومخاطبة النجوم، ووجد عنده كتب في ذلك، وقد ولي عدة ولايات، وفيه وفي أمثاله يقال:
نعم الجدود ولكن بئس ما نسلوا.
رأى عليه أبوه يوما ثوبا بخاريا فقال: سمعنا بالبخاري ومسلم، وأما بخاري وكافر فهذا شيء عجيب، وقد كان مصاحبا لأبي القاسم بن الشيخ أبي الفرج بن الجوزي، وكان الآخر مدبرا فاسقا، وكانا يجتمعان على الشراب والمردان قبحهما الله. ]
نسأل الله تعالى السلامة و العافية

و قد قال ابن الرومي :
لئن فخرت بآباءٍ ذوي حسب **** لقد صدقت ولكن بئس ما ولدوا
و يروى هكذا أيضا :
يفتخرون بأجداد لهم نسبوا **** نعم الجدود ولكن بئس ما نسلوا


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم مصطفى السُّلمي ; 27 Mar 2017 الساعة 08:49 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013