منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13 Mar 2018, 11:39 AM
أبو هريرة موسى بختي أبو هريرة موسى بختي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الدولة: بلدية سيدي عيسى ولاية (المسيلة) حرسها الله بالتوحيد و السنة
المشاركات: 1,321
افتراضي [صوتية وتفريغها]وانظر إلى الشيخ ربيع ...عاجز عن التدريس لكبر سنه ...ولكنه في بيته يتكلم بالكلمة تطير في الآفاق /الشيخ أزهر سنيقرة حفظه الله





فهذا تفريغٌ لمقطع صوتي للشيخ -حفظه الله- بعنوان :
وانظُر إلى الشيخ ربيع وسدَّدَ على الحق خطاه أنه عاجز عن التَّدريس لكبر سنِّه ولمرضِهِ ولكنه في بيته يتكلم بالكلمة تطير في الآفاق وبكاء الشيخ

للشيخ الفاضل:
أبي عبد الله أزهر سنيقرة -حفظه الله-

لسماع المادّة الصّوتية: ستجدونها في المرفقات

التفريغ:
...انظُر إلى علمائنا، الشَّيخ الألبانيّ –عليه رحمة الله- أكثر من أربعين سنة محروم من أن يُلْقِيَ درسًا في مسجد أو في تجمّع في البلد الذي مات فيهِ، إلاّ أنَّهُ يتكلَّمُ بالكلمة في بيتِهِ وفي مكتبته فتنتشرُ في الآفاق ويسمعها الملايين ربما بعد بضع دقائق ولم يكن آنذاك لا الأنترنت ولا غيره.
هذا من فضلِ اللهِ تبارك وتعالى على أئمتنا وعلمائنا.

وانظُر إلى الشَّيخ ربيع حفظه الله تبارك وتعالى وسدَّدَ على الحقِّ خُطاهُ أنَّهُ عاجِزٌ عن التَّدريسِ لِكِبَرِ سِنِّهِ ولمرضِهِ ولكنَّهُ في بيتِهِ يتكلَّمُ بالكلمةِ تطيرُ في الآفاق ويتبادلُها طلبةُ العلمِ ويُشْغَفُونَ بِهَا ويدرسونَها ويتدارسونها، هذا فضلُ الله تبارك وتعالى.

وانظُر إلى ما ماتَ عليه الشيخ الفقيهُ المُفسِّر الإمام الشَّيخ العثيمين –عليه رحمة الله- من فراشِ الدَّرسِ ولا أقول من كرسيّ الدَّرس! لأنَّهُ لمَّا اشتدَّ به المرض وكان في مكَّة معتمرًا معتكفًا في غرفةٍ من الغرف خُصِّصت له في المسجد الحرام يُدرِّسُ على فراشِ مرضه وهو راقدٌ على فراش المرض وما توقّف درسُهُ حتّى اشتدّ به المرض ونُقِلَ من فراشِ مرضه مباشرة إلى المستفشى بجدّة ولقيَ فيها ربّه تبارك وتعالى وتوفّاه الله عزّ وجلّ عالمًا مُعلِّمًا مُدرِّسًا مُربِّيًا مُجاهدًا، أسأل الله تبارك وتعالى أن يتغمَّدَهُ بواسع رحمتِهِ،وأن يحشره مع النبيِّين والصّدّيقين والشّهداء والصَّالحين.

كما أسأله تبارك وتعالى أن يحفظَ سائر علمائنا وأئمّتنا وأن يحفظنا وإخواننا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يحفظ بلدنا هذا من كيد الفُجّار، وعبث الأشرار، إنه سميع مجيب.

أقول قولي هذا، وأسأل الله العليّ العظيم بمنِّه وكرمه أن يختمَ لنا بالصَّالحات وأن يتوفَّانا غير مُبدّلين ولا مُغيِّرين، وأن يُلحقنا بالصَّالحين بنبيِّنا الكريم –عليه الصلاة والسلام- وبالصّدّيقين والشهداء والصالحين، إنه سمع مجيب.
وأستغفر الله لي ولكم من كل ذنب، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
وسبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك


وفرّغه:/ أبو عبد الرحمن أسامة
18 / شوَّال / 1437هـ
وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

المصدر : [تفريغ]: (تحذير السفهاء من الاستخفاف والطعن في العلماء) لفضيلة الشيخ لزهر سنيقرة حفظه الله [17 شوال 1437]

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013