عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 03 Aug 2019, 11:25 PM
أبو بكر يوسف قديري أبو بكر يوسف قديري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 177
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي المرابط على هذا المقال الطيب من هذه السلسلة التي تدافع فيها مرة أخرى عن عرض الإمام الربيع -حفظه الله-
وقد نبهتَ فيها هذا الرجل على غلوه في ابن هادي والفركوس:
فقلتَ في الأول: (لولا احترامي لنفسي ومعرفتي لقدرها لكتبت لك مقالة طويلة تجد فيها حقيقة حافظ القصائد ماثلة من غير تهويل ولا تحريف، حتى تعلم أنّ شيخك هو محرّف القصائد وكاسرها، وأنّ طريقته في الإلقاء لم تعرف عن العلماء، ولذكرت لك أمثلة تعيدك إلى رشدك يظهر منها جهل شيخك وتعالمه وتعاظمه ولعلّ بعض إخواننا من أهل الفن يفرد لنا مقالا في هذا الموضوع حتى لا يرجع لزهر ومن معه إلى مثل هذه الحماقات.)
وفي الثاني (ولا أدري يا لزهر أين كان تاج رأسك في تلك الأيام العصيبة التي غزت فيها إيران هذه البلاد بمشروعها المدمّر، وأين كان يوم دخلت الكركريّة إلى هذا الوطن العزيز، وقبلها القاديانية، والخوارج والدّواعش، وأين اختفت كتاباته عندما اشتعلت الساحات بالمظاهرات والمسيرات؟! فاستحي يا رجل فقد طاش عقلك وانفلت لسانك.)

رد مع اقتباس