عرض مشاركة واحدة
  #26  
قديم 27 Sep 2019, 10:24 PM
أبو جويرية عجال سامي أبو جويرية عجال سامي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 146
افتراضي

جزيتم خيرا فضيلة الشيخ على هذا البيان وعلى تلكم المقدمة المسددة في بيان شر بهت الناس وظلمهم، إنه والله
لكلام يخلع القلوب ويزعجها فويل للظلمة القاسية قلوبهم أن يدعو عليهم من بهتوه بمثل هذا الدعاء ثمرة لتعديهم وإصرارهم على البغي والعدوان، لمثل هذا تهتز القلوب خوفا إن كان في القلوب حياة وإيمان، أما المنافق فيرى هذا كذباب قال له بيده هكذا، يحوشه عنه وقد علمنا من تصرفات أصحاب هذه الفتنة وأبواقهم أنهم يظلمون فإذا كشف ظلمهم سكتوا دون تعليق وجبنوا عن التوبة فإن أحرجهم أتباعهم أعلنوها دون تحلل كأنهم أميون لا يعلمون شروط التوبة وماهيتها، اليوم نحن في دار الفناء، في دار الغرور.. نمسي ونصبح، نأكل ونشرب، يعظمنا الناس وينزلوننا المنازل ، خافية عليهم سرائرنا، غافلين عن يوم الفزع الأكبر، إذ القلوب لدى الحناجر، يسكت الذين كانوا يحاجون عن أسيادهم يومها ويقال لهم ها أنتم حاججتم وجادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة، لا تسمع الا همسا،. تعنوا الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل في ذلك اليوم ظلما
إن السلفية في بلدنا الحبيب وقفت على امتحان صعب تخرج فيه من بقايا التصوف والتقديس والحزبيات لتنعم بنور السنة التام أو تهلك دون ذلك تلك النفوس المريدة لحكم بالغة، وإن الصراع اشتد بين الحق الذي يرفع راية حديث سني عظيم وهو البينة على المدعي واليمين على من أنكر وبين الباطل الذي يرد هذه السنة بالهوى والتعصب

فيا سلفي العقيدة ويا مدعي الاتباع هذه يمين المدعى عليه ونبرة الصدق صداعة من قناة موثوقة بالصوت لا بالواتساب والسراديب فانظر جبن من روج نقيضها تعرف خسة كذبه وسله سؤال من ربته نصوص الوحي (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)

رد مع اقتباس