عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05 Apr 2017, 11:18 AM
أبو الحسن نسيم أبو الحسن نسيم غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 391
افتراضي يا طلبة العلم! عليكم بالمذاكرة فإنها حياة العلم

الحمد لله رب العالمين،وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فيا طالب العلم اذكر نعمة الله عليك وفضله وإحسانه بك إذ شرح صدرك لتحصيله ونيله.
يا طالب العلم، احرص على شكر هذه النعمة العظيمة لتكون من المفلحين،ويزيدك الله من فضله، لأن شكر النعمة مؤذن بالمزيد.

يا طالب العلم ،اجمع قلبك ،وفرغ ذهنك ،وابذل وقتك،ولا تجعل شيئا يحول بينك وبين العلم النافع والعمل الصالح الذي يوصلك إلى خشية الله.

يا طالب العلم ،لا تكن عجولا ولا كسولا،وعليك بالأناة والرفق،واعلم أن من نعمة الله عليك في هذا البلد أنك كفيت في دعوتك بمشايخ السنة فارتبط بهم وخذ من توجيههم ونصحهم وإرشادهم،واحذر أن تدخل نفسك فيما لا يعنيك مما هو أكبر منك.

يا طالب العلم أوصيك أن تجعل مذاكرة العلم في جل أوقاتك ومعظم أيامك فإن المذاكرة حياة العلم جاء في الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي 2/268 عَنْ عَلْقَمَةَ-رحمه الله- قَالَ: (تَذَاكَرُوا الْحَدِيثَ فَإِنَّ حَيَاتَهُ ذِكْرُه)

يا طالب العلم ، زر إخوانك وأقرانك ومشايخك، واحرص على المذاكرة ،وإن لم تفعل فإني أخشى عليك دروس العلم في الجامع للخطيب 1/236 وجامع بيان العلم وفضله 139لابن عبد البر عن عَلِيّ بن أبي طالب –رضي الله عنه-(تَذَاكَرُوا هَذَا الْحَدِيثَ، وَتَزَاوَرُوا، فَإِنَّكُمْ إِنْ لَا تَفْعَلُوا، يَدْرُسْ علمكم)

يا طالب العلم ،في المذاكرة حفظ لعلمك الذي تعلمته بتذكرك له،وفتح لعلم لا تعلمه في جامع بيان العلم وفضله 139 سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: (تذَاكَرُوا الْحَدِيثَ، فَإِنَّ الْحَدِيثَ يُهَيِّجُ الْحَدِيثَ)
وفي الجامع للخطيب عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ(تَحَدَّثُوا وَتَذَاكَرُوا، فَإِنَّ الْحَدِيثَ يُذَكِّرُ بَعْضُهُ بَعْضًا )

يا طالب العلم ،مجالس المذاكرة إحياء لطريقة السلف،وتقوية للمحبة في الله، ونزول للسكينة على تلك المجالس ،مع ما فيها من لذة وأنس عظيم يجدها طالب العلم في نفسه في جامع بيان العلم وفضله 141 عن عَوْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُتْبَةَ قَالَ: " لَقَدْ أَتَيْنَا أُمَّ الدَّرْدَاءِ فَتَحَدَّثْنَا عِنْدَهَا فَقُلْنَا: أَمْلَلْنَاكِ يَا أُمَّ الدَّرْدَاءِ، فَقَالَتْ: ( ما أَمْلَلْتُمُونِي لَقَدْ طَلَبْتُ الْعِبَادَةَ فِي كُلِّ شَيْءٍ فَمَا وَجَدْتُ شَيْئًا أَشْفَى لِنَفْسِي مِنْ مُذَاكَرَةِ الْعِلْمِ أَوْ قَالَ: مُذَاكَرَةُ الْفِقْه.)

يا طالب العلم ،ذاكر العلم أينما كنت، وحيثما حللت،وقد بوب الخطيب البغدادي في كتابه الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع جملة من الأبواب تدل على هذا المعنى: باب مُذَاكَرَةُ الْحَدِيثِ مَعَ عَامَّةِ النَّاسِ/باب الْمُذَاكَرَةُ مَعَ الْأَقْرَانِ وَالْأَتْرَابِ/باب الْمُذَاكَرَةُ مَعَ الشُّيُوخِ وَذَوِي الْأَسْنَانِ،وأورد تحتها جملة من الآثار فراجعه لتستفد ،وتدرك مدى حرص سلفنا على المذاكرة في أحوالهم المختلفة،وأن ذلك من حياتهم العظيمة الكريمة.


يا طالب العلم ،أعيذك من أحوال بعض طلبة العلم الذين إذا جلسوا كان حديثهم الدنيا والضحك والاستهزاء،لا يبثون فيما بينهم العلم الذي هو رحم بين أهله،بل مجالسهم هي أشبه بمجالس العوام،وبعضها أشر منها والله المستعان. ولا بأس أن تنبسط مع إخوانك وتدخل في قلبهم السرور والفرح وفقا للضوابط الشرعية من غير مجاوزة للحد.

يا طالب العلم ، أعيذك من أحوال بعض طلبة العلم الذين إذا اجتمعوا تكلموا في موضوع لهم فيه شهوة ،يزين بعضهم لبعض الكلام والمسائل،فتجد أن الكلام يدور على ما يجدون فيه لذتهم وأنسهم دون ما يحقق لهم المذاكرة الصحيحة،وهم يحسبون أنهم يسيرون على طريقة التناصح والديانة.

أعيذك يا طالب العلم من مجالس الثرثرة والكلام غير المنضبط، ولا سيما في الأعراض، لأن الأصل في ذلك التحريم،وإذا احتجت للكلام في الأشخاص والمناهج فتكلم بقدر ما تحتاجه، واحذر من الزيادة في ذلك لما تجده من شهوة في نفسك فينقلب المجلس من مذاكرة إلى غيبة محرمة في قالب التناصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

أسأل الله تعالى أن يلهمنا الرشد والصواب وأن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح إنهم سميع مجيب.


التعديل الأخير تم بواسطة أبو الحسن نسيم ; 05 Apr 2017 الساعة 05:29 PM
رد مع اقتباس