عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 08 Sep 2017, 06:50 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 608
افتراضي

و هب لأيديهـــن أيدا و لها .................... متنا متينا ما خلا عن مصدق
فما لضُعن حملت من مِرّة ..................... بظَعَـــنٍ أودى بها في الغسق

هذا فتنان من الناظم في طريق إقناع الحادي ، فقوله : هب أي اعتقد و افرض ، و هو فعل أمر لا يتصرف ، لأيديهن : المراد به ما يشمل اليدين و الرجلين ، أيدا : أي قوة ، و لها : أي للنوق ، متنا : أي ظهرا ، متينا : أي قويا ، ما خلا عن مَصْدَقِ : أي شدة و صلابة ، فما لظعن : جمع ظعينة : و هي المرأة ما دامت في الهودج أو مطلقا ، و مفعول حملت محذوف : أي حملتهن من مِرّة : أي قوة على ظعن في الغسق : أي سير ، أودى بها : أي أهلكها ، و الغسق أول الليل ، و جنّس بين أيديهن و أيدا و متناو متينا ، و ظعن و ظعن .

رد مع اقتباس