عرض مشاركة واحدة
  #72  
قديم 31 Jan 2019, 12:18 PM
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري أبو جميل الرحمن طارق الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 347
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله حيدوش مشاهدة المشاركة
خواطر ابن الجزائر
🌸 نصائح الربيع🌸
🛥قد كنا نرسلها فصارت ترسل إلينا
🖋من توفيق الله لي و لإخواني أننا كنا بداية الفتنة الحاصلة نساهم -تبعاً لإخواننا الكبار ومشايخنا- في نشر نصائح وتوجيهات الإمام ربيع والعلامة الجابري وغيرهم من الأكابر -حفظهم الله- ونرسلها على الخاص لإخواننا لأن القوم أعملوا قاعدة التهميش الباطلة فلا يدخلون إلى صفحاتنا وقاموا بحذفنا من قوائم (أصدقائهم الافتراضيين) على الفيس بوك وتويتر وأشبعونا شتما كلما نشرنا شيئا للعلماء مما يخالف ما عليه مشايخ التفريق فكنا نفرح بمجرد عدم الرد السلبي للمرسل إليه بأن لا يسب ولا يقوم بحظرنا ومضت الأيام والشهور على ذلك بينما اليوم صوتيات وكتابات الإمام ربيع تصلنا من إخواننا قبل أن نكون من أرسلها وتنشر على الصفحات ويتناقلها أصحاب المجموعات ولله الحمد والمنة وأول الغيث قطر ثم ينهمر...
ولعلها من عاجل بشرى المؤمن فالفتى يمتحن ثم يمكن له كما قال الإمام الحسن البصري -رحمه الله- فكيف بالأئمة فإن كانت محنة الإمام أحمد مع رؤس أهل البدع عقدية و أيدهم عليه السلطان فأذى الإمام أحمد وضيق عليه فإن محنة الإمام ربيع مع رؤس المفرقة منهجية وأيدهم عليه العامة و الرعاع و الدهماء فأذوا الإمام ربيع في نفسه وإخوانه وأولاده فصبر وقابلهم بالحلم ولغة العلم وبالصبر على آذاهم (وبالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين) كما قال شيخ الإسلام -رحمه الله-
فمازال يرجع عقلائهم ويستفيق مغفلهم ويستيقظ نائمهم والله يهدي من يشاء
ولعل القبول الذي جعله الله تعالى للإمام ربيع من عاجل بشرى المؤمن ومن أعجب ما يرى في هذه الأيام نشر كلامه وكتاباته و نصائحه القديمة -في الفتن السابقة- من طرف خصوم منهجه و خصومه اليوم وإن كانوا يريدون بها رد ما ينصح به في هذه الفتنة فإنها حجة عليهم -ولكنها لا تعمى الأبصار- وما ناقش سلفي واحداً منهم استدل بكلام الإمام ربيع إلا أقام عليه الحجة وبين له أن كلام الإمام ربيع حجة عليه وأظهر له أن الإمام مازال على ما كان يدعو إليه ما بدل ولا غير دعوته واحدة على منهاج النبوة ثابت عليها ثبته الله ولكنهم من تبدل فساء فهمهم ولعب بهم الشيطان فاتبعوا أهوائهم والكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح يشهدون على انحراف المفرقة بل كتاباتهم القديمة وصوتياتهم تشهد على تغيرهم وانكارهم لما كانوا يعرفون من قبل. ..
فما علينا معشر السلفيين إلا إيصال ما يوجه به الإمام ربيع وإخوانه وربطه بما سبق وإظهار توافقه وأوجه تطابقه مع نصائحهم وتوجيهاتهم في الفتن السابقة وارشادات الإمام ربيع إخوانه مستقاة من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومنهج السلف الصالح و ما كان كذلك فإنه لا يتعارض ولا يتناقض.
والله اعلم
فاللهم بارك في الإمام ربيع واطل عمره في طاعتك وانصر به الإسلام والمسلمين آمين
وكتب
أبو عبد الله حيدوش
احتفاء بنصيحة الإمام ربيع بن هادي حفظه الله ورعاه
لله درك أخيرا سعيد
كلمة طيبة ونظرة ثاقبة وهدف سام بارك الله فيك

رد مع اقتباس