عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 30 Mar 2017, 10:37 AM
أبو همام وليد مقراني أبو همام وليد مقراني غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 749
افتراضي

رحمه و غفر له
لم أتاثر بموت أحد من قبل فيما أذكر بمثل تأثري بفراق أخي و صاحبي العيد بن اسماعيل ريحان كيف لا و أنا كنت آخر شخص من معارفه (فيما أعلم) كان معه
دقائق قبل الحادث كنا معا في العزيزية ثم التحق بنا أخي الفاضل عبدالحميد هضابي و تحدثنا مطولا و كعادته رحمه الله لم يبخل علينا بنصائحه و توجيهاته ودفاعه عن مشايخنا وسؤاله عن أخبار الدعوة السلفية والمشايخ في الجزائر تارة أخرى
وبعدها قررنا الذهاب فركب أخي عبد الحميد سيارته أما أنا و العيد التمشي قليلا ثم طالبني العيد بركوب طاكسي وقال لي كان الحديث شيقا ولكن الوقت تأخر وسأشتري لابنتي الدواء و لعلها تكون فرصة أخرى و نجلس مطولا و لم أكن أعلم أنها آخر مرة سأراه في هذه الدنيا
ثم ذهبت للفندق وبعد الفجر اتصل بي أخي عبدالحميد و أخبرني بما حدث....
فرحمه الله وغفر له

رد مع اقتباس