عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 01 Jun 2020, 01:26 PM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 123
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى صهيب مشاهدة المشاركة
و منا من صار مع مشايخ التفريق بحسن الظن بهم ، على أنهم لا يَظلمون إخوانهم ، و أنهم سيكتبون على طريقة أهل الحديث و الأثر ، و يبينون بالأدلة القاطعة و الحجج الدامغة ، كل ما ادعوه على إخوانهم ، و لكن كان دونَ ذلكَ خرطُ القتادِ ؛ فمع مرور الوقت أصبحنا نسمع منهم :
طوينا الملف ، و غلقنا الأبواب ، و اتركوهم ، و همشوهم .......إلخ .
هذه الفقرة تكفي أصحاب العقول السليمة أن يراجعوا موقفهم بكل موضوعية، وسيخلصون إلى أن مشايخ التفريق باعوهم الوهم!.
وإن الله ليفرح بتوبة عبدٍ واحدٍ فكيف بجماعة من الناس، قال النبي ﷺ لعلي بن أبي طالب ؓ : «فَواللَّهِ لَأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بكَ رَجُلًا واحِدًا، خَيْرٌ لكَ مِن أنْ يَكونَ لكَ حُمْرُ النَّعَمِ».

رد مع اقتباس