عرض مشاركة واحدة
  #19  
قديم 13 Jul 2019, 11:05 PM
أم عكرمة أم عكرمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 220
افتراضي

*📍هذا الذي خرج عن الحق متعمداً لا يجوز السكوت عنه*

للعلامة صالح الفوزان حفظه الله:
كما جاء في كتاب إتحاف القاري بتعليقات شرح السنة للبربهاري في [ 1/92 ]
طبعة الرشد ما نصه:*

هذا الذي خرج عن الحق متعمداً لا يجوز السكوت عنه ،
بل يجب أن يكشف أمره ويفضح خزيه حتى يحذره الناس ،
ولا يقال : الناس أحرار في الراي ، حرية الكلمة ، احترام الرأي الاخر ،
كما يدندنون به الآن من احترام الرأي الآخر فالمسألة ليست مسألة أرآء
المسألة مسألة إتباع
نحن قد رسم الله لنا طريقا واضحا وقال لنا سيروا عليه حينما قال
{ وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) } [ الانعام ]
فأي شخص يأتينا ويريد منا أن نخرج عن هذا الصراط فإننا:
ـــ أولا : نرفض قوله .
ـــ وثانيا : نبين ونحذر الناس منه ، ولا يسعنا السكوت عنه ،
لأننا إذا سكتنا عنه اغترّ به الناس ، لاسيما إذا كان صاحب فصاحة ولسان وقلم وثقافة ،
فإن الناس يغترون به ، فيقولون هذا مؤهل هذا من المفكرين !
، كما هو حاصل الآن فالمسألة خطيرة جدًّا
وهذا فيه وجوب الرد على المخالف ، عكس ما يقوله أولئك يقولون :
اتركوا الردود ، دعوا الناس كلٌّ له رأيه واحترامه ،
وحرية الرأي وحرية الكلمة ، بهذا تهلك الأمة ،
فالسلف ماسكتوا عن أمثال هؤلاء بل فضحوهم وردوا عليهم ،
لعلمهم بخطرهم على الأمة ، نحن لا يسعنا أن نسكت على شرهم ،
بل لابد من بيان ما أنزل الله ، وإلا فأننا نكون كاتمين ،
من الذين قال الله فيهم
{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ } [ البقرة : 159 ] ،
فلا يقتصر الأمر على المبتدع ، بل يتناول الامر من سكت عنه ،
فإنه يتناوله الذم والعقاب لأن الواجب البيان والتوضيح للناس ،
وهذه وظيفة الردود العلمية المتوفرة الآن في مكتبات المسلمين كلها تذُبُ عن الصراط المستقيم ،
وتحذر من هؤلاء فلا يروِّج هذا الفكرة ، فكرة حرية الرأي وحرية الكلمة واحترام الآخر ،
إلا مضلل كاتم للحق .
نحن قصدنا الحق ، ما قصدنا نجرح الناس نتكلم في الناس ،
القصد هو بيان الحق ، وهذه امانة حمّلها الله العلماء ،
فلا يجوز السكوت عن أمثال هولاء ،
لكن مع الاسف لو يأتي عالم يرد على أمثال هولاء ،
قالوا هذا متسرع ! ..
إلى غير ذلك من الوساوس فهذا لايخذّل أهل العلم أن يبينوا شر دعاة الضلال لا يخذلونهم ))

نتعاون على السنة
السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك

رد مع اقتباس