عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 17 Dec 2017, 12:21 AM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,797
افتراضي بوب النووي على أحاديث الخوارج باب: التحريض على قتل الخوارج، فكيف التوفيق بينها وبين الفقهاء: إذا ترك البغاة القتال حَرُمَ قتلهم.. ؟ الشيخ عبيد الجابري

الجواب للشيخ : عبـيد بن عـبد الله الجابري حفظه الله

السائل: بوب النووي على أحاديث الخوارج باب: التحريض على قتل الخوارج، فكيف التوفيق بينها وبين الفقهاء: إذا ترك البغاة القتال حَرُمَ قتلهم.
وما الصواب في ذلك
؟

(فضيلة الشيخ)::

يعني نحن عندنا شيء يجب أن يفهم وهو: أنّ الخروج على ضربين:

خروج عام: وهذا يشمل كل من رفع السيف وتمرد على الإمام سواء كفّره أو لم يكفره ومن هؤلاء البغاة.

الخروج الخاص: هو التمرد على الإمام مع تكفيره، يرونه كافر ومن حوله كفار فيقتلون مَن يمكنهم الوصول إليهم من عساكره وموظفي الدولة وغير ذلك.

فالبغاة إذا تركوا ما هم عليه وألقوا السلاح يتركهم الإمام ولا يتتبع مدبرهم، ولا يجهز على جريحهم، لأنّ المقصود تأديبهم وقد حصل، ولا مانع أن يأخذ الحيطة والحذر ربما يعودون، فإن عادوا عاملهم بما يجب عليه من قطع دابرهم، وكفاية الأمة شرهم.

أما الخوارج فلا، الخوارج إذا بدأ الإمام قتالهم فإنه يجهز على جريحهم، ويتبع مدبرهم، لأن ذمته مشغولة بأمن الأمة، فيجب عليه أن يقطع دابرهم ويريح الأمة من شرهم.نعم.

وكذلك قطاع الطرق لا يتركهم بل يتتبعهم، ويحاول الوصول إلى أوكارهم ومكامنهم حتى يقطع دابرهم ويكفي الأمة شرهم.نعم.

الشيخ عبـيد الجابري حفظــه الله
اللقاء المفتوح وأسئلة و أجوبـــة
والذي أقيم عبر الهاتف مع أبنائه في دولة الكويت
ليلة الاثنين 22 شعبان 1434 هـ
الموافق 30 يونيو 2013
المصدر : موقع النهج الواضح.

الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 lqa2-obaid-alnahj-1.mp3‏ (8.63 ميجابايت, المشاهدات 1149)

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 17 Dec 2017 الساعة 11:39 AM
رد مع اقتباس