عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 03 Jun 2017, 06:24 PM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,228
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي أهل الغيرة ينتصرون لأبي هريرة.



أهل الغيرة ينتصرون لأبي هريرة.

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
أمابعد:
قال رسول اللهﷺ : ( اللهم حبب عبيدك هذا يعني أبا هريرة وأمه إلى عبادك المؤمنين وحبب إليهم المؤمنين) رواه مسلم.
قال صلى الله عليه وسلم: ( لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه). رواه البخاري ومسلم
ها هي أسود الحق تندفع إلى مضمار الحب دفاعا عن خير جيل من الآل والصحب ، جرت أقلام ببحر الشوق توقع بصدق الواقع على الشبكات و المواقع ، مغيرة بصبح الرشاد والهدى على خير منتدى ، ترفع شعار نحبك يا أباهر ،قد أمطرت بوسام هز كاين السخافة معاقبا بوعقبة بردود من أهل الغيرة عبر الفايس بوك والتويتر .
وصدق القائل: يا ناطح الجبلَ العالي ليوهنه أَشفق على الرأسِ لا تُشْفِق على الجبلِ
جمعت لكم جيشا كرارا من الكلمات تدافع عن الأخيار، وتسطر للتاريخ أن الأمة مازال فيها من يحمل غيرة الأسلاف و اليراع البتار ليقطع لسان كل سبّاب يتنقص من الآل والأصحاب.
و قد تكلم ثلة من طلاب العلم والمشايخ و أصحاب الغيرة من الشعب الجزائري عبر وسم بوعقبة يسب أبو هريرة فاجتمعت كلمتهم على الانتصار لهذا الصحابي نثرا وأشعار ، لعله يصل إلى أذان صاغية و واعية ، أو يعود إلى رشده من كان في ضلال ويعلن توبته و يستغفر من قولته الغاوية.
وقاد الحملة صفحة المنتقد جزاهم الله خيرا محرضة المؤمنين للدفاع عن المهاجرين والأنصار :
- هل تعلم يا جزائري أن سكوتك عن هذه الجرائم سيفتح بابا للطاعنين ويصبح الطعن في الصحابة أمرا عاديا فتحرك ولا تسكت.
- الموفق من وفقه لنصرة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ففضل من الله عليك أن يلهمك المشاركة في مثل هذه الحملات من حملة
- إذا كانت هذه الجريدة تحترم نفسها وتحترم الشعب الجزائري المسلم فلتعتذر عن سب أبي هريرة رضي الله عنه الذي نشر على صفحتها.
- نأمل أن تتدخل هذه المرة وزارة الشؤون الدينية تدخلا حازما وهي التي دعت إلى ضرورة احترام المرجعية الوطنية.
ونشرت صفحة المنتقد عدة مقاطع وفيديوات للمشايخ فيها كلام قيم دفاعا عن أبي هريرة رضي الله عنه :
قال الشيخ محمد بن هادي المدخلي : الله أكبر: نموت ويموت أهلنا أحب إلينا من أن نسمع سبّا لأبي هريرة رضي الله عنه.
وبينت سبب كره الرافضة لأبي هريرة كما فيديو نشرته للشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى .
وموقع التصفية والتربية السلفية نقل عبر التوير كلمات رقراقه لبعض طلبة العلم منها :
وفي تغريدة للأخ أبو معاذ محمد مرابط: من حكمة الله البالغة،أن قدر سبحانه أن تكون نُصرة الصحابة من خصائص السلفيين،حتى يرى الجميع صدق الانتساب،وعظيم الوفاء للأصحاب.
وقال: نبرأ إليك ربّنا من طعن الطاعنين وصمت الصامتين، اللهم إنك تعلم حبنا لأبي هريرة رضي الله عنه فلا تؤاخذنا بفعل المبطلين.
وقال : كل يوم يتأكد العقلاء أن الحرب الإعلامية على السلفية هي حرب على أصول دعوتهم، فها هم يستفزون السلفيين بانتقاص أجدادهم.
وقال الأخ أبو البراء خالد حمودة ردا على بوعقبة وأمثاله : يخيل إليك مِن بعض الانتكاسات الرمضانية أن من الناس من يزيد شره حين تصفد الشياطين، فكأن ما تأمره به نفسه الخبيثة أسوأ.
ولشعراء وكتاب التصفية والتربية السلفية الدور الكبير في الدفاع عن الصحابة رضي الله عنهم :
قال الأخ أبو ميمونة شاعر التصفية :
جَرَتِ المَدَامِعُ لَسْتُ أُنْكِرُ جَرْيَهَا ... لِأَبِي هُرَيْرَةَ صَاحِبِ العَدْنَانِي
لِأَبِي هُرَيْرَةَ ذَلِكَ الحَبْرِ الَّذِي ... قَدْ سَبَّهُ الأَنْجَاسُ فِي إِيرَانِ!
وَلَقَدْ حَسِبْتُ بِأَنَّ سَبَّهُ عِنْدَهُمْ ... لَا لَيْسَ يَعْدُوهُمْ إِلَى أَوْطَانِي
وَلَذَاكَ أَهْوَنُ رُغْمَ هَوْلِ مُصَابِنَا ... هَلْ يُرْتَجَى خَيْرٌ مِنَ الشَّيْطَانِ
حَتَّى سَمِعْتُ بِسَبِّهِ فِي أَرْضِنَا! ... يَا لَهْفَ نَفْسِي ذَاكَ مَا أَبْكَانِي
وَاسُوا أَخَاكُمْ لَسْتُ أَقْبَلُ صَمْتَكُمْ ... فَلَخَيْرُكُمْ يَا قَوْمُ مَنْ وَاسَانِي
وَاسُوا أَخَاكُمْ بِالدُّمُوعِ فَرُبَّمَا ... جَفَّتْ لِطُولِ بُكَائِيَ العَيْنَانِ
أَيُسَبُّ فِي بَلَدِ ابْنِ بَادِيسَ الَّذِي ... صَحِبَ النَّبِيَّ بِأَشْرَفِ الأَزْمَانِ؟!
وقال الأخ مراد قرازة شاعر التصفية :
شَهِدَ الرَّسُولُ لَــهُ بِحِـــرْصٍ ظَاهِــرٍ ***** فِي العِلْمِ لاَ يَرْتَــاحُ مِــنْ إِجْهَـــادِ
بَسَطَ الـرِّدَاءَ بِحَضْرَةِ الهَـــادِي فَلَــمْ ***** يَنْــسَ الّـــذِي يَرْوِيــــهِ بِالإِسْنَـــادِ
قَدْ كَانَ أَحْفَـظَ أُمَّــةِ الإسْـــلاَمِ مِـــنْ ***** غَيْـرِ الّـذِي خَـــطَّ الهُـــدَى بِمِـــدَادِ
فَرَوَى وِعَـــاءً مِـــنْ ثَـــلاَثٍ عِنْــدَهُ ***** وَكَفَـى الكِـــرَامَ مَنَـــازِلَ الأحْقَـــادِ
إلى أن قال :
رَضِيَ الإلَهُ عَنِ ابْـنِ صَخْـــرٍ إِنَّــهُ ***** فَخْــــرُ العِظَــــامِ وَقُــــدْوَةُ القُــوَّادِ
وَجَــزَى أَبَـــا هِـــرٍّ بِكُـــلِّ فَضِيلَــةٍ ***** فَــــاتَتْ رَدِيءَ النَّظْـــمِ وَالإنْشَـــادِ
وجاء المدد والعون من أهل الغيرة من كتاب التصفية والتربية السلفية فتوالت بيادق الحق لنصرة أبا هريرة :
قال أبو عاصم مصطفى :في مقال بعنوان ما هكذا يا سُعَيْدُ تورَد الخَبَر . و عذرا يا أبا هريرة:
- أما علمتَ يا سعد ــ و ما بالاشتمال توردُ الإبل ـ أنّ الهُدهُد كان الحامل له على الإحاطة بالنّبأ، الغيرة على دين الله.
- و إنّ الذي جرّأك اليوم يا سُعَيْدُ ، هو ما أزَّ بالأمس بوكروح ليطعن في السيّد الجليل و الصحابيّ النبيل ، من خوفه العَوْد إلى عهد أبي هريرة ـ و ما علم المُسيكين أن عهده هو عهد النّبي صلى الله عليه و سلّم ، فهل يُتصور مسلم لا يحب ذلك العهد و العيش فيه و العودَ إليه ؟!!
وكتب أبو أحمد مراد الجيجلي : قصة فيه تحذير من سوء الخاتمة لمن سب أبا هريرة ، إنْ لَم تَتُب يا: "سَـعْـدْ بُـوعُقبَةَ فَـاحْذَرْ سُوء الْعُــقْبَى"..!
- حدّثنا شيخنا المُسند الدكتور محمد ضياء الرحمن الأعظمي الهندي_حفظه الله_بالمسجد النّبوي،بعد صلاة العشاء في درسه (مجلس سماع صحيح الإمام البخاري_رحمه الله.
حدّثنا أن أحد المشايخ وكان زميلا له برابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة إذّاك (وقد سمّاه الشيخ ونسيت إسمه ) حدّثه أنه شهد وفاة محمود أبو ريّة ، وقد دخل عليه في مرض موته وهو ملقى على فراشه في النّزع يصارع سكرات الموت،قال فرآه أسود أسود كأنه فحمة .! وقد أكله المرض وكان في النزع فكان كلما أفاق أشار بيديه وقال : آه آه آه وكان يصرخُ بها مرعوباً فزِعاً بصوتٍ عالٍ وهو يقولُ :
آه آه .! أبا هريرةَ أبا هريرةَ ، آه آه .! أبا هريرةَ أبا هريرةَ ...حتّى ماتَ على تلكَ الحالِ .!؟
وكتب كذلك مقال بعنوان : حَيّةٌ تُدافع عن أبي هُريرة .! أين أنتم يا أهل الغَيرة .؟!
فكيف لذلك الرجل لم يقبلحيدث أبو هريرة وقال ( أبو هريرة غير مقبول الحديث !) فسقطت حية عليه من السقف وجرت وراءه حتى أمروه بالتوبة قالت تبت فذهبت عنه الحية .
وكتب الأخ عبد الباسط هويمل ردا على : شيخ العمود صاحب العقبة الكؤود :
- شيخ العمود الواقع في عِرض قامة كبيرة من قامات الرجال وعمدة من عمد السلف الصالحين ؛ الصحابي الجليل عبد الرحمن بن صخر أبي هريرة الدوسيِ اليماني ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وراوية الإسلام .
هذا الرجل قد اشتمل مقاله -ولعل غالب مقالته كذلك- على خلتين قبيحتين ، إحدهما أشنع من الأخرى ، وكلاهما شرّ مستطير .
وما شر الثاثة أم عمرو
بصاحبك الذي لا تصبحينا
فالخلة الأولى والعيبة الكبرى هي الطعن في الصحابة ؛ وهذا أصل من أصول الرافضة والملاحدة .
والخلة الثانية هي الطعن في ولاة الأمر ، وهذا أصل من أصول الخوارج المارقة وأفراخهم ومخانيثهم ...
وكتب الأخ أبو حاتم البليدي : مَا هَكَذَا يَا سَعْد -بوعقبة- تُورَدُ الإِبِل.
- تذكر جيّداً يا سعد، أنكم -في الإعلام الحر المزعوم- محل اتهام لدى رئيس الجمهورية، فإنه في خطابه الشهير نهاية 2008 اتهم الإعلام الحر بـ ( الخيانة ) وأنه يرفع إلى صورة غير حقيقية عن الواقع..
وفي الأخير أقول لك: إن الانتساب إلى ( عنعنة أبي هريرة ) شرف ورفعة يؤملها كل عاقل، والانتساب إلى ( اللا صدق واللا مصداقية ) ذل وهوان يتخبط فيه كل حقير وجاهل..
وحسبنا الله فيكم ونعم الوكيل..
وهذه تغريدات متفرقة لأهل الغيرة من الجزائريين وغيرهم :
- لا يطعن في الصحابة إلا من في قلبه مرض.
- رضي الله عنك يا ابا هريرة وقطع الله لسانا استطال في عرضك.
- أبا نصر بن سلام الفقيه يقول : ليس شيء أثقل على أهل الالحاد ولا أبغض إليهم من سماع الحديث ورواياته بإسناده.
- أحمد بن سنان القطَّان يقول : ليس في الدنيا مبتدع إلاَّ وهو يبغض أهل الحديث فإذا ابتدع الرجل نزعت حلاوة الحديث من قلبه.
- إن خصوم الإسلام قد كثروا في بلادنا ومحيطون بالإسلام من كل جانب ويرمونه بكل نقيصة عبر جرائدهم ومجلاتهم وقنواتهم.
- لقد بلغ السيل الزبى،ألهذا الحد وصلتم يارويبضة،تسبون أفضل الخلق بعد الأنبياء_عليهم السلام_.
- إلا الصحابة رضي اللّه عنهم ياصحافة العار.
- لو سب مغني مخنث لهاجمه محبيه بالله عليكم كيف نسكت عن أصحاب حبيبنا عليه الصلاةوالسلام.
- فلنتجند مع جريدة المنتقد ضد هؤلاء الشرذمة، الذين يسمون أنفسهم مثقفين.
- الجزائر فتحها الصحابة ولما دنسها الروافض أعاد تطهيرها المعز وحين عادوا في ثوب الصوفية قصم ظهورهم بن باديس بالسلفية.
- خبت وخسرت إن كان سب الصحابة نحت للقوافي ومن يرد عن عرضهم بقر يا أعمى البصيرة والبصر.
- الصحافة في الجزائر أرادت تضع نفسها فوق القانون فكان لها ذلك بداعي حرية التعبير و الآن تريد تضع نفسها فوق شرع الله.
- والله ماانتقص من هذاالصحابي الجليل قيد أنملة ولن يستطيع ذكره رضي الله عنه سيبقى مابقي على هذا الكون بشر بوعقبة = بوعقدة.
- إن لم تستح قل ماشئت! أهدافنا سامية لغتنا راقية من الألفاظ السوقية خالية ننكر المنكر نثقف أمتنا نذكرها بحق صحابة نبيناﷺ.
- عندما كنت تقصد العنعنة يا بوعقبة فلماذا ذكرت أباهريرة رضي الله عنه إذن ؟؟ ننتظر جوابك؟
- كثير من أساطين هاته المواقع دسوا رؤوسهم في التراب كالنعامةوالسبب : أهو الجبن ،أم المصلحة ، أم وحدة المشرب لطفك ربي.
- اعلام العار و نقابة الصحافيين تحركت فقط بسبب كاميرا خفية ضد المدعو بوجدرة اما سب الصحابة فهو حرية تعبير !!
- بوعقبة يسب أباهريرة وأمثاله في الفكر يسبونه أيضالأنه رضي الله عنه روى أحاديث عن النبيﷺتخالف ماهم عليه من الأهواءوالبدع فعظم لذلك حقدهم عليه.
- فنعم الكاتبُ أنت لدى المخازي وبئس الكاتبُ أنت لدى المعالي جـمعت الـلُّؤم لا حــياك ربـي وأبــواب الـســفاهةِ والـظلالِ.
- وتصله نصائح المصلحين فيرد باستهزاء!؟ قال رسولﷺ (الكِبْرُ بَطَرُ الحَقِّ ـأي رد الحق وَغَمْطُ النَّاسِ أن تزدري الناس).
- نحبك يا أباهريرة حبنا للسنة ، فلولاك لما عرفت أحاديث البخاري ومسلم وكتب الحديث الأخرى،وأما بوعقبة فصحفهم يمسح بها الأذى.
وغيرها من التغريدات المغيرة على بوعقبة و المدافعة عن أبي هريرة رضي الله عنه .


جمعه وكتبه محب أباهريرة : أبو عبد السلام جابر البسكري
السبت 8 رمضان 1438 هجري.

رد مع اقتباس