عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 24 May 2018, 12:37 AM
أبو هريرة موسى بختي أبو هريرة موسى بختي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الدولة: بلدية سيدي عيسى ولاية (المسيلة) حرسها الله بالتوحيد و السنة
المشاركات: 1,321
افتراضي لمن يطالب بالدليل على المخالفات المنهجية لرجال الإصلاح. عز الدين رمضاني انموذج


لمن يطالب بالدليل على المخالفات المنهجية لرجال الإصلاح.

فهذه جلسة جمعت عز الدين رمضاني وابن حنفية العابدين المعسكري عام 2014-1435م، بمناسبة عقيقة في مدينة مستغانم.

ومما جاء فيها:
مقطع الاول : احتفاء ابن حنفية وشكره لجهود إخوانه بجَمعه مع إخوانه وفي مقدمتهم أخوه (كما قال) عز الدين رمضاني.

مقطع الثاني: شكر عز الدين رمضاني الإخوة الذين وجهوا له الدعوة، وسروره بلقياهم و بأنه سبب من أسباب زيادة الايمان و ثناء عز الدين رمضاني على ابن حنفية وكلمته بقوله: "...لأنه كما جاء في كلمة الشيخ حفظه الله هذه الكلمة المفيدة التي ذكرنا بها..."

فهذه بعض المخالفات المنهجية الثابتة في حقهم بالبيّنات الساطعات كما قال علامة الغرب الشيخ فركوس-حفضه الله و أيده بنصره-
وقد حذر من بن حنفية الشيخ عبيد حفظه الله قبل هذا المجلس بسنوات فلماذا لم يحتفو رجال الإصلاح بتوجيهات ونصائح الشيخ عبيد في تلك الفترة مثلما احتفو بها مؤخرا؟!

وصدق الشيخ علامة الغرب الشيخ محمد علي فركوس حفظه الله (بلدي الرجل اعرف من غيره)حيث انه قال :فالناظر إلى ما يجري في الساحة الدَّعْوية المحلِّيَّة يجد دفاعًا مستميتًا لتصحيحِ مواقفِ رجالٍ مِنَ الدُّعَاة الذين ركبوا منهجَ التمييع ـ في الجملة ـ وإِنْ نفَوْه عن أَنْفُسهم، ولكنَّه جليٌّ واضحٌ في مواقفهم وصُحبتهم ودعوتهم، وأرادوا فَرْضَه ـ تدريجيًّا ـ على غيرهم مِنَ الدُّعَاة نموذجًا بديلًا عمَّا يُسمُّونه بمنهجِ «الغُلُوِّ والتبديع»، ودعَّموه بطُرُقٍ شتَّى، وجنَّدوا له ـ بإملاءاتهم ـ شبابًا مِنْ ذوي العَجَلة، بإشاعة الأخبار والقلاقلِ وترويجِها وإذاعتِها، وعدمِ الانضباط بالقواعد العامَّة في الردِّ على المخالف، ولا الالتزامِ بآدابِ طالب العلم، تاركين العملَ بقوله تعالى: ﴿وَإِذَا جَآءَهُمۡ أَمۡرٞ مِّنَ ٱلۡأَمۡنِ أَوِ ٱلۡخَوۡفِ أَذَاعُواْ بِهِۦۖ وَلَوۡ رَدُّوهُ إِلَى ٱلرَّسُولِ وَإِلَىٰٓ أُوْلِي ٱلۡأَمۡرِ مِنۡهُمۡ لَعَلِمَهُ ٱلَّذِينَ يَسۡتَنۢبِطُونَهُۥ مِنۡهُمۡ﴾ [النساء: 83]

رد مع اقتباس