عرض مشاركة واحدة
  #147  
قديم 01 Dec 2021, 01:27 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 205
افتراضي الحديث السادس والسابع والثامن والتاسع والسبعون والثمانون بعد المائة

فإن خَصَّ بعضُ المتعلِّمين بعضاً بالقيام وآثرَه بمَجْلِسه فلا بأس

176 - فقد أخبرنا إسحاق بن محمد، ثنا أبي ، ثنا نصر بن مزاحم ، عن الأبيض بن الأغر ، عن جعفر بن الزبير ، عن القاسم ، عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقوم الرجل من مجلسه لأخيه إلا بني هاشم، فإنهم لا يقومون لأحد"(1).


-----------------------------------

(1) أخرجه الطبراني في «الكبير» (8/ 242)، وأبو يعلى كما في المطالب العالية (4134) من طریق جعفر بن الزبير، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (8/ 40): رواه الطبراني، وفيه جعفر بن الزبير، وهو متروك، وقد تقدم حال جعفر، وأنه تركوه، وكذبه شعبة، ولهذا حكم عليه الشيخ الألباني في «الضعيفة» (345) بالوضع. كذا في الأصل، ويجوز أن يراد: (يستحب).

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وروى الحديث كذلك الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد وتلخيص المشتشابه في الرسم والجامع لأخلاق الراوي ورواه أبو جعفر بن البختري في ستة مجالس من أماليه من طريق جعفر بن الزبير ومن طريقه أخرجه كذلك الخطيب في تاريخه.






فإن حضرت أمرأة لمسألة أو لحاجةٍ فيُحَبُ(1) أن يقومَ لها بعضهم عن مجلِسه حتى تقضيَ حاجتَها


177 - فقد أخبرني جعفر بن عيسى الحلواني ، ثنا محمد بن أحمد بن الجنيد ، ئنا حجين بن المثنى ، ثنا عبد الحميد بن سليمان ، عن أبي حازم ، عن سهل بن سعد قال: جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وحولَه أصحابُه تُكَلِّمُه في حاجة لها، فدارت في المجلس فلم تجد مجلساً. قال : فقام رجلٌ من المجلس فجلَسَتْ في مجلسه ، وكلمت رسولَ اللّه صلى الله عليه وسلم بحاجتِها ، فقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: "تَعْرِفُها؟" قال : لا ، قال : "أَفَرَحمْتَها - رحمكَ اللّهُ -؟" ، ثلاثَ مراتٍ أو أكثرَ(2) .

-----------------------------------

(1) ) أخرجه عبد بن حميد في مسنده (451)، ومن طريقه الطبراني في «الكبير» (161/9) عن عبد الحميد بن سليمان، وإسناده ضعيف، عبد الحميد هذا، قال فيه الذهبي في الكاشف: ضعفوه، ونقل في «الميزان» عن يحيى قال: «ليس بثقة». وقال مرة: ليس بشيء. وقال أبو داود: «غير ثقة».

(2) كذا في الأصل، ويجوز أن يراد: يستحب.

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وقع عند جمعة (فيُحَبُ) ووقع عند اليعقوبي(فيجب). والظاهر أن الصحيح ما أثبته اليعقوبي.

وقع عند جمعة (حجين) ووقع عند اليعقوبي(حجير). والصحيح حجين.

ورواه كذلك الطبراني في مكارم الأخلاق







وليتوقَّى مَن أتى المجلسَ أن يُفرِّق بين الرجلِ وبين ابنه



178 - فقد أخبرنا أبو القاسم بن منيع ، ثنا محمد بن حبيب الجارودي ، ثنا عبد العزيز بن أبي حازم ، عن أبيه ، عن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يجلسُ الرجلُ بين الرجلِ وابنِه في المجلس"(1).

----------------------------------

(1) أخرجه ابن الجعد في مسنده (2947)، ومن طريقه الطبراني في «الأوسط» (4429) من طريق محمد بن حبيب به، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (61/8): «رواه الطبراني في الأوسط، وفيه من لم أعرفه»، كذا قال، وإسناده حسن؛ محمد بن حبيب ترجم له الخطيب في «تاریخ بغداد» (87/3)، وقال: «وكان صدوقا»، وبقية رجاله رجال الشيخين، وجود إسناده الشيخ الألباني في «الصحيحة» (3556).






وكذلك إذا كان الرجلان يتحدثان فلا يجلس إليهما إلا يإذنهما


179 - لما أخبرنا محمد بن محمد بن عبد الله بن النفّاح الباهلي ثنا أبو همام الوليد بن شجاع ثنا مسلمة بن علي ، عن الأوزاعي عن الزهري، عن سالم،
عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم "إذا كان الرجلان يتحدّثان في الفقه، فلا يجلسن إليها الثالث حتى يستأذنَهما(1).

-----------------------------------

(1) أخرجه الديلمي من طريق المصنف كما في «الغرائب الملتقطة» (451 - نسخة الشاملة) (1002) بلفظ: «يتناجيان في الشر»، وإسناده ضعيف جدا، قال ابن طاهر في «ذخيرة الحفاظ) (388): ومسلمة، ليس بشيء في الحديث، وقال البخاري: «منکر الحديث». وقال النسائي: متروك»، كما في «الميزان».

-----------------------------الحواشي-----------------------------


هو في الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس (791/1) ح376 وجاء في حاشيته:












فإذا جلسوا حول العالم فليستعملوا الوقار والصمت

180 - لما أخبرنا أبو خليفة ، ثنأ أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة ، عن زياد بن علاقة ، عن أسامة بن شريك قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه جلوس كأنما على رؤوسهم الطير(1).


-----------------------------------

(1) أخرجه أبو داود الطيالسي (1328) مطولا، وكذا أحمد (30/ 394) مختصرا عن وكيع عن المسعودي به، وإسناده صحيح على شرط الشيخين.


-----------------------------الحواشي-----------------------------

ورواه النسائي في الكبرى ومن طريقه القاضي في الإلماع والبيهقي في المدخل والخطيب في الفقيه والمتفقه والجامع لأخلاق الراوي وأدب الإملاء والاستملاء لابن السمعاني كلهم من طريق شعبة به.

وابن أبي شيبة في مسنده ومن طريقه الطبراني في المعجم الكبير وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني والبيهقي في المدخل كلهم من طريق عبد الرحمن بن عبد الله المسعودي عن زياد به.


الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 000.jpg‏ (315.7 كيلوبايت, المشاهدات 171)
نوع الملف: jpg 001.jpg‏ (157 بايت, المشاهدات 742)
رد مع اقتباس