عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 28 Oct 2020, 10:16 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 754
افتراضي

أحسن الله إليك شيخ محمد بوركت يمينك
هذه تكفي العقلاء ! (رسالة المرابط )
ليس بيت القصيد في قبولها منه ولا في مضمونها ولا في سنه وقتها فهذه الإشكالات قد أجاب عنها المفرقة في أنفسهم وعلموا أن المرابط كان قبل عشرين سنة ذالك الطالب المتميز الذي ينصح مشايخهم ويسمعون منه وأن كتاباته كان لها قيمتها وأثرها كما علموا أنه قد مضى من عمره من ذلك الوقت إلى اليوم بقدر أعمار أكثرهم ...
بيت القصيد تلك المكانة البالغة التي كان يوليها مشايخ التفريق لرسائل المرابط حتى يحتفظوا بها كل هذه المدة ويتذكرونها ويتذكروا احتفاظهم بها!
وانتبهوا أنها رسالة طالب إلى شيخ وليس العكس فاحتفاظ الطالب برسائل شيخه أمر معهود ولكن هنا الواقع يشهد بأن العكس هو الصحيح فقد كان مرابط شيخا قبل أن تعرفوا مشايخكم وقبل أن يبلغ الحلم جلكم يا أتباع المفرقة !
فلله در المرابط نصح مشايخ التفريق في صغره فأطاعوه فسلموا وغنموا وعصوه بعدما كبر واشتد عوده فانتكسوا وخسروا.
فهل علمتم حجم غبنكم؟!
وكم كذب عليكم مشايخكم وتلاعبوا بعقولكم!
تبا لعقول ساذجة صدقت أن الإمام ربيع حفظه الله ورعاه كبر وصار لا يدري ما يدور حوله بعد أيام قلائل من ابتهاجها بتأييده المزعوم بقوله لجمعة( بارك الله فيك) مثل هذه العقول صدقت بأن المرابط صار بين عشية وضحاها غلاما بعدما كان بالأمس القريب عند جمعة: مرابطا كاسمه وعند لزهر: من منع النشر له في مجموعته لم يبق معه سلفي وقال ريحانتكم عنه حين طُلب منه الرد على الشيعة : لم يترك لنا مرابط ما نرد....


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 29 Oct 2020 الساعة 07:18 AM
رد مع اقتباس