منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   •| جديد |• [بيان تراجع وتأيّيد للإخوة من مدينة بريكة حرسها الله]• (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24774)

أبو عبد الله عبد الغني حمود 02 Jun 2020 05:04 AM

‏‎الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لو لا أن هدانا الله، نشكر لأحبنتنا الرجال من أهل باريكة شجاعتهم، جزاهم الله خيرا على صدعهم بالحق، أسأل الله أن يثبتنا وإياهم على دينه حتى نلقاه.

أبو جويرية عجال سامي 02 Jun 2020 10:48 AM

جزاكم الله خيرا إخوة الإيمان،. يا رجال بريكة على هذه السطور النيرة والكلمات المباركة والرجولة في الحق والعزة بالسنة، فقد حبرتم نصرة تكتب بمياه الشرف وتزَّيّن بمعاني الوضوح، هنيئا لكم هذا الاندراج تحت نصوص الشريعة الغراء والدخول في عمومها المقاصدي الجليل والانتساب إليها بما يُصدِّق فيه القول العمل، هنيئا لكم هذا الجهاد الطيب والوابل الصيب من الرشاد، جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وزادكم رفعة في الدارين أيها الرجال

جمال بوعون 02 Jun 2020 01:35 PM

جزاكم الله خيرا يا إخواننا، وثبتنا الله وإياكم على الحق إلى يوم نلقاه.

أبو عبد الله بلال أمقران 02 Jun 2020 03:35 PM

الحمد لله الذي وفق إخواننا السلفيين على الصدع بالحق و بيان انحراف الأخس من الحدادية بالأدلة الشرعية من الكتاب و السنة...

محمد أمين سلاطنية 02 Jun 2020 06:00 PM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات؛ ثبتنا الله وإياكم على التوحيد والسنة

محسن أبو محصن بن جمال العروم 02 Jun 2020 07:25 PM

الحمد لله نسأل الله لهم الثبات على الحق والهدى وأن يهدي ضال المسلمين

محسن سلاطنية 04 Jun 2020 09:13 AM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، هنيئا لكم أيها الشجعان رجوعكم للحق وتسجيل أسمائكم في صفحات أهل الحق المشرقة ،ثبتنا الله وإياكم ، والعاقبة لبقية المغترين بمشايخ التفريق.

أبو عبد الله حيدوش 05 Jun 2020 12:45 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أمان وليد القسنطيني (المشاركة 97650)
<بسملة 2>
««مؤازرة و تأييد»»
""لفضيلة الشيخ عمر الحاج مسعود حفظه الله""


نحمدُ الله تعالى حمدا كثيرا طيِّبا مبارَكا فيه على نعمِه الجسيمةِ وآلائِه الجميلة، ومن ذلك البيانُ الواضحُ والقرارُ الشُّجاع الذي اتَّخذَه إخوانُنا من مدينة «بريكة»، حيث ضمَّنوه تراجعَهم إلى الحقِّ الذي عليه كبارُ العلماء، ونبذَهم لمذهب المفرِّقة الخسيس، وهذا إن دلَّ على شيء فإنَّما يدُلُّ على فراسةِ الشيخ ربيع إذ قال : «سيَرجعُ الشَّبابُ»
إنَّ بيانَهم المحرَّرَ يتضمَّنُ حقائقَ جليلةً وقواعدَ عظيمةً، منها:
1ـ الرُّجوعُ إلى الحق والصَّدعُ به.
2ـ الإعلانُ بالتوبة وطلبُ العفو من المشايخ والطلبةِ والإخوةِ السلفيين الذين آذَوْهم وأساؤوا إليهم.
3ـ قفْوُ الأدِلَّةِ الواضحة واتِّباعُ البراهينِ القاطعة.
4ـ الاستمساكُ بغرز كبارِ العلماء.
5ـ الرغبةُ في الصُّلح وجمعِ الكلمة على الحقِّ المبين.
6ـ نبذُ مذهبِ المفرِّقة المبنيِّ على الهوى والظلم والافتراء والتعصب للأشخاص وتقديسِهم.
7ـ الإشارةُ إلى بعض قواعدِهم الباطلة وشروطِهم الجائرة ونتائجِ دعوتِهم الوخيمة.
8ـ طلبُ الأدلَّة البيِّنة والكافية التي يُدان بها المشايخُ السلفيون، ودون ذلك خَرْطُ القَتاد.
9ـ الدَّعوةُ إلى أصلٍ عظيم من أصول هذه الشريعة السمْحَة، وهو إقامةُ الدين وعدمُ التَّفرقِ فيه.
10ـ الأخذُ بتحذيرات الشيخين ربيع وعبيد حفظهما الله ـ المبنيَّةِ على الأدِلة القاطعة ـ من المفرِّقة ورؤُوسِهم.

قال الله تبارك وتعالى: «قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ» «وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولًا» «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ» «شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ» «وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ» «وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ»، وعن أَبي نَضْرةَ عن أبي سعيدٍ الخُدْريّ اعن النَّبيِّ ق قال: «لا يَمنعَنَّ أَحدَكم هَيْبةُ النَّاسِ أَن يَتكلّمَ بحقٍّ إِذا رآهُ أوْ شهِده أوْ سمِعَه»، فقال أَبو سعيدٍ: «وَدِدْتُ أَنِّي لَم أكنْ سمِعتُه»، وقال أَبو نَضْرةَ: «وَدِدْتُ أَنِّي لَم أَكُنْ سمِعْتُه»، [رواه أحمد 11498، وسنده صحيح]



فجزاكم الله خيرا وبارك فيكم، وثبتنا وإياكم، وجعلكم أسوةً حسنةً للمغرَّر بهم ومفتاحَ خيرٍ للمُلبَّس عليهم.
اللهم بارك وزد، وصلَّى اللهُ وسلَّم وبارك على عبدِه ورسولِه محمَّدٍ وعلى آلِه وصحبِه وإخوانه.



عمر الحاج مسعود
09 شوال 1441

بارك الله في إخواننا وجعلهم قدوة لغيرهم وثبتنا وإياهم على الحق المبين حتى نلقاه وجزى الله خيرا شيخنا الحبيب عمر الحاج مسعود ونفع بكلماته المباركة وكما يقال لا عطر بعد عروس

أبو أيوب مصطفى قنديل 05 Jun 2020 08:39 PM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

أبو الفضل عصام عرار 06 Jul 2020 11:58 PM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
بارك الله فيكم جميعا على مؤازرتكم لنا

أبو جميل الرحمن طارق الجزائري 08 Jul 2020 09:37 AM

جزاكم الله خيرا يا فحول باريكة
ونقول
إنما ينفع الله بمن جمع بين العلم وقوة الشخصية والرجولة
ونقول للمترددين على بيان موقفهم ويخفونه
هؤلاء رجال بريكة لكم مثال حسن
عرفوا الحق فلزموا غرزه وانتصروا له ولم يخشوا إلا الله
وفقكم الله جميعا

أبو جويرية عجال سامي 08 Jul 2020 02:14 PM

سيكتب التاريخ مواقف الرجال وكيف كانوا قدوة خير وسنوا في الناس الطيبات


الساعة الآن 03:01 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013