منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   •| جديد |• [بيان تراجع وتأيّيد للإخوة من مدينة بريكة حرسها الله]• (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24774)

فاتح بن دلاج 01 Jun 2020 03:21 PM

الحمد لله رب العالمين الذي وفق إخواننا من مدينة بريكة للرجوع إلى الحق وتركهم لمنهج التفريق الخسيس فنشكرهم على هذا الموقف الشجاع .نسأل الله لنا ولهم الثبات ونسأله جل وعلا أن يهدي من بقي من إخواننا المغرر بهم إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أبو أمان وليد القسنطيني 01 Jun 2020 03:26 PM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
إنّ القلب لينشرح لمثل هذه البشائر كيف!! و انت تسمع التراجعات من هنا و هناك

~ قالها العلامة ربيع~
#سيرجع_الشباب
الخير جاي بإذن الله لن يبقى مع أهل الفرقة إلا اصحاب التعصب و التقديس، أما من كانت أصوله سلفية سترده بعد توفيق الله إلى الحق و لو بعد حين

و لي طرفة حدثت مع احد إخواننا ممن تراجعوا مؤخرا، انه اتصل بأحد اصدقائه (كان يظن انه مع المفرقة) ليخبره عن موقفه الجديد فأجابه الصّديق بهذه الجملة "يا.... راك طولت"

نسأل الله ان يوفقنا و إخواننا للحق المبين و ان يجنبنا التعصب الذميم و ان يجعلنا هداة مهتدين .

أمين المهاجر 01 Jun 2020 03:41 PM

شكر الله إخواننا على بيانهم و تراجعهم إلى الحق و زادهم الله هدى و ثباتًا و جزاهم الله خيرا

كمال بن سعيد 01 Jun 2020 04:00 PM

الحمد لله الحمدلله على رجوع إخواننا إلى جادة الصواب ثبتنا الله وإياهم على الحقّ حتى نلقاه

أبو محمد وليد حميدة 01 Jun 2020 05:53 PM

وإنا معكم مأيدون ونتشرف بذلك، وفقكم الله وجزاكم خيرا
فاللهم لك الحمد كله على هذا الخير العظيم الذي أشهدتنا إياه

يوسف بن حبيلس 01 Jun 2020 06:30 PM

الحمد للَّه اللَّطيف المنَّان الذي أذِن برجوع إخواننا الباريكيِّين الأحبَّة إلى الحقِّ والصَّواب، ومكَّنهم من الصَّدع به بلا تردُّد أو ارتياب، فهذا محض جوده -سبحانه- وعنايته ولطفه.
وإنَّ في رجوع إخواننا إلى الحقِّ لعبرة لنا ولهم؛ وتذكيرا بأنَّ الأخذ بالرَّأي المجرَّد عن الدَّليل الشَّرعيِّ يُوصل إلى المهالك، فلا يعوِّل أحدنا في سيره إلى اللَّه إلَّا على الكتاب والسُّنة، معتصما بهما، وملتزما غرز علمائنا الكبار الأجلَّة الذين أمَرَنا ربُّنا -عزَّ وجلَّ- بالرَّدِّ إليهم والصَّدَر عنهم، خاصة عند هجوم الفتن.
قال سهل بن حنيف: «اتَّهموا رأيكم، رأيتني يوم أبي جندل لو أستطيع أن أردَّ أمر النَّبيِّ ﷺ لرددته».
وأنَّ الخلاف شرٌّ، والرُّجوع إلى الحقِّ خير وأحبُّ إلى اللَّه من الإصرار على الباطل والفساد.
واللَّهَ الكريمَ نسأل -فإنَّه خير مسؤول وأكرم مأمول- أن يتقبَّل من إخواننا توبتهم ويرضى عنَّا وعنهم، وأن يثبِّتنا وإيَّاهم على الحقِّ والسُّنَّة.

أبو الوليد بوعبد اللّه رومان 01 Jun 2020 06:49 PM

الحمد للّه الذي بنعمته تتم الصالحات
جزاكم اللّه خيرا يا أسود بريكة
هكذا تكون الرجال و هكذا يكون الصدق، فالمؤمن الصادق يكون وجهه للّه و خوفه من ربّ العباد و ليس من العباد، إن شاء اللّه يكن لكم أيّها الرجال نصيب من هذه الآية الكريمة و هي قوله تعالى : { من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا اللّه عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا}.
قال الشيخ عبد الرحمّن ابن ناصر السّعدي رحمه الله في رسالة وجوب التعاون بين المسلمين :
" (الفرق العظيم بين رجال الدّين وبين المخذّلين والمرجّفين)
قال تعالى: (من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم مّن قضى نحبه ومنهم مّن ينتظر و ما بدّلوا تبديلا) [الأحزاب: 23] .

هذا نعت رجال الدّين: الصدق الكامل فيما عاهدوا اللّه عليه من القيام بدينه، وإنهاض أهله ونصره بكل ما يقدرون عليه، من مقال ومال وبدن وظاهر وباطن.

ومن وصفهم الثّبات التام على الشّجاعة والصبر، والمضي في كل وسيلة بها نصر الدّين، فمنهم الباذل لنفسه، ومنهم الباذل لماله، ومنهم الحاثّ لإخوانه على القيام بكل مستطاع من شؤون الدّين والسّاعي بينهم النصيحة والتأليف والاجتماع، ومنهم المنشط بقوله وجاهه، ومنهم الفذّ الجامع لذلك كلّه...

وأما الآخرون وهم الجبناء المرجفون، فبعكس حال هؤلاء لا ترى منهم إعانة قولية ولا فعلية ولا جدية، قد ملكهم البخل والجبن واليأس، وفيهم السّاعي بين المسلمين بإيقاع العداوات والفتن والتفرق، فهذه الطائفة أضر على المسلمين من العدو الظاهر المحارب بل هم سلاح الأعداء على الحقيقة" اهـ.

أشرف حريز 01 Jun 2020 07:38 PM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
بارك الله فيكم فقد أثلجتم صدورنا و ثبتنا الله و إياكم على الكتاب و السنة بفهم سلف الأمة
وما أقواها من كلمات خاصة إذا كان منبعها من الوحيين
فإذا عرج أي مريد للحق على ما قلتم و من بينها
هذه :
- لعل من يطلع على مجلس البرج لمشايخ الإصلاح في هذا الرابط
( http://tasfiatarbia.org/…/jalssa_man...hikh_el_islah… )
سيجد فيه الباحث عن الحق ، كل الردود على ما اتهم به مشايخ الإصلاح -
فسيجد بإذن الله خيرا كثيرا

فيا من إنخدع بهؤلاء المفرقة و يا من عرف الحق و هو كاتمه إما خوفا و إما إستعلاءًا و جحودا ، أليس فيكم رجل رشيد !؟
أسأل الله عز وجل أن يهدي كل من غُرِّر به في هذه الفتتة و أن يجعلنا ممن يصدعون بالحق على علم و بصيرة إنه ولي ذلك و صلّى الله على سيدنا محمد و على آله وصحبه أجمعين

أبو نافع عز الدين علي حيمود 01 Jun 2020 07:48 PM

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .

مختار حرير 01 Jun 2020 08:46 PM

الحمد لله الذي وفقكم لهذا الخير وجزاكم الله خيرا على هذه الكلمات الصادقات وهذا الرجوع الذي لا نقول عنه إلا أنه صدر عن شجاعة منكم وصدق قل نظيرهما في هذا الزمن الذي مورس فيه الإرهاب الفكري باسم المنهج والدين وليس ذلك بالغريب عن أهل "بريكة" فما عهدناهم إلا كذلك.
ثبتني الله وإياكم إخواني على الحق حتى نلقاه.

أبو دانيال طاهر لاكر 01 Jun 2020 08:59 PM

الحمد لله الذي وفقكم لسلوك درب الحق ومسايرة أهله، سائلا المولى جل جلاله لنا لكم الثبات على الحق حتى نلقاه غير مبدلين.

أبو أمان وليد القسنطيني 01 Jun 2020 10:38 PM

<بسملة 2>
««مؤازرة و تأييد»»
""لفضيلة الشيخ عمر الحاج مسعود حفظه الله""


نحمدُ الله تعالى حمدا كثيرا طيِّبا مبارَكا فيه على نعمِه الجسيمةِ وآلائِه الجميلة، ومن ذلك البيانُ الواضحُ والقرارُ الشُّجاع الذي اتَّخذَه إخوانُنا من مدينة «بريكة»، حيث ضمَّنوه تراجعَهم إلى الحقِّ الذي عليه كبارُ العلماء، ونبذَهم لمذهب المفرِّقة الخسيس، وهذا إن دلَّ على شيء فإنَّما يدُلُّ على فراسةِ الشيخ ربيع إذ قال : «سيَرجعُ الشَّبابُ»
إنَّ بيانَهم المحرَّرَ يتضمَّنُ حقائقَ جليلةً وقواعدَ عظيمةً، منها:
1ـ الرُّجوعُ إلى الحق والصَّدعُ به.
2ـ الإعلانُ بالتوبة وطلبُ العفو من المشايخ والطلبةِ والإخوةِ السلفيين الذين آذَوْهم وأساؤوا إليهم.
3ـ قفْوُ الأدِلَّةِ الواضحة واتِّباعُ البراهينِ القاطعة.
4ـ الاستمساكُ بغرز كبارِ العلماء.
5ـ الرغبةُ في الصُّلح وجمعِ الكلمة على الحقِّ المبين.
6ـ نبذُ مذهبِ المفرِّقة المبنيِّ على الهوى والظلم والافتراء والتعصب للأشخاص وتقديسِهم.
7ـ الإشارةُ إلى بعض قواعدِهم الباطلة وشروطِهم الجائرة ونتائجِ دعوتِهم الوخيمة.
8ـ طلبُ الأدلَّة البيِّنة والكافية التي يُدان بها المشايخُ السلفيون، ودون ذلك خَرْطُ القَتاد.
9ـ الدَّعوةُ إلى أصلٍ عظيم من أصول هذه الشريعة السمْحَة، وهو إقامةُ الدين وعدمُ التَّفرقِ فيه.
10ـ الأخذُ بتحذيرات الشيخين ربيع وعبيد حفظهما الله ـ المبنيَّةِ على الأدِلة القاطعة ـ من المفرِّقة ورؤُوسِهم.

قال الله تبارك وتعالى: «قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ» «وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولًا» «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ» «شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ» «وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ» «وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ»، وعن أَبي نَضْرةَ عن أبي سعيدٍ الخُدْريّ اعن النَّبيِّ ق قال: «لا يَمنعَنَّ أَحدَكم هَيْبةُ النَّاسِ أَن يَتكلّمَ بحقٍّ إِذا رآهُ أوْ شهِده أوْ سمِعَه»، فقال أَبو سعيدٍ: «وَدِدْتُ أَنِّي لَم أكنْ سمِعتُه»، وقال أَبو نَضْرةَ: «وَدِدْتُ أَنِّي لَم أَكُنْ سمِعْتُه»، [رواه أحمد 11498، وسنده صحيح]



فجزاكم الله خيرا وبارك فيكم، وثبتنا وإياكم، وجعلكم أسوةً حسنةً للمغرَّر بهم ومفتاحَ خيرٍ للمُلبَّس عليهم.
اللهم بارك وزد، وصلَّى اللهُ وسلَّم وبارك على عبدِه ورسولِه محمَّدٍ وعلى آلِه وصحبِه وإخوانه.



عمر الحاج مسعود
09 شوال 1441

أبو بكر يوسف قديري 01 Jun 2020 11:18 PM

جزى الله خيرا شيخنا عمر الحاج مسعود على تأييده لأبنائه ومؤازرته لمن تاب منهم وترحيبه ببيانهم

محفوظ قبايلي الداموسي 02 Jun 2020 04:39 AM

اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما تحب ربنا وترضى
أسأل الله أن يجزيكم خيرا على صدعكم بالحق وأن يثبتنا وإياكم على دينه حتى نلقاه، فليس الدين دين أحد من الناس وإنما هو دين الله، فلا نقول لأحد كقول القاذف وجمعة المريض: مكانك مع الأحذية! ولكنكم منا ونحن منكم فاصبروا وصابروا ورابطوا جزاكم الله خيرا.. أسأل الله أن يهدي كل مخدوع ويرينا في شيوخ التفريق والفساد عجائب قدرته

محفوظ قبايلي الداموسي 02 Jun 2020 04:46 AM

جزاك الله خيرا شيخنا عمر على تعليقك الماتع النافع.. أسأل الله أن يرفع قدركم في الدارين


الساعة الآن 01:05 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013