منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   التذكير ببعض المسائل المهمة (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23683)

أبو عبد الرحمن كمال بن خميسي 30 May 2018 04:03 PM

التذكير ببعض المسائل المهمة
 
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
فهذا نثر مختصر لبعض المسائل المهمة، والغرض هنا هو التذكير بها في شهر رمضان المبارك وهذا لكثرة ما يمر على الأسماع من آيات الذكر الحكيم.
والأمر الآخر : هو التنبيه على التمسك بالسنن وما كان عليه السلف الطيبين، والحرص على زيادة تعلم العلم النافع، وفي أهمية مراعاة السنن يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "فإن مراعاة السنن الشرعية في الأقوال والأعمال في جميع العبادات والعادات هو كمال الصراط المستقيم وما سوى ذلك إن لم يكن منهيا عنه فإنه منقوص مرجوح إذ خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ". [ الفتاوى (17-18/ 288) .
ومن هذه المسائل :
المسألة الأولى: قول : " سبحان ربي الأعلى " عند { سبح اسم ربك الأعلى } .
1- عن ابن عباس رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا قرأ :{ سبح اسم ربك الأعلى } قال " سبحان ربي الأعلى ". أخرجه أبو داوود في سننه (رقم883) ، وصححه الألباني في صحيح أبي داود (826).

2 - عن علي بن أبي طالب: أنه قرأ: { سبح اسم ربك الأعلى}؛ فقال: سبحان ربي الأعلى؛ وهو في الصلاة، فقيل له: أتزيد في القرآن؟! قال: لا؛ إنما أمرنا بشيء فَقُلْتُهُ . أخرجه الفِرْيابي وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن الأنباري في "المصاحف "، وأخرجه البيهقي (2/311) ... موقوفاً على علي رضي الله عنه
وسنده حسن، قاله الشيخ الألباني رحمه الله ينظر : صحيح أبي داود (4/ 39-40) .

3 - عن عمير بن سعيد قال: سمعت أبا موسى يقرأ في الجمعة بـ : {سبح اسم ربك الأعلى } ؛ فقال: سبحان ربي الأعلى ". أخرجه البيهقي بسند صحيح [ المصدر السابق ] .

قال العلامة الألباني رحمه الله : " وهو -[يعني: الحديث]- مطلق، فيشمل القراءة في الصلاة وخارجها، والنافلة والفريضة، وقد روى ابن أبي شيبة (2/132/2) عن أبي موسى الأشعري والمغيرة: أنهما كانا يقولان ذلك في الفريضة. ورواه عن عمر وعلي إطلاقاً " . [صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (ص105)].

وقال في موضع آخر : " الظاهر استحباب ذلك لكل مصلٍّ إلا للمؤتم، فإنه إذا قال: (سبحان ربي الأعلى)؛ انشغل بذلك عن الإنصات المأمور به في قوله تعالى: {وَإِذَا قُرِئَ القُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا
لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} والله أعلم". [ أصل صفة الصلاة (1/ 408)]

وقال الشيخ العلامة عبد المحسن العباد البدر حفظه الله تعالى : وهو عام يسن في الصلاة وغير الصلاة، لكن إذا كان في النافلة فقد جاء ما يدل على مثله، وذلك من جهة أنه إذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ تعوذ، إذاً فهذا الدعاء يكون في الصلاة وغير الصلاة؛ لأنه مطلق". [شرح سنن أبي داود].

المسألة الثانية : قول ((سبحانك فبلى)) عند تلاوة الإمام: {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى} .
عن موسى بن أبي عائشة، قال: كان رجل يصلي فوق بيته، وكان إذا قرأ: {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى} [القيامة: 40]، قال: «سبحانك»، فبكى، فسألوه عن ذلك، فقال : " سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم"، قال أبو داود: " قال أحمد: يعجبني في الفريضة أن يدعو بما في القرآن " . [ أخرجه أبو داوود في سننه ( رقم884 ) وصححه الشيخ الألباني في صحيح أبي داود (4/ 40) ] .
قال العلامة عبد المحسن العباد البدر حفظه الله : " وهذا يدلنا على أن مثل هذا الكلام إذا قيل عند هذه الآية في صلاة نافلة، أو عند قراءة القرآن فلا يضر، فقد جاء ذلك في السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " . [ شرح سنن أبي داود مفرغ من أشرطة )

المسألة الثالثة : هدي الصحابة في قراءة القرآن .
1- عن عبد الله بن عروة بن الزبير قال: قلت لجدتي أسماء: كيف كان يصنع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قرأوا القرآن؟ قالت : كانوا كما نعتهم الله عز وجل: تدمع أعينهم، وتقشعر جلودهم ، قلت: فإن ناسا هاهنا إذا سمعوا ذلك تأخذهم عليه غشية، فقالت: أعوذ بالله من الشيطان!. [ سنن سعيد بن منصور (رقم95 ) ] .

2 - عن سعيد بن عبد الرحمن الجمحي، قال: سمعت أبا حازم، يقول: مر ابن عمر برجل من أهل العراق ساقطا، والناس حوله، فقال: " ما هذا؟ " فقالوا: إذا قرئ عليه القرآن أو سمع الله يذكر خر من خشية الله. فقال ابن عمر: "والله إنا لنخشى الله وما نسقط " [فضائل القرآن للقاسم بن سلام (ص: 214) ].
قال العلامة الشاطبي رحمه الله : " وهذا إنكار " [الإعتصام (2/ 122) ].

3 - عن هشام بن حسان، قال: قيل لعائشة: إن قوما إذا سمعوا القرآن صعقوا. فقالت: " القرآن أكرم أن تنزف عنه عقول الرجال، ولكنه كما قال الله عز وجل {تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله} [الزمر: 23] " [ المصدر السابق (ص: 214- 215) ] .

والله سبحانه وتعالى أعلم .


الساعة الآن 02:14 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013