منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   فتـحُ الغنيِّ الحميـد في الدِّفـاع عن الشيخين ربيـعٍ وعُبيـد / لصاحب الفضيلة الشيخ الكريم عمر الحاج مسعود -حفظه الله- (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24525)

أبو عبد المحسن عبد الكريم الجزائري 12 Sep 2019 09:47 PM

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن ردَّ عن عِرض أخيه، ردَّ الله عن وجهه النار يوم القيامة).
فرد الله شيخنا عمر عن وجهك النار كما رددت وذببت عن عرض هذين العالمين الفاضلين.

أبو صفية بلال 12 Sep 2019 09:48 PM

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على هذا المقال الرائع وبارك فيك على ذبك عن عرض الشيخين الكريمين -حفظهما الله- خاصة في هذا الوقت الذي شاع فيه الطعن في العلماء وذاع من طرف القوم -نسأل الله العافية- قال النبي صلى الله عليه وسلم : من ذب عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة "
رفع الله قدرك شيخنا عمر وجعل دفاعك هذا في ميزان حسناتك

أبو عبد الرحمن التلمساني 12 Sep 2019 09:59 PM

اللهم بارك مقال مليء بالرحمة والرفق والتذكير ؛ يا اتباع المفرقةاتقوا الله في انفسكم ها انتم تقرؤوا وتلاحظون الفرق بين مشايخكم والتي امتلات مجالسهم بتسفيه العلماء والكذب عليهم والطعن فيهم بالكذب و التلبيس وبين مشايخنا والذين صدقتم الكذب في حقهم انظروا لحلمهم و شفقتهم عليكم والصبر على أذاكم فيهم فهم يلحون ويطمعون في توبتكم فجزاك الله خيرا شيخنا الوقور والكريم عمر حاج وجعل الجنة مثواك

وليد ساسان 12 Sep 2019 10:11 PM

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل عمر لقد والله نصحت وبينت، والله نسأل ان لا يسلبنا بصيرة قلوبنا وأن لا يحرمنا نصائح العلماء، وأن لا يجعلنا ممن ينكر ماكان يعرف ويعرف ما كان ينكر وإن هذا لمن فقد البصيرة قطعا.

أبو سّلاف بلال التّمزريتي 12 Sep 2019 10:22 PM

جزاك الله شيخنا عمر عن ذبّك عن عرض الشيخين ربيع وعبيد أمدّ الله عمرهما في النفع والخير والصلاح، رفع الله قدرك، وأعظم أجرك، ذبَّ الله عن وجهك النّار، ووقاك الشّرور والشّنار، إنّه هو العزيز الغفّار، اللّهم اقبل عن عبدك عمر كلمته في الدّفاع عن الشيخين، وللمفرّقة النكد، وكفّ القويُّ الجبّار شرّهم عن البلد، وحمى الله دينه، ونصر عباده، اللهم يا حيُّ يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام اكفنا شرّ المفرّقة، فقد أفسدوا، وقطعوا ما أمرت به أن يوصل، وعملوا عمل الشياطين في التفريق بين المرء وزوجه، وبين الحبِّ وحبيبه، والأخ وأخيه، والابن وأبيه، اللهم إنّهم أرادوا بدينك هدما فلا ترفع لهم شأنا، ولا تجعل لهم حظاًّ من ذلك ولا وزنا، اللهم اهدنا واهد بنا، وألهمنا الرشد والصواب في القول والعمل. آمين. و يا أيّها التابع المخدوع احذر كل الحذر أن تأتيك الموعظة وتردّها، فيبتليك الله بقسوة القلب وموته، قال الشاعر:
وإن قسا القلب لم تنفعه موعظةٌ كالأرض إن سَبخت لم ينفع المطرُ

عبد اللطيف غاليب 12 Sep 2019 10:35 PM

للهِ درك شيخنا الشيخ عمر الحاج مسعود حفظك الله ورعاك ورفع مقامك في الدارين ، فقد أثبتم وإخوانكم من مشايخ الإصلاح الفضلاء وفاءكم لعلماء الأمة الذين حذروا من فتنة المُصعفقة وحذروا من الفرقة والإختلاف بكل صدق وغيرة على الدعوة السلفية في الجزائر .
فجزاكم الله خيرا على ذبكم ودفاعكم عن العلماء الكبار وردكم على جهالات المفرقة التي طالت أعراض العلماء بكل جرأة وسفاهة والله المستعان .

يوسف بدريسي الأخضري 12 Sep 2019 10:36 PM

جزاك الله خيرا شيخنا عمر وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك وحفظ الله العلامتين ربيع وعبيد من كيد المفرقة الأشرار وجعل كيدهم في نحورهم

يوسف شعيبي 12 Sep 2019 10:47 PM

يقول الله جل ذكره: (إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد) ويقول جل وعلا: (إن الله يدافع عن الذين آمنوا)، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (قال الله تعالى: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب)، وإنه من المعلوم الذي لا شك فيه أن أولى المؤمنين بولاية الله تعالى علماء أهل السنة القائمون بكتاب الله المتبعون لسنة نبيه صلى الله عليه وسلم المستمسكون بهدي السلف الصالح، ولا ريب أن التعرض لهؤلاء بالانتقاص والثلب اتباع لسبيل الشيطان، وأن الجراءة على الوقوع في أعراضهم علامة على الخذلان، لذا وجب على المسلمين عموما وعلى السلفيين خصوصا إنكار هذا المنكر العظيم والأخذ على يد هؤلاء السفهاء المتطاولين على هؤلاء العلماء، فمن للأمة إذا أهين علماؤها، وهل يبالي بنا ربنا إذا لم نقم في نصرة خاصة أوليائه؟!
والحمد لله أن قام فينا من نحسبه من الصادقين الأوفياء - نحسبه والله حسيبه- ذابا عن أعراض الشيخين ربيع وعبيد - حفظهما الله تعالى- اللذين تناولهما أحد السفهاء الببغاوات مرددا ما لقنه إياه شيوخه المفرقون، فشكر الله لك شيخنا عمر على ما خطت يمينك، وجعل ذلك في ميزانك يوم تثقل موازين أهل الصدق وتخف موازين أهل الكذب، وحفظ الله الشيخين من كل مكروه وجزاهما على صبرهما ونصحهما رفيع الدرجات في جنة عرضها الأرض والسموات.

قرميش وليد 12 Sep 2019 10:49 PM

متميز كعادته شيخنا الوقور ..نعم هو الشيخ عمر البارع في علمه الدقيق في كتاباته ولا عجب في ذلك ؛ فالشيخ عرفناه : متمسكاً بالمنهج الحق .. والعقل الرصين ؛ والإناء الممتلئ بالعلم و القلب الرحيم فنسأل الله ان يبارك فيك شيخنا و ان يرزقك التوفيق والسداد واساله سبحانه وتعالى ان يجعل كل من يسفيد من هذا المقال في ميزان حسناتك يوم القيامة انه سميع مجيب الدعاء.

أبو الحارث نجيب زرقي 12 Sep 2019 10:53 PM

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل عمر، وسبحان الله مشايخ التفريق عوقبوا بنقيض قصدهم، فقد رموا مشايخ الإصلاح بالطعن في الشيخين ربيع وعبيد وزعموا أنّهم داهنوا الرمضاني!! ولم تمض علينا إلّا شهورا قليلة حتى قرأنا وسمعنا منهم خذلانا وسكوتا عن الطعن فيهما من محمد بن هادي إلى عطايا مرورا بلزهر وغيرهم من أذناب السّوء!! وبالمقابل دفاع وثناء عطر بكتابات قويّة وصوتيات مدوّية تبقى محفوظة مؤرّخة لهذه الفترة من تاريخ الدّعوة السلفية إن شاء الله عزوجل و شاهدة على كذب القوم وافترائهم مع سوء نيّتهم وخسّة طريقتهم ولكن نبشّر إخواننا أنّ ماكان لله يبقى و "أمّا الزبد فيذهب جفاء" ولله الأمر من قبل ومن بعد.

منصور بوشايب 12 Sep 2019 10:54 PM

جزى الله شيخنا على هذا البيان،وأسأله سبحانه وتعالى أن يجعله في ميزان حسناته

زهير بن صالح معلم 12 Sep 2019 10:57 PM

جزى الله خيرا شيخنا عمر الحاج على ذبه عن علماء الأمة ورده لطعونات المفرقين نصرة للحق وأهله، فأسأل الله أيبارك في أنفاسه ويذب عن وجهه النار يوم القيامة

كمال ثابت 12 Sep 2019 11:01 PM

جزاك الله خيرا شيخنا عمر فقد سطرت فصلا من فصول الدفاع عن الحق وأهله الآمرين به ودفع عاديات الباطل وأهله المشيعين له
ومن أبطل الباطل الطعن في العلماء بطرق خسيسة ما كنا نسمع بها قبل هده الفتنة إلا من عند الإخوان والتكفريين ولكن الفتن تعصف بالناس فيعرفوا ما كانوا ينكرونه يوما وينكروا ما كانوا يعرفونه

أبو أنس فاتح خليل 12 Sep 2019 11:09 PM

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل والمربي الكريم عمر الحاج مسعود على ذلك عن الشيخين العالمين عبيد الجابري وربيع المدخلي حفظهما الله وجميع مشايخنا ونفع بالجميع. مقال رائع ماتع شيق فيه نصح مشفق وموعظة بليغة، مرصع بأدلة الكتاب والسنة عسى الله أن ينفع به من جرفه هوى التعصب للأشخاص على حساب الحق المبين. فلله درك شيخنا وذب الله عن وجهك النار

عبد الله طلحي 12 Sep 2019 11:15 PM

جزى الله الشيخ عمر الحاج مسعود على هذا المقال و ذبّ الله عن عرضك كما ذببت على أعلام هذه الدعوة المباركة...

و إلى الطاعن أقول ما قال الشاعر:
أعوذ برب الناس من كل طاعن *** عـــلــينا بســوء أو مـــلــح بباطل
ومن كاشح يسعى لنا بمعيبة *** ومن ملحق في الدين مالم نحاول


الساعة الآن 08:24 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013