منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   بيان محاسن الإسلام من فوائد شرح عمدة الأحكام لابن عثيمين الإمام [كتاب الزكاة و الصيام] (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=18772)

يوسف صفصاف 23 May 2016 04:11 PM

بيان محاسن الإسلام من فوائد شرح عمدة الأحكام لابن عثيمين الإمام [كتاب الزكاة و الصيام]
 
بيان محاسن الإسلام من فوائد شرح عمدة الأحكام لابن عثيمين الإمام [كتاب الزكاة و الصيام]
كتاب الزكاة

167 _ عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ليس فيما دوم خمس أواق صدقة، ولا فيما دون خمس ذود صدقة، ولا فيما دون خمسة أوسق صدقة".
قال الشيخ رحمه الله (3/13) : "حكمة التشريع بإسقاط الزكاة عما دون النصاب حيث لا يحتمل أن تؤخذ منه".
168 _ عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "ليس على المسلم في عبده ولا فرسه صدقة وفي لفظ إلا زكاة الفظ في الرقيق".
قال الشيخ رحمه الله (3/15) : "حكمة التشريع الإسلامي و سهولته".
باب صدقة الفطر

172 _ عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر أو قال رمضان على الذكر، والأنثى، والحر، والمملوك. صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير، قال : فعدل الناس به نصف صاع من بر على الصغير والكبير.
وفي لفظ : أن تؤدى قبل خروج الناس إلي الصلاة.
قال الشيخ رحمه الله (3/30) : "من كمال الشريعة الإسلامية و محاسنها أن فرض فيها ما تزكو به النفوس و الأعمال و تتوثق به عرى الأخوة و المودة".
ثم قال رحمه الله في الفوائد (3/31) : "حكمة التشريع الإسلامي".
كتاب الصيام

186 _ عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "تسحروا فإن في السحور بركة".
قال الشيخ رحمه الله (3/40) : "إن دين الإسلام دين عدل و رحمة يعطي البدن حظه من الراحة و المقومات، و يعطي النفس حظها من العبادات و الطاعات".
ثم قال الشيخ رحمه الله في الفوائد (3/41) : "كمال الشريعة الإسلامية في مراعاة العدل".
180 _ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل فقال يا رسول الله هلكت، فقال مالك : قال : وقعت على امرأتي في رمضان وأنا صائم، وفي : رواية أصبت أهلي في رمضان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "تجد رقبة تعتقها" قال : لا، قال : "فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين" قال : لا، قال : "فهل تجد إطعام ستين مسكيناً" قال : لا، قال : فسكت النبي صلى الله عليه وسلم، فبينما نحن على ذلك إذا أتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيه تمر -والعرق المكتل- قال : "أين السائل؟" قال : أنا قال : "خذ هذا فتصدق به" فقال : على أفقر مني يا رسول الله، فوالله ما بين لا بتيها يريد الحرتين أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه ثم قال : "أطعمه أهلك الحرة : الأرض تركبها حجارة سود".
قال الشيخ رحمه الله (3/53) : "سهولة الشريعة الإسلامية، بمراعاة حال المكلف، و عدم إلزامه بما لا يستطيع".
باب الصوم في السفر وغيره

181 _ عن عائشة رضي الله عنها أن حمزة بن عمرو الأسلمي قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أصوم في السفر -وكان كثير الصوم- قال : "إن شئت فصم وإن شئت فأفطر".
قال الشيخ رحمه الله (3/56) : "يسر الشريعة الإسلامية".
182 _ عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كنا نسافر مع النبي صلى الله عليه وسلم لم يعب الصائم على المفطر ولا المفطر على الصائم.
قال الشيخ رحمه الله (3/57) : "يسر الشريعة الإسلامية".
191 _ عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال قالوا : يا رسول الله إنك تواصل، قال : "إني لست كهيئتكم إني أطعم وأسقى".
ورواه أبو هريرة وعائشة وأنس بن مالك رضي الله عنهم.
ولمسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : "فأيكم أراد أن يواصل فليواصل إلي السحر".
قال الشيخ رحمه الله (3/77) : "كمال الشريعة الإسلامية بإعطاء النفس حقها المادي و التعبدي".
و قال رحمه الله (3/78) : "الحكمة في التشريع؛ حيث لا يخصص أحد بحكم إلا لمعنى يقتضيه".
باب أفضل الصيام وغيره
192 _ عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أني أقول : والله لأصومن النهار، ولأقومن الليل ما عشت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أنت الذي قلت ذلك؟" فقلت : له قد قلته بأبي أنت وأمي يا رسول الله، قال : "فإنك لا تستطيع ذلك فصم وأفطر وقم ونم وصم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالها وذلك مثل صيام الدهر"، قلت : إني لأطيق أفضل من ذلك. قال : "فصم يوماً وأفطر يومين" قلت : إني لأطيق أفضل من ذلك. قال : "فصم يوماً وأفطر يوماً فذلك صيام داود عليه السلام وهو أفصل الصيام" قلت : إني لأطيق أفضل من ذلك، فقال : "لا أفضل من ذلك".
وفي رواية قال : "لا صوم فوق صوم أخي داود عليه السلام شطر الدهر صم يوماً وأفطر يوماً".
قال الشيخ رحمه الله (3/83) : "كمال الشريعة الإسلامية؛ بإعطاء النفس حقها التعبدي و المادي".
196 _ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا أن يصوم يوماً قبله أو بعده".
قال الشيخ رحمه الله (3/92) : "حكمة التشريع الإسلامي حيث فرق بين صوم يومي العيدين و يوم الجمعة".
198 _ عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يومين النحر والفطر، وعن اشتمال الصماء وأن يحتبي الرجل في ثوب واحد، وعن الصلاة بعد الصبح والعصر. أخرجه مسلم بتمامه، وأخرج البخاري الصوم فقط.
قال الشيخ رحمه الله (3/96) : "الحكمة في التشريع الإسلامي".



الساعة الآن 06:33 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013