منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   خدعوك فقالوا (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24552)

كمال بن سعيد 08 Oct 2019 01:00 AM

جزاك اللّه خيرا أخي حباك فاتباع المفرّقة لم تعد تكفيهم الجرعات المهدئة فمنهم من استفاق من نومته وانتبه من غفلته فرجع بفضل اللّه الى صفوف أهل الحقّ وصنف يعلمون يقينا أنهم على باطل فجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم فهؤلاء نسأل اللّه أن يهديهم أو أن يكفينا شرّهم فصنيعهم صنيع أهل الغدر والخيانة فُضحوا في هذه الفتنة ليميز اللّه الخبيث من الطيب وكما قال الشيخ ربيع حفظه اللّه لم يتربوا تربية سلفية ووصفهم الشيخ الناقد البصير عبيد الجابري حفظه اللّه بالمهابيل المخابيل وصف دقيق وصف عالم متخصص في فنه .

أبو الوليد بوعبد اللّه رومان 08 Oct 2019 01:15 AM

جزاك اللّه خيرا أخي عبد الرحمن على هذه الكلمة الموجزة في ألفاظها ، الثريّة في معانيها اختصرت فيها بأسلوب جميل و موفق المهازل من فواقر القوم ، و التي اشتركت كلّها في تهميش العقل و تغييبه، و كما هو معلوم أن العقل شريك مهم في آلة الفهم و التمييز ، و هو نعمة من نعم اللّه عزوجل إذا استعمل فيما خلِق له كان مصدرا للسعادة و اليقين، و إذا عُطّل عن دوره لصالح التعصب و الغلو في الرّجال أورث الشّكّ و الحيرّة كما حصل و يحصل مع أتباع المفرّقة ، و ماهذه الحيرة القائمة بهم إلا عذاب واقع بالأتباع لا دافع له إلا تكريم العقل و تحريره ليؤدي وظائفه المنوطة به.

أبو بثينة إبراهيم عباوي 08 Oct 2019 01:21 AM

جزاك الله خيرا أخي عبدالرحمن على ما خطت يداك و مجهوداتك الطيبة
أسأل الله العظيم أن يتقبل منك صالح عملك ويجعل كل ما تكتبه في ميزان حسناتك.

أبو مسدد بوسته محمد 08 Oct 2019 06:18 AM

كتابة جميلة حقّا أخي عبد الرحمن ، نسأل الله تعالى أن ينفع بها، وتكون كالمنبّه لمعرفة الحق.

أبو جويرية عجال سامي 08 Oct 2019 06:25 AM

جزيت خيرا أخي عبد الرحمن حباك فقد حبكت مقالة جميلة بطرح صادق حلو كشهد جبلي يتدلى من أغصان مزهرة فلخصت الواقع بوضوح وكنت كذلك الذي يقوم مهرولا ليساعد الكفيف على رؤية ما حوله بوضوح تام، مرشدا ناصحا ، لم تزد على توصيف الواقع شيئا من كيسك فجزاك الله خيرا يا حبيب وبارك فيك وفي قلمك الأنيق ومقالك الحسن
وما أشبه هؤلاء بأولئك الغمازين اللمازين في عهد النبوة فإن لهم سرائر وظواهر فإذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا شيئا وإذا لقوا الناس قالوا عكسه فكلنا سمع كيف أنكروا أن تكون هذه فتنة وجعلوها أياما زاهية ثم فضحهم الله يشهدون بنقيض هذا في مجالسهم الخاصة فالصدق في غياب واضح عندهم، هم أنفسهم لا يصدقون أنفسهم فاعجب كيف وجدوا أتباعا يصدقونهم فيما لا يصدقون هم أنفسهم فيه نعوذ بالله من أن نكون مهابيل مراجيج

أبو دانيال طاهر لاكر 08 Oct 2019 06:40 AM

جزاك الله خيرا على هذه اللفتة الطيبة. والله نسأل التوفيق والثبات لنا ولسائر أهل الحق والهداية لهؤلاء الحيارى

أبو سّلاف بلال التّمزريتي 08 Oct 2019 07:21 AM

جزاك الله خيرا أبا أنس
نفع الله بك وثبتك
جعل الله ما كتبتَ دليلا للحيارى معقُولي الفهم، مخدَّري التّهميش والتّعصب

يوسف شعيبي 08 Oct 2019 08:05 AM

جزاك الله خيرًا أخي عبد الرحمن، فلقد أحسنت الاستخراج، وأبدعت في الاستنتاج، فلو جلس كل واحد من هؤلاء وراجع نفسه بصدق، وتدبَّر ما حوله ونظر في حال شيوخه واختلافهم، وفي أصحابه واضطرابهم؛ لوجد صارخًا في نفسه يقول: أي زهو يمنُّوننا به هؤلاء الأشياخ وهم أنفسهم مختلفون؟! وكيف يزعمون الثبات وهم في السراديب مختبئون؟!

موهوب زناتي 08 Oct 2019 08:34 AM

جزاك الله خيرا أخي عبد الرحمـن على ما خطت يمينك فقد أبدعت ونصحت ووفيت، نفع الله المغرر بهم والملبس عليهم بما كتبت

فاتح عبدو هزيل 08 Oct 2019 08:59 AM

جزاك الله خيرا أبا أنس ونفع بك

عبد الرزاق عباد 08 Oct 2019 09:08 AM

لفتة لطيفة وهمسة صادقة لو كان قومي يعلمون
فجزاك الله خيرا

أبو عبد الرحمن حسين باي 08 Oct 2019 09:20 AM

جزاك الله خيرا أخي عبد الرحمــن أسأل الله أن ينفع بها ، زادك الله من فضله

محسن أبو محصن بن جمال العروم 08 Oct 2019 10:05 AM

الله أكبر جزاك الله خيرا

أبو عبد الباري أحمد صغير 08 Oct 2019 10:13 AM

كتابة مسددة ولمسة راقية عالية مبنى ومعنى فللّه درّك أبا أنس ونفع الله بك.

أبو الحارث نجيب زرقي 08 Oct 2019 10:17 AM

بارك الله فيك على هذه الكتابة القيّمة الكافية لكلّ ذي لب.


الساعة الآن 06:38 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013