منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   القول المفيد في أدلة التوحيد (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=365)

ابوعبدالله الجزائري 03 Nov 2007 09:48 PM

القول المفيد في أدلة التوحيد
 
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وعلى من اتبع هداه وبعد:

سأقوم ان شاء الله بنسخ كتاب "القول المفيد في ادلة التوحيد" تأليف العلامة الشيخ محمد عبدالوهاب الوصابي -حفظه الله ورعاه ونفع به- وذلك بكتابة فصل منه كل مرة ليسهل حفظه -وفصوله اكثرها قليلة الالفاظ عظيمة الفائدة- واكثر مادته آيات واحاديث فارجو من جميع الاخوة الاهتمام بحفظها والعناية بها.وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح.

وهذا الشروع في المقصود مع طلب العون من الرب المعبود:

"معنى لا اله الا الله"

اي:لا معبودبحق الا الله،وغير الله ان عبد فبباطل.

قال الله تعالى:(ذلك بأن الله هو الحق وان ما تدعون من دونه الباطل وان الله هو العلي الكبير)(الحج 62،لقمان30).

وقال تعالى (فاعلم انه لا اله الا الله...)(محمد19).

أبو نعيم إحسان 04 Nov 2007 12:06 AM

بارك الله فيك


أرحب بهذه الطريقة

و لعلي أبشركم بمثلها عن قريب إن شاء الله

أبو الوليد جمال 04 Nov 2007 07:28 AM

بارك الله فيكم وزادكم حرصاً على نفع اخوانكم

ابوعبدالله الجزائري 04 Nov 2007 02:10 PM

شروط لا اله الا الله
الشرط الاول:
العلم بمعناها نفيا واثباتا المنافي للجهل:
قال الله تعالى :(فاعلم انه لا اله الا الله...)(محمد:19)
-وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من مات وهو يعلم انه لا اله الا الله دخل الجنة—رواه مسلم رقم 26.
الشرط الثاني :
اليقسن المنافي للشك:
وذلك بان يكون قائلها مستيقنا بمدلول هذه الكلمة يقينا جازما،فان الايمان لا يغني فيه الا علم اليقين ،لا علم الظن،فكيف اذا دخله الشك.
قال الله تعالى :""انما المؤمنون الذين ءامنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا باموالهم وانفسهم في سبيل الله اولئك هم الصادقون""-الحجرات 15-
فاشترط في صدق ايمانهم بالله ورسوله كونهم لم يرتابوا-أي لم يشكوا-فاما المرتاب فهو من المنافقين –والعياذ بالله-الذين قال الله تعالى فيهم :""انما يستئذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الاخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون""التوبة 45.
-وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من لقيت من وراء هذا الحائط يشهد ان لا اله الا الله مستيقنا بها قلبه فبشره بالجنة "رواه مسلم رقم 31.
فاشترط في دخول قائلها الجنة ان يكون مستيقنا بها قلبه غير شاك فيها،واذا انتفى الشرط انتفى المشروط.
الشرط الثالث:
القبول لما اقتضته هذه الكلمة بقلبه ولسانه المنافي للرد:
قال الله تعالى :""انهم كانوا اذا قيل لهم لا اله الا الله يستكبرون (35)ويقولون ائنا لتاركوا الهتنا لشاعر مجنون""الصافات:35،36
-وعن ابي موسى الاشعري رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"...فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به من الهدى والعلم ،فعلم وعلم ،ومثل من لم يرفع بها راسا ولم يقبل هدى الله الذي ارسلت به"رواه البخاري:79ومسلم :2282.
الشرط الرابع:
الانقياد والاستسلام لما دلت عليه المنافي للترك:
قال الله تعالى :""ومن يسلم وجهه الى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى)لقمان:22.
ومعنى يسلم وجهه:أي ينقاد.
وهو محسن :أي موحد.
والعروة الوثقى :هي لا اله الا الله.
وقال تعلى:""وانيبوا الى ربكم واسلموا له من قبل ان ياتيكم العذاب ثم لا تنصرون""الزمر 54
أي اجعوا الى ربكم واستسلموا له.
-وعن عبد الله بن عمرو مرفوعا:""لا يؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به"
قال النووي في الاربعين رقم:41:حديث حسن صحيح رويناه في كتاب الحجة باسناد صحيح.
وصححه الشيخ حافظ حكمي في كتابه "معارج القبول"2/422،وقد احتج به ابن كثير في تفسيره:""وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم""الاحزاب36.
واحتج به الشيخ محمد بن عبدالوهاب التميمي رحمه الله.انظر:الواجبات المتحتمات لمعرفة الامور المهماتص:8.
وفي سنده نعيم بن حماد الخزاعي ،وقد ضعفه قوم ووثقه اخرون.
وهو حسن الحديث اذا لم يكن مما انكر عليه فيه،وقد ذكر ابن عدي في الكامل ما انكر عليه ولم يذكر هذا منها،وقال في آخر الترجمة:
تتبع ما وهم فيه فهذا فصل القول فيه.
وقال في التقريب:وقدتتبع ابن عدي ما اخطا فيه وقال :باقي حديثه مستقيم.
فاقر ابن عدي على ذلك.
قلت:وانا معهما.
الشرطالخامس:
الصدق المنافي للكذب:
وهو ان يقول هذه الكلمة مصدقا بها قلبه،فان قالها بلسانه ولم يصدق بها قلبه كان منافقا كاذبا.
قال الله تعالى: " الم. أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لايُفتنون .
ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين".العنكبوت :1-3
وقال تعالى: ومن الناس من يقول أمنا بالله وباليوم الأخر وما هم بمؤمنين (7) يخادعون الله والذين أمنوا وما يخادعون إلا أنفسهم وما يشعرون (8) في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون.
-وعن انس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ما من احد يشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله صدقا من قلبه الا حرمه الله على النار" رواه البخاري:128 واللفظ له. ومسلم:32.
الشرط السادس:
الاخلاص المنافي للشرك والنفاق والرياء والسمعة :
والاخلاص هو :تصفية العمل بصالح النية عن جميع شوائب الشرك.
قال الله تعالى:""فاعبد ربك مخلصا له الدين""الزمر :2.
وقال تعالى:""وما امروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين...""البينة :5.
-
وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا اله الا الله خالصا من قلبه"رواه البخاري:99.
وعن عتبان بن مالك رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ان الله حرم على النار من قال لا اله الا الله يبتغي بذلك وجه الله".
راه البخاري:415 ومسلم في كتاب المساجد ومواضع الصلاة ،الرقم الخاص:263.
الشرط السابع:
المحبة لهذه الكلمة الطيبة المباركة ولما اقتضته ودلت عليه،ولاعلها العاملين بها الملتزمين بشروطها،وبغض من ناقض ذلك.
قال الله تعالى: ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حباً لله"البقرة:165.
وقال تعالى:""يا ايها الذين ءامنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه..""المائدة :54.
-وعن انس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار" رواه البخاري :16 ومسلم :43.
فاهل لا اله الا الله يحبون الله حبا خالصا،واهل الشرك يحبونه ويحبون غيره وهذا ينافي مقتضى لا اله الا الله.
الشرط الثامن:
الكفر بالطاغواغيت :وهي المعبودات من دون الله والايمان بالله ربا وخالقا ومعبودا بحق.
قال الله تعالى:"" قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقي لا انفصام لها والله سميع عليم» «البقرة: 256».
-وعن طارق بن اشيم رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"من قال لا اله الا الله وكفر بما يعبد من دون الله حرم ماله ودمه وحسابه على الله"رواه مسلم رقم:23واحمد:3/472.
-قلت فلا اله الا الله جمعت بين النفي والاثبات فلا اله :نافيا جميع ما يعبد من دون الله .
والا الله :اثبات العبادة لله وحده لا شريك له.

_وقد جمعت هذه الشروط الثمانية في هذين البيتين التاليين:
علم يقين واخلاص وصدق مع محبة وانقياد والقبول لها
وزيد ثامنها الكفران منك بما سوى الاله من الاشياء قد الها
راجع لشروط لا اله الا الله كتاب "معارج القبول بشرح سلم الوصول الى علم الاصول في التوحيد" للشيخ حافظ حكمي2/418-424.
والدروس المهمة لعامة الامة لسماحة الشيخ :عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله،الدرس الثاني.

أبو تميم يوسف الخميسي 04 Nov 2007 03:31 PM

بارك الله فيك أخي أبو عبد الله
و لكن بشوية على إخوانك الموضوع الثاني فيه بزاف (هههههه)

ابوعبدالله الجزائري 07 Nov 2007 09:43 PM

مقتضى شهادة ان لا اله الا الله
ومقتضى شهادة ان لا اله الا الله :
ترك عبادة ما سوى الله من جميع المعبودات المدلول عليه بالنفي ،وهو قولنا :(لا اله) وعبادة الله وحده لا شريك له المدلول عليها بالاثبات وهو قولنا :(الا الله).
قال تعالى :(وقضى ربك ألا تعبدوا الا اياه) الاسراء 23.
وقال تعالى :(واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا )النساء :36

----------------------------------------------------------


ما يكون الا خاطرك يا اخي الحبيب ابا عبد الرحيم.
وفيكما بارك الله اخوي ابا نعيم وابا الوليد.

أبو أيوب نبيل شيبان 10 Nov 2007 11:45 AM

جزاك الله خيرا

ابوعبدالله الجزائري 10 Nov 2007 01:12 PM

ومعنى شهادة ان محمدا رسول الله :
أي : لا متبوع بحق الا رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وغير رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان اتبع فيما لا دليل عليه فقداتبع بباطل.
-قال تعالى :(اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه اولياء قليلا ما تذكرون )الاعراف:3.
-وفال تعالى :(فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )النساء 65.
-وقال تعالى :(وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله أمرا ان تكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعصي الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا )الاحزاب 36.

----------------------------------------------
وجزاك الله خيرا اخي ابا ايوب.

ابوعبدالله الجزائري 11 Nov 2007 04:42 PM

شروط شهادة ان محمدا رسول الله
_الشرط الاول : الاعتراف برسلته واعتقادها باطنا في القلب.
_الشرط الثاني : النطق بذلك والاعتراف به ظاهرا باللسان.
ودليل هذين الشرطين قوله تعالى :(انما المؤمنون الذين ءامنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا)الحجرات :15.
-وقال الله تعالى:(تلك ءايات الله نتلوها عليك بالحق وانك لمن المرسلين)البقرة :15.
_الشرط الثالث : المتابعة له بأن يعمل بما جاء به من الحق ويترك ما نهى عنه من الباطل).
-قال الله تعالى :(قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)آل عمران 31.
_وقال تعالى :(...ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بئاياتنا يؤمنون (156)الذين يتبعون الرسول النبي الأمي...)الاعراف 156و157.
_وقال تعالى :(...فئامنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون )الاعراف:158.
الشرط الرابع :تصديقه فيما أخبر به من أمر ونهي وغيوب ماضية ومستقبلة وغير ذلك.
_قال الله تعالى :(وما ءاتاكم الرسول فاخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا )الحشر :7.
-وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :""...ألا تأمنوني وانا أمين من في السماء ؟ يأتيني خبر السماء صباحا ومساء ...)رواه البخاري :4094 ومسلم :1063.

ابوعبدالله الجزائري 12 Nov 2007 10:17 PM

_الشرط الخامس: محبته أشد من محبة النفس والمال والوالد والولد والناس أجمعين .
-وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم :""لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب اليه من والده وولده والناس اجمعين""رواه البخاري15ومسلم 44.
-وعن ابي هريرة رضي الله عنه،ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال"فوالذي نفسي بيده لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده وولده"رواه البخاري:14.
-عن عبدالله بن هشام رضي الله عنه قال:كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب.فقال عمر :يا رسول الله لانت احب الي من كل شيء الا نفسي.فقال النبي صلى الله عليه وسلم :"لا والذي نفسي بيده حتى اكون احب اليك من نفسك"فقال له عمر :فانه الآن والله لانت احب الي من نفسي.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :"الآن يا عمر"رواه البخاري 6257.

أبو عبد الله الأثري 19 Nov 2007 10:52 AM

السلام عليكم أخي في الله أبو عبد الله الجزائري في الحقيقة مواضيعك ممتازة جدا فالتوحيد أهم شيء للإنسان المسلم ولولاه فلن تقبل منه أي عبادة أخرى وجزيت خيرا على إختيارك ووفقك الله لنصرته والعمل بسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابوعبدالله الجزائري 20 Nov 2007 01:22 PM

اركان الاسلام خمسة:
-عن عبدالله بن عمر-رضي الله عنهما-قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :""بني الاسلام على خمس :شهادة ان لا اله الا اللهنوان محمدا رسول الله،واقام الصلاة ،وايتاء الزكاة،وحج البيت،وصوم رمضان""اخرجه البخاري في الايمان رقم : 8،ومسلم في الايمان ايضا (1/45)رقم :16.
تنبيه : تقديم الحج على الصوم هو المتفق عليه عند البخاري ومسلم،واما تقديم الصوم على الحج فهو احدى روايتي مسلم.
----------------------------------
جزاك الله خيرا اخي ابا عبدالله ونفع بك.

ابوعبدالله الجزائري 22 Nov 2007 09:05 PM

نواقض الاسلام عشرة :
الناقض الاول : الشرك بالله :
وذلك ان يجعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسالهم الشفاعة ويتوكل عليهم ويستغيث بهم وينذر لهم ويذبح باسمهم ،لواعتقد دفع الضر وجلب النفع من دون الله كفر.
قال الله تعالى :""ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ""النساء :48 و 116.
وقال تعالى :""انه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للضالمين من أنصار""المائدة :72.

ابوعبدالله الجزائري 24 Nov 2007 01:51 PM

الناقض الثاني :الردة عن الاسلام مختارا الى اليهودية او النصرانية او المجوسية او الشيوعية او البعثية او العلمانية او الماسونية او غير ذلك مما هو كفر وان لم يعتقده.قال الله تعالى:""
...ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا و من يرتد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا و الآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون "" [البقرة:217].


وقال تعالى:""يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ[54]}""[سورة المائدة54].

وقال تعالى:""إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ (25)
ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ(26)
فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ (27)
ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ(28)
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ(29)
وَلَوْ نَشَاء لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ(30)""محمد:25-30
وقال تعالى:""...ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الاخرة من الخاسرين""المائدة:5
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم :"من بدل دينه فاقتلوه"رواه البخاري :2854.
-عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لايحل دم امريء مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث : الثيّب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة ) رواه البخاري:6484 و مسلم:1676.

ابوعبدالله الجزائري 24 Nov 2007 10:54 PM

الناقض الثالث:
من لم يكفر الكافر يهوديا كان او نصرانيا او مجوسيا او مشركا او ملحدا او غير ذلك من اصناف الكفر او شك في كفرهم او صحح مذهبهم فقد كفر.ذلك بأن الله قد كفرهم وهو ضاد الله ورسوله فلم يكفرهم او شك في كفرهم او صحح مذهبهم ،فقد اعترض على الله حين كفرهم.
قال الله تعالى :""ان الذين كفروا من اهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها اولئك هم شر البريئة""البينة:6.
واهل الكتاب هم اليهود والنصارى ،والمشركون :هم الذين عبدوا الها ومعبوداآخر.
وقال تعالى :""لقد كفرالذين قالوا ان الله هو المسيح بن مريم...""المائدة :17،72.
وقال تعالى :""لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة...""المائدة :73.
وقال تعالى :""ان الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون ان يفرقوابين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعضويريدون ان يتخذوا بين ذلك سبيلا(150)اولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا""النساء :150و151.
وقال تعالى :""...ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ""النساء :140.

ابوعبدالله الجزائري 26 Nov 2007 09:46 PM

الناقض الرابع :
-من اعتقد ان غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه ،أو ان حكم غير النبي أحسن من حكمه ،كالذين يفضلون حكم الطواغيت على حكمه.
-ويدخل فيه من اعتقد ان الانظمة والقوانين التي يسنها الناس أفضل من شريعة الاسلام ،أو أن أحكام الاسلام لا يصلح تطبيقها في هذا العصر ،أو أن الاسلام كان سببا في تخلف المسلمين .
-او ان يحصر الاسلام في علاقة المرء بربه دون ان يتدخل في شؤون الحياة الاخرى.
-ويدخل في هذا الناقض من يرى ان انفاذ حكم الله في قطع يد السارق او رجم الزاني المحصن لا يناسب العصر الحاضر.
-ويدخل في ذلك ايضا كل من اعتقد انه يجوز الحكم بغير شريعة الله في المعاملات او الحدود او غيرهما ،وان لم يعتقد ان ذلك افضل من حكم الشريعة ،لانه يكون قد استباح ما حرم الله اجماعا.
-وكل من استباح ما حرم الله ورسوله مما هو معلوم من الدين بالضرورة كالزنا والربا والخمر ،والحكم بغير شريعة الله الى غير ذلك فهو كافر باجماع المسلمين.
قال الله تعالى :""أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يؤمنون""المائدة :45.
وقال تعالى :""ومن لم يحكم بغير ما أنزل الله فأولئكهم الكافرون ""المائدة :44.
وقال تعالى :"" ومن لم يحكم بغير ما أنزل الله فأولئكهم الظالمون""المائدة :47.
وقال تعالى : ومن لم يحكم بغير ما أنزل الله فأولئكهم الفاسقون""المائدة :47.
وقال تعالى :""ان الدين عند الله الاسلام ""آل عمران:19.
وقال تعالى :""ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين""آل عمران :85.
وقال تعالى :""ان الذين كفروا بأياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جنوبهم بدلناهم جلودا غيرها ليضوقوا العذاب ان الله كان عزيزا حكيما""النساء :56.
وقال تبارك وتعالى :""فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ""النياء :65.

ابوعبدالله الجزائري 27 Nov 2007 08:58 PM

الناقض الخامس :من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ولو عمل به فقد كفر .
قال الله تعالى :""والذين كفروا فتعسا لهم وأضل أعمالهم (8)ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعما لهم(9)""محمد :8و9.
وقال تعالى ""ان الذين ارتدوا على ادبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم واملى لهم(25)ذلك بانهم قالوا للذين كرهواما نزل الله سنطيعكم في بعض الامر والله يعلم اسرارهم (26)فكيف اذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم (27)ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم (28)محمد:25-28.

ابوعبدالله الجزائري 28 Nov 2007 08:28 PM

الناقض السادس:
من استهزأبالله او الرسول او القرآن او الدين او الملائكة او العلماء من أجل علمهم ،او بأي شعيرة من شعائر الاسلام كالصلاة والزكاة والصيام والحج والطواف بالكعبة والوقوف بعرفة او المساجداوالأذان اواللحية او السنة النبوية ،الى غير ذلك من شعائر الله والمقدسات الاسلامية فهو كافر.

قال الله تعالى :""قل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون(65)لا تعتذروا قد كفرتم بعد ايمانكم ان يعف عن طائفة منكم تعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين(66)"" التوبة :65و66.

وقال الله تعالى :""ان الذين أجرموا كانوا من الذين ءامنوا يضحكون (29)واذا مروا بهم يتغامزون(30)واذا انقلبوا الى أهلهم انقلبوا فكهين(31)واذا رأوهم قالوا ان هؤلاء لضالون (32)وما أرسلوا عليهم حافظين(33)فاليوم الذين ءامنوا من الكفار يضحكون(34)على الأرائك ينظرون(35)هل ثوب الكفار ما كانوا يفعلون(36)""المطففين:29-36.

وقال تعالى :""واذا رأيت الذين يخوضون في ءاياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره واما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين(28)""الانعام :68.

وقال تعالى :""وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ءايات الله يكفر بها يستهزأ بهافلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا (140)""النساء :140.

وقال سبحانه وتعالى :""...ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه...''الحج :30.

وقال تبارك وتعالى :""...ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب""الحج:32.

ابوعبدالله الجزائري 29 Nov 2007 09:04 PM

الناقض السابع :
السحر،ومنه الصرف والعطف.
فأما الصرف :فهو عمل سحري يقصد منه تغيير الانسان عما يهواه،كصرف الرجل عن محبة زوجته الى بغضها.
واما العطف :فهو عمل سحري ايضا يقصد منه ترغيب الانسان فيما لا يهواه الى محبته بطرق شيطانية.
قال الله تعالى :""... وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُر...""البقرة :102.
وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :"قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :""ان الرقى والتمائم والتولة شرك"".
رواه ابو داودرقم :3883،وحسنه الشيخ مقبل في الصحيح المسند :2/18-18 وعزاه الى الحاكم فقط :4/218،وصححه الالباني في صحيح الجامع :1632،وفي السلسلة الصحيحة :331،وكذا صححه الحاكم :4/217،ووافقه الذهبي. والحديث رواه ابن ماجه :3530،وأحمد :1/281،والطبراني في الكبير :10/262،وابن حبان :13/456، والبيهقي :9/350

ابوعبدالله الجزائري 30 Nov 2007 09:45 PM

الناقض الثامن :
مناصرة الكافرين ومعاونتهم على المسلمين :

قال الله تعالى :""وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "" المائدة :51.

وقال تعالى :""يأيها الذين آمنوا ان تطيعوا فريقاً من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد ايمانكم كافرين، و كيف تكفرون و أنتم تتلى عليم آيات الله و فيكم رسوله، و من يعتصم بالله فقد هدى الى صراط مستقيم"".آل عمران:100و101.

وقال تعالى :""يَا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تُطِيعُواْ الَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ بَلِ اللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ ""آل عمران:149و150.

وقال تعالى :""أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيل(1)
إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرون"" الممتحنة :1و2.

وقال جل وعلا:"" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنَ الْآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ"" الممتحنة :13.

ابوعبدالله الجزائري 02 Dec 2007 08:34 PM

الناقض التاسع:
من اعتقد ان بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم،كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام فقد كفر.
وذلك ان النبي كان يرسل الى قومه خاصة ،فلا يجب على كل الناس متابعته،اما نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فانه ارسل الى الناس كافة فلا يحل لاحد مخالفته ولا الخروج عن شريعته.

قال الله تعالى :"" قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً..."" الاعراف : 158.

وقال سبحانه:"" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ "" الانبياء :108.

وقال تبارك وتعالى :""تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً ""الفرقان :1.

وقال تعالى :"" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ"" سبأ :28.

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"" أُعطيت خمسا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي :
نُصرت بالرعب مسيرة شهر
وجُعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصلِّ
وأُحلّت لي الغنائم ، ولم تُحلّ لأحد قبلي
وأعطيت الشفاعة
وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة ، وبعثت إلى الناس عامّة .""رواه البخاري :328 ومسلم :521.

وقال الله تعالى :""ان الدين عند الله الاسلام""آل عمران:19.

وقال الله تعالى :""و َمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ""آل عمران:85.
وقال تعالى :"" الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً "" المائدة :3.

وقال سبحانه وتعالى :"" أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُون "" آل عمران :83.

-وفي الحديث :""والله لو ان موسى حيا لما وسعه الا اتباعي"" حسنه الالباني في الارواء 6/34 رقم:1589 وذكر له ثمان طرق وقد ذكره ابن كثير في تفسير آية 81و82 من سورة آل عمران 2/78 الطبعة المحققة، وضعفه الشيخ مقبل في هذا الموضع.

ابوعبدالله الجزائري 04 Dec 2007 09:27 PM

الناقض العاشر :

الاعراض عن دين الله تعالى لا يتعلمه ولا يعمل به ،والمراد بالاعراض الذي هو ناقض من نواقض
الاسلام ،هو الاعراض عن تعلم اصل الدين الذي يكون به المرء مسلما ولو كان جاهلا بتفاصيل الدين ،لان العلم بتفاصيل الدين قد لا يقوم به الا العلماء وطلبة العلم .

قال الله تعالى :"" وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ"" الاحقاف :3.

وقال تعالى :"" َمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى{124}..."" طه :124.

وقال جل وعلا :"" وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً{99} مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْراً{100} خَالِدِينَ فِيهِ وَسَاء لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِمْلاً(101)"" طه :99-101.


حكم الهازل والجاد والخائف والمكره في هذه النواقض :

لا فرق في جميع هذه النواقض بين الهازل والجاد والخائف على ماله وجاهه الا المكره ،وكلها من اعضم ما يكون خطرا واكثر ما يكون وقوعا فينبغي للمسلم ان يحذرها ويخاف منها على نفسه.

ودليل ذلك:

قال تعالى :""... قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ{65} لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ..."" التوبة ك65و66.

ودليل المكره :

قوله تعالى :"" مَن كَفَرَ بِاللّهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَـكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْراً فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ""" النحل:106.

-راجع لنواقض الاسلام كتاب ((التبيان شرح نواقض الاسلام)) تأليف الشيخ سليمان بن ناصر العلوان.
ونواقض الاسلام لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى .

ابوعبدالله الجزائري 07 Dec 2007 09:56 PM

تعريف الايمان :
الايمان لغة :التصديق .كما في فتح الباري :1/46.
وشرعا نطق باللسان، واعتقاد بالجنان،وعمل بالجوارح والاركان،ويزيد بالطاعة وينقص بالمعصية.
فائدة :
قال ابن ابي العز في شرح العقيدة الطحاوية ص332((اختلف الناس فيما يقع عليه اسم الإيمان اختلافا كثيرا
فذهب مالك والشافعي وأحمد والاوزاعي وإسحاق بن راهويه وسائر أهل الحديث وأهل المدينة رحمهم الله وأهل الظاهر وجماعة من المتكلمين إلى أنه تصديق بالجنان وإقرار باللسان وعمل بالأركان.
وذهب كثير من أصحابنا الى ما ذكره الطحاوي رحمه الله أنه الإقرار باللسان والتصديق بالجنان.

ومنهم من يقول إن الإقرار باللسان ركن زائد ليس بأصلي والى هذا ذهب ابو منصور الماتريدي رحمه الله ويروى عن أبي حنيفة رضي الله عنه.
وذهب الكرامية الى أن الإيمان هو الإقرار باللسان فقط فالمنافقون عندهم مؤمنون كاملوا الإيمان ولكنهم يقولون بأنهم يستحقون الوعيد الذي اوعدهم الله به وقولهم ظاهر الفساد.
وذهب الجهم بن صفوان وأبو الحسن الصالحي أحد رؤساء القدرية إلى أن الإيمان هو المعرفة بالقلب وهذا القول أظهر فسادا مما قبله فإن لازمه أن فرعون وقومه كانوا مؤمنين فإنهم عرفوا صدق موسى وهارون عليهما الصلاة والسلام ولم يؤمنوا بهما ولهذا قال موسى لفرعون "" لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السموات والأرض بصائر""الاسراء :102.
وقال تعالى :"" وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين""النمل:14.
وأهل الكتاب كانوا يعرفون النبي كما يعرفون أبناءهم ولم يكونوا مؤمنين به بل كافرين به معادين له .
وكذلك أبو طالب عنده يكون مؤمنا فإنه قال:
ولقد علمت بأن دين محمد "" من خير أديان البرية دينا
لولا الملامة او حذار مسبة "" لوجدتني سمحا بذاك مبينا

بل إبليس يكون عند الجهم مؤمنا كامل الإيمان فإنه لم يجهل ربه بل هو عارف به

"" قال رب فأنظرني إلي يوم يبعثون ""الحجر 36.

"" قال رب بما أغويتني""الحجر:39.

"" قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين""ص:82.

والكفر عند الجهم هو الجهل بالرب تعالى ولا أحد أجهل منه بربه فإنه جعله الوجود المطلق وسلب عنه جميع صفاته ولا جهل أكبر من هذا فيكون كافرا بشهادته على نفسه وبين هذه المذاهب مذهب آخر بتفاصيل وقيود أعرضت عن ذكرها اختصارا .)).انتهى كلام ابن ابي العز ،رحمه الله تعالى .
قلت:
-والايمان عند الاشاعرة هو التصديق .كما في فتح المجيد باب :""الم تر الى الذين يزعمون انهم ءامنوا بما انزل اليك""الاية.
قلت :
-ولا شك ان الحق هو قول اهل السنة والجماعة ،وهو ان الايمان :
نطق باللسان، واعتقاد بالجنان،وعمل بالجوارح والاركان،ويزيد بالطاعة وينقص بالمعصية.

ابوعبدالله الجزائري 10 Dec 2007 01:34 PM

اركان الايمان ستة :

اعلم اخي المسلم –وفقني الله واياك لما يحبه ويرضاه- ان رسول الله صلى الله عليه و على آله وسلم لما ساله جبريل عن الايمان قال :"" أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر, وتؤمن بالقدر خيره وشره"".

فقال له جبريل عليه السلام :""صدقت"".

اخرجه البخاري في الايمان رقم:50،ومسلم في الايمان رقم:9و10 كلاهما عن ابي هريرة.واخرجه مسلم ايضا في الايمان رقم :8 عن عمر،وهذا لفظ حديثه.

ابوعبدالله الجزائري 17 Dec 2007 09:29 AM

ادلة زيادة الايمان :

قال الله تعالى :"" الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ{173}""آل عمران:173.

وقال تعالى :"" إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ{2}"" الانفال :2.

وقال تعالى :"" وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ{124}"" التوبة :124.

وقال تعالى :"" وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً{22}"" الاحزاب :22.

وقال تعالى :"" هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ..."" الفتح :4.

وقال تعالى :""... وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً..."" المدثر :31.

-وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال :"" كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا .حديث صحيح رواه ماجه رقم:61.

-عن أبى هريرة رضى الله عنه قال :قال رسول الله صلىالله عليه وسلم:
"المؤمن القوى خيروأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفى كل خير،احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز،وان أصابك شئ فلا تقل: لو أنى فعلت كذا كان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ، فان لو تفتح عمل الشيطان " رواه مسلم رقم:49.

انظر كتاب:زيادة الايمان ونقصانه )) لعبد الرزاق بن عبد المحسن العباد.

ابوعبدالله الجزائري 29 Dec 2007 09:35 AM

من ادلة نقصان الايمان :
- عن ابي هريرة رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) اخرجه البخاري رقم :9،ومسلم رقم :35.

- وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " من راى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان"اخرجه مسلم رقم :49.

- أبى هريرة رضىالله عنه قال : رسول الله صلىالله عليه وسلم:
"المؤمن القوى خيروأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفى كل خير،احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز،وان أصابك شئ فلا تقل: لو أنى فعلت كذا كان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ، فان لو تفتح عمل الشيطان " رواه مسلم رقم:49.

- وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"" ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب
الرجل الحازم من إحداكن".
قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟
قال: "أليس شهادة المرأة نصف شهادة الرجل؟
قلن: بلى.
قال: "فذلك من
نقصان عقلها. أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟"
قلن: بلى
قال:"فذلك من
نقصان دينها".اخرجه البخاري رقم :298،ومسلم رقم:79و80.ورواه ميلم ايضا عن عمر وابي هريرة رقم:79و80.

تنبيه :ادلة زيادة الايمان هي ايضا ادلة نقصانه ،فانه قبل ان يزيد كان ناقصا ،فهذه الايات الدالات على زيادة الايمان منطوقها يدل على زيادة الايمان ومفهومها يدل على نقصانه.

فائدة :كل مؤمن مسلم ولا ينعكس .قال الله تعالى :"" قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ"" الحجرات :14.

- عن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، رضى الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَعْطَى رَهْطًا وَسَعْدٌ جَالِسٌ، فَتَرَكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَجُلاً هُوَ أَعْجَبُهُمْ إِلَىَّ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَكَ عَنْ فُلاَنٍ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا‏.‏ فَقَالَ ‏"‏ أَوْ مُسْلِمًا ‏"‏‏.‏ فَسَكَتُّ قَلِيلاً، ثُمَّ غَلَبَنِي مَا أَعْلَمُ مِنْهُ فَعُدْتُ لِمَقَالَتِي فَقُلْتُ مَا لَكَ عَنْ فُلاَنٍ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا فَقَالَ ‏"‏ أَوْ مُسْلِمًا ‏"‏‏.‏ ثُمَّ غَلَبَنِي مَا أَعْلَمُ مِنْهُ فَعُدْتُ لِمَقَالَتِي وَعَادَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ قَالَ ‏"‏ يَا سَعْدُ، إِنِّي لأُعْطِي الرَّجُلَ وَغَيْرُهُ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْهُ، خَشْيَةَ أَنْ يَكُبَّهُ اللَّهُ فِي النَّارِ ‏"‏‏.‏رواه البخاري رقم :28،ومسلم رقم :150.

- وانظر تفسير ابن كثير عند تفسير سورتي الحجرات والذاريات.

- فائدة اخرى :الاسلام واليمان اذا اجتمعا افترقا واذا افترقا اجتمعا ،أي اذا ذكر الاسلام وحده دخل معه الايمان ،واذا ذكر الايمان وحده دخل معه الاسلام ،واذا ذكرا معا يفسر الاسلام بالاعمال الظاهرة ويفسر الايمان باعمال القلب .راجع كتاب الايمان لشيخ الاسلام ابن تيمية.

- فائدة ثالثة :المؤمنون قسمان :
- 1-سابقون ،وهم المقربون.
- 2-اصحاب اليمين ،وهم الابرار.

أبو تميم يوسف الخميسي 29 Dec 2007 02:49 PM

يرفع يا جماعة للفائدة
أين أنتم

ابوعبدالله الجزائري 20 Jan 2008 09:20 PM

من ادلة دخول الأعمال في مسمى الايمان
قال الله تعالى :""وما كان الله ليضيع ايمانكم"" البقرة :143.اي صلاتكم ،فسمى الصلاة ايمانا.
وانظر:صحيح البخاري 1/23باب الصلاة من الايمان.
-عن ابي هريرة رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان)متفق عليه واللفض لمسلم.
-وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:""...هل تدرون ما الايمان بالله؟"" قالوا :الله ورسوله اعلم.
قال :""شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وان تعطوا من المغنم الخمس""رواه البخاري رقم:35،ومسلم رقم17.
-- --------------------
رفع الله قدرك اخي يوسف.
وجزاك الله خيرا اخي ابا عبدالله الاثري.
واعتذر لجميع الاخوة عن طول غيابي الخارج عن نطاقي ويعلم الله اني اشتقت كثيرا لمجالستكم والاستفادة منكم يا من لا يشقى بكم جليسكم ويعلم الله اني احببتكم فيه .
وفقكم الله لكل خير وجعلني الله واياكم مفاتيحا لابوابه امين.

ابوعبدالله الجزائري 21 Jan 2008 10:12 PM

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

فتوى رقم (21436) وتاريخ 8/4/1421هـ
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من عدد من المستفتين المقيدة استفتاءاتهم بالأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (54121) وتاريخ 7/11/1420هـ. ورقم (1026) وتاريخ 17/2/1421هـ. ورقم (1016) وتاريخ 7/2/1421هـ. ورقم (1395) وتاريخ 8/3/1421هـ. ورقم (1650) وتاريخ 17/3/1421هـ. ورقم (1893) وتاريخ 25/3/1421هـ. ورقم (2106) وتاريخ 7/4/1421هـ.
وقد سأل المستفتون أسئلة كثيرة مضمونها: ( ظهرت في الآونة الأخيرة فكرة الإرجاء بشكل مخيف، وانبرى لترويجها عدد كثير من الكتاب، يعتمدون على نقولات مبتورة من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية، مما سبب ارتباكاً عند كثير من الناس في مسمى الإيمان، حيث يحاول هؤلاء الذين ينشرون هذه الفكرة أن يُخرجوا العمل عن مسمى الإيمان، ويرون نجاة من ترك جميع الأعمال، وذلك مما يسهل على الناس الوقوع في المنكرات وأمورالشرك وأمور الردة، إذا علموا أن الإيمان متحقق لهم ولو لم يؤدوا الواجبات ويتجنبوا المحرمات ولو لم يعملوا بشرائع الدين بناءً على هذا المذهب.
ولا شك أن هذا المذهب له خطورته على المجتمعات الإسلامية، وأمور العقيدة والعبادة.
فالرجاء من سماحتكم بيان حقيقة هذا المذهب، وآثاره السيئة، وبيان الحق المبني على الكتاب والسنة، وتحقيق النقل عن شيخ الإسلام؛ حتى يكون المسلم على بصيرة من دينه.
وفقكم الله وسدد خطاكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ).
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجاب بما يلي:
هذه المقالة المذكورة هي مقالة المرجئة الذين يخرجون الأعمال عن مسمى الإيمان، ويقولون: الإيمان هو التصديق بالقلب والنطق باللسان فقط، وأما الأعمال فإنها عندهم شرط كمال فيه فقط، وليست منه، فمن صدق بقلبه ونطق بلسانه فهو مؤمن كامل الإيمان عندهم ولو فعل ما فعل من ترك الواجبات وفعل المحرمات، ويستحق دخول الجنة ولو لم يعمل خيراً قط، ولزم على ذلك الضلال لوازم باطلة منها حصر الكفر بكفر التكذيب والاستحلال القلبي.
ولا شك أن هذا قول باطل وضلال مبين مخالف للكتاب والسنة وما عليه أهل السنة والجماعة سلفاً وخلفاً، وأن هذا يفتح باباً لأهل الشر والفساد للإنحلال من الدين وعدم التقيد بالأوامر والنواهي والخوف والخشية من الله سبحانه، ويعطل جانب الجهاد في سبيل الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويسوي بين الصالح والطالح، والمطيع والعاصي، والمستقيم على دين الله والفاسق المتحلل من أوامر الدين ونواهيه، مادام أن أعمالهم هذه لا تخل بالإيمان كما يقولون.
ولذلك اهتم أئمة الإسلام قديماً وحديثاً ببيان بطلان هذا المذهب والرد على أصحابه، وجعلوا لهذه المسألة باباً خاصاً في كتاب العقائد، بل ألفوا فيها مؤلفات مستقلة كما فعل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وغيره.
قال شيخ الإسلام رحمه الله في العقيدة الواسطية: ( ومن أصول أهل السنة والجماعة: أن الدين والإيمان قول وعمل، قول القلب واللسان وعمل القلب واللسان والجوارح، وأن الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ).
وقال في كتاب الإيمان: ( ومن هذا الباب أقوال السلف وأئمة السنة في تفسير الإيمان، فتارة يقولون: هو قول وعمل، وتارة يقولون: هو قول وعمل ونية، وتارة يقولون: قول وعمل ونية واتباع السنة، وتارة يقولون: قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح وكل هذا صحيح ).
وقال رحمه الله: ( والسلف اشتد نكيرهم على المرجئة لما أخرجوا العمل من الإيمان، ولا ريب أن قولهم بتساوي إيمان الناس من أفحش الخطأ، بل لا يتساوى الناس في التصديق ولا في الحب ولا في الخشية ولا في العلم، بل يتفاضلون من وجوه كثيرة ).
وقال رحمه الله: ( وقد عدلت المرجئة في هذا الأصل عن بيان الكتاب والسنة وأقوال الصحابة والتابعين لهم بإحسان، واعتمدوا على رأيهم وعلى ما تأولوه بفهمهم للغة، وهذه طريقة أهل البدع ). انتهى.
ومن الأدلة على أن الأعمال داخلة في حقيقة الإيمان وعلى زيادته ونقصانه بها، قوله تعالى:إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ [الأنفال:2-4].
وقوله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ [المؤمنون:1-9].
وقول الرسول : { الإيمان بضع وسبعون شعبة، أعلاها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان }.
قال شيخ الإسلام رحمه الله في كتاب الإيمان أيضاً: ( وأصل الإيمان في القلب، وهو قول القلب وعمله، وهو إقرار بالتصديق والحب والانقياد. وما كان في القلب فلا بد أن يظهر موجبه ومقتضاه على الجوارح، وإذا لم يعمل بموجبه ومقتضاه دل على عدمه أو ضعفه. ولهذا كانت الأعمال الظاهرة من موجب إيمان القلب ومقتضاه، وهي تصديق لما في القلب ودليل عليه وشاهد له، وهي شعبة من الإيمان المطلق وبعض له ).
وقال أيضاً: ( بل كل من تأمل ما تقوله الخوارج والمرجئة في معنى الإيمان علم بالاضطرار أن طاعة الله ورسوله من تمام الإيمان. وأنه لم يكن يجعل كل من أذنب كافراً. ويعلم أنه لو قدر أن قوماً قالوا للنبي : نحن نؤمن بما جئتنا به بقلوبنا من غير شك، ونقر بألسنتنا بالشهادتين، إلا أننا لا نطيعك في شيء مما أمرت به ونهيت عنه، فلا نصلي ولا نصوم ولا نحج، ولا نصدق الحديث، ولا نؤدي الأمانة، ولا نفي بالعهد، ولا نصل الرحم، ولا نفعل شيئاً من الخير الذي أمرت به. ونشرب الخمر، وننكح ذوات المحارم بالزنا الظاهر، ونقتل من قدرنا عليه من أصحابك وأمتك ونأخذ أموالهم، بل نقتلك أيضاً ونقاتلك مع أعدائك، هل كان يتوهم عاقل أن النبي يقول لهم: أنتم مؤمنون كاملو الإيمان، وأنتم أهل شفاعتي يوم القيامة، ويرجى لكم أن لا يدخل أحد منكم النار. بل كل مسلم يعلم بالاضطرار أنه يقول لهم: أنتم أكفر الناس بما جئت به، ويضرب رقابهم إن لم يتوبوا من ذلك ). انتهى.
وقال أيضاً: ( فلفظ الإيمان إذا أطلق في القرآن والسنة يراد به ما يراد بلفظ البر وبلفظ التقوى وبلقظ الدين كما تقدم. فإن النبي بين أن الإيمان بضع وسبعون شعبة أفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق. فكان كل ما يحبه الله يدخل في اسم الإيمان. وكذلك لفظ البر يدخل في جميع ذلك إذا أطلق، وكذلك لفظ التقوى، وكذلك لفظ الدين أو دين الإسلام. وكذلك روي أنهم سألوا عن الإيمان فأنزل الله هذه الآية: لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ [البقرة:177] الآية ) إلى أن قال: ( والمقصود هنا أنه لم يثبت المدح إلا على إيمان معه العمل، لا على إيمان خال من عمل ).
فهذا كلام شيخ الإسلام في الإيمان، ومن نقل عنه غير ذلك فهو كاذب عليه.
وأما ما جاء في الحديث أن قوماً يدخلون الجنة لم يعملوا خيراً قط، فليس هو عاماً لكل من ترك العمل وهو يقدر عليه. وإنما هو خاص بأولئك لعذر منعهم من العمل، أو لغير ذلك من المعاني التي تلائم النصوص المحكمة وما أجمع عليه السلف الصالح في هذا الباب.
هذا واللجنة الدائمة إذ تبين ذلك فإنها تنهى وتحذر من الجدال في أصول العقيدة لما يترتب على ذلك من المحاذير العظيمة، ونوصي بالرجوع في ذلك إلى كتب السلف الصالح وأئمة الدين المبنية على الكتاب والسنة وأقوال السلف، وتحذر من الرجوع إلى الكتب المخالفة لذلك، وإلى الكتب الحديثة الصادرة عن أناس متعالمين لم يأخذوا العلم عن أهله ومصادره الأصيلة. وقد اقتحموا القول في هذا الأصل العظيم من أصول الاعتقاد، وتبنوا مذهب المرجئة ونسبوه ظلماً إلى أهل السنة والجماعة، ولبسوا بذلك على الناس، وعززوه عدواناً بالنقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - وغيره من أئمة السلف بالنقول المبتورة، وبمتشابه القول وعدم رده إلى المحكم من كلامهم. وإنا ننصحهم أن يتقوا الله في أنفسهم، وأن يثوبوا إلى رشدهم ولا يصدعوا الصف بهذا المذهب الضال، واللجنة أيضاً تحذر المسلمين من الاغترار والوقوع في شراك المخالفين لما عليه جماعة المسلمين أهل السنة والجماعة.
وفق الله الجميع للعلم النافع، والعمل الصالح، والفقه في الدين.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.
[اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء]
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ.
عضو/ عبدالله بن عبدالرحمن الغديان.
عضو/ بكر بن عبدالله أبو زيد.
عضو/ صالح بن فوزان الفوزان.

ابوعبدالله الجزائري 23 Jan 2008 10:54 PM

تعريف التوحيد

التوحيد لغة :مصدر وحد يوحد أي جعل الشيء واحد.

وشرعاهو:افراد الله في ربوبيته والوهيته واسمائه وصفاته وحكمه.

انظر مجموع فتاوى الشيخ ابن باز:1/34.

-اعلم اخي المسلم-وفقني الله واياك-ان الانسان لا يكون من اهل التوحيد الخالص الا اذا افرد الله بجميع انواع العبادات

قال الله تعالى:(ّ الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ
أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنَّنِي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ) هود:1و2.

وقال تعالى :( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ
أَن لاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ)هود:25و26.

وقال تعالى:(( وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ))الاحقاف:12.

_ولا يكون الانسان من المتبعين لرسول الله صلى الله عليه وسلم اتباعا صادقا الا اذا افرد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتابعة،فكما اننا لا نعبد الا الله فكذلك لا نتبع الا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال الله تعالى :( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ))آلعمران:31.

وقال تعالى )): فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا))النساء:65.

ابوعبدالله الجزائري 26 Jan 2008 10:38 PM

ادلة التوحيد

قال الله تعالى:(( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ
وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ))سورة الاخلاص.

وقال تعالى:((... واذا ذكرت ربك في القران وحده ولوا على ادبارهم نفورا))الاسراء:46.

وقال تعالى:(( واذا ذكر الله وحده اشمازت قلوب الذين لا يؤمنون بالاخرة واذا ذكر الذين من دونه اذا هم يستبشرون))الزمر:45.

وقال تعالى:(( ذلكم بانه اذا دعي الله وحده كفرتم وان يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير))غافر:12.

الشاهد من الآيات:أحد،ووحده.

_وعن ابن عباس رضي الله عنهما ان رسول الله صالى الله عليه وسلم لما بعث معاذا الى اليمن قال له :(انك تقدم على قوم من اهل الكتاب،فليكن اول ما تدعوهم الى ان يوحدوا الله تعالى )
اخرجه البخاري في التوحيد رقم:6937واللفظ له،ومسلم في اليمان الرقم الخاص :30و31.
_ورواه مسلم رقم:19عن معاذ بن جبل.

_وعن طارق لابن أشيم _رضي الله عنه_قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(من وحد الله وكفر بما يعبد من دونه،حرم ماله ودمه،وحسابه على الله عز وجل ).اخرجه مسلم في الايمان رقم 23،واحمد3/482.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بني الإسلام على خمس على أن يوحد الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان والحج)اخرجه البخاري رقم :8،ومسلم رقم :16 واللفظ له.

_ وعن عبد الله بن عمر بن العاص رضي الله عنهما أن العاص بن وائل نذر في الجاهلية أن ينحر مائة بدنة , وأن هشام ابن العاص نحر حصته خمسين بدنة , وأن عمراً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ? فقال:( أما أبوك فلو كان أقر بالتوحيد , فصمت وتصدقت عنه نفعه ذلك) رواه الامام احمد 2/182 وصححه الالباني في السلسلة الصحيحة رقم:484.
قلت :بل هو حسن.

قلت :في هذه الادلة رد على الجهال الذين ينكرون التوحيد.

ابوعبدالله الجزائري 27 Jan 2008 09:06 PM

أقسام التوحيد اربعة

اعلم اخي المسلم_ثبتني الله واياك على الحق_ان التحيد ينقسم الى اربعة اقسام،وهي :

1_توحيد الربوبية.

2_توحيد الالوهية.

3_توحيد الاسماء والصفات.

4_توحيد المتابعة.

وهذه الاقسام الاربعة كلها موجودة في سورة الفاتحة.

فقوله سبحانه وتعالى :(( بسم الله الرحمن الرحيم(1) ))الفاتحة :1.

فيها توحيد الالوهية وتوحيد الاسماء والصفات.

وقوله((الحمد لله رب العالمين (2)))الفاتحة :2.

فيها توحيد الالوهية وتوحيد الربوبية و توحيد الاسماء والصفات .

وقوله :((الرحمن الرحيم(3) مالك يوم الدين(4)))الفاتحة :3و4.

فيهما ايضا توحيد الاسماء والصفات وتوحيد الربوبية.

وقوله:(( اياك نعبد واياك نستعين(5)))الفاتحة :5.

فيها توحيد الالوهية.

وقوله:(( اهدنا الصراط المستقيم(6) صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين(7)))الفاتحة :6و7.

فيها توحيد الالوهية وتوحيد المتابعة.

راجع: شرح العقيدة الطحاويةص:89،والجامع الفريدص:276.

أبو تميم يوسف الخميسي 27 Jan 2008 09:13 PM

ما شاء الله وفقكم الله
واصل بارك الله فيك

ابوعبدالله الجزائري 30 Jan 2008 09:57 PM

الاول توحيد الربوبية

توحيد الربوبية هو :افراد الله في افعاله.

ومعناه ان الله هو المتفرد بالخلق والامر والملك والتدبير والموجد لهذه الكائنات من العدم الى الوجود بدون شريك ولا معين.

فهو الخالق وهو الآمر وهو المالك وهو المدبر وحده لا شريك له.

قال الله تعالى :((الحمد لله رب العالمين))في ستة مواضع في القرآن وهي كما يلي:
1_الفاتحة :2.

2_الانعام:45.

3_يونس:10.

4_الصافات :182.

5_الزمر :75.

6_غافر :65.

وقال تعالى :(( ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين ))الاعراف:54.

وقال تعالى :((ملك يوم الدين))الفاتحة :4.

وقال تعالى :((قل اعوذ برب الناس (1)ملك الناس))الناس :1و2.

وقال تعالى :(( يدبر الامر من السماء الى الارض ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنة مما تعدون ))السجدة :5.

وقال تعالى :((...ومن يدبر الامر فسيقولون الله فقل افلا تتقون))يونس:31.

وقال تعالى:((تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير(1)))الملك:1.

وقال تعالى :(( قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ان كنتم تعلمون(88) سيقولون لله قل فانى تسحرون (89)))المؤمنون :88و89.

_قلت :ولم ينكر هذاالقسم احد الا فرعون والنمرود والدهرية قديما والشيوعية حديثا،والمنكر له يعتبر كافرا ملحدا.

ابوعبدالله الجزائري 31 Jan 2008 08:54 PM

الثاني : توحيد الألوهية

توحيد الألوهية: هو افراد الله في افعال العباد.

ومعناه صرف جميع انواع العبادات: من ذبح ونذر ودعاء وتوكل وخوف ورجاء وانابة ورغبة ورهبة وخشية وغير ذلك من انواع العبادات لله وحده لا شريك له.

قال الله تعالى :((واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا )النساء:36.

وقال تعالى :((وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه...))الاسراء :23.

وقال تعالى :((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون (56)))الذاريات :56.

_اي ليوحدوني وآمرهم وأنهاهم.

_قلت : والذين أنكروا هذا القسم هم المشركون قديما والقبوريون حديثا.

ابوعبدالله الجزائري 02 Feb 2008 10:21 PM

الثالث :توحيد الاسماء والصفات

توحيد الاسماء والصفات : هو افراد الله بما سمى به نفسه او سماه رسوله صلى الله عليه وسلم،او وصف به نفسه او وصفه رسوله صلى الله عليه وسلم،من غير تكييف ولا تمثيل ولا تحريف ولا تعطيل.

كما قال تعالى :((... ليس كمثله شيء وهو السميع البصير)) الشورى :11.

وقال تعالى :(( ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في اسمائه سيجزون ما كانوا يعملون(5)))الاعراف :180.

وانما نثبت له كل اسم وصفة وردا في الكتاب او السنة الثابتة على الوجه الذي يليق بجلال ربنا ،فنؤمن بانه يسمع ويبصر ويتكلم متى شاء ،وبما شاء وانه مستو على عرشه استواء يليق به كما قال تعالى :((الرحمن على العرش استوى (5))) طه :5.

قاعدة : اسماء الله وصفاته توقيفية

لا نسمي ربنا الا بما سمى به نفسه او سماه رسوله صلى الله عليه وسلم ،ولا نصفه الا بما وصف به نفسه او وصفه رسوله صلى الله عليه وسلم.

فائدة :اسماء الله وصفاته تنقسم الى قسمين :

1_مالا يطلق الا على الله وحده :مثل الله ،الرحمن، الرب بالالف واللام في الرب .

2_ما يجوز اطلاقه على غير الله مثل :رحيم ،ملك ،عزيز ،كريم .

فائدة اخرى :

انكر المشركون بعض اسماء الله مثل الرحمن كما قال تعالى :((وهم بذكر الرحمن هم كافرون)) الانبياء 36.

وقال تعالى :((وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي لا اله الا هو عليه توكلت واليه متاب...))الرعد :30.

واما الجهمية والمعتزلة والا شعرية والماتريدية والاباضية فقد غيروا وحرفوا في اسماء الله وصفاته ،كل فرقة بحسبها .

قال الله تعالى :(( ان ربك هو يفصل بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون ))السجدة 25.

ابوعبدالله الجزائري 11 Feb 2008 02:14 PM

الرابع : توحيد المتابعة
توحيد المتابعة :هو ان نفرد رسول الله صلى الله عليه و وعلى آله سلم في الاتباع،فلا نتبع الا اياه اتباعا صادقا.

قال الله تاعالى((قل ان كنتم تحبون الله فالتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم(31)قل اطيعوا الله والرسول فان تولوا فان الله لا يحب الكافرين)) آل عمران :31و32.

وقال تعالى :
وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ{7})) الحشر :7.

وقال تعالى :

وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً{115})) )) النساء :115.

وهذا هو معنى :(شهادة ان محمدا رسول الله ).

- قال شارح العقيدة الطحاويةص 200بتحقيق الشيخ الالباني رحمه الله :

(فالواجب كمال التسليم للرسول صلى الله عليه و سلم والانقياد لأمره وتلقي خبره بالقبول والتصديق دون أن نعارضه بخيال باطل نسميه معقولا أو نحمله شبهة أو شكا أو نقدم عليه آراء الرجال وزبالة أذهانهم فنوحده صلى الله عليه و سلم بالتحكيم والتسليم والانقياد والإذعان كما نوحد المرسل سبحانه وتعالى بالعبادة والخضوع والذل والإنابة والتوكل
فهما توحيدان، لا نجاة للعبد من عذاب الله الا بهما: توحيد المرسل، وتوحيد متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم
فلا نحاكم الى غيره ، ولا نرضى بحكم غيره ، ولا نوقف تنفيذ أمره وتصديق خبره على عرضه على قول شيخه وإمامه وذوي مذهبه وطائفته ومن يعظمه ، فإن أذنوا له نفذه وقبل خبره ، وإلا فإن طلب السلامة فوضه إليهم وأعرض عن أمره وخبره ، وإلا حرفه عن مواضعه ، وسمى تحريفه تأويلاً وحملاً ، فقال : نؤوله ونحمله . فلأن يلقى العبد ربه بكل ذنب - ما خلا الإشراك بالله - خير له من أن يلقاه بهذه الحال . بل إذا بلغه الحديث الصحيح يعد نفسه كأنه سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهل يسوغ أن يؤخر قبوله والعمل به حتى يعرضه على رأي فلان وكلامه ومذهبه ؟ ! بل كان الفرض المبادرة إلى امتثاله ، من غير التفات إلى سواه ، ولا يستشكل قوله لمخالفته رأي فلان ، بل يستشكل الآراء لقوله ، ولا يعارض نصه بقياس ، بل نهدر الأقيسة ، ونتلقى نصوصه ، ولا نحرف كلامه عن حقيقته ، لخيال يسميه أصحابه معقولا، نعم هو مجهول ، وعن الصواب معزول ! ولا يوفق قبول قوله على موافقة فلان دون فلان ، كائناً من كان( اه

_قلت: لقد ازعج هذا النوع من اقسام التوحيد وهو توحيد المتابعة للرسول صلى الله عليه وسلم،ازعج المبتدعة والمتحزبة بجميع اشكالهم وانواعهم، ولم يفرح به الا اهل الحق وهم اهل السنة والجماعة ،وهم حزب الله المفلحون ان شاء الله،اما المبتدعة والمتحزبة على الباطل فقد اقلقهم وازعجهم ايما ازعاج ذلك لنه يفقدهم التبعية والتحكم في رقاب الناس وممتلكاتهم ،ويجعل الناس لا يتبعون الا رسول الله صلى الله عليه وسلم،واما غير رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يتبع لا فيما يوفق الكتاب والسنة،فلا طاعة مطلقة بدون أي شرط ولا قيد الا لله ورسوله صلى الله عليه وسلم،واما غير ذلك فهي طاعة مقيدة في حدود الكتاب والسنة.

-وقد قرض على كتاب القول المفيد سبعة من العلماء ،وكلهم مقرون بتوحيد المتابعة ولم ينكره احد منهم، بل منهم من اكد عليه في تقريضه ،وهو الشيخ احمد بن احمد سلامة رحمه الله تعالى ،ولما رايت اعتراض الحزبيين على توحيد المتابعة:
0سألت عنه الشيخ /مقبل بن هادي الوادعي حفظه الله تعالى فاكد من شانه وقال :اثبت ولا تبال بهم .
0ثم سالت عنه الشيخ/ محمد ناصر الدين الالباني يرحمه الله تعالى حين التقيت به فاكد من شانه وقال انه ممن يدعو اليه.
0وقد اخبرني من كان مجالسا للشيخ /عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله بان كتاب القول المفيد قرىء على سماحة الشيخ فاعجب به وامر بطبعه.
0ولما الف الشيخ /ابراهيم بن ابراهيم قريبي كتابه((اللباب في شرح العقيدة على ضوء السنة والكتاب)) نص عليه واعتبره قسما رابعا للتوحيد كما في صفحة 19و30.
0ولاخ فاضل/مؤلف خاص بعنوان ((الدفاع عن توحيد المتابعة)).
0وقد نص عليه الدكتور/شمس الدين السلفي الافغاني مؤسس الجامعة الاثرية ببيشاور في رسالته الدكتوراه العالمية ((جهود علماء الحنفية في ابطال عقائد القبورية))(1/104-106)مقدمة للجامعة الاسلامية بالمدينة النبوية. نوقشت هذه الرسالة ليلة الثلاثاء20/12/1414.
0 واجاب الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله تعالى عن سؤال يتعلق باقسام التوحيد وانواعه فقال :
(
هذا مأخوذ من الاستقراء؛ لأن العلماء لما استقرءوا ما جاءت به النصوص من كتاب الله وسنة رسوله ظهر لهم هذا، وزاد بعضهم نوعا رابعا هو توحيد المتابعة، وهذا كله بالاستقراء.
فلا شك أن من تدبر القرآن الكريم وجد فيه آيات تأمر بإخلاص العبادة لله وحده، وهذا هو توحيد الألوهية، ووجد آيات تدل على أن الله هو الخلاق وأنه الرزاق وأنه مدبر الأمور، وهذا هو توحيد الربوبية الذي أقر به المشركون ولم يدخلهم في الإسلام، كما يجد آيات أخرى تدل على أن له الأسماء الحسنى والصفات العلى، وأنه لا شبيه له ولا كفو له، وهذا هو توحيد الأسماء والصفات الذي أنكره المبتدعة من الجهمية والمعتزلة والمشبهة، ومن سلك سبيلهم. ويجد آيات تدل على وجوب اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم ورفض ما خالف شرعه، وهذا هو توحيد المتابعة، فهذا التقسيم قد علم بالاستقراء وتتبع الآيات ودراسة السنة، ومن ذلك قول الله سبحانه: إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ[1]، وقوله عز وجل: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ[2]، وقوله عز وجل: وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ[3]، وقوله سبحانه: شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ[4]، وقوله سبحانه: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ[5]، وقوله سبحانه: إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ[6]، وقوله سبحانه: قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ[7]، وقال سبحانه: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ[8]، وقال عز وجل: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ[9]، وقال سبحانه: قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ[10]، وقال سبحانه: قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ[11]، والآيات فيما ذكر من التقسيم كثيرة.

ومن الأحاديث: قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث معاذ رضي الله عنه المتفق على صحته: ((حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا))، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((من مات وهو يدعو لله ندا دخل النار)) رواه البخاري في صحيحه، وقوله صلى الله عليه وسلم لجبريل لما سأله عن الإسلام قال: ((أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤدي الزكاة المفروضة)) الحديث، متفق عليه، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصا الله)) متفق على صحته، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى)) قيل: يا رسول الله ومن يأبى؟ قال: ((من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى)) رواه البخاري في صحيحه.
والأحاديث في هذا الباب كثيرة.)

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (الإله هو المعبود المطاع فإن الإله هو المألوه، والمألوه هو الذي يستحق أن يعبد، وكونه يستحق أن يعبد هو بما اتصف به من الصفات التي تستلزم أن يكون هو المحبوب غاية الحب، المخضوع له غاية الخضوع). وقال: (فإن الإله هو المحبوب المعبود الذي تألهه القلوب بحبها وتخضع له وتذل له وتخافه وترجوه وتنيب إليه في شدائدها وتدعوه في مهماتها وتتوكل عليه في مصالحها وتلجأ إليه وتطمئن بذكره وتسكن إلى حبه، وليس ذلك إلا لله وحده، ولهذا كانت لا إله إلا الله أصدق الكلام، وكان أهلها أهل الله وحزبه، والمنكرون لها أعداءه وأهل غضبه ونقمته، فإذا صحت صح بها كل مسألة وحال وذوق، وإذا لم يصححها العبد فالفساد لازم له في علومه وأعماله)[12].

ونسأل الله أن يوفق المسلمين جميعا من حكام ومحكومين للفقه في دينه والثبات عليه والنصح لله ولعباده، والحذر مما يخالف ذلك، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.)مجموع الفتاوى(1/84-87)جمع الطيار واحمد بن عبد العزيز بن باز.

وقال ايضا عن اقسام التوحيد:

( وبما ذكرنا من كتاب الله عز وجل، ومن كلام رسوله محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، ومن واقع العالم يتضح أن التوحيد أقسام وقد عرف ذلك أهل العلم بالاستقراء لكتاب الله، وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام.

فهو أقسام ثلاثة: توحيد الربوبية، وهو الإيمان بأن الله عز وجل واحد في أفعاله، وخلقه وتدبيره لعباده، وأنه المتصرف في عباده كما شاء سبحانه وتعالى، بعلمه وقدرته جل وعلا.
والثاني: توحيد الأسماء والصفات، وأنه سبحانه وتعالى موصوف بالأسماء الحسنى والصفات العلى، وأنه كامل في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله جل وعلا، وأنه لا شبيه له ولا نظير له، ولا ند له عز وجل.
الثالث: توحيد العبادة وأنه يستحق سبحانه وتعالى أن يعبد وحده لا شريك له، دون ما سواه جل وعلا. وإن شئت قلت توحيد الله سبحانه وتعالى: هو الإيمان بأنه رب الجميع وخالق الجميع، ورازق الجميع، وأنه لا شريك له في جميع أفعاله سبحانه وتعالى، لا شريك له في خلقه ورزقه للعباد، لا شريك له في تدبير الأمور، وهو المالك لكل شيء جل وعلا، كما قال سبحانه وتعالى: لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ[64] فهو المالك لكل شيء، والمتصرف في كل شيء جل وعلا، له الأمر كله، وله الخلق كله، كما قال تعالى: أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ[65] وهو الموصوف بصفات الكمال، والمسمى بالأسماء الحسنى، فلا شبيه له من خلقه في شيء، بل هو الكامل في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله، وهو المستحق أن يعبد ويخص بالعبادة من الدعاء والخوف والرجاء والتوكل والرغبة والرهبة والصلاة والصوم والذبح والنذر وغير ذلك.
هذا كله داخل في مسمى التوحيد، توحيد الله سبحانه وتعالى توحيد الأنبياء والمرسلين. وهو التوحيد الذي جاء به خاتمهم وسيدهم وإمامهم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام.
ويمكن أن نأتي بعبارة أخرى فنقول: توحيد الله الذي جاءت به الرسل جميعهم ينقسم إلى قسمين - توحيد في المعرفة والإثبات: فمعناه الإيمان بأسماء الله وصفاته وذاته جل وعلا، وخلقه للعباد ورزقه لهم، وتدبيره لشئونهم سبحانه وتعالى. هذا هو التوحيد في المعرفة والإثبات: أن تؤمن وتصدق بأن الله سبحانه واحد في ربوبيته، واحد في أسمائه وصفاته وتدبيره لعباده، وهو الخالق لهم والرازق لهم والموصوف بصفات الكمال المنزه عن النقص والعيب لا شريك له في ذلك، ولا شبيه له، ولا ند له جل وعلا.
والقسم الثاني توحيد القصد والطلب: وهو إفراد الله سبحانه في قصدك وطلبك وصلاتك وصومك، وسائر عباداتك، لا تقصد بها إلا وجهه جل وعلا، وهكذا صدقاتك، وسائر أعمالك التي تتقرب بها، لا تقصد بها إلا وجهه جل وعلا، فلا تدعو إلا إياه، ولا تنذر إلا له، ولا تتقرب بأنواع القربات إلا له سبحانه، ولا تطلب شفاء المرضى والنصر على الأعداء إلا منه عز وجل، توحده في كل ذلك.
فهذه أنواع التوحيد لك أن تعبر عنها بنوعين، ولك أن تعبر عنها بثلاثة أنواع، ولك أن تعبر عنها بنوع واحد كما تقدم فيما ذكرنا آنفا. ولا مشاحة في الاصطلاح والتعبير، وإنما المقصود أن نعرف ما هو التوحيد الذي بعث الله به الرسل وأنزل به الكتب، ووقعت فيه الخصومة بين الرسل وأممهم، وهو توحيد العبادة.) مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز –رحمه الله-جمع محمد بن سعد الشويعر(2/68-71).

ابوعبدالله الجزائري 12 Feb 2008 02:01 PM

القرآن كله توحيد

_قال ابن القيم رحمه الله تعالى :
(...كل آية في القرآن فهي متضمنة للتوحيد شاهدة به داعية إليه فإن القرآن
إما خبر عن الله وأسمائه وصفاته وأفعاله فهو التوحيد العلمي الخبري

وإما دعوة إلى عبادته وحده لا شريك له وخلع كل ما يعبد من دونه فهو التوحيد الإرادي الطلبي.

وإما أمر ونهي وإلزام بطاعته في نهيه وأمره فهي حقوق التوحيد ومكملاته.

وإما خبر عن كرامة الله لأهل توحيده وطاعته وما فعل بهم في الدنيا وما يكرمهم به في الآخرة فهو جزاء توحيده.

وإما خبر عن أهل الشرك وما فعل بهم في الدنيا من النكال وما يحل بهم في العقبى من العذاب فهو خبر عمن خرج عن حكم التوحيد .

فالقرآن كله في التوحيد وحقوقه وجزائه وفي شأن الشرك وأهله وجزائهم).

كما في فتح المجيد ص:17_18وهو منقول من مدارج السالكين 3/468_469.وانظر شرحالعقيدة الطحاوية ص:89.

ابوعبدالله الجزائري 16 Feb 2008 09:40 PM

أقسام الشرك كثيرة ذكرت منها (15)نوعا وهي :
1-شرك الربوبية:
وذلك كأن يعتقدشخص ان غير الله يخلق او يرزق او يحيي او يميت ،الى غير ذلك من صفات الربوبية.

2-شرك الالوهية :
وذلك كأن يصرف شخص نوعا من انواع العبادات لغير الله كائنا من كان،كالذبح والنذر والدعاء والحلف وغير ذلك.

3-شرك في الأسماء والصفات :
وذلك كأن يصف شخص بعض خلق الله ببعض الصفات الخاصة بالله تعالى :كعلم الغيب مثلا،الى غير ذلك من صفات ربنا سبحانه الخاصة به.

4-شرك أكبر :وهو ان يعتقد انسان ان غير الله يخلق او يرزق او يحيي او يميت او يعلم الغيب او يتصرف في الكون او ان يصرف انسان نوعا من انواع العبادة لغير الله كالركوع والسجود والذبح والنذر والدعاء الى غير ذلك وهو مخرج من الملة.

5-شرك أصغر :
وهوكثير مثل الحلف بغير الله من غير تعظيم ،وقول ماشاء الله وفلان،ومنه الرياء والسمعة وهو غير مخرج من الملة ولكن تجب التوبة منه ،وهو من اكبر الكبائر بعد الشرك بالله.
-عن جندب بن عبد الله بن سفيان رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((من سمع ،سمع الله به ،ومن يرائي يرائي به الله)) رواه البخاري رقم :6134 ومسلم رقم:2987.

تنبيه :الرياء يكون من الشرك الأكبر اذا لم يعمل العبد العمل الا من اجل الناس،ويكون من الشرك الاصغر اذا عمل العمل لله ولكن طرأ عليه الرياء.
راجع فتاوى اللجنة الدائمة المجلد الاول.

6-شرك خفي :
وهو ان يعمل الرجل لمكان الرجل ،وهو الرياء ايضا ،وهو كما علمت غير مخرج من الملة ولكن تجب التوبة منه.
-عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((الشرك الخفي ان يعمل الرجل لمكان الرجل ))رواه ابن ماجه:4204 وابن صاعد وابن عدي والحاكم وحسنه الالباني في صحيح الجامع :3729.

-والشرك الخفي قد يكون اكبر وقد يكون اصغر بحسب نوع الشرك الذي وقع فيه الانسان .انظر مجموع فتاوى الشيخ بن باز 1/46-47 جمع الشويعر.
وان شئت فقل :

7-شرك اعتقادي :
وهو الشرك الاكبر المخرج من الملة والعياذ بالله ،وهو ان يعتقد انسان ان غير الله يخلق او يرزق او يحيي او يميت او يعلم الغيب او يتصرف في الكون او ان يصرف انسان نوعا من انواع العبادة لغير الله كالركوع والسجود والذبح والنذر والدعاء الى غير ذلك.

8-شرك عملي :
وهو كل عمل حكم عليه الشرع الاسلامي بالشرك كالذبح لغير الله والنذر لغير الله وغير ذلك وهو اكبر واصغر بحسب نوعه فالذبح لغير الله شرك اكبر وتعليق الحروز ان اعتقد فيها الضر والنفع من دون الله فهو اكبر وان اعتقدها سببا فهو اصغر،انظر كتاب التوحيد للفوزان ص:12.

شرك لفظي :
وهو كل لفظ حكم عليه الشرع الاسلامي بالشرك كالحلف بغير اللهوكقول بعض الناس :ما لي الا الله وانت،وتوكلت على الله ةعليك،ولولا فلان لكان كذا وكذا الى غير ذلك من الالفاض الشركية.والشرك اللفضي قد يكون اكبر وقد يكون اصغر بحسب نوعه.

10-شرك التشريع والحاكمية :
وهو ان ينبذ الانسان الكتاب والسنة او بعض احكامهما وياخذ بآراء الرجال وقوانين البشر.

قال الله تعالى((أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ...))الشورى :21.

وقال تعالى :(( اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ{31}))التوبة :31.

وقال يوسف عليه السلام :(( إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ{40}))يوسف :40.

وقال تعالى :(( وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً)) الكهف :26.

وقال تعالى :(( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ{50})) المائدة :50.

وقال تعالى :(( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً{60}))النساء :60.

انظر(وجوب الحكم بما انزل الله...)ص:158 من هذا الكتاب.

11-شرك المحبة:
وهو ان يحب الانسان غير الله كحبه لله اوأشد
قال الله تعالى :(( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ...))البقرة :165.
وانظر اقسام المحبة ص:114.

12-شرك الخوف والخشية :
وسيأتي الكلام عليه في أقسام الخوف ان شاء الله ،فراجعه ص:110.
13- شرك القصد والارادة :
وهو ان يريد الانسان بعمله غير الله ويقصد به غير وجه الله،فهذا شرك القصد والارادة .
قال الله تعالى :((فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه احدا))الكهف :110.
وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((قال الله تعالى :انا اغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا اشرك فيه معي غيري تركته وشركه))رواه مسلم رقم :2985.

14- شرك الطاعة :
وهو ان يطيع العبد شخصا في تحليل حرام او تحريم حلال.
قال الله تعالى :(( اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ...)) التوبة :31.

15- شرك الدعوة :
قال تعالى :(( لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ{14})) الرعد :14.

وقال تعالى :(( َلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ{62})) الحج :62.

فائدة :قال ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين :1/347 بتحقيق الفقي :

(والشرك انواع كثيرة لا يحصيها الا الله .واو ذهبنا نذكر أنواعه لا تسع الكلام أعظم اتساع،ولعل الله ان يساعد بوضع كتاب فيه ،وفي أقسامه، وأسبابه، ومبادئه،ومضرته،وما يندفع به).
وراجع كتاب جهود علماء الحنفية في ابطال عقائد القبورية 1/395-396.

ابوعبدالله الجزائري 19 Feb 2008 01:40 PM

ملخص الشرك

ينقسم الشرك الى قسمين أكبر وأصغر:
فالأكبر مخرج من الملة ،والاصغر غير مخرج من الملة ولكنه اكبر من الكبائر.
فمن الشرك الاكبر:الذبح لغير الله والنذر لغير الله ودعاء غير الله والسجود لغير الله الى غير ذلك.

ومن الشرك الاصغر : الرياء والسمعة والحلف بغير الله من غير تعظيم
وقول :مالي الا الله وانت،وواثق في الله وفيك الى غير ذلك.
تنبيه :الرياء يكون من الشرك الاكبر اذا لم يعمل العبد العمل الا من اجل الناس ،ويكون من الشرك الأصغر اذا عمل العمل لله ولكن طرأعليه الرياء.
راجع فتاوى اللجنة الدائمة المجلد الاول.

ملخص الكفر
1-أكبر.
2-أصغر.
وان شئت فقل :
1-مخرج من الملة .
2- غير مخرج من الملة.
فأما الكفر الأكبر وهو مخرج من الملة ،فأقسام هي :
1-كفر تكذيب.
2- كفر الالحاد.
3-كفر الجحود.
4-كفر الشرك.
5-كفر الانكار
6-كفرالشك.
7-كفر الاستهزاء والسخرية .
8-كفر الاعراض.
9- كفر الاباء والاستكبار .
10-كفر النفاق .
11-كفر العناد .
12- كفر الزندقة .انظر شرح الطحاوية ص342.
13- كفر الموالات لاعداء الله.
14- كفر الردة.
15- كفر المنجمين والسحرة .انظر مدارج السالكين 1/337.
16-كفر من يصدق المنجمين والكهان .انظر فتاوى اللجنة الدائمة 1/412 طبع ادارة البحوث.
_وأما الكفر الأصغر وهو غير مخرج من الملة فأقسام منها :
1-كفر النعمة.
2-كفر الأخوة.
3-كفر العشرة.
4-كفر الطعن في الأنساب.
5-كفر النياحة على الميت.
6-كفر الرغبة عن الأب.


الساعة الآن 03:27 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013