منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   سلسلة: سنن ميسورة في رمضان ، إلاّ أنها مهجورة (متجددة بإذن الله تعالى) (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23638)

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:32 PM

سلسلة: سنن ميسورة في رمضان ، إلاّ أنها مهجورة (متجددة بإذن الله تعالى)
 
http://4.bp.blogspot.com/-SNmDZ5gQzZ...asmala.svg.png

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
فهذه سلسلة متجددة بإذن الله تعالى ، بعنوان:
سنن ميسورة في رمضان ، إلاّ أنها مهجورة
أسأل الله التوفيق و السداد ؛ آمين.

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:33 PM

الحلقة الأولى : التبشير بقدوم شهر رمضان

أخرج الإمام أحمد والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يبشر أصحابه يقول: " قَدْ جَاءَكُمْ شَهْرُ رَمَضَانَ شَهْرٌ مُبَارَكٌ فَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ ، تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ النَّارِ ، فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ "

فوائد الحديث :
1) فيه دليل على مشروعية تهنئة الناس بعضهم بعضا بدخول شهر رمضان ؛
2) فيه دليل على المذاكرة بأعمال البر و الخير ؛
3) فيه دليل على أن رمضان شهر مبارك ، يضاعف فيه الأجر ؛
4) قد جاءكم ، دليل على ترقب و انتظار أهل الخير و الصلاح شهر رمضان ، لإغتنام فرص تحصيل الخير و الأجر فيه .

____________________
مبارك عليكم الشهر ، و جعلني الله و إياكم ممن يقوم ليله و يصوم نهاره.

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:33 PM

الحلقة الثانية : تعجيل الفطر

عن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم قال : " لا يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الْفِطْرَ "
• أخرجه الشيخان

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌تعجيل الفطر سنة عظيمة من سنن المصطفى ؛‍‌‌‌‌‍‍‌‍‍‌‌
2) فيه الحث على تعجيل الفطر بعد تحقق غروب الشمس ؛
3) ‍‌‌‌‌‍‍‌‍‍‌فيه أن الدوام عليها علامة من علامات بقاء الخير وظهوره في هذه الأمة , وأن التفريط في هذه السنة أو تركها علامة على ظهور شر في هذه الأمة ؛
4) ‍‌‌‌‌‍‍‍‌‌‌فيه أن التّمسّك بالسنة سبب لحصول الخير .‌‌‍‌‍‍‌

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:34 PM

الحلقة الثالثة : مدارسة القرآن ليلا

جاء في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : " كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ بِالْخَيْرِ وَأَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ ، لِأَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ حَتَّى يَنْسَلِخَ يَعْرِضُ عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ فَإِذَا لَقِيَهُ جِبْرِيلُ كَانَ أَجْوَدَ بِالْخَيْرِ مِنْ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ "

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌فيه دليل على استحباب دراسة القرآن في رمضان والاجتماع على ذلك ؛
‍‌‌‌‌‍‍‌‍‍‌‌2) فيه عرض القرآن على من هو أحفظ له ؛
‍‌‌‌‌‍‍‌‍‍‌3) فيه دليل على استحباب الإكثار من تلاوة القرآن في شهر رمضان وخاصة ليلا ؛ لأن في الحديث أن المدارسة كانت ليلا ، ولأن الليل تنقطع فيه الشواغل ويجتمع فيه الهم، ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر، كما قال -تعالى-: «إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلا » [المزمل:6]؛
4) ‍‌‌‌‌‍‍‍‌‌‌في الحديث دليل أيضاً على أن تلاوة القرآن من أفضل القربات في شهر رمضان .‌‌‍‌‍‍‌


يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:35 PM

الحلقة الرابعة : تحسين الصوت بالقرآن

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ، قَالَ لَهُ: " لَوْ رَأيْتَنِي وَأنَا أسْتَمِعُ لِقِراءتِكَ الْبَارِحَةَ "
فقال أبو موسى: يا رسول الله، لو أعلم أنك تسمعه لحبَّرته لك تحبيرًا.
• رواه مسلم

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌في الحديث منقبة وفضيلة لأبي موسى الأشعري رضي الله عنه ؛
‍‌‌‌‌‍‍‌‍‍‌‌2) في الحديث دليل على استحباب تحسين الصوت بالقرآن ما لم يخرج عن حد القراءة بالتمطيط ؛
‍‌‌‌‌‍‍‌‍‍‌3) في الحديث دليل على أن الجهر بالعبادة قد يكون في بعض المواضع أفضل من الإسرار، كما يستحب عند التعليم وإيقاظ الغافل ونحو ذلك، كما في حديث عبد الله بن مغفل: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ وهو على ناقته وهي تسير به، وهو يقرأ سورة الفتح قراءة لينة، يقرأ وهو يرجَّع.
قال ابن أبي جمرة: معنى الترجيع: بتحسين التلاوة لا ترجيع الغناء، لأن القراءة بترجيع الغناء تنافي الخشوع الذي هو مقصود التلاوة ؛
‍‌‌‌‌‍‍‍‌‌‌4) فيه أنه صلى الله عليه و آله و سلم كان يحب أن يسمع القرآن من غيره من المتقنين المهرة به، خاصة إذا كان حسن الصوت بالقرآن .‌‌‍‌‍‍‌


يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:35 PM

الحلقة الخامسة : رفع الصوت بالذكر بعد الفراغ من صلاة الوتر

عن أبي بن كعب قال : " كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله و سلم يَقْرَأُ فِي الْوِتْرِ بِـ : [ سَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ] ، وَ [ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ] ، وَ [ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ]. فَإِذَا سَلَّمَ قَالَ : سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ . وَ رَفَعَ صَوْتَهُ فِي الآخِرَةِ "
•رواه النسائي و صححه الألباني

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌قوله رضي الله تعالى عنه : [ كان ]. دليل على المداومة ، و أن هذه هي سنة النبي صلى الله عليه و آله و سلم ؛
2) جواز الجهر بالنافلة ليلا ، إذا صلى المصلي وحده؛
3) فيه مشروعية قراءة أكثر من سورة واحدة في الركعة الواحدة؛
4) في الحديث دليل على جواز الذكر ، برفع الصوت . بل على الإستحباب إذا اجتنب الرياء إظهاراً للدين ، وتعليماً للسامعين.


يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:36 PM

الحلقة السادسة : تنويع الصلاة بعدد الركعات في صلاة القيام

عن زيد بن خالد الجهني أنه قال : " قُلْتُ : لأَرْمُقَنَّ اللَّيْلَةَ صَلاَةَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله و سلم - قَالَ- فَتَوَسَّدْتُ عَتَبَتَهُ- أَوْ فُسْطَاطَهُ- فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله و سلم، فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا ، ثُمَّ أَوْتَرَ فَتِلْكَ ثَلاَثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً"
• رواه مسلم

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌فيه حرص الصحابة رضي الله تعالى عنهم على متابعة رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، حتى في نوافل الطاعات ؛
2) تخفيفه صلى الله عليه و آله و سلم للركعتين التي دونهما دليل على إستحبابه لينشط لما بعدهما ، لا أن يسوي صلاته الأولى بصلاته في الآخر فيتعب ؛
3) في هذا الحديث دليل على تنوع صلاته صلى الله عليه و آله و سلم بين الأحد عشرة ركعة و الثلاثة عشر جمعا بين الروايات.

فصل :
مشهور المذهب عندنا : ثلاثة عشر ركعة ، كما قال ابن حبيب عن مالك رحمهم الله تعالى . و الإقتداء بالإمام هو المُتَعيّن ، فمن صلى وراء إمام زاد عن الإحدى عشرة ركعة لا ينصرف . بدليل قوله صلى الله عليه و آله و سلم : " صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى " و قوله صلى الله عليه و آله و سلم :" مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ". و الله أعلم.

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 03:36 PM

الحلقة السابعة : السواك للصلاة عند كل ركعتين من التراويح

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم قال: " لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي أَوْ عَلَى النَّاسِ لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ صَلَاةٍ "
• رواه البخاري

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌ في الحديث دليل على شفقة النبي صلى الله عليه و آله و سلم على أمته؛
2) فيه دليل على أنه - صلى الله عليه و آله و سلم - مُرسل للناس كافة و هذا في قوله : أمتي أو على الناس فأطلق عليه الصلاة و السلام كلمة الناس لتشمل بارهم و فاجرهم ، مؤمنهم و كافرهم؛
3) فيه أن السواك غير واجب، و سبب عدم إيجابه هو رعاية التيسير و ترك المشقة؛
4) في الحديث دليل على أن السواك مستحب ، ووقت استحبابه يكون قبل كل صلاة ذات تسليمات. قال الإمام النووي رحمه الله في المجموع : [ إذا أرادَ أن يُصليَ صلاةً ذات تسليمات كالتراويح والضحى ، وأربع ركعات سنة الظهر أو العصر والتهجد ونحو ذلك. أستحب أن يستاك لكلِّ ركعتين] إهـ.

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق 23 May 2018 05:38 PM

جزاك الله خيرا وبارك فيك
ولو وثّقت ما ذكرته بكلام الأئمة والعلماء حتى يطمئن القلب ويكون الصدور عن أحكامهم.

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 23 May 2018 11:57 PM

الحلقة الثامنة : التَّرَوُح في صلاة القيام بعد كل تسليمتين أو أربع

عن عائشة رضي الله عنها قالت : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي اللَّيْلِ أَرْبَعَ رَكْعَاتٍ ثُمَّ يَتَرَوَّحُ فَأَطَالَ حَتَّى رَحِمْتُهُ ، فَقُلْتُ : بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَيْسَ قَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ ، قَالَ : أَفَلَا أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا
• أخرجه الإمام البيهقي

فوائد الحديث :
1) ‍‌‌‌‌‍‍‌‍‌‌‌‌‍‍‌‌‌‌‌ فيه بيان فضل عائشة رضي الله عنها و جميع أزواجه صلى الله عليه و سلم ، كونهن كن يسألن من قِبل الصحابة رضي الله عنهم فيما خفي عليهم من حاله صلى الله عليه وسلم فيجبن؛
2) فيه بيان فضل قيام الليل وطول القيام ،
3) فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجلس يتروح بين أربع ركعات ، و هذا أعون على تجديد الهمة و استعادة النشاط ، و لذا أول ما اجتمع الصحابة عليها استراحوا بين كل تسليمتين من طول القيام . قال الزرقاني في شرح الموطأ : ( وتسمى التراويح جمع ترويحة وهي المرة الواحدة من الراحة كتسليمة من السلام، سميت الصلاة جماعة في ليالي رمضان تراويح لأنهم أول ما اجتمعوا عليها كانوا يستريحون بين كل تسليمتين، قال الليث: قدر ما يصلي الرجل كذا وكذا ركعة )إهـ ؛
4) في الحديث دليل على أنه صلى الله عليه وسلم قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، و هذه من خصوصياته صلى الله عليه وسلم.

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

عبد الله سنيقرة 24 May 2018 11:32 AM

جزاك الله خيرا وبارك فيك أخي محمد.

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 24 May 2018 11:37 PM

الحلقة التاسعة : صلاة ركعتين بعد الوتر

عن ثوبان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إِنَّ هَذَا السَّفَرَ جَهْدٌ وَثِقَلٌ، فَإِذَا أَوْتَرَ أَحَدُكُمْ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ، فَإِنْ قَامَ مِنَ اللَّيْلِ وَإِلاَّ كَانَتَا لَهُ» ، وفي رواية ( إِنَّ هَذَا السَّهَرَ ).
• أخرجه الدارمي وابن خزيمة وابن حبان ، وقال الألباني حديث صحيح

فوائد الحديث :
1) في الحديث دليل على أن صلاة القيام تصلى في الحضر و السفر ؛
2) فيه حرص النبي صلى الله عليه وسلم على هداية أمته و إرشادهم إلى الخير ؛
3) فيه أن المسافر يسلك الأيسر و الأرفق له تقديما أو تأخيرا ؛
4) في الحديث دليل على جواز الصلاة بعد الوتر .

فصل
قال الألباني رحمه الله تعالى في كتابه صفة صلاة النبي ص 124 : الركعتان بعده ( يقصد الوتر ):
له أن يصلي ركعتين لثبوتهما عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلاً ، ثم قال رحمه الله تعالى : قد كنت متوقفا في هاتين الركعتين برهة مديدة من الزمن فما إن وقفت على هذا الأمر النبوي الكريم بادرت إلى الأخذ به وعلمت أن قوله صلى الله عليه وسلم " اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ بِاللَّيْلِ وِتْرًا " إنما هو للتخيير لا للإيجاب وهو قول ابن نصر (130).
والسنة أن يقرأ فيهما : (إذا زلزلت ) و(قل يا أيها الكافرون) أخرجه ابن خزيمة (1105-1104) من حديث عائشة رضي الله عنها بإسنادين يقوي أحدهما الآخر ؛
يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 25 May 2018 11:28 PM

الحلقة العاشرة : المكوث بالمسجد بعد انقضاء الصلاة ، لكي ينصرف النساء من مصلاهن

عن الزهري قال : حَدَّثَتْنِي هِنْدُ بِنْتُ الْحَارِثِ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهَا أَنَّ النِّسَاءَ فِي عَهْدِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ إِذَا سَلَّمْنَ مِنْ الْمَكْتُوبَةِ قُمْنَ وَثَبَتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَنْ صَلَّى مِنْ الرِّجَالِ مَا شَاءَ اللَّهُ . فَإِذَا قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ الرِّجَالُ .
قال الزهريّ : نرى و الله أعلم أن ذلك لكي ينصرف النساء قبل أن يدركهن أحد من الرجال.
• أخرجه البخاري

فوائد الحديث :
1) فيه خروج النساء إلى المساجد و سبقهن بالإنصراف ، قال ابن الملقن رحمه الله : فالإختلاط بهن مظنة الفساد ؛
2) في الحديث مرعاة الإمام أحوال المأمومين و الإحتياط في اجتناب ما قد يفضي إلى المحذور ؛
3) فيه اجتناب مواضع التهم و كراهة مخالطة الرجال للنساء في الطرقات فضلا عن البيوت ؛
4) فيه أن المأموم لا ينصرف من مصلاه إلا إذا قام الإمام . قال الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى : ( أما المأموم فالأولى أن لا ينصرف قبل إمامه لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تسبقوني بالانصراف"، لكن إذا أطال الإمام البقاء مستقبل القبلة أكثر من السنة فللمأموم أن ينصرف.) إهـ .

فصل
قال ابن القيم في كتابه أعلام الموقعين : و لا يخفى أن ذلك سد للذريعة و حماية عن مفسدة و قوعها في قلبه و ميله إليها بحضور صورتها في نفسه.
يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 27 May 2018 02:15 AM

الحلقة الحادية عشرة : النوم بعد صلاة التراويح مباشرة

عن أبي المنهال سيار بن سلامة قال : دخلت أنا وأبي على أبي برزة الأسلمي فقال له أبي : حدّثنا كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي المكتوبة ؟ . فقال : « وَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَسْتَحِبُّ أَنْ يُؤَخِّرَ الْعِشَاءَ . وَكَانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَهَا وَ الْحَدِيثَ بَعْدَهَا »
• أخرجه البخاري

فوائد الحديث :
1) في الحديث دليل على حرص سلف الأمة على السؤال عن الهدي النبوي في جميع أمورهم ، وحرصهم على اصطحاب أبنائهم إلى مجالس العلم لتعظيمها في نفوس أبنائهم ؛
2) فيه إستحباب تأخير صلاة العشاء ما لم يُشق على المأمونين؛
3) فيه كراهة النوم قبل صلاة العشاء مخافة أن يثقل فلا يستيقظ لها ؛
4) فيه إشارة على حرص المؤمن أن يختم يومه بعمل صالح فلا يسمر بعد صلاته. قال الشيخ العثيمين رحمه الله في تعليقه على هذا الحديث : ينبغي للمؤمن أن لا يسمر إلا من حاجة ومصلحة ولهذا جدب النبي صلى الله عليه وسلم السمر بعد العشاء أي نهى عنه إلا لمصلحة كما ذكر عمر وابن عباس – رضي الله عنهما -.

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...

أبو عبد الرحمن محمد الجزائري 28 May 2018 02:25 AM

الحلقة الثانية عشرة : تأخير السحور

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : « إِنَّ بِلَالًا يُؤَذِّنُ بِلَيْلٍ فَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى تَسْمَعُوا تَأْذِينَ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ »
• رواه البخاري و مسلم

فوائد الحديث :
1) في الحديث جواز اتخاذ مؤذنين في المسجد الواحد ؛
2) فيه جواز الأذان قبل دخول الوقت في الأذان الأول للفجر ؛
3) فيه إستحباب التسحر للصائم مع تأخيره ؛
4) في الحديث دليل على جواز الأكل و الشرب إلى طلوع الفجر . قال الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى : " في هذا دليل على رأفة الله تعالى بالخلق ورحمته إياهم وتيسيره عليهم ألا يتعجل الإنسان بالسُحور بل يؤخره حتى يعلم أنه يدركه قبل أن يطلع الفجر لا بزمنٍ كثير ولكن على التحري."إهـ.

يتبع ، إن شاء الله تعالى ...


الساعة الآن 03:59 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013