منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   البركة مع أكابرنا (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23452)

أبو سهيل يوسف مرنيز 26 Apr 2018 08:42 AM

البركة مع أكابرنا
 
<بسملة1>

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :
فإنَّ من أسباب وقوع الخلافات بين الناس عموما و طلبة العلم خصوصًا هو البعد عن العلماء الكبار و تجاهل توجيهاتهم ، هؤلاء العلماء الذين أفنوا أعمارهم في العلم و الإرشاد ، وعرف عنهم بذلهم للعلم للقاصي والداني ، و العدول بهم إلى صغار السن .
و لذلك أرشدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بلزوم أكابر أهل العلم و الفضل ، الذين محصتهم النوائب ، فعرفوا من ذلك ما لم يعرفه غيرهم ، فعن إبن عباس رضي الله عنهما أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "البركة مع أكابركم"[1] ، و قد جاء التحذير من أخذ العلم عن الأصاغر في حضرة الأكابر لأنَّ ذلك سبب إلى الهلكة فعن عبد الله بن مسعود رضي اللهُ عنه قال : " لَنْ يَزَالَ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا أَتَاهُمُ الْعِلْمُ مِنْ قِبَلِ أَكَابِرِهِمْ، وَذَوِي أَسْلافِهِمْ، فَإِذَا أَتَاهُمْ مِنْ قِبَلِ أَصَاغِرِهِمْ هَلَكُوا " [2] ، و عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: " قد علمت متى صلاح الناس، ومتى فسادهم : إذا جاء الفقه من قبل الصغير استعصى عليه الكبير ، وإذا جاء الفقه من قبل الكبير تابعه الصغير؛ فاهتديا " [3] .
و طلب الفتيا من الأصاغر خاصةً في المسائل العظيمة علامة من علامات الخذلان و البعد عن السنة ، و قد إشترط علماء السلف رحمهم الله لمن تصدر للفتوى أن يجمع علومًا شتى صعبة المنال ، قال الإمام مالك رحمه الله : " أخبرني رجل أنه دخل على ربيعة ، فقال : ما يبكيك ؛ وارتاع لبكائه ، فقال له : أدخلت عليك مصيبة ؟ فقال : لا ، ولكن استفتي من لا علم له، وظهر في الإسلام أمر عظيم " [4] ، وقال الحافظ إبن رجب الحنبلى رحمه الله : " وقد ابتلينا بجهلة من الناس ، يعتقدون فى بعض من توسع فى القول من المتاخرين انه اعلم ممن تقدم ، فمنهم من يظن في شخص أنَّه أعلم من كل من تقدم من الصحابة من بعدهم لكثرة بيانه ومقاله … وقد فتن كثير من المتأخرين بهذا ، وظنوا أنَّ من كثُرَ كلامه وجداله وخصامه في مسائل الدِّين فهو اعلم ممن ليس كذلك فيجب أن يُعتقد أنه ليس كل من كثر بسطه للقول وكلامه في العلم كان اعلم ممن ليس كذلك " [5] ، ويتقرر مما سبق بأنَّه علينا أن نحرص في الأخذ على الأكابر ، لأنَّ أخذ العلم دين يدان به رب العالمين ، فلا يجعل المرء دينه عرضة للميل عن السنة ، فمن أراد بركة العلم والعمل فعليه بأكابر العلماء ، ومن لزم ذلك فسيحمد عاقبة أمره عاجلا وآجلاً.
و على هذا نقول و باللّه نستعين : نحن مع أكابرنا كالشيخ محمد علي فركوس حفظه الله و الشيخ جمعة و الشيخ سنيقرة و إخوانهم المشايخ ليس تعصبا لهم بل إنقيادا للحق الذي معهم .

وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبِه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.
ـــــــــــ
[1] صححّه الألباني في السلسلة الصحيحة 1778 و أخرجه ابن حبان 559 والطبراني في «المعجم الأوسط» 8991.
[2] المعجم الكبير للطبراني (8 / 14).
[3] الفقيه و المتفقه (2 / 379).
[4] الفقيه والمتفقه (2 / 30).
[5] بيان فضل علم السلف على علم الخلف38-40.

أبو سهيل يوسف مرنيز 09 Jun 2018 11:56 PM

يرفع للتذكير


الساعة الآن 10:58 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013