منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   ملحوظات سريعة على مقالة بويران الشنيعة (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24241)

محمد سنوس 14 Feb 2019 12:41 AM

أتعبته يا شيخنا ؛ لله ذرّك وعلى الله أجرك
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا عن ذبّك ورفع الظّلم عن إخوانك ؛ونسأل الله أن يجعل هذا الذبّ في ميزان حسناتك يوم تلتفّ الساق بالساق ويكون إلى ربّنا يومئذ المساق. #مرابطٌ_بحقّ_وصدق.

أبو محمد وليد حميدة 14 Feb 2019 01:26 AM

‏جزاك الله خيرا يا أبا معاذ
آهٍ يا بويران ليتك تدرك مدى ضرورة سكوتك
أرح نفسك

حسن عبد الكريم التمنراستي 14 Feb 2019 07:49 AM

بوركت اخى محمد على هذا المقال الطيب ونسأل ان لك التوفيق

أبو البراء خالد 14 Feb 2019 09:08 AM

في الحديث عن النبي <صلى الله عليه وسلم> أنه قال: <<إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت>>، ففي هذا عزاءٌ لنا مما نراه من قلة حياء، تمد إلى الجنون بسبب وثيق، وأن هذا أمر قديم في الناس، أن ترى من يستمرئ القِحَة ويعلن بالفجاجة، حتى لا يكون له علاج إلا أن نقول له: ما دُمت قد نُزع منك الحياء فاصنع ما شئت، وافعل ما بدا لك، فإنك:
سوفَ تُجزى بالذي أوليْتَهُ نجمة وكذاكَ المرءُ يُجْزى عَمَلَهْ
أسأل الله أن يكفينا شر هؤلاء المفسدين الحيارى، وأما أنت أبا معاذ فجزاك الله خيرا.

وليد ساسان 14 Feb 2019 01:06 PM

كل يوم يفضحون ولكن سكرةالمدح تبعده عن الرجوع الى الحق وسيستيقظ يوم ينقطع حبله الذي يتعلق به ويسقط من يلتزق بهم، ومن عجيب قلم هذا الرجل أنه لا يعرف إلا التطبيل من قبل الفتنة ومن بعد وماعلم أن التطبيل ليس من مهنة القلم، اصنع لك مجدا لازما وإلا اعتزل فلامكان للمصفقين والمطبلين في العلم.
وأخير نقول لك اعتزل يا هذا واختر ليلة من الليالي التي تكون فيها صافي الدهن والقلب واسأل الله بصدق واخلاص أن يبصرك بنفسك انت لا بغيرك ولعلك تفيق، أو اختر لك كتابا كالسير وانظر فيه وفي سير من مضى لعلك تجد فيه صفعة قوية تردك إلى السكة فإن الخطب عسير والله يهدي السبيل

أبو أنس حباك عبد الرحمن 14 Feb 2019 02:29 PM

سلمت يمينك أبا معاذ، أسأل الله يثيبك جزاء ما رقمت في هذه المرحلة من كتابات نورت بها عقولا وجليت بها حقائق، وهذه المقالة تأريخ لمرحلة جديدة وصل إليها القوم عافانا الله مما ابتلاهم به ومن أقبح ما وقع فيه المردود عليه
أن ذكر ضمن أخطاء المشايخ مسائل: إرجاء الصحابة، وحمل المجمل على المفصل، والكلام في أبي بكر رضي الله عنه،مع أن تراجع القائلين بها مبثوث ومعروف، فإن لم تكن هذه هي الحدادية فما هي إذن؟

أبو مسدد بوسته محمد 14 Feb 2019 03:32 PM

أحسن الله اليك شيخ محمد وبارك فيك،،
نسأل الله تعالى أن يكفينا شرّه فقد تمادى ،،
وقُل له الآن أن يلزم من وقعت له مثل هذه التي يسميها أخطاء من شيوخه ويدعوهم إلى التوبة الجادة،،
وإنا منتظرون،،
كفانا الله شرّه.

أبو عبد الرحمن حسين باي 14 Feb 2019 06:07 PM

جزاك الله خيرا ياأخي محمد أسأل الله أن يكفينا شر هؤلاء المفسدين. اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.

أبو دانيال طاهر لاكر 14 Feb 2019 09:52 PM

جزاك الله خيرا

أبو أميمة لياس عفافسة 15 Feb 2019 03:00 PM

جزاك الله خيرا وبارك فيك أيها المرابط على هذا الرد القوي على بويران الرويبضة ، لقد سولت له نفسه أنه يستطيع أن يناطح الجبال

أبو عبد المحسن عبد الكريم الجزائري 15 Feb 2019 05:24 PM

جزاك الله خيرا أبا معاذ ونفع الله بما تكتب، الرجل كلما تكلم فضحه الله، لم يتعلم من الدروس السابقة.
عن وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ اليمانيِّ قال: «مكتوبٌ في الحكمة: إنَّ الأحمق إذا تكلَّم فَضَحه حُمْقُه، وإن سكت فَضَحه عِيُّه، وإن عَمِل أفسد، وإن ترك أضاع، لا علمُه يُغنيه، ولا علمُ غيره ينفعه، تتمنَّى أمُّه أنَّها ثَكِلته، وتتمنَّى زوجتُه أنَّها عَدِمَتْه، ويتمنَّى جارُه منه الوحدة، ويودُّ جليسُه منه الوحشة، إن كان أصغرَ أهلِ بيته علا مَن فوقه، وإن كان أكبرَ أهلِ بيته أفسد مَن دونه».
وفي ذلك يقول مسكينٌ الدَّارميُّ:

اتَّقِ الأَحْمَقَ أَنْ تَصْحَبَهُ * إِنَّمَا الأَحْمَقُ كَالثَّوْبِ الْخَلِقْ
كُلَّمَا رَقَّعْتَ مِنْهُ جَانِبًا * حَرَّكَتْهُ الرِّيحُ وَهْنًا فَانْخَرَقْ
أَوْ كَصَدْعٍ فِي زُجَاجٍ فَاحِشٍ * هَلْ تَرَى صَدْعَ زُجَاجٍ يَتَّفِقْ
وَإِذَا نَبَّهْتَهُ كَيْ يَرْعَوِي * زَادَ مَهْلًا فَتَمَادَى فِي الْحُمُقْ
وَإِذَا جَالَسْتَهُ فِي مَجْلِسٍ * أَفْسَدَ الْمَجْلِسَ مِنْهُ بِالْخَرَقْ
[«فوائد ابن جماعة» ]


الساعة الآن 06:34 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013