منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الحرب القذرة (على صغار حفظة القرآن الكريم) (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23383)

أبو همام عبد القادر حري 15 Apr 2018 09:02 AM

الحرب القذرة (على صغار حفظة القرآن الكريم)
 
بسم الله الرحمن الرحيم

[ الحرب القذرة ]
(على صغار حفظة القرآن الكريم)

الحمد لله القائل في كتابه الكريم :
" يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "
(الصف 8).
والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبعد :
أين وسائل الإعلام والإذاعات المحلية والدولية والقنوات الفضائية ووكالات الأنباء ؟ ,أين كل هؤلاء ؟ من مجزرةِ حملةِ القرآن بأفغانستان , من جريمةِ قتل حفظة القرآن الذين لم يناهزوا سنَّ الاحتلام ,أين هم ؟ لا ترى لهم حراكاً ولا تسمع لهم همساً, أين التعازي التي ملأتم بها الدنيا على الأنجاس الكفرة من اليهود والنصارى أين البكاء أين العويل ؟حسبنا الله ونعم الوكيل .

- مجزرة راح ضحيتها أكثر من مائة وخمسين طفلاً ختموا القرآن الكريم,فأقيم لهم حفلٌ بهيج لَبِسوا فيه أبهى الحلل وتقلّدوا الورودَ والرياحين ,وجلسوا كالملوك على الأسرَّة متقابلين ,يكسوهم بهاء كأنه قبس من النعيم .

- بينما هم كذلك تغمرهم نشوة الفرح -وكلنا يدرك معنى فرح الصبيان ,إذ هو سلوة الحزين وفرحة الكئيب - باغتههم الطائرات الأمريكية بالقصف ,وصبَّت عليهم الصَّواريخ والقذائف ,حقداً على الإسلام وأهله وحنقاً على القرآن وحملته, " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "(الصف 8)
طُبعت أجسادهم بطابع الشهيد بعدما جُمع في صدورهم كلام ربِّ العبيد ,تزيَّنت أكفانهم بالدماء بعدما سلكوا طريق العلم والعلماء.

- أكرمهم الله بالشهادة (نسأل الله لهم ذلك) وهي خير من ألف شهادة ,ولهم عند الله الحسنى وزيادة .
فاللهم اغفر لهم وارفع درجتهم في المهديين واخلفهم في عقبهم في الغابرين واغفر لنا ولهم يا رب العالمين وافسح لهم في قبورهم ونور لهم فيها" آمين
- حزن النبي- صلى الله عليه وسلم - على القراء السَّبعين الذين قتلوا يوم بئر معونة حزناً شديداً.

يقول أنس - رضي الله عنه -: "ما رأيتُ رسول الله- صلى الله عليه وسلم - وَجَد -أي حزن- على سرية ما وجد على السبعين الذين أصيبوا يوم بئر معونة وكانوا يُدعَوْنَ القراء، فمكث شهراً يقنت على قتلتهم" متفق عليه.

فكان كلما صلى ورفع رأسه من الركوع رفع يديه، وقال: "اللهم العن رعلاً وذكوانَ وعصيّة وبني لحيان عصوا الله ورسوله" (متفق عليه).

فاللهمَّ قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك, ويكذبون رسلك, ولا يؤمنون بوعدك, وخالف بين كلمتهم, وألق في قلوبهم الرعب, وألق عليهم رجزك وعذابك, إله الحق.

. وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .


كتبه أبو همام عبد القادر حري مستغفراً من تقصيره في حق إخوانه من حملة القرآن الكريم .رحمهم الله أجمعين

الأحد28رجب 1439

أبو عاصم مصطفى السُّلمي 15 Apr 2018 09:43 AM

جزاك الله خيرا ياشيخ أبا همام وبارك الله فيك
أما هذه الجريمة النكراء والداهية الشنعاء فقد ألهتهم عنها حملتهم المسعورة وهبتهم الموتورة والتي ستغدو بإذن الله مبتورة، على مقال العلامة العلم الشيخ فركوس حفظه الله تعالى.
ولو كانت الجريمة طالت جمعا من الملحدين أو من القبوريين أو من الرافضة لرأيت التقرير تلو التقرير والتهمة تلو التهمة
والمهم إن لم يذكروهم فإنهم - إن شاء الله - سيذكرون في ملإ خير منهم، نحسبهم والله حسيبهم ولا نزكي على الله أحدا
والله المستعان

أبو همام عبد القادر حري 15 Apr 2018 11:46 AM

جزاك الله خيرا أخي أبا عاصم على تعليقك الطيب وعلى الرسالة التي بعثتها لي على الخاص .
وفقك الله لكل خير

أبو همام وليد مقراني 18 Apr 2018 02:36 PM

بارك الله فيك
تخيل لو أن الصاروخ سقط على ملهى أو على ملعب !


الساعة الآن 02:21 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013